1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

حمامة بمخالب صقر

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cortex, بتاريخ ‏27 جويلية 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      27-07-2008 15:17
    يخطئ من يظن أن باراك أوباما هو المنقذ والمخلّص المنتظر، وأن جون ماكين هو البلاء الأعظم، فالمقدمات ـ كالعادة ـ لا تبشر بالخير، والأقوال تشي بالأفعال التي ستمارس عندما يصل هذا أو ذاك إلى البيت الأبيض.

    المهم لهذين الرجلين بلوغ نقطة النهاية في سباق المسافات الطويلة نحو الرئاسة، ولا يمكن تحقيق هذا الحلم إن لم يبارك اللوبي الصهيوني القوي واحداً منهما، وأن تكون القدس وحائط البراق «يسمونه حائط المبكى» الممر الإجباري نحو المكتب البيضاوي في واشنطن، وهو الامتحان الذي يصبح رئيساً للولايات المتحدة من يجمع فيه علامات أعلى وأكثر من الآخر. ‏

    قام ماكين بجولة في المنطقة مؤخراً، وكانت بغداد والقدس المحتلة من أهم محطاتها، فتبعه أوباما وتوقف كذلك في هاتين المحطتين، وكأن بغداد والقدس الورقة الرابحة في الانتخابات الأميركية، وأن من يحظى ببركة الحاخامات يفوز، ومن لم يحصل عليها يسقط. ‏

    تبرع ماكين ـ كما تبرع بلفور منذ مئة عام ـ بإهداء القدس لإسرائيل، واعتبرها عاصمة أبدية لها، وجاء أوباما الذي توسّم بعض العرب به خيراً ليزايد على منافسه الجمهوري ويقف أمام «حائط المبكى» بالقلنسوة اليهودية ويعلن تأييده القوي لإسرائيل، التي وصفها بـ «المعجزة» وليؤكد المرشحان معاً بذلك استهتارهما بمشاعر الشارع الفلسطيني والعربي والإسلامي وحتى المسيحي.. ‏

    ربما سيجد أوباما من يدافع عنه داخل البيت العربي، فيقول مثلاً: إن المرشح الديمقراطي مضطر لمسايرة اللوبي الصهيوني وإسرائيل لنيل ثقتهما وكسب أصوات الناخبين اليهود، أصحاب النفوذ والمصارف، والمؤسسات الاقتصادية التي تتحكم بالاقتصاد الأميركي وبالقرار الأميركي، وأنه «ربما أيضاً!» سينتهج سياسة مغايرة عندما يصبح رئيساً. ‏

    نحن ندرك هذه الحقيقة، لكننا بالمقابل نعرف من خلال تجربة طويلة ومريرة، أن كل الرؤساء الأميركيين لم يتحلوا بالحيادية والنزاهة والانصاف عندما يتعلق الأمر بقضايا المنطقة والصراع العربي ـ الإسرائيلي. ‏

    أوباما نفسه، الذي يصورونه على أنه حمامة أميركية وديعة وسط الصقور، لا يقدم لنا ما يثبت ذلك، ولو حاولنا الاقتناع، فإننا نراه فعلاً حمامة ولكن بمخالب صقر، فها هو من القدس يعلن على الملأ أنه لن يمارس أي ضغط على إسرائيل «من أجل تقديم تنازلات في عملية السلام من شأنها أن تعرّض أمنها للخطر». ‏

    وتعهد أوباما بتقديم دعم قوي لإسرائيل فيما أصم أذنيه عن هتافات فلسطينية لم تكن بعيدة عنه تقول: القدس ليست للبيع، والقدس مدينتنا .. لكن هذه الهتافات ذهبت أدراج الرياح. ‏

    يدعو المرشح الديمقراطي ـ ولكن هذه المرة من أمام ما تبقى من جدار برلين في ألمانيا ـ إلى هدم الجدران بين الأعراق والقبائل، وأيضاً الجدران بين الدول الأكثر فقراً والأكثر غنىً! ‏

    هذا كلام رائع وجميل جداً، ولكنك يا مستر أوباما وقفت أمام جدار بنته «المعجزة» إسرائيل، اعتبره العالم جداراً للفصل العنصري، ووقفت أيضاً في بغداد أمام جدار آخر بنته دولتك «العظيمة» للفصل الطائفي ولتغذية النعرات الطائفية، فلماذا لم يثر هذان الجداران حفيظتك، ولم يحركا عواطفك النبيلة، ولتعلن ـ ولو بكلمة مجاملة للعرب لرفع العتب ـ أنك ضد الجدران، أم أنك لا ترى إلا بالعين الإسرائيلية والأميركية؟!. ‏

    ثم إنك تعلن رفضك ممارسة أي ضغط على إسرائيل لتقديم «تنازلات» وتبدي تخوفك على أمنها المهدد! فهل صارت إعادة الأرض المحتلة تنازلاً؟ وهل أمن إسرائيل هو المعرض للخطر؟ ألم تتابع الأحداث في المنطقة وتقرأ تاريخها المعاصر لتكتشف أن الأمن العربي في خطر دائم، وأن إسرائيل هي التي اعتدت على لبنان في تموز 2006، وقبل ذلك، هي التي تغتصب الأرض والحقوق وتمارس على مدى ستة عقود العدوان والإرهاب الذي تدّعي من برلين أنك تريد محاربته والقضاء عليه؟! ‏

    ليس هناك حمائم في إسرائيل ولا في الولايات المتحدة، هناك صقور دائماً، منها ما يلبس لبوس الحمامة، قد يكونون حمامات ولكن بأنياب ذئاب ومخالب صقور. ‏

    أمام ذلك، فإن كل الرهانات تسقط على أي من المرشحين لمنصب الرئاسة الأميركية، اليوم كما في الأمس وحتى إلى ما شاء الله، والشيء الوحيد الذي يجب على العرب الرهان عليه هو وحدتهم ورص صفوفهم وقوتهم وتضامنهم وإلا فإن ألف بوش ينتظرهم في المستقبل، وألف صقر وذئب يدافع عن المعتدي والإرهابي والقاتل وسيظل الأمن العربي مهدداً والحقوق العربية ضائعة والاستهتار بالعرب مستمراً.. ‏
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.091
    الإعجابات المتلقاة:
    83.085
      27-07-2008 16:00
    كلهمّ يمشون على وتيرة واحدة
    صحيح الرئيس منتخب لكن هناك عدّة عوامل و مؤسسات و دوائر حكومية تتدخل و تقيد الرئيس الاخذ بوجهة نظرها وفق أجندا امريكية لاحتواء العالم اقتصاديا و لو عن طريق الحرب...
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      27-07-2008 16:11
    Exactement mon ami
    Les personnes changent mais leur stratégie est la même et reste sous l'influence des lobby

    :satelite:
     
    1 person likes this.
  4. maghlaze

    maghlaze عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏5 فيفري 2008
    المشاركات:
    21
    الإعجابات المتلقاة:
    7
      27-07-2008 16:30
    [​IMG]
     
    1 person likes this.
  5. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      27-07-2008 17:14
    و هذا ألا تعتبره سرابا أيضا
     
  6. ولد الفيراج

    ولد الفيراج عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    406
    الإعجابات المتلقاة:
    140
      27-07-2008 18:09
    اوباما بش ينتخبوه بش يدافع عن مصالح امريكا الي هي مرتبطة بمصالح اسرائيل
    يعني عادي كان اوباما يقفف لاسرائيل و يدافع عنها علي خاطروا في الاخير يدافع عن مصلحة بلادوا مش عن مصلحة العرب
    ياريت كان جاء عنا حكام عرب كيفوا
    يدافعوا عن مصالح شعوبهم و حقوقهم كيف مايدافع اوباما و غيرو
     
    1 person likes this.
  7. stephantalon

    stephantalon عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    411
    الإعجابات المتلقاة:
    871
      27-07-2008 19:20
    آني مانيش فاهم شبينا نحبّوا نربطو مصيرنا بغيرنا بالسيف... تي أوباما ولاّ حتى أوماما بكلهم يخدموا في مصالح بلادهم موش في مصالح بلاد غريمة... نصلحوا سياساتنا قبل ما نتلهاو بسياسات غيرنا الي هاربا علينا أشواط.........
     
    1 person likes this.
  8. oussama99

    oussama99 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ماي 2008
    المشاركات:
    850
    الإعجابات المتلقاة:
    900
      27-07-2008 19:56
    كل من يدخل البيت الأبيض ينقح الشعارات المرفوعة في الحملة الانتخابية و يمضي في سياسة أخرى تكون في بعض الأحيان مناقظة لبعض الشعارات التي كان يلوح بها أثناء السباق للوصول لعرش البيت الأبيض
    و كل هذا هو نتيجة ضغط مسلط من عدة أطراف للحفاظ على الهيمنة الأمريكية اقتصاديا و بعض المصالح الشخصية
     
    1 person likes this.
  9. barhoum

    barhoum نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    1.840
    الإعجابات المتلقاة:
    2.725
      27-07-2008 21:46
    :besmellah1:


    العرب لو كان في نيتهم الصلح لأصلح الله بينهما لكل حاكم عربي مصالحه الشخصية ومسكين الشعب العربي ملل وكلل من سياسة حكامهم ليس العيب في امريكا اصلاح الأمة العربية ينطلق من داخل البيت العربي غريب ما زالت النية اتضنون ان الرئيس القادم لإمريكا سيغير شيء سيكون ربما اشنع من سلفه
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...