المراهقة مشاكلها وكيفية التصدي لها

الموضوع في 'الأسرة والطفل' بواسطة mejdica, بتاريخ ‏14 جويلية 2008.

  1. mejdica

    mejdica نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏12 جويلية 2007
    المشاركات:
    2.345
    الإعجابات المتلقاة:
    2.806
      14-07-2008 16:39


    [​IMG]

    [​IMG]




    المراهقــة



    يعيش المراهقون في هذا العصر أزمة نفسية, وإجتماعية,ويتخذون موقفا رافضاً , أو مجاملاً للكبار, كما يعيش المربون من آباء ومعلمين, ودعاة حيرة تجاه أزمة المراهقين , ويشعرون بغموض وخفاء عناصر تلك الأزمة.
    وفي الغالب إن الطرفين يرغبان رغبة عميقة في فهم ومعالجة المنطقة الفاصله بينهما , والتعرف المدروس على عناصر تلك المشكلة والكيفيات المناسبة لحلها .


    ومن أمثلة مشكلات المراهقين :ــ

    ـــ موقف الشك والرفض من الكبار .
    ـــ الابتعاد عن مجالس الكبار .
    ـــ الغضب والغيرة الشديدان.
    ـــ العناية البالغة بالشكل والهندام .
    ـــ أحلام اليقظة(كثرة التفكير) .
    ـــ التقلب والمزاجية.
    السيطرة والاستقلالية البالغة.
    ـــ الحساسية للنقد .
    ـــ ضعف الطموح, وهبوط الإنتاجية .
    ـــ زيادة الطموح, وهبوط الإنتاجية .
    ـــ سرعة التقمص, والتقليد في محيط الرفقة .

    [​IMG]

    وقد تكون المشكلات , أشد مما ذكر, حيث تصل ــ أحياناً ــ إلى درجة المرض والشذوذ النفسي مثل:ــ

    ـــ الهروب من البيت, أو المدرسة.
    ـــ العزلة, والانطواء, ورفض المجتمع
    ـــ الاكتئاب (الحزن الشديد) , والشك.
    ـــ الشذوذ ,والانحراف الخلقي .
    ــ التوهم ,والوسواس .
    ــ الحزبية, والتعصب .


    ولا تخلو هذه المشكلات إما أن تكون نابغة من ذات المراهق , أو من محيطه الاجتماعي..
    إن للمراهق طبيعة متميزة , وتوجيهاً فريداً في مظاهر نموه , وكيفياته سواء في المظاهر الجسدية ,
    أو الانفعالية , أو العقلية , أو الاجتماعية . ولا ينفك المربي عن الحاجة *****ة إلى التعرف على تلك المظاهر والكيفيات, التي تحدث للمراهق ...


    [​IMG]

    طبيعة المراهق

    راهق الغلام فهو مراهق إذا قارب الاحتلام , ومادة رهق تعني أيضاً :
    السفة والخفة والعجلة وركوب الشر .
    والمراهقة عند بعض علماء لنفس هي المرحلة التي تبدأ من البلوغ إلى اكتمال نمو العظام ,
    حيثُ تنتهي باستقرار النو العضوي عند الفرد, وهذا يقع عادة بين سن الثانية عشر والتاسعة عشر ,
    وعلى تفاوت بين الأفراد وعلى تفاوت بين الجنسين : ا

    لفتيان والفنيات , وهي مرحلة نمو شامل ينتقل بها الإنسان من مرحلة الطفولة والإعتماد على الغير إلى مرحلة الرشد والاستقرار .

    وهي مرحلة تجمع بين مظاهر البلوغ والاتزان وكلا النوعين من المظاهر داخل في المعنى اللغوى .

    [​IMG]

    جسد المراهق

    مالذي يدعو المراهقين إلى استعراض مالديهم من قوة ولفت الأنظار إليهم أحياناً ؟ ولماذا يسعى الكثير من ا

    لمراهقين والمراهقات إلى اقتناء المجلات الغير محافظة ومتابعة المسلسلات الغرامية ؟

    ولماذا يقومون بالمعاكسات والمهاتفات والمراسلات ؟ ولماذا يصاب المراهق بالإرتباك وعدم التوازن أمام الكبار ؟

    ومالذي ييجعله يسرح كثيراً وهو في حالة اليقظة ؟

    ومن أهم الإجابات على مثل هذه الأسئلة القول : بأن المراهق يعيش تحولاً عضوياً وجسدياً ولا يعني الكبار عنه إلا

    القليل , ومن ثم فإنهم لايحسنون التعامل مع المراهق والمراهقة , ولا يجيدون بناء العلاقة معهم مما يؤدي إلى

    الكثير من الأخطاء التربوية والتوجيهية ةالعلاجية , عند معايشة المراهقين والاحتكاك بهم .

    [​IMG]

    إن جسد المراهق يواجه عملية تحول كاملة في وزنة , وحجمة , وشكلة , في

    الأنسجة , والأجهزة الداخلية , وفي الهيكل والأعضاء الخارجية,

    ويعد هذا التحول الجسدي ميزة لمرحلة المراهقة, ومن أبرز معالمها .

    [​IMG]

    فالنمو العضوي في مرحلة المراهقة سريع ومتتابع , بل ومفاجئ أحياناً, والذي لم يعهده من قبل , وهذا أمر يشهده ويتعجب له الراشدون من الكبار عندما يفاجئون بالطفل وقد بدا طويل القامة , مفتول الساعدين , علية سمات أجسام الرجال, أو عندما تفاجأ الأم وأقارب الطفلة وقد تغير طولها..الخ

    عقل المراهق


    مالذي يدعو المراهق للاختلاف في الرأي مع والديه ومعلميه ؟

    وماالاسباب التي تجعله يناقش القضايا معهم ويجادل فيها بعد أن كان مستسلماً مطيعاً في سن الطفولة ..؟

    ولماذا يريد المراهق التحدث والنقاش والمداولة؟

    ولماذا ينزع المراهق إلى الاستقلالية ؟

    والى محاولة الانفراد في اتخاذ القرار؟

    وخصوصاً في شئون حياته الشخصية ؟

    بل لماذا يُسفه آراء الآخرين , ويتهمهم بالإجبارية , والتنفد, ومصادرة الآراء أو يسمهم بالفردية والتحيز؟..

    ولماذا يعاند ويصر ويجابه ؟ ....الخ

    أسئله كثيرة ترد في هذا الصدد , والإجابة على جزء منها


    لقد تحول المراهق والمراهقة من التفكير المادي إلى التفكير المعنوي , ومن التفكير الفردي البحت إلى التفكير شبة

    الجماعي, ومن التفكير الموجَه للخارج فقط إلى التفكير القادر على تأمل الذات...

    أسأل الله أن أكون قدمت ماأجب..
    ودمتم بحفظِ الرحمن
     
    2 شخص معجب بهذا.

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
الإرتباط بفتاة لها ماضي ‏10 جويلية 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...