المسلمة العفيفة: طلب العلم و جمع الفتاوي

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة AlHawa, بتاريخ ‏14 جويلية 2008.

  1. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      14-07-2008 20:58
    في الحقيقة هذا الموضوع كنت سأكتبه منذ مدّة كردّ على سؤال للأخت الفاضلة إقبال و الأخ عبد الرّحمان و لأسباب تقنيّة و عمليّة لم أستطع!

    لقد كان الموضوع الإستحياء للوصول إلى الشّيخ للسّؤال! و لقد لاحظت منذ مدّة أنّ هناك خلط بين طلب العلم و الإستفتاء و جمع الفتاوي!

    و فرق كبير بين الإثنين! فطلب العلم يكون بأصول و إنتظام! فأدرس مثلا مادّة الفرائض أدرسها كاملة وعلى يد شيخ كان هاذا في المسجد أو في المدرسة أو عبر الإنترنات (الأكادميّة الإسلاميّة مثلا) أمّا الفتاوي فهي بداية شخصيّة ربّما لا تنفعني أو لحالتي و تتركّز على العديد من العلوم و حلول إستثناء عليها لا يعمل بها! لذا أنصح بالإبتعاد عن الإهتمام بها و التّركيز على طلب العلم الحقيقي و مجاهدة النّفس فيه! وفّقكم الله!

    و للمشاركين في الرّدود قولوا لي ما هو علم الفرائض!
     
    9 شخص معجب بهذا.
  2. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.631
    الإعجابات المتلقاة:
    19.251
      14-07-2008 21:03
    فإن علم الفرائض ويسمى علم المواريث: علم يعرف به من يرث ومن لا يرث ومقدار ما لكل وارث. وموضوعه: التركات.
    وغايته: إعطاء كل ذي حق حقه من تركة الميت.
    وهو مستمد من كتاب الله عز وجل.
    والله أعلم.
     
    12 شخص معجب بهذا.
  3. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      14-07-2008 21:10
    و بذلك فعندما أطلب علم الفرائض سأتعلّم أصوله و أتعمّق فيه و لا أعتمد على فتاوي من نوع:

    رجل مات و ترك خمس بنات و حفيد من إبن مات من قبل فما نصيب كلّ منهم! و أجاب الشّيخ ....

    في النّهاية تعلّمت حالة فقط

    و مثل هذا علم التّفسير و الفقه و العقيدة و الحديث إلخ من العلوم!
     
    12 شخص معجب بهذا.
  4. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.631
    الإعجابات المتلقاة:
    19.251
      14-07-2008 21:14
    اخي مجدي الموضوع مهم جدا الحقيقة. لكن الوقت داهمني
    ربما ان بقي في العمر بقية اضيف ما لدي ان لم يسبقني احد فان سبقوني سأستفيد منهم
    السلام عليكم
     
    9 شخص معجب بهذا.
  5. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      15-07-2008 00:42
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا أخي مجدي على إعادة فتح الموضوع وبارك الله في الأخ صبري على المشاركة
    يسعدني فعلا أن أستفيد منكم لأني في هذه النقط بالذات ينقصني تنظيم الأفكار
    لذلك لن أتدخل معكم كثيرا بالحوار و أفضل المتابعة أرجو ان يتواصل النقاش حتى تعم الفائدة و إن لم أفهم شيئا سأسأل عنه بإذن الله
     
    7 شخص معجب بهذا.
  6. omrisaber

    omrisaber عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أفريل 2008
    المشاركات:
    443
    الإعجابات المتلقاة:
    1.025
      15-07-2008 02:22


    بوركت أخي على ما أفدتنا و مازلت تفيدنا به ..
    و طلب العلم فريضة و الله المستعان على ما تصفون .. إذ ما كن لشيخ أن يفتي إلا بعلم اكتسبه فلا فتوى بدون علم


    يقول التابعي عبد الله بن المبارك

    ياطالب العلم بادر الورعا .. وهاجر النوم واهجر الشبعا
    يا أيها الناس أنتم عشب .. يحصده الموت كلما طلع
    لا يحصد المرء عند فاقته .. إلا الذي في حياته زرعا
     
    6 شخص معجب بهذا.
  7. tetris_ar

    tetris_ar عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏7 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    276
    الإعجابات المتلقاة:
    359
      15-07-2008 16:44
    قال ابن حزم : لا (يحل لأحد أن يقلد أحداً ، لاحياً ولا ميتاً ، ومن أدعى وجوب تقليد العامي للمفتي فقد أدعى الباطل ، وقال قولاً لم يأت به قط نص قرآني ولا سنة ولا إجماع ولا قياس).
    وهو الصواب عندي
    فالواجب على جميع المسلمين تقصي الدليل أينما وجد ويجب عليهم التمكن من أدوات البحث فالدين يجب ان يكون في متناول كل الناس وليس لأحد سلطة على أحد فالجميع بمقدوره تبين الصواب من الخطأ والتقليد يميت التفكير ويزرع البلادة ويوهم الإنسان بالضعف والحاجة إلى من يفكر مكانه ويتخذ القرارات مكانه
    ومن مساندي هذا القول نجد إبن حزم والشوكاني وفرقة من الإمامية
     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      15-07-2008 18:17
    الفتوى إذا منتوج العديد من العلوم و القواعد الفقهيّة و هي خاصّة و شخصيّا للسّائل! هذا عن المادّة أمّا عن الشّخص فهو يجب أن يكون متمكّن بكلّ المواد العلميّة و يستطيع الإسنباط!

    أمّا طلب العلم فيكون مستقلاّ و يتمثّل في دروس من الأساسيّات إلى ما غوق! و ليس لمتلقّي العلم تجاوز المراحل أو إختيار هذا أريد تعلّمه و هذا لا!

    ستقولون لي أين يمكنني أن أطلب العلم في خذا الزّمن؟ أترك لكم الإجابة هذا الحين!
     
    5 شخص معجب بهذا.
  9. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.631
    الإعجابات المتلقاة:
    19.251
      17-07-2008 02:42
    بسم الله الرحمان الرحيم
    طلب العلم الشرعي
    كل شيء تظهر قيمته بقيمة المنتسب اليه.والعلم الشرعي هو اسمى وارقى علم على الاطلاق فهو المنتسب الى الله سبحانه وتعالى.
    اذا فهذا العلم بصفائه لا بد له من صفاء القلوب حتى تتقبل هذا النور الالاهي وكما نعلموا جميعا انه لا مجال لاختلاط النور والظلمة فهما لا يجتمعان في مكان واحد.
    اذا من الخطوات المتبعة ان نخلص النية لله تعالى ونستحظر فضيلة طلب العلم
    لقوله صلى الله عليه وسلم: " من سلك طريقا يلتمس فيع علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة "رواه مسلم
    يعني: من دخل طريقا وصار فيه يلتمس العلم والمراد به العلم الشرعي، سهل الله له به طريقا إلى الجنة، لان الإنسان علم شريعة الله تيسر عليه سلوكها، ومعلوم أن الطريق الموصل إلى الله هو شريعته، فإذا تعلم الإنسان شريعة الله سهل الله له به طريقا إلى الجنة.

    "من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضا لطالب العلم وإن طالب العلم يستغفر له من في السماء والأرض حتى الحيتان في الماء وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب إن العلماء ورثة الأنبياء وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما إنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر"

    أبو داود (3641)، الترمذي (2682)، ابن ماجه (223)، أحمد (5 /196)، الدارمي (342) عن أبي الدرداء.

    ثم على طالب العلم ان يعرف عن من يأخذ دينه لا بد له من شيخ عالم رباني.
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...