قصيدة جميلة

الموضوع في 'الإسلامي العام' بواسطة petro, بتاريخ ‏26 جويلية 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. petro

    petro عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    63
    الإعجابات المتلقاة:
    144
      26-07-2008 15:03
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    علي بن ابي طالب ::

    النفـس تبكـي على الدنيـا وقد علمـت *** أن السـعادة فيـها ترك ما فيـــها
    لا دار للـمرء بعــد المـوت يسكنـها *** الا التي كان قبل المـوت بانيـــها
    فان بنـاها بخـير طـاب مسـكـنه *** وان بنـاهـا بشــــر خـــاب بانيـــــها
    أمــوالنـا لــذوي المـيراث نجــمعها *** ودورنـا لخــراب الــدهر نبنيــها
    أين المـــلوك التــي كانــت مســلطنــة *** حتى ســقاها بكـأس المـوت ساقـيـها
    فـــكم مـــدائن فــي الآفـــاق قد بنيت *** أمست خــرابا وأفنــى المــوت أهليــها
    لا تــركـنن الـى الــدنيـا ومـــا فيــها *** فالـمــوت لاشــــك يفـنيـنا ويفـنيـــها
    لكــــل نفــس وان كــانــت علـى وجـل *** مــن الـمـنـية آمـــــال تقـــويــــها
    الــمرء يبـسطها والــدهر يقبضـــها *** والنفـس تنشرهــا والمـوت يطويـها
    إن المـــكارم أخــلاق مطــهــرة *** الديـــن أولــــهـــــا والعــقــــل ثانيـــــها
    والعـــلم ثـــالثـــها والحلم رابعها *** والجود خامسها والفــضل سادســــها
    والبــر ســـــابـعهـا والشـكـر ثامنها *** والصبر تاسعــهـا والليــن باقيـــها
    والنــفــس تعـلــــم أنـي لا أصـادقــها *** ولسـت أرشــد الا حين أعصيــــــها
    واعمــل لـــــدار غد رضــــوان خازنها *** والجار أحمــد والرحمن ناشيــها
    قصــورها ذهــب والمسك طيــنتـها *** والزعفــران ربيـــــــع نابــت فيـــــها
    أنــــهارها لبــن محض ومن عـســـل ***والخمر يجري رحيقــا في مجاريها
    والـــطيـر تجــري على الأغصان عاكـــفة *** تسبــح الله جهراً في مغـــانيهـــا
    مـن يشـتري الدار في الفــردوس يعمرها *** بــركعة في ظــلام الليــل يحييهــــا

    :satelite:
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏26 نوفمبر 2017
    ismail1989 و SAMSOUMA2020 معجبون بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...