هل تحررت المرأة بعد خروجها من البيت؟

الموضوع في 'الأسرة والطفل' بواسطة mejdica, بتاريخ ‏18 جويلية 2008.

  1. mejdica

    mejdica نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏12 جويلية 2007
    المشاركات:
    2.345
    الإعجابات المتلقاة:
    2.806
      18-07-2008 19:54
    هل تحررت المرأة بعد خروجها من البيت؟


    [​IMG]


    لقد خرجت المرأة اليوم من البيت وأخذت لها مكاناً خارجه, ولم يعد هناك من يعترض على خروج المرأة الى العمل والتعليم الا قلة من الناس, حتى لو ارتدت الحجاب, لانه في الواقع مسألة شخصية ولا يمنعها من التعليم والعمل.
    كما اصبحت العلاقات والروابط الاجتماعية اليوم اضعف في المدن منها في الريف, بالرغم من ان المرأة الريفية أكثر تحرراً من المرأة في المدن.
    وأخذت العائلة الممتدة بالضعف ولم يعد الاقارب يسكنون في محلة واحدة, وازدادت نسبة المتعلمات والعاملات من النساء مما يضع أمام المرأة خيارات أوسع للمشاركة في العملية الانتاجية.
    كما ساعدت عناصر التحديث والتقدم الاجتماعي على تغيير النظرة التقليدية الى المرأة نسبياً بعد ما نالته من حقوق مدنية في التعليم والتربية والثقافة والمشاركة في عمليات التنمية, وأصبحت منهن مهندسات وطبيبات ونائبات في البرلمان. ومع ما حققته المرأة وما نالته من حقوق, لم يظهر عليها تغير نوعي عميق وواضح في وعيها وفي ممارساتها اليومية, لا في العائلة ولا في الثقافة والمجتمع, وما زالت طاغية قيم الشرف التي ترتبط بالاعراف والعصبيات العشائرية وكذلك بالنظرة الى الجنس بصورة عامة والى المرأة بصورة خاصة, وكذلك القيم التي ترتبط بالزواج والطلاق وحرية اختيار الزوج وصنع القرار وغيرها, ومسؤولية النساء بالالتزام والانصياع للتقاليد والاعراف والمحافظة على شرف العائلة وسمعتها.
    وبالمقابل, فمن واجب الذكر مراقبة تصرفات النساء وضبط سلوكهن والدفاع عنهن وحمايتهن.
    ان اساس النظرة الدونية للمرأة لا يرتبط بالتشريع الاسلامي, بل بالاعراف والتقاليد التي ترتبط بالمجتمع الابوي – العشائري الذي لا يعطي للمرأة قيمتها ولا يعترف بحقوقها, مع ان الاسلام ساوى بين الرجل والمرأة في الايمان والعمل وامتلاك الثروة, ولا يعتبر "النساء ناقصات عقل ودين", كما جاء في حديث موضوع قصد اهانة المرأة والحط من انسانيتها.
    وقد التزم به البعض مع انه يخالف النص القراني الكريم. كما ان تأويل هذا الحديث الذي لا يقبله العقل السليم ولا التفسير البيولوجي العلمي, انما ينتج عن ايديولوجيا ابوية – ذكورية تقف حائلاً أمام أي تقدم للمرأة والمطالبة بحقوقها, اعتقاداً منهم بقدرتها على وضع حد للعلاقة غير المتوازنة التي قامت بين الرجل والمرأة على طول التأريخ.
    المصدر/ كتاب النظام الابوي واشكالية الجنس عند العرب

     
    2 شخص معجب بهذا.

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...