1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الثّقافة.. خطر

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة migatou, بتاريخ ‏18 جويلية 2008.

  1. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      18-07-2008 19:25




    بـســــم الله الـرّحــمــــــان الـرّحـــيـــــــــــم




    السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته





    بعيدا عن الغزو الفعليّ الّذي تعيشه شعوبنا، نواجه غزوا بلا سلاح أو دماء..
    و بلا مُقاومة أيضا..


    قديما.. زمن ألمانيا النّازيّة، قام القائد هتلر بمنع عرض بعض الأفلام لأنّه رأى أنّ فيها خطرا على عقول شعبه..
    و كان 'Gobles' وزير الدّعاية للحرب يقول : كلّما سمعت كلمة 'ثقافة' تحسّست مسدّسي..

    قد فهم هذان خطر الغزو الثّقافيّ قبل أن يتفطّن له الكثيرون..
    فراقباه
    و منعاه..

    ماذا عنّا اليوم؟؟؟


    اليوم صار العالم فعلا 'قرية'..
    صرنا نستقبل كلّ ما ينتجه الآخرون حال صدوره..
    أفلام و مسلسلات و موضة و إختراعات عديدة و أفكار جديدة و غير هذا كثير..
    يدخلون بيوتنا بغير إستئذان..
    يدخلون حياتنا.. و يغيّرون فيها الكثير تاركين بصمة واضحة..

    ألعاب أطفال تجتاح أسواقنا، لا يعرف الكثير أخطارها..
    لا يهتمّ الوالدان إلاّ بجانب السّلامة الجسديّة..
    هذه اللّعبة لن تؤذي ولدي المشاغب، و ستمنعه من الخروج لملاقاة أصدقاء قد يكونون من أصحاب السّوء..
    لكنّها لا يفطنان أنّ إبنهما، و هو يلهو، ينتحل شخصيّة جنديّ أروبّي أو أمريكيّ يحارب الإرهابيّ العربيّ، أو يحرّر المضطهد العراقيّ في وطنه!!!

    أمّا تلك المراهقة، و قد إنشغلت بهذا المغنّي أو ذاك الممثّل.. تقلّد يوما لباس هذه البطلة، و تتكلّم أحيانا كتلك المغنّية..
    ثمّ.. قد تنتهي بأن تتبنّى بعضا من أفكارهم.

    ثمّ، عمّ يبحث كثير من شباب هذه الأمّة، الّتي تجاهد لتنفض عنها غبار التّبعيّة ؟؟
    يبحثون عن العُري و غيره..
    فلنغرقهم بهذا.. ينشغلون به عمّا قد يقلقنا يوما..

    هذا الخطر، أقوى من كلّ الجيوش الّتي يجنّدونها ضدّنا..
    لأنّهم، يأخذون منّا عقول الأطفال و المراهقين و الشّباب..
    و بعض الحكماء..



    من الغريب أن نضع رقابة لأعمالنا العربيّة بينما نفتح ذراعينا مرحّبين مهللّين بما تجود به علينا 'حضارة' أخرى.


    الثّقافة سلاح بِحَدَّيْنِ..
    متى ندرك هذا؟؟



    و من يحمينا من مخاطرها؟؟



     
    11 شخص معجب بهذا.
  2. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.628
    الإعجابات المتلقاة:
    19.246
      18-07-2008 19:53
    وعليكم السلام ورحمة الله

    نعم والله اخترقنا من داخلنا وطعنا في مقتل

    زينوا لنا صورتهم اخذتنا بهرجة الاضواء
    ضيعنا الاصل فاخترقنا
    اصبحنا نلعق كل ما غمس في عسلهم المغشوش
    ذوبونا كما ذوبوا سكرهم

    هذا يا اختي حال من لا مرجع له حال من سلب من قيمه من سلب اصالته فصار تابعا لغيره
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      18-07-2008 20:52
    :angry::angry: لا ..لا..يا صبري..الامة هذي عندها مرجع قوي و ما فيشي نقاش..عنا الاسلام و عنا هويتنا العربية..لكن الله يهديهم للطريق الصحيح..بدلو دينهم و بدلو الهوية متاعهم بحفنة من القشور و الممارسات الكاذبة..
     
    9 شخص معجب بهذا.
  4. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      18-07-2008 20:55
    :tunis:

    إن كان الغزو العسكري يهدف بالأساس إلى احتلال الأرض واستغلال ثرواتها فإنّ الغزو الثقافي يهدف إلى احتلال العقول والقلوب وهو أخطر من الأول فالغزو العسكري يستمدّ ديمومته بالإخضاع الخارجي فتجده غالبا يسيطر على المادّة ويُواجه بإرادة الإستقلال والمقاومة لكن الغزو الثقافي يسيطر داخليّا على الأفراد الذين ينساقون وراءه بل تجدهم أحيانا يسمّون الأشياء بغير مُسمّياتها فمنهم من لا يؤمن بمقولة الغزو الثقافي ويُرجع المسألة لنظريّة المؤامرة ومنهم من يُسمّون الأشياء بغير مُسمّياتها فيتحدّثون عن المُثاقفة كتلاقح بين الثقافات والحضارات تعزيزا للتواصل بين التراث الإنساني وشأنهم في ذلك شأن من يُقدّم التنازلات ويبيع الأرض بدعوى تحقيق السلام.
    ويحضرني هنا قول للعلامة ابن خلدون : (إنما تبدأ الأمم بالهزيمة من داخلها عندما تشرع في تقليد عدوها).

    :satelite:
     
    9 شخص معجب بهذا.
  5. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.628
    الإعجابات المتلقاة:
    19.246
      18-07-2008 20:57
    نعم مرجعنا الاسلام ذاك لا يختلف فيه اثنان وانا معك يا شادلي لكن الشيء اذا ضاع من صاحبه لم يعد يمتلكه حتى يسترجعه.ولو ركزت على كلمة السلب لفهمت ما ارمي اليه.
     
    5 شخص معجب بهذا.
  6. babajoe

    babajoe عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏24 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    413
    الإعجابات المتلقاة:
    638
      18-07-2008 22:01
    إن ثقافة الغرب التي اجتاحت قلوبنا و عقولنا قبل بيوتنا هي في الأصل ثقافة مبنية على حب النفس و الأنانية المتسببة في حالة التشتت التي نحن عليها. ثقافة حب النفس دائما تدعو إلى إشباع الشهوات الذاتية و ترمي بأسس التعاون على البر و التقوى عرض الحائط. و إن نظرنا إلى ما تدعو إليه هذه الثقافة, سنجد أنها تدعو إلى عكس ما يدعو إليه الإسلام. فماذا فعلنا نحن؟ اتبعنا ثقافة حب النفس و هجرنا دينا

    اللهم اهدنا جميعا إلى الصراط المستقيم

    امين
     
    3 شخص معجب بهذا.
  7. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      19-07-2008 01:46
    :besmellah1:

    يجب أن نفرق بين الثقافة وقشورها. المثقف انسان يعرف
    نفسه جيدا ويعرف مقومات هويته. ينفتح على الآخر و يتفاعل
    معه بندية دون مركبات.
    أما غير المثقف فيتعامل مع الآخر بأحد مركبي الغرور والتعالي
    أو الدونية و الانهزامية. و بما أننا الآن في عصر يستحيل الانغلاق
    فيه على النفس فليس أمامنا من سبيل الا أن نثقف أنفسنا لتكون
    ثقافتنا حصنا لنا وتكون سلاحنا ذو الحد الواحد وليس ذو الحدين.
    أما الحديث على أن الاسلام هو حصننا ومرجعنا فهو حديث يحتاج
    الى تأكيد على أننا ان لم نتفاعل بفكرنا الاسلامي مع الآخر باختلافه
    معنا, ومع المتغيرات الرهيبة والمتسارعة التي تحصل من حولنا
    فسيصبح اسلامنا(و هنا لا أتحدث عن عبادات بل عن منهج حياة),
    او بالأحرى فهمنا وممارستنا لاسلامنا , سببا في هروب العالم
    بأشواط علينا.


     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. skorpion

    skorpion عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.215
    الإعجابات المتلقاة:
    604
      19-07-2008 02:52
    [​IMG]
    اه ثم اه قال تعالى ( إنّ الله لا يُغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم )

    صدق الله العضيم لا الغرب ولا هم يحزنون السبب فينا في قلوبنا

    الي الايمان ملقلهاش ثنيه نشوفوا في عصر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ناس قلوبهم

    معبية بالايمان وصلوا حكموا من الشرق للغرب ناس تحب تكون

    اسياد مش عبيد اتباع كان جينا شدين في ديننا رانا ديما الفوق وهوما

    يتبعونا مش احنا علاش ديما الغرب مثال التقدم والحضارة وبرى

    نقولوا الموضة علاش منكنوش احنا بدينونا وتاريخونا وعضمتنا

    علاش قارين النقص في روحنا عنا تبارك الله من الامثلة والقدوة

    الحسنة على راسهم رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم علاش

    منتبعهوش علاش شوف الفنان الفلاني اش قال واش عمل وهذي

    تحكي كي فلانه علاش منقلوش الرسول قال الرسول فعل نحيوا

    كيفوا نتبعوه والله إن لفي ذلك الصلاح اصلا هذا هو خوفهم الكبير

    لماذا نهابهم وهم يهابونا لولى انهم يخافون منا ما فكروا في غزونا

    او حتى التفكير فذلك لكن خوفهم منا اذا اتبعنا رسولنا الكريم هو

    ما سيقتلهم ولن يهدا لهم بال حتى ينسوننا دينا اذا ماذا ننتضر

    اسفيقوا انضروا الى انفسكم كيف اصبحنا توابع عبيد نجري وراء

    ما يلقه الينا الغرب نتهافت عليه سواء كان عسل او سم

    أسئل الله العلي الكريم ان يهدينا الى ما فيه الخير و ان يجعل احسن اعمالنا خواتمها

    تحياتي لكم
    [​IMG]
     
    1 person likes this.
  9. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      19-07-2008 13:42
    خرج الإستعمار من الباب كي يدخل من كلّ الأبواب والنّوافذ، فهل نهلّل لخروجه كلّ سنة ونحن باقون تحت سيطرته إلى أن يأتي ما يخالف ذلك؟؟
    ربّما نرفع شعار "خطر، موت" أمام هذه الثقافة الوافدة، ولكن هل يعني هذا أنّ كلّ ما يرد علينا هو طريق إلى الهلاك؟؟
    لا أعتقد ذلك، الأصحّ إذا أن نقول بأنّ ما يختاره البعض من ثقافة الآخر ليس إلاّ قشورا زائفة وأوهاما تجعلهم يعتقدون في التطوّر والتحضّر، فليس العيب في هذه الثقافة في حدّ ذاتها، وإنّما العيب في اختياراتنا، وأظنّ أنّه لا يستوجب علينا إغلاق المنافذ أمام هذا الوافد الأجنبيّ، بقدر ما يجب علينا زرع قدرات تمييزيّة، تؤهّل الفرد إلى أن يحسن الإختيار فيتعامل مع الآخر وهو عليم بما يجوز أخذه وما لا يجوز..
    بهذا نكون منفتحين على ثقافات أخرٍ ولكنّنا لسنا مرتمين في أحضانها..

     
    6 شخص معجب بهذا.
  10. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      19-07-2008 16:06
    هذا فعلا ما يجب أن يكون ولكني لاحظت في العديد من التدخلات جزما

    بان الحل هو في التشبث بالاسلام و كأننا نتحدث عن عبادات وطقوس.

    لا بد على الفكر الاسلامي أن يواكب كل المتغيرات في العالم ليكون له

    منها مواقف واضحة و مؤسسة.

     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...