مسح الوجه عند الإنتهاء من الدعاء

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة il capitano84, بتاريخ ‏14 جويلية 2008.

  1. il capitano84

    il capitano84 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 مارس 2008
    المشاركات:
    609
    الإعجابات المتلقاة:
    1.208
      14-07-2008 16:38
    جاء في الإرواء الجزء الثاني في تعليقه على الحديث رقم :434 :
    وسئل مالك عن الرجل يمسح بكفيه وجهه عند الدعاء فأنكر ذلك وقال : ما علمت وسئل عبد الله ( هو ابن المبارك ) عن الرجل يبسط يديه فيدعو " ثم يمسح بهما وجهه ؟ فقال : كره ذلك سفيان " .اهـ
    وقال البيهقي : ( فأما مسح اليدين بالوجه عند الفراغ من الدعاء فلست أحفظه عن أحد من السلف في دعاء القنوت وإن كان يروى عن بعضهم في الدعاء خارج الصلاة وقد روي فيه عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) حديث فيه ضعف مستعمل عند بعضهم خارج الصلاة وأما في الصلاة فهو عمل لم يثبت بخبر صحيح ولا أثر ثابت ولا قياس فالأولى أن لا يفعله ويقتصر على ما فعله السلف رضي الله عنهم من رفع اليدين دون مسحهما بالوجه في الصلاة ) اهـ
    قال النووي في " المجموع " : لا يندب تبعا لابن عبد السلام . وقال : لا يفعله إلا جاهل . ومما يؤيد عدم مشروعيته أن رفع اليدين في الدعاء قد جاء فيه أحاديث كثيرة صحيحة وليس في شئ منها مسحهما بالوجه فذلك يدل ء ان شاء الله ء على نكارته وعدم مشروعيته .اهـ
     
    8 شخص معجب بهذا.
  2. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      14-07-2008 16:52
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا على ما تفضلت به
    و إسمحلي اخي بالسؤال عن شئ يخص الدعاء كذلك
    هل رفع اليدين عند الدعاء في خطبة الجمعة جائز؟
    إن كان أحدكم يعلم حديثا في هذا المجال فليفدنا وجزاكم الله خيرا
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. il capitano84

    il capitano84 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 مارس 2008
    المشاركات:
    609
    الإعجابات المتلقاة:
    1.208
      14-07-2008 17:01
    و الله الذي اعلمه ان هذا لم يثبت على الرسول صلى الله عليه و لا الصحابة رضوان و قد قال الشيخ بن باز رحمه الله :

    السؤال :
    أرى بعض الناس يرفع يديه في دعاء خطبة الجمعة والبعض لا يفعل ذلك، كما أن من الناس من يرفع يديه في دعاء القنوت في الوتر، وبعضهم لا يفعل شيئاً من ذلك، أرجو إفادتي جزاكم الله خيراً عن السنة في رفع اليدين في الدعاء؟


    الجواب :
    السنة رفع اليدين في الدعاء وهو من أسباب الإجابة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((إن ربكم حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفراً)) أخرجه أبو داود والترمذي وابن ماجه وصححه الحاكم. ولقوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم في الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((إن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيباً وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال سبحانه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ}[1]، وقال سبحانه: {يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا}[2]، ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء: يا رب، يا رب، ومطعمه حرام، ومشربه حرام، وملبسه حرام، وغذي بالحرام، فأنى يستجاب لذلك)).

    وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة أنه رفع يديه في الدعاء في خطبة الاستسقاء، وعند الجمرة الأولى والثانية في أيام التشريق في حجة الوداع، وفي مواضع كثيرة، ولكن كل عبادة وجدت في عهده صلى الله عليه وسلم، ولم يرفع فيها يديه فإنه لا يشرع لنا أن نرفع أيدينا فيها؛ تأسياً به صلى الله عليه وسلم، كخطبة الجمعة، وخطبة العيد، والدعاء بين السجدتين، والدعاء في آخر الصلاة، والدعاء أدبار الصلوات الخمس؛ لأن ذلك لم يثبت عنه صلى الله عليه وسلم، والمشروع لنا التأسي به صلى الله عليه وسلم في الفعل والترك، كما قال عز وجل: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَة..ٌ}[3] الآية.. والله ولي التوفيق.




    [1] سورة البقرة الآية 172.

    [2] سورة المؤمنون الآية 51.

    [3] سورة الأحزاب الآية 21.
     
    8 شخص معجب بهذا.
  4. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.641
    الإعجابات المتلقاة:
    19.283
      14-07-2008 18:43
    فالصواب أن مسح الوجه باليدين بعد الدعاء ليس بسنة ولكن الإنسان لا يفعله ولا ينكر على من فعله لأن بعض العلماء إستحبه.) بن عثمين
    الرجاء ممن اطلع على هذه الاجابة الاكمال للاخير نعم الاجابة طويلة نسبيا لكن ماذا افعل ؟؟؟؟
    الشيخ بن عثمين وقد اخترته لأن الاخ كثيرا ما اراه يستشهد بهذه المدرسة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
    وبعد فهذا جمع لبعض فتاوى وكلام العلامة الفقيه ابن عثيمين رفع الله درجته في المهديين وغفر له ورحمه (في مسألة مسح الوجه بعد الدعاء)
    .قال ابن عثيمين( في الممتع )باب صلاة التطوع)
    (ودليل ذلك: حديث عُمَرَ أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رَفَعَ يديه لا يردُّهما حتى يمسح بهما وجهَهُ . لكن هذا الحديث ضعيف، والشَّواهد التي له ضعيفة، ولهذا رَدَّ شيخُ الإسلام ابنُ تيمية هذا القول، وقال: إنه لا يمسحُ الدَّاعي وجهه بيديه ؛ لأن المسحَ باليدين عبادة تحتاج إلى دليل صحيح، يكون حُجَّةً للإنسان عند الله إذا عمل به، أما حديث ضعيف فإنه لا تثبت به حُجَّة، لكن ابن حَجَر في «بلوغ المرام» قال: «إن مجموع الأحاديث الشاهدة لهذا تقضي بأنه حديث حسن» .
    فَمَن حَسَّنَه كان العملُ بذلك سُنَّة عنده، ومَن لم يُحَسِّنُه بل بقي ضعيفاً عنده كان العملُ بذلك بدعة، ولهذا كانت الأقوال في هذه المسألة ثلاثة:
    القول الأول : أنه سُنَّة.
    القول الثاني : أنه بدعة.
    القول الثالث : أنه لا سُنَّة ولا بدعة، أي: أنَّه مباح؛ إنْ فَعَلَ لم نُبدِّعه، وإنْ تَرَك لم نُنقِصْ عَمَله.
    والأقرب: أنه ليس بسُنَّة؛ لأنَّ الأحاديثَ الواردة في هذا ضعيفة، ولا يمكن أنْ نُثبتَ سُنَّة بحديث ضعيف، وهذا ما ذهب إليه شيخ الإسلام ابن تيمية؛ لأن فيه أحاديث كثيرة في «الصحيحين» وغيرهما تثبت أنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو ويرفع يديه ولا يمسحُ بهما وجهه، ومثل هذه السُّنَّة التي تَرِدُ كثيراً؛ وتتوافر الدَّواعي على نَقْلِها إذا لم تكن معلومةً في مثل هذه المؤلَّفات المعتبرة كالصحيحين وغيرهما، فإن ذلك يَدلُّ على أنها لا أصل لها.
    وعلى هذا؛ فالأفضل أنْ لا يمسح، ولكن لا نُنكرُ على مَن مَسَحَ اعتماداً على تحسين الأحاديثِ الواردة في ذلك؛ لأنَّ هذا مما يختلف فيه النَّاسُ
    --------
    وقال في المجلد (14-باب صلاة التطوع من الفتاوى)
    (000وأما القنوت في الوتر فليس بواجب، والذي ينبغي للإنسان أن لا يداوم عليه؛ بل يقنت أحياناً، ويترك أحياناً.
    وأما مسح الوجه باليدين بعد الدعاء فمن العلماء من قال: إنه بدعة؛ لأن الأحاديث الواردة فيه ضعيفة(2)، كشيخ الإسلام بن تيميه - رحمه الله - فإنه يقول للداعي إذا انتهى من دائه ولو كان رافعاً يديه لا يمسح بيديه؛ لأن الأحاديث الواردة بهذا ضعيفة. والأحاديث الصحيحة الواردة عن النبي عليه الصلاة والسلام في دعائه أنه إذا رفع يديه فإنه لا يمسح بها وجهه صلى الله عليه وسلم.
    ومن العلماء من قال: إن المسح سنة بناء على أن الأحاديث الضعيفة إذا تكاثرت قوى بعضها بعضاً.
    والذي أراه أن مسح الوجه بعد الدعاء ليس بسنة؛ لكن من مسح فلا ينكر عليه، ومن ترك فلا ينكر عليه.)
    ) --------
    وقال في( اللقاء الشهري )
    [ السؤال ]ما حكم مسح الوجه باليدين بعد الدعاء وتقبيل تلك اليدين؟

    الجواب: أما تقبيل اليدين بعد الفراغ من الدعاء ومسح الوجه بهما فإنه بدعة لا أصل له، وأما مسح الوجه ففيه أحاديث ضعيفة قال عنها شيخ الإسلام ابن تيمية : إنها لا تقوم بها حجة وأنَّ مسح الوجه بعد الدعاء باليدين بدعة. وذهب بعض العلماء إلى أن الأحاديث بمجموعها تصل إلى درجة الحسن وتكون حجة، وأنه يسن مسح الوجه باليدين، والأمر في هذا واسع، إن مسح فلا يُنهى، وإن ترك فلا يؤمر، ولكن الذي ينهى عنه ويقال لفاعله: إنه بدعة هو تقبيل اليدين بعد مسح الوجه بهما.
    ----------
    وقال أيضا في( اللقاء الشهري )
    السؤال ] فضيلة الشيخ! أرجو التوضيح حول هذا الأمر الذي أشكل عليَّ وعلى بعض الناس، وهو: ما حكم المداومة أو الإكثار من مسح الوجه باليدين عقب الدعاء، خاصةً أن الناس يحتج بحديث ذكره ابن حجر رحمه الله في بلوغ المرام ؟

    الجواب: مسح الوجه باليدين بعد الدعاء يرى بعض العلماء أنه بدعة، وممن رأى ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، وقال: إن الأحاديث الواردة في ذلك ضعيفة ولا ينجبر بعضها ببعض. ويرى بعض العلماء أن الأحاديث الواردة في ذلك بمجموعها تكون من الأحاديث الحسنة التي يعمل بها. والأمر في هذا واسع: من مسح وجهه فلا حرج عليه، ومن تركه فهو أفضل.)
    ----------
    وقال في( الباب المفتوح)
    السؤال: ما حكم مسح الوجه باليدين بعد الدعاء؟
    ________________________________________
    الجواب: يرى بعض أهل العلم أنه من السنة، ويرى شيخ الإسلام أنه من البدعة، وهذا بناءً على صحة الحديث الوارد في هذا، والحديث الوارد في هذا قال شيخ الإسلام: إنه موضوع. يعني: مكذوب على الرسول صلى الله عليه وسلم. والذي أرى في المسألة: أن من مسح لا ينكر عليه، ومن لم يمسح لا ينكر عليه، وهو أقرب إلى السنة ممن مسح.
    -----------
    وقال في فتاوى( نور على الدرب)
    (0000وأما مسح الوجه باليدين بعد الدعاء فقد وردت فيه أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عنها صاحب بلوغ المرام إن مجموعها يقضي بأنه حديثٌ حسن ولكن شيخ الإسلام رحمه الله قال كلها أحاديث ضعيفة لا تقوم بها حجة فلا يسن مسح الوجه بعد الدعاء وما قاله الشيخ رحمه الله أقرب ولكن مع هذا لو مسح وجهه فلا نبدعه أو نضلله لورود بعض لورود أحاديث وإن كان في صحتها نظر )
    ----------
    وقال أيضا في فتاوى(نور على الدرب)

    وأما مسح الوجه باليدين بعد الدعاء فمن العلماء من قال إنه بدعة لضعف الأحاديث الواردة فيه كشيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله فإنه يقول إن الداعي إذا انتهى من دعائه ولو كان رافعا يديه لا يمسح وجهه بيديه لأن الأحاديث الواردة في ذلك ضعيفة والأحاديث الصحيحة الواردة عن الرسول عليه الصلاة والسلام في دعائه إذا رفع يديه أنه لا يمسحها ومن العلماء من قال إن المسح سنة بناءً على أن الأحاديث الضعيفة إذا تكاثرت قوى بعضها بعضا والذي أراه أن مسح الوجه ليس بالسنة لكن من مسح فلا ينكر عليه ومن ترك فلا ينكر عليه.)
    ---------------------
    وقال أيضا في فتاوى (نور على الدرب)

    السؤال

    ما حكم رفع اليدين بالدعاء بعد الصلاة بعد صلاة الفرائض والسنن والمسح على الوجه؟

    الجواب

    الشيخ: هذه في الحقيقة ثلاثة مسائل المسألة الأولى مسح الوجه باليدين بعد الدعاء فقد اختلف العلماء رحمهم الله في استحبابه فمنهم من استحبه ومنهم من رأى إنه بدعة وهذا الخلاف مبني على الأحاديث الواردة فيه أن النبي عليه الصلاة والسلام كان إذا رفع يده بالدعاء لم يردهما حتى يمسح بهما وجهه وجميع الأحاديث الواردة في هذه ضعيفة لكن بعض العلماء رفعها إلى درجة الحسن لغيره فجعل هذه الأحاديث المتعددة مجموعها يقضي أن يكون الحديث حسناً لغيره ومن العلماء من رأى أنها ضعيفة وأنها وردت على وجوه لا توصلها إلى أن يكون الحديث حسناً لغيره وممن رأى ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وقوله أقرب إلى الصواب وعلى هذا فلا يمسح الداعي وجهه بيديه بعد انتهاء دعائه فإذا انتهى من دعائه وقد رفعهما أرسلهما بدون مسح ولكن لو وجدنا أحداً يمسح فإنا لا ننهاه عن ذلك لاحتمال أن تكون الأحاديث الواردة في هذا وهي ضعيفة ترتقي إلى درجة الحسن 0000)

    -----------------------------
    وقال أيضا في فتاوى (نور على الدرب)
    حفظكم الله هل يسن مسح الوجه باليدين بعد الدعاء أم أن هذا بدعة؟

    الجواب

    الشيخ: اختلف أهل العلم في هذا فمنهم من قال إنه ينبغي إذا فرغ من الدعاء وهو رافعٌ يديه أن يمسح بهما وجهه واستدلوا بحديث ضعيف لكن قال ابن حجر رحمه الله له طرقٌ يقوي بعضها بعضاً ومجموعها يقضي بأنه حديثٌ حسن ومن العلماء من قال إنه لا يمسح وجهه بيديه والأحاديث في هذا ضعيفة فيكون مسحه بيديه بدعة وإلى هذا ذهب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وأرى أنه لا ينكر على من مسح ولا يؤمر بمسح من لم يمسح.)
    ------------------------
    وقال أيضا في (فتاوى نور على الدرب )
    السؤال

    جزاكم الله خيرا يا فضيلة الشيخ يسأل هذا السائل عن مسح اليدين على الوجه بعد الدعاء؟

    الجواب

    الشيخ: الصحيح أنه لا يسن مسحهما مسح الوجه بهما لأن الأحاديث الواردة في ذلك ضعيفة جدا لا تقوم بها حجة ولا يلتئم بعضها ببعض فالصواب أن مسح الوجه باليدين بعد الدعاء ليس بسنة ولكن الإنسان لا يفعله ولا ينكر على من فعله لأن بعض العلماء إستحبه.)
    ------------------------


    (تنبيه قال الشيخ البسام في شرحه المفيد جدا لبلوغ المرام قال في المجلد
    السابع منه)

    (000قال عند حديث عمر رضي الله عنه الذي فيه مسح الوجه
    باليدين بعد الدعاء)

    00واختار قوة الحديث اسحاق ،والنووي في أحد قوليه ،وابن حجر ،
    والمناوي ،والصنعاني ،والشوكاني ،وغيرهم )
     
    7 شخص معجب بهذا.
  5. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.641
    الإعجابات المتلقاة:
    19.283
      14-07-2008 19:00
    ممن يرى جواز المسح الشيخ العلامة عبدالله بن جبرين حفظه الله ....
    وقد قرر هذا القول وذلك عند شرحه لدليل الطالب لمرعي الكرمي رحمه الله، في دورة على المديني السنوية في الرياض...)
    قال المصنف رحمه الله في( باب صلاة التطوع)ص123_ تحقيق العيد :
    ثم يمسح وجهه بيديه:هنا
    علق الشيخ:وجاء في ذلك حديث ذكره الحافظ ابن حجر في آخر بلوغ المرام وهو عند الترمذي وغيره ،كان النبي [​IMG] :(إذا رفع يديه للدعاء لم يردهما حتى يمسح بهما وجهه) حسنه ابن حجر..
    وقال الشيخ[وكفى بالحافظ حافظاً، وكفى بتحسينه حسناً للحديث]

    قال المصنف: وخارج الصلاة.
    علق الشيخ:[ولابأس بمسح الوجه ] وقال [لايُستنكر على من فعله ، ويُرشد الذي لايمسح]..
    هذا الشرح للشيخ جاء في الشريط الرابع عشر ،الوجه الثاني..
    للفائدة: الشيخ حفظه الله ورعاه لم ينتهي من شرح الكتاب والموجود الآن في أشرطه..
     
    8 شخص معجب بهذا.
  6. il capitano84

    il capitano84 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 مارس 2008
    المشاركات:
    609
    الإعجابات المتلقاة:
    1.208
      15-07-2008 02:23
    اخي الحبيب صبري قد رايت ما جمعته من اقوال للشيخ العثيمين في هذه المسالة و ساذكر لك على عجالة ما كنت قراته على هذا الباب :
    اعلم اخي الحبيب ان مسح الوجه بعد الدعاء جاء فيه احاديث و المعلوم انها كلها ضعيفة و كما نعلم اننا ناخذ عباداتنا على الرسول صلى الله عليه و سلم و الشاهد ان هذا الامر لم يفعله الرسول صلى الله عليه و سلم و قد فصل بن تيمية رحمه الله في هذا الباب بحثا طويل ممكن الرجوع اليه , و الامر واسع في هذا الباب يعني الاحوط هو عدم فعل هذا الامر لعدم ثبوته على الرسول صلى الله عليه و سلم على كل من اراد فهم الموضوع فلينظر الى ما قاله الشيخ العثيمين بما تفضل به الاخ صبري و احسن ما قاله الشيخ :
    لكن شيخ الإسلام رحمه الله قال كلها أحاديث ضعيفة لا تقوم بها حجة فلا يسن مسح الوجه بعد الدعاء وما قاله الشيخ رحمه الله أقرب ولكن مع هذا لو مسح وجهه فلا نبدعه أو نضلله لورود بعض لورود أحاديث وإن كان في صحتها نظر

    و اعلم اخي ان موضوعي لم يكن للتبديع اولتضليل بل للتنبيه ان شاء الله اما مسالة رفع اليدين في صلاة الجمعة فهذه فليس فيها خلاف
     
    5 شخص معجب بهذا.
  7. l'instituteur

    l'instituteur كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جانفي 2008
    المشاركات:
    5.989
    الإعجابات المتلقاة:
    9.049
      15-07-2008 02:36
    بسم الله الرّحمان الرّحيم

    من المواطن التي لم يشرع فيها رفع اليدين في الدعاء خارج الصلاة دبر الصلوات المكتوبة، ذ لم يثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه رفع يديه فيها.
    أخرج مسلم في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها:

    "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يمكث إذا سلم بمكانه يسيراً"
    قال بن شهاب: "حتى ينصرف النساء فيما نرى".
    وروي عن أنس رضي الله عنه قال:
    "صليت خلف النبي صلى فكان ساعة يسلم يقوم، ثم صليتُ مع أبي بكر فكان إذا سلم وثب كأنه على رضفة"


     
    6 شخص معجب بهذا.
  8. l'instituteur

    l'instituteur كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جانفي 2008
    المشاركات:
    5.989
    الإعجابات المتلقاة:
    9.049
      15-07-2008 02:41
    أحكام رفع اليدين :

    * رفع اليدين في الدعاء خارج الصلاة جائز ومشروع في الدعاء المطلق.
    * في الاستسقاء، هو مستحبّ، مع المبالغة في رفعهما وجعل بطونهما إلى الأرض.
    * في الدعاء، يستحب رفعهما، عقب رمي الجمرتين الصغرى والوسطى أيام التشريق.
    * بمحاذاة الحجر الأسود، اختلف في رفعهما، وعند الصفا والمروة، منع من ذلك مالك رحمه الله.
    * ليس من السنة رفع اليدين في الدعاء عقب الصلوات المكتوبة

    إذ لم يثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم ولا صحابته فعله.


    والله أعلم.







     
    5 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...