1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

اخــتــفــاء رفــات دلال الــمــغــربــــــــــــي

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة نسرقرطاج, بتاريخ ‏28 جويلية 2008.

  1. نسرقرطاج

    نسرقرطاج عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏6 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    3.182
    الإعجابات المتلقاة:
    7.721
      28-07-2008 11:45
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    مسؤول فلسطيني: اختفاء رفات دلال المغربي

    [​IMG]

    كشف عباس زكي ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان اختفاء رفات جثة الشهيدة الفلسطينية دلال المغربي ، مؤكدًا إنه لم يكن ضمن صفقة تبادل الأسرى التي أبرمها حزب الله مع دولة الاحتلال الإسرائيلي .

    واتهم زكي في حديث لصحيفة "الحياة الجديدة" الفلسطينية ، إسرائيل بالتلاعب بأحاسيس ومشاعر أهالي الشهداء وممارسة الخداع، موضحًا أنها عمدت إلى خلط رفات جثامين افراد مجموعتها الفدائية مع بعضها البعض دون أن يكون رفات المغربي من ضمنها.

    وكان زكي شكك في كلمة له ألقاها أمس الأحد خلال مهرجان طلابي حمل اسم "فوج الشهيدة دلال المغربي"، في التزام إسرائيل بتسليم جثمانها وجثمان الشهيد عزمي الزغير وعدد من الشهداء القادة في مقبرة الأرقام.

    وقال : " اسرائيل تتلاعب في هذا الموضوع وتلعب بمشاعر عائلات الشهداء"، مؤكدا ان رفات جثامين الشهداء وديعة حتى العودة والتحرير ولن يبقى هؤلاء منفيين حتى في المقابر.

    وتأتي تصريحات عباس لتؤكد ما كانت صحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية الصادرة بتاريخ 16 من الشهر الجاري، نشرته عندما زعمت ان رفات الشهيدة المغربي قائدة عملية الشهيد "كمال عدوان" الفدائية التي نفذت عام 1978 قرب مدينة حيفا شمال اسرائيل، اختفت من القبر الجماعي الذي دفنت فيه مع أفراد مجموعتها الاستشهادية في مقبرة الأرقام.

    وكانت الصحيفة نشرت في عنوان صفحتها الأولى "الجثة التي اختفت"، عندما نقلت عن مصدر أمني اسرائيلي ادعاءه "ان الوحدات الاسرائيلية المسئولة عن نبش القبور لم تعثر على جثمان دلال المغربي خلال عملية نقل رفات الشهداء من مقابر الأرقام " في إطار عملية التبادل مع حزب الله.

    وأشارت الصحيفة الى أن الأطباء أكدوا "أن جميع الجثامين التي تم نقلها من داخل القبر الجماعي الذي دفنت فيه دلال مع أفراد مجموعتها، كانت جثثا لرجال".

    وكانت القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي أكدت قبل تنفيذ الصفقة بيوم واحد مطلع هذا الشهر أن رفات الشهيدة دلال المغربي لن يسلم إلى حزب الله في اطار صفقة التبادل بين الجانبين.

    وكانت الصفقة التي ابرمها حزب الله مع اسرائيل شملت نقل رفات جثامين 199 شهيدا فلسطينيا ولبنانيا من معبر الناقورة، نقطة التبادل.

    وكانت المغربي( 20 عامًا) قد قادت مجموعة مسلحة فلسطينية لتنفيذ العملية التي وضع خطتها خليل الوزير أبوجهاد ، أحد أبرز قادة الثورة الفلسطينية والذي اغتالته إسرائيل لاحقا في تونس عام 1987 ، انطلقت من لبنان عبر البحر، وتمكنت من التسلل إلي إسرائيل يوم 11 مارس/ آذار 1978، وخطفت حافلة ركاب إسرائيلية، لمبادلة ركابها بأسري فلسطينيين، في عملية حملت اسم الشهيد كمال عدوان، الذي كانت اغتالته اسرائيل، مع قياديين آخرين في بيروت عام 1973 .

    وفي حينه كلفت الحكومة الإسرائيلية الجنرال إيهود باراك رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق وزير الحرب الإسرائيلي حاليًا بوقف باص الركاب الذي سيطرت عليه المغربي برفقة 9 من رفاقها.

    وتمكنت قوات الاحتلال الإسرائيلي التي كلفت بالعملية بقيادة باراك من السيطرة علي الحافلة وقتل دلال المغربي إلا ان الأول وقواته مثلوا بجثتها من كثرة ما اطلقوا عليها من نار وسحبها باراك من شعرها أمام عدسات المصورين الصحفيين في حينه.



    الـــمـــصـــدر
     
    5 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...