1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

التضحية .. خيار وقناعة أم التزام أخلاقي؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة skorpion, بتاريخ ‏16 جويلية 2008.

  1. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      16-07-2008 21:19
    التضحية احساس نبيل ينتاب الفرد ويعتلي به الي قمة المشاعر الانسانية .. تفضيل الغير علي الذات .. ففيها تتجلي روعة الانسان .. وقيمته الانسانية .. ولا تقتصر علي فئة معينة .. فقد يضحي الانسان من اجل صديق او قريب .. اهله او ابنائه .. او حتي لاشخاص قد لا يعرفهم لكنه يعرف مدي احتياجهم لما عنده..

    التضحية تخلٍ .. وهي تقاس بمقدار اهمية الطموح او الرغبة او الشئ الذي طالما تمنيناه او حلمنا به .. فكلما زادت اهميته .. كلما زادت قيمة التضحية ..

    وفي التضحية دلالة الايمان .. وفي ذلك حديث خير البشر سولنا الكريم صلي الله عليه وسلم (لا يؤمن أحدكم حتي يحب لاخيه ما يحب لنفسه ) ..


    هي امرأة في منتصف العمر .. علي قدر من الجمال .. توفي زوجها بعد عامين من الزواج .. تاركاً لها طفلة في المهد .. وبعض مال وجرح لا بندمل .. اّثرت تربية صغيؤتها والتغرغ لها .. رغم كل عروض الزواج التي تلقتها .. وك الاغراءات التي واجهتها .. واصلت المشوار بكل صلابة .. وحرمت نفسها من وغم جمالها وصغر سنها .. ومضت الايام زكبرت الصغيرة وتزوجت .. وبقيت هي وحيدة زادها الذكري ..




    هو شاب في مقتبل الحياة .. كان حلمه ان يصبح طبيباً .. هو أكبر اخوانه .. توفي والده وترك له اخوته الصغار .. فتخلي الفتي عن احلامه ع دراسته .. وتحمل المسئولية .. وبعد اعوام .. عاودته بعض اّلام .. نصحه المقربون بزيارة طبيب معروف فـإذا به زميل الدراسة .. وتعود الذكريات ..


    نماذج لقصص كثيراً ما تتكرر في مجتمعاتنا .. وتثير بدواخلنا اسئلة لا حدود لها .. منا من يشجعها ويري صواب قرارها .. ومنا من بكتفي بالأسي عليها ..



    هل تتخلي عن طموحاتك من اجل شخصٍ ما ؟؟

    هل التضحية نوع من التنازل والخضوع ؟؟


    وهل تأتي التضحية .. نتيجة اقتناع واختيارً بتفضيل مصلحة الغير علي المصلحه الشخصية ؟ .. أم هو التزام اخلاقي يفرضه المجتمع والظروف المحيطة ؟ ...
     
    7 شخص معجب بهذا.
  2. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      16-07-2008 21:53
    :besmellah1:


    سواء كانت التضحية نتيجة اقتناع ووعي بما تقدّمه أو استجابة لظروف أحاطت بك فالنتيجة واحدة هي إيثار الغير على النفس وعدم التردّد في تقديم المساعدة .
    :satelite:





     
    7 شخص معجب بهذا.
  3. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      17-07-2008 00:02
    التضحية فعل إنساني راق يقوم به شخص تجاه شخص آخر..لكن المهم أن يكون خالصا لوجه الله ..و أن لا يكون لغاية في نفس يعقوب. و التضحية من أجل الآخر تكون على حساب وقتنا و راحتنا و مصالحنا و شؤوننا..و فيها نبذل جهدا من أجل إسعاد الآخر و رسم البسمة على محياه..و لكن المشكل الذي يُطرح هو هل أن كل الذين نضحي من أجلهم جديرون بتضحياتنا ؟ و هل يحسبون حسابا لتضحياتنا ؟
     
    7 شخص معجب بهذا.
  4. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      17-07-2008 00:16



    السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته






    أجمل ما في التّضحية، في نظري، أن لا تنتظر من الطّرف المقابل أيّ شيء..
    لا تنتظر منه مجاملة و لا تطالبه بأن يذكر لك صنيعك و لو لفترة محدّدة..
    أعط من وقتك و تفكيرك بلا حدود، و لا تنتظر مقابلا..

     
    5 شخص معجب بهذا.
  5. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.633
    الإعجابات المتلقاة:
    19.255
      17-07-2008 01:28
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أجمل ما في التّضحية بل هذه التضحية بعينها يا اختي اذا خرجت عن هذا المفهوم اصبحت لغير الله ودخلت في باب المصلحة. ولنا في رسول الله اسوة حسنة كم ضحى لأجلنا حتى وصل الدين لنا هل انتظر مقابل حاش رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه.
     
    6 شخص معجب بهذا.
  6. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      17-07-2008 01:37
    أظن أن الشيء ان قمت به في سبيل الغير لأغراض دنيوية فقط فقد خسرت نفسك ، و ان قمت به في سبيل الله فحتما سترى ثمار عملك في الدنيا و ستراها أكثر و أحلى في الآخرة...
    فالتضحية يجب أن تكون أولا و بالأساس التزام أخلاقي و ألا تكون خيارا و قناعة. فارتباطها بالأخلاق هو شرط صلاحها. و ابتعادها عنهاهو دليل فسادها و ذهابها أدراج الرياح. فالمعلوم أن الشقي من باع آخرته بدنياه ، وأشقى منه من باع آخرته بدنيا غيره فمن يذهب ليحارب في العراق (و الفيتنام و غيرها من البلدان سابقا) من الجنود الأمريكيين مثلا, يعتقد بأنه بصدد التضحية في سبيل الوطن و راحة المواطنين و الأجيال القادمة. فهل أن تضحياتهم على قدر من الجمال و الانسانية؟ هل أن لذلك وزنا عند الله؟ و ما ذنب الأمم التي نهبت و اغتصبت حقوقها في سبيل راحة أمريكي؟ تلك التضحية تنزل صاحبها بمنزلة من باع آخرته بدنيا غيره لذلك فهو من الخاسرين على كل الأصعدة
     
    5 شخص معجب بهذا.
  7. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      17-07-2008 01:40
    نعم هذا هو السوال لقد اصبت الهدف سوال طرح ولزال يطرح ولكن تبقى الاجابة دفينه قد تظهر وهذا صعب او تضل دفينه للأبد
     
    1 person likes this.
  8. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      17-07-2008 11:59
    :besmellah1:

    التضحية فعل نبيل يقوم به المرء دون انتظار مقابل لذلك, لكن

    تكون سعادته كبيرة جدا عندما يجد اعترافا بتضحيته.
    هنالك تضحيات غريزية مثل تضحية الأم والأب من أجل أبنائهم
    و يمكن أن نضعها في درجة الواجب.وهنالك تضحيات أخرى
    يلزم بها الشخص نفسه ايمانا منه بمبادىء معينة وهنا تتفاوت
    التقييمات لهذه التضحية.و ما أراه خطأ شائعا هو عدم تقدير
    تضحية شخص ما اذا كنا لا نقاسمه مبادئه.
    الوطن مثلا للجميع.كلنا نريد مصلحته ولكن الآراء تختلف في
    تحديد هذه المصلحة وفي كيفية الوصول اليها.فتجد أبناء الوطن
    الواحد كل من منطلقاته يضحون بأحلام الشباب وبالغالي والنفيس
    وبالوقت والصحة لتحقيق ما يرونه صالحا لوطنهم و جلهم صادقون
    في ذلك.و مصلحة الوطن تكمن في هذا التنوع وما يمكن أن يفرزه
    من جدلية وديناميكية داخلية.
    لهذا علينا بالاعتراف بكل تضحيات هؤلاء ما دامت نواياهم طيبة
    وما داموا لم يسيؤوا اساءة مباشرة للوطن أو للعباد.

     
    3 شخص معجب بهذا.
  9. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      17-07-2008 22:49

    :besmellah1:
    أظن أني سأختلف معك أخي في كلمة مبادئ ...المبدأ يجب أن يكون انسانيا كونيا و يشمل الكل تحت غطاء واحد. فالخير هو خير مهما تغيرت الأمم و الأماكن و الأزمنة و الشر هو شر كذلك. و الا سقطنا في الفكر السفسطائي اذ كان أصحابه يقولون:" الخير هو ما بدا لي خيرا و الشر هو ما بدا لي شرا"... فالحظارات تدوم بصلابة و انسانية مبادئها و تختفي بنسبية و حصر المبادئ في نخب دون أخرى. فالاسلام مثلا كدين: ما علمنا الا أن السارق سارق ان اعتدى على مسلم و ان اعتدى على كافر ، كذلك لا فرق بين عربي أو أعجمي فيه الا بالتقوى ...فمبادئه مثلا تجمع الكل تحت سقف واحد و لا نخبة فيه .
    في حين لو نظرنا الى أصل فشل اليهودية كديانة في التقرب من الأمم الأخرى و جعلها تتبنى مبادئها، لعلمنا أن ذلك يعود بالأساس الى التحريف الذي أضر برسالتها باستنباط نظام اقصائي عنصري فالمجرم اليهودي لا تتم معاقبته ان أجرم في حق الأمم الأخرى لا بل هو يثاب في ذلك و لا يعاقب الا ان أضر بيهودي...و لنرى الكيفية الي ينظرون بها الى أنفسهم كشعب الله المختار و كيف يرون الآخر كبهيمة كرسها الله لتخدمهم...كذلك سقطت المسيحية حين اعتقد المسيحيون بأن وعد الخلاص الذي وعدهم به نبي الله عيسى ليس في الالتزام برسالته فهم ناجون من النار خيرا أو شرا فعلوا! و من هنا بدأ تقويض المبادئ فلا أحد يرى نفسه مجبرا على الالتزام بالمبادئ مادام الخلاص سيشمله لكونه مسيحيا... لذلك نزلت آية
    {لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ وَلا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلا نَصِيرًا(123)وَمَنْ يَعْمَلْ مِنْ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا(124)وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً(125)وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأرْضِ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُحِيطًا(126)}النساء
    فاستحقاق الجنة ليس بالأماني، والعبرة بحسن العمل.
    لذلك فان ضحى أحدهم بنفسه ليسرق ثروة لا حق له فيها ليرى أهله يعمون في الغنى ...فليس لي أن أحترم و أقدر تضحياته...ان ضحت فنانة صاعدة بالقيم الأخلاقية لتحقق طموحها بالشهرة فليس لي و لا لغيري أن يقدر تضحياتها بالغناء طوال الليل في علب الليل و التمايل مع السكارى...و صدقني بأنها صادقة في تضحياتها للوصول الى الشهرة فهي تعاني وراء الستار و بعيدا عن الركح...و هي بنواياها ليست خبيثة لأنها لم تكن تريد الا فرصة للصعود على الركح و دعما لتنتج ألبوما و ما وجدت الا تلك الطريقة الوسخة و ما غايتها الا نظيفة لولا استغلال البعض لها
    أعرف امرأة ثرية أخي ضحت بالمال الكثير لتجعل من ابنها صيدلانيا و أرسلته الى أبعد الأقطار ليدرس بل و اشترت شهادته زيفا بالمال و باعت لذلك كل ما تملك فابنها ليس ذكيا البته و يعاني من ثقل ذهني بشهادة الأطباء و لكنه الآن صيدلاني و مع أني لا أحترمها الا أنهابمنطقها ترى نفسها ضحت فكسبت و ترى من يعترضها حسود و فاشل. فهل أن نيتها لم تكن صادقة؟! بالطبع لا
     
    2 شخص معجب بهذا.
  10. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      18-07-2008 00:28
    أختي العزيزة,أستنتج من ردك هذا أنك ترين الناس في صنفين اثنين.الأول مسلم ملتزم بدينه ذو مبادىء كونية ويصنف في خانة
    الخير.والثاني هو كل ما سوى ذلك وتصنفيه في خانة الشر.
    الواقع غير ذلك كليا,فالوطن يحتوي على ناس ذوي مشارب
    متعددة والصادقين فيهم كثر من المسلمين ومن غيرهم.
    وحتى داخل البيت الاسلامي ذاته تجد أفكار عديدة فهنالك فرق
    كبير بين الاسلام و بين الفكر الاسلامي, وهذا الأخير فيه مدارس
    عديدة و مختلفة كل منها لها طريقتها في تحقيق المصلحة.
    أما عن الخير والشر فلا وجود لخير مطلق أو شر مطلق بل
    الجميع يحاول الاقتراب من أحدهما لا غير.

     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...