1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

وداعا

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة migatou, بتاريخ ‏27 جويلية 2008.

  1. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      27-07-2008 10:33




    بـســم الله الـرّحــمـــان الـرّحــيـــــم





    السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته





    وداعا..


    كلمة نسمعها كثيرا..
    أكثر من قدرتنا على الإحتمال..


    الوداع،

    حين تفارق أخا و صديقا عزيزا، أو مربّيا فاضلا.. حين تفارق شخصا دخل حياتك من أوسع أبوابها..
    و اختار الرّحيل بعنف


    كلمة، تقتل داخلك سنوات و سنوات..
    سنوات تمرّ أمامك و أنت تتأمّل ذاك الرّاحل لا يبغي الرّجوع..

    فلا تملك أمامك غير لحظات ألم..
    لحظات ضياع..
    لحظات عذاب..
    و عبرات خانقة كثيرة..


    وداع، يفقدك، للأبد أشخاصا تربّعوا على عرش قلبك سنينا..
    أشخاص تحسّ معهم بالسّعادة..
    تحسّ أحيانا أنّهم أنت!!
    أو أنّهم، جزء منك..
    ثمّ، تنهار الصّورة..
    صورة القلب يملؤه الأحبّة..

    بمجرّد كلمة..
    كلمة وداع




    كلمة تهدم سنينا طويلة..
    تضع نهاية لقصّة حُفرت داخلنا..
    و تهيّئنا للملة الذّكرى، علّها تغطّي جزء من جراح الفراق

    تهيّئنا لدخول عالم بلا لون..
    بلا جمال..
    عالم يؤمّه جمع غفير.. لكنّنا رغم ذلك نحسّه مقفرا


    ما أقساهم و هم يقولون لك : الوداع
    راحليين.. لا يخلّفون غير الذّكرى..
    و الحسرة
    و قلوبا أدمنت وجودهم.. و استنكرت الفراق




     
    17 شخص معجب بهذا.
  2. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      27-07-2008 10:59
    :besmellah1:


    هي فعلا من أصعب اللحظات. ولكنها لحظات و ربما أيام.

    الحمد لله الذي أنعم علينا بنعمة النسيان لتستمر الحياة.

     
    6 شخص معجب بهذا.
  3. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.626
    الإعجابات المتلقاة:
    19.239
      27-07-2008 11:29
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الوداع عندي = العنف
    الوداع عندي = تجاهل
    الوداع عندي = الفراق
    الوداع عندي = الموت البطيء
    قمة القسوة والحدة ان تجد صديق او اخ او زوج لا يأبه لشعورك فتراه في لحظة ما يقول لك الوداع.بلا رأفة او رحمة بلا شفقة يضغط على الجرح انت تصيح من الالم وهو ينظر اليك نظر الساخر نعم لأنه قال لك الوداع.
    والله هذه مصيبة الانسان الذي يحمل نفسا رقيقة وقلبا دافئا ربما سأتهم بالرمنسية الزائدة عن حدها او الضعف وحتى لا يأخذ او يؤول كلامي من جانب واحد فهذا يمكن ان يكون حتى بين بني الجنس الواحد.

    لكن لا لليأس لا للقنوط لا يزال من هم يحملون ما احمل.
     
    5 شخص معجب بهذا.
  4. imfimo

    imfimo عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏11 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.197
    الإعجابات المتلقاة:
    1.001
      27-07-2008 11:30
    الحمد لله الذي أنعم علينا بنعمة النسيان
    هي من أصعب اللحظات للأشخاص اللي يستحقوا
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.626
    الإعجابات المتلقاة:
    19.239
      27-07-2008 11:31

    نعم اخي لطفي هي ليست من اصعبها فقط انما من أبشعها
    لكن كما قلت نعمة النسيان كفيلة بالحد من بشاعتها.
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. apla4ever

    apla4ever عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جويلية 2008
    المشاركات:
    143
    الإعجابات المتلقاة:
    456
      27-07-2008 12:21
    صحيح ان لحظات الفراق هي من اصعب المواقف و اسوئها لكن احيانا يجدر على احبائنا الرحيل و قد يكون ذالك افضل لهم و لنا .
     
    5 شخص معجب بهذا.
  7. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      27-07-2008 12:22
    الوداع انها حقا كلمة صعبة وثقيلة على القلب ولكن لا بد من الفراق إن طال الزمن أو إن قصر وعندما يحين الوداع لا يبقى سوى الذكرى الجميلة لمن يستحقون أن نتذكرهم .

    تلك الكلمة التي تحمل معاني كثيرة ولا نقدر على تحملها فهي تعني الرحيل الذي قد يكون رحيلاً أبدياً أو رحيلاً اضطرارياً قد نعيش على ذكرى من فارقناهم وقد نفقد الأمل في رجوعهم
    .

    و هي أن يترك الذين نحبهم دنيانا بلا لون أو طعم أو معنى أن يتركوها خالية إلا من بقايا ذكريات عشناها معهم

    و أن تتجزأ أرواحنا بحيث تذهب كل روح إلى مكان مختلف ويظل يربط هذه الأرواح خيط رفيع من الأمل علنا نجتمع


    وأن تنكسر قلوبنا وتختنق عبراتنا وتسكت ألسنتنا تجاه من نحب حين يرحلون وأن نهرب من مواجهة دموعنا ودموعهم

    و أن تمر اللحظات الجميلة أمام أعيننا في لحظة واحدة فلا نقدر على حبس دموعنا من النزول
    و أن تجوب بنا بحر من التساؤلات
    ألن نراهم ثانية ؟
    ألن نسمع أصواتهم؟
    ألن نرتمي في أحضانهم ؟
    ألن نسير معهم في الطرقات؟
    ألن نحس اللهفة في نبراتهم والشوق في أعينهم؟

    هذه هي دائما كلمات الوداع التى تنطلق على افوهنا غير آبهين بما تحدثه فى نفوس من هم حولنا احيانا واحيانا أخرى تتقطع بها قلوبنا قبل قلوبهم
    يتأثر بها كل من يسمعها حتى لو لم يعرف من المتحدّث ومن الذي يودّعه
    فقط هذه الكلمات تثير الشجن في القلوب


    ماذا عسانا نفعل أمام الوداع والأنتظار؟
    وهل نمضي العمر نبكي على هذه اللحظات
    ام نجعل من دموع وداعنا منبع ماء عذب يغسل الامنا ويعيدنا من جديد الى الحياة بروح جديدة وأمل جديد؟؟
     
    7 شخص معجب بهذا.
  8. Tattou Fa

    Tattou Fa صديقة المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2008
    المشاركات:
    893
    الإعجابات المتلقاة:
    1.925
      27-07-2008 12:25
    سنّة الحياة الدّنيا..
     
    3 شخص معجب بهذا.
  9. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.626
    الإعجابات المتلقاة:
    19.239
      27-07-2008 12:28

    لكن قسوة الموقف لا تنتفي اختي عفراء.
     
    4 شخص معجب بهذا.
  10. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.626
    الإعجابات المتلقاة:
    19.239
      27-07-2008 12:32

    نعم اختي على الانسان ان يغسل المه ويتجدد كتجدد الماء والا ركد واصبح لا يصلح لا للعادة ولا للعبادة.
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...