النعناع مطهر ويهدئ المعدة

الموضوع في 'الاستشارات الطبية' بواسطة melieneimed2580, بتاريخ ‏25 جويلية 2008.

  1. melieneimed2580

    melieneimed2580 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 مارس 2007
    المشاركات:
    979
    الإعجابات المتلقاة:
    846
      25-07-2008 13:40
    أكدت الدراسات الطبية أن النعناع من النباتات العطرية المعروفة بخصائصها الطبية المفيدة منذ القدم، فقد استخدمه الصينيون في علاج أمراض المعدة والأمعاء وتخفيف آلام الصداع، أما الأطباء العرب فقد تحدثوا كثيراً عن فوائده، حيث قال عنه الشيخ الرئيس ابن سينا: النعناع ألطف البقول المأكولة جوهراً، وإذا شربت عصارته بالخل قطعت سيلان الدم من الباطن، ويفيد ممزوجاً مع دقيق الشعير ضماداً للتخلص من الصداع، وللأورام الكبيرة، وإذا ما دلك به اللسان زالت خشونته.

    وتتكون المادة الفعالة في النعناع من زيت طيار يضم المنيثول والمنيثون، والفلافونيات، ويحتوي على كميات قليلة من الليمونين والصنوبرين وحمض التانيك الذي هو مصدر الفعل القابض للنعناع، ونظراً لخصائص زيت النعناع المطهرة لذلك يدخل في تركيب بعض معاجين الأسنان.
    والنعناع يقوي تناوله المعدة، ويسكن الفواق ويساعد على الهضم، ويمنع القيء، ويقي من اليرقان ويقتل الديدان، وقد أكدت الدراسات الحديثة على أن النعناع يسكن الآلام، ويهدئ الأعصاب، ويساعد على النوم، ويزيل التشنجات، وينعش الجسم.

    ومن فوائد النعناع الأخرى أنه يطرد الريح والغازات المزعجة، ويزيد التعرق، وينبه إفراز الصفراء، ويطهر الجسم، وهو منبه للجهاز الهضمي ويمتص بسرعة في الجسم، وعندما يلامس النعناع الأغشية المخاطية للمعدة يحدث في بادئ الأمر تأثيراً منبهاً ثم مهدئاً، فيزيل بذلك الإحساس بالألم والغثيان والقيء.
    ويعتبر النعناع من أحسن الوسائل الطبيعية لعلاج أمراض المرارة، وتخفيف اضطرابات الطمث، وتحسين التنفس، وهو مفيد لمن يعاني من أمراض صدرية كالربو، ويفيد النعناع في إدرار البول، وإثارة الرغبة الجنسية.



     
    2 شخص معجب بهذا.

  2. Nurihanstar

    Nurihanstar عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 مارس 2008
    المشاركات:
    27
    الإعجابات المتلقاة:
    8.701
      25-07-2008 14:36
    :ahlan:
    عزيزي
    معلومات جميله ومفيده
    واسمحلي ان اضيف

    النعناع وعلاج القرحة
    أثبتت التجارب المخبرية أن نبتة النعناع لها دور مفيد في علاج القرحة المعدية . وذكر الدكتور أحمد الكوفحي أستاذ علم العقاقير والنباتات الطبية ونائب عميد كلية الصيدلة في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في حديث أجراه مع وكالة الأنباء الأردنية " بترا " أن مستخلص النعناع أظهر نتائج جيدة كمسكن للألم وخافض للحرارة ومضاد للالتهابات .

    وأضاف أن شرب منقوع النعناع يعتبر فاتحا للشهية كما يساعد على عملية الهضم ويستخدم مستخلص أوراقه كطارد للغازات في حالات الانتفاخ والمغص ومسكن ومضاد للتشنجات وآلام المعدة ومسكن ومطهر في حالات التهاب البلعوم ، ويدخل في العديد من المستحضرات الصيدلانية .

    وأوضح أن استعمال زيت النعناع بكثرة ولفترات طويلة يتسبب في تغييرات نسيجية في الدماغ كما لا ينصح بإعطائه للأطفال الرضع نظرا لاحتوائه على نسبة عالية من مادة الميثول

    تحياتي
    منقول
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
عملية قص المعدة ‏23 جانفي 2016
إستفسار بخصوص المعدة ‏22 أوت 2016
ثالول في المعدة ‏10 نوفمبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...