كيف نحدثهم عن الإسلام؟

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة mohamed fekih, بتاريخ ‏20 جويلية 2008.

  1. mohamed fekih

    mohamed fekih عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2007
    المشاركات:
    975
    الإعجابات المتلقاة:
    2.896
      20-07-2008 19:50
    [​IMG]

    الحمد لله الذي كان بعباده خبيراً بصيراً، وأشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله بعثه الله هادياً ومبشراً ونذيراً.

    أما بعد​


    لو وصل إلى مسامعنا تساؤل عن "الإسلام"..
    بماذا سنجيب ..؟ خاصة المسلمون المتواجدون بأمريكا وأوربا فهم يواجهون الكثير من الأسئلة عن الائسلام.
    سئل جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه عن الإسلام فقال :
    "إنا كنا نعبد الأصنام و نأكل الميتة ونقطع الرحم ونؤذى الناس فجاءنا رجل هو من أفضل قومنا وأوسطها برسالة
    من عند الله رب العالمين فأمرنا أن نعبد الله الواحد ونترك عباده الأصنام و أمرنا بصلة الرحم وعدم إيذاء الناس و
    أمرنا بالأخلاق الحميدة و أمرنا بترك الفجور و المعاصي و فعل الخير فقال له النجاشي : هل عندك من ما جاء به
    هذا الرجل ؟ قال له جعفر نعم فقال له النجاشي : إقرأ علي : فقرأ سيدنا جعفر : سورة مريم و ذكر له قصة زكريا عليه السلام و يحيى عليه السلام".

    في أسطر قليلة :
    - لخّص الإسلام بأسلوب جذّاب ومنطقي ،
    - لم يقل فوراً : أمرنا الإسلام بالصلاة والصيام والحج والزكاة.. فهذه أمور تشريعية تختلف من دين إلى
    آخر تأتي بعد فهم الفكرة العامة للإسلام.. بل تحدّث عن أمور تتفق عليها الفطرة البشرية مهما كان دينها :
    الأخلاق الحميدة ، عدم إيذاء الناس ، ترك الفجور والمعاصي ، فعل الخير
    - تلا آياتٍ من القرآن الكريم تناسب وتتعلق بالدين الذي كان عليه المستمِع " المسيحية " ..

    ففي هذا الموضوع ( للأمنة منقول مع بعض التغيرات )نريد أن نناقش:

    كيف نحدثهم عن الإسلام؟

    فلنحاول سوية ً أن نعرّف عن الإسلام بأسلوبنا وصياغتنا حتى وإن كانت متواضعة..

    سنخرج بإذن الله من هذا النقاش وقد كوّنا فكرة ً عن الإجابة عن ذاك السؤال الذي يتكرر كثيرا ...

    انتظر ردودكم المشجعة لكي نخرج بفائدة للجميع ..نستغلها في تعريف الغرب عن دين الاسلام الحنيف

    والسلام عليكم​
     
  2. ahmed87

    ahmed87 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جوان 2007
    المشاركات:
    1.233
    الإعجابات المتلقاة:
    191
      20-07-2008 19:54
    مشكور على الموضوع
     
  3. garatba

    garatba عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏13 فيفري 2007
    المشاركات:
    9
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      20-07-2008 23:27
    asalamo 3alaykom,al islam howa takmila aw tawasol li ba9iyet al diyanet.wa lam ya2ti al islam ila 3indama ta7arafet al kotob al sabi9a w resalet asabi9a 7aytho in7arafet 3la manazelet min ajleh min 7osn al a5le9 w nachr al 5ayr.
     
  4. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.111
    الإعجابات المتلقاة:
    83.112
      20-07-2008 23:53
    بأن ننشرالاسلام و خاصة بنشر ما ألفه مستشرقيهم من مؤلفات تدعو للاسلام و ما كتبه المسلمون من غير العرب عن عظمة الاسلام و محاضرات أئمة و دعاة الاسلام من أصل غير مسلم و تعليقات و كلام عقلاء الغرب عن الاسلام.. و الله الموفقّ...
     
    1 person likes this.
  5. al moh

    al moh نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أفريل 2006
    المشاركات:
    13.095
    الإعجابات المتلقاة:
    38.673
      21-07-2008 00:10
    يجب أخي أن يروا الإسلام في سلوكنا يتحدث عنا ولنا في رسول الله اسوة حسنة وفي هدي صحابته
    "ولكم في رسول الله أسوة حسنة".
    فهو صلى الله عليه وسلم كان خلقه القرآن متسامحا سمحا كريما عطوفا أمينا صادقا
    علينا أخي أن نجسم هذا في أنفسنا حتى نكون قدوة وهذا سوف يدعوهم ويجذبهم الى الأسلام حينها نحدثم ونخاطبهم كما أمرنا
    ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125)(النحل125)
    كمايجب علينا اللين معهم
    يقول الله عز وجل لموسي وأخيه هارون ( اذهبا ألي فرعون انه طغي فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخش .قالا ربنا أننا نخاف أن يفرط علينا أو أن يطغي .قال لا تخافا إنني معكما اسمع واريقرأ صحابي جليل رضي الله عنه هذه الآيات فبكت عيناه من خشية الله وقال يارب توصي موسي وهارون أن يقولا له قولا لينا .إذا كان هذا حلمك بفرعون الذي قال أنا ربكم الاعلي . فكيف يكون حلمك بعبد قال ( سبحان ربي الاعلي )
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...