حكم الترحّم على ميت غير مسلم

الموضوع في 'الإسلامي العام' بواسطة souissiamine, بتاريخ ‏28 جويلية 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. souissiamine

    souissiamine عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2007
    المشاركات:
    394
    الإعجابات المتلقاة:
    489
      28-07-2008 12:17
    :besmellah1:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

    "أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها" (آية 24 سورة محمد).

    إخوتي في الله، للأسف هنالك شريحة ممن علقوا على موضوعي في منتدى الأفلام العربية تحت عنوان << انتبهوا : يوسف شاهين نصراني ... >> على أنه لا فرق بين مسلم و كافر فالكل عباد الله. صحيح أن كل الناس عباد الله و لكن ليسوا سَوَاسِيَ عند الله سبحانه و تعالى. و لما اندرجت مثل هذه الألفاظ على الألسنة صار الناس يستمرؤونها و لا يجدون لها وقعاً ثقيلاً في آذانهم حتى أن البعض صاروا ينطقونها بدون تدبر أو تعقل.

    إنّ هذه المسألة ليست تحكيم عقل و لكنها تحكيم للنقل. فلا جدال و لا اختلاف (عند أهل السنة و الجماعة) متى وجد نص قرآني أو حديث نبوي. و في هذا المعنى
    قال الإمام الشعراوي ـ رحمه الله و جازاه عنا خير الجزاء ـ : "على المسلم أن يؤمن إيمانا قطعيّا بما جاء في القرآن و السنة ثم يُعْمِل العقل في ذلك مع أن للعقل حدود" (الحدود كالخوض في ذات المولى عز و جل أو البحث في الغيبيات).

    إخوتي في الله، لقد أجمع علماء المسلمون منذ فجر الإسلام إلى يومنا هذا بعدم جواز الترحم على غير المسلم. فبالله عليكم لا تخوضوا في مسائل حسم فيها علماؤنا الأجلاء. و لمن يظن أن الكلام لا يؤثر على أعمالنا فليعلم قول رسول الله صلى الله عليه و سلم لسيدنا معاذ بن جبل حين سأله أو نحاسب على ما نقول يا رسول الله أجابه "ثكلتك أمك يا معاذ و هل يكب الناس على وجوههم يوم القيامة إلا حصائد ألسنتهم".

    أخوتي المسلمون إياكم أن تتهاون في هذه الكلمة و تذكروا قول الله تعالى : "إذ تلقونه بألسنتكم و تقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم و تحسبونه هينا و هو عند الله عظيم" (آية 24 سورة النور).

    و في الختام أحيلكم أخوتي على بعض الفتاوى (مع مصادرها) حتى تتيقنوا و تطمئن قلوبكم.

    دمتم في رعاية الله و حفظه.


    ______________________________

    http://www.al-athary.net/index.php?option=com_content&task=view&id=419&Itemid=25



    http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=26160



    http://www.11c11.com/vb/showthread.php?t=846

    آسف على الإطالة و لكن للضرورة أحكام. شكرا على رحابة صدوركم.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      28-07-2008 12:50
    يا أخي أنت قمت بواجبك و نبهت و هذا الأمر مكرر عند وفاة كل شخصية عامة غير مسلمة
     
  3. atiq

    atiq عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏10 جوان 2006
    المشاركات:
    1.122
    الإعجابات المتلقاة:
    723
      09-03-2012 02:04
    النصراني ليس كافرا أخي إذاكان يتبع ملته:
    ذكرالله عز وجل في سورة البقرة آية 62 :"إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون."
     
  4. blumenkohl

    blumenkohl عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏28 مارس 2011
    المشاركات:
    1.188
    الإعجابات المتلقاة:
    2.555
      09-03-2012 02:32

    المقصود بالآية اليهود و النصارى الذين عاشوا قبل الإسلام
     
    1 person likes this.
  5. deco-7amza

    deco-7amza عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2008
    المشاركات:
    540
    الإعجابات المتلقاة:
    464
      19-07-2013 08:29

    وقد قال تعالى: (ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم) [التوبة: 113].
    ولقوله عليه الصلاة والسلام في الحديث : ( والذي نفسي بيده لايسمع بي أحد من هذه الأمة ، ولايهودي ولانصراني ، ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار ) رواه مسلم وغيره .
     
    marwen124 و mohamedakkar معجبون بهذا.
  6. djoTU8

    djoTU8 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏8 جانفي 2008
    المشاركات:
    56
    الإعجابات المتلقاة:
    112
      19-07-2013 18:54
    السؤال

    هل يجوز الترحم على المشرك بعد مماته أي بقولنا رحمه الله؟

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فإذا ثبت أن شخصا ما مشرك أو يهودي أو نصراني أو غيرهم من ملل الكفر، وأنه مات على شركه وكفره من غير توبة فإنه لايجوز الترحم عليه ولاالدعاء له بعد موته ، لأن الله تعالى قد قضى عليه بالخلود في النار، والدعاء له بالرحمة طلب لتغيير قضاء الله المبرم الذي لا يغير ولا يبدل بالدعاء، وقد قال تعالى: (ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم) [التوبة: 113]. ولقوله عليه الصلاة والسلام في الحديث : ( والذي نفسي بيده لايسمع بي أحد من هذه الأمة ، ولايهودي ولانصراني ، ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار ) رواه مسلم وغيره .
    وهذا غير الدعاء للكافرين بالهداية حال حياتهم رغبةً في إسلامهم، فإن ذلك جائز ، وقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم لدوس وكانوا كفاراً فقال: "اللهم اهد دوساً وائت بهم" متفق عليه. والله أعلم.

    المصدر

    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&lang=A&Id=6373
     
  7. djoTU8

    djoTU8 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏8 جانفي 2008
    المشاركات:
    56
    الإعجابات المتلقاة:
    112
      19-07-2013 18:57
    سؤال:

    زعم أحد الوعاظ في مسجد من مساجد أوربا في درس من دروسه أنه لا يجوز تكفير اليهود والنصارى، وتعلمون- حفظكم الله- أن بضاعة معظم الذين يترددون على المساجد في أوربا من العلم قليلة، ونخشى أن ينتشر مثل هذا القول، ونرجو منكم بيانا شافيا في هذه المسألة.

    الجواب:

    أقول: إن هذا القول الصادر عن هذا الرجل ضلال، وقد يكون كفرا، وذلك لأن اليهود والنصارى كفرهم الله عز وجل في كتابه، قال الله تعالى: (وقالت اليهود عزير ابن الله، وقالت النصارى المسيح ابن الله، ذلك قولهم بأفواههم يضاهئون قول الذين كفروا من قبل، قاتلهم الله أنى يؤفكون) (اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله، والمسيح ابن مريم، وما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحدا لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون ~ فدل ذلك على أنهم مشركون، وبين الله تعالى في آيات أخرى ما هو صريح بكفرهم:

    - (لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح بن مريم)

    - (لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة)

    - (لعن الذين كفروا من بنى إسرائيل على لسان داود وعيسى بن مريم)، (إن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين في نار جهنم) والآيات في هذا كثيرة، والأحاديث، فمن أنكر كفر اليهود والنصارى الذين لم يؤمنوا بمحمد صلى الله عليه وسلم وكذبوه، فقد كذب الله عز وجل، وتكذيب الله كفر، ومن شك في كفرهم فلاشك في كفره هو.

    ويا سبحان الله كيف يرضى هذا الرجل أن يقول إنه لا يجوز إطلاق الكفر على هؤلاء وهم يقولون إن الله ثالث ثلاثة، وقد كفرهم خالقهم عز وجل، وكيف لا يرضى أن يكفر هؤلاء وهم يقولون إن المسيح ابن الله، ويقولون: يد الله مغلولة، ويقولون إن الله فقير ونحن أغنياء.

    كيف لا يرضى أن يكفر هؤلاء وأن يطلق كلمة الكفر عليهم وهم يصفون ربهم بهذه الأوصاف السيئة التي كلها عيب وشتم وسب.

    وإني أدعو هذا الرجل، أدعوه أن يتوب إلى الله عز وجل، وأن يقرأ قول الله تعالى: (ودوا لو تدهن فيدهنون)، وألا يداهن هؤلاء في كفرهم؟ وأن يبين لكل أحد أن هؤلاء كفار، وأنهم من أصحاب النار، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده، لا يسمع بي يهودي ولا نصراني من هذه الأمة- أي أمة الدعوة- ثم لا يتبع ما جئت به، أو قال لا يؤمن بما جئت به إلا كان من أصحاب النار".

    فعلى هذا القائل أن يتوب إلى ربه من هذا القول العظيم الفرية، وأن يعلن إعلانا صريحا بأن هؤلاء كفرة، وأنهم من أصحاب النار وأن الواجب عليهم أن يتبعوا النبي الأمي محمد صلى الله عليه وسلم، فإنه بشارة عيسى عليه الصلاة والسلام (مكتوب عندهم في التوراة والإنجيل، يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم، فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه وأولئك هم المفلحون).

    وقال عيسى بن مريم ماحكاه ربه عنه: (يا بنى إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدى اسمه أحمد، فلما جاءهم بالبينات قالوا هذا سحر مبين).

    لما جاءهم مَن..؟ من الذي جاءهم..؟ المبشر به أحمد، لما جاءهم بالبينات قالوا هذا سحر مبين، وبهذا نرد دعوى أولئك النصارى الذين قالوا: إن الذي بشر به عيسى هو أحمد لا محمد، فنقول إن الله قال: (فلما جاءهم بالبينات)، ولم يأتكم بعد عيسي إلا محمد صلى الله عليه وسلم، ومحمد هو احمد، لكن الله ألهم عيسى أن يسمى محمدا بأحمد لأن أحمد اسم تفضيل من الحمد، فهو أحمد الناس لله، وهو أحمد الخلق في الأوصاف كاملة، فهو عليه الصلاة والسلام أحمد الناس لله، جعلا لصيغة التفضيل من باب اسم الفاعل وهو أحمد الناس بمعنى أحق الناس أن يحمد جعلا لصيغة التفضيل من باب اسم المفعول. فهو حامد ومحمود على أكمل صيغة الحمد الدال عليها أحمد.

    وإني أقول: إن كل من زعم أن في الأرض دينا يقبله الله سوى دين الإسلام فإنه كافر لاشك في كفره لأن الله عز وجل يقول في كتابه (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين) ويقول عز وجل: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا).

    وعلى هذا- وأكررها مرة ثالثة- على هذا القائل أن يتوب إلى الله عز وجل وأن يبين للناس جميعا أن هؤلاء اليهود والنصارى كفار، لأن الحجة قد قامت عليهم وبلغتهم الرسالة ولكنهم كفروا عنادا.

    ولقد كان اليهود يوصفون بأنهم مغضوب عليهم لأنهم علموا الحق وخالفوه، وكان النصارى يوصفون بأنهم ضالون لأنهم أرادوا الحق فضلوا عنه، أما الآن فقد علم الجميع الحق وعرفوه، ولكنهم خالفوه وبذلك استحقوا جميعا أن يكونوا مغضوبا عليهم، وإني أدعو هؤلاء اليهود والنصارى إلى أن يؤمنوا بالله ورسله جميعا وأن يتبعوا محمدا صلى الله عليه وسلم، لأن هذا هو الذي أمروا به في كتبهم كما قال الله تعالى: (ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون، الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل، يا مرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث، ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم، فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون). (قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا الذي له ملك السموات والأرض لا إله إلا هو يحيي ويميت فآمنوا بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون).



    وليأخذوا من الأجر بنصيبين، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة لهم أجران رجل من أهل الكتاب آمن بنبيه وآمن بمحمد صلى الله عليه وسلم... الحديث ". ثم إني اطلعت بعد هذا على كلام لصاحب الإقناع في باب حكم المرتد، قال فيه بعد كلام سبق:

    ".. أو لم يكفر من دان بغير الإسلام كالنصارى، أو شك في كفرهم،أو صحح مذهبهم فهو كافر ".
     
  8. gormagon

    gormagon عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏7 أفريل 2012
    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    12
      19-07-2013 20:43
    انا اي عبد يموت نترحم عليه
    ولتذهب معتقداتكم البالية و شيوخكم الى الجحيم
     
    2 شخص معجب بهذا.
  9. mamountunisiano

    mamountunisiano عضو فعال عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏16 جويلية 2008
    المشاركات:
    566
    الإعجابات المتلقاة:
    1.973
      19-07-2013 20:51

    ربنا و رسولنا قالوها و ليس شيوخنا

    تب للله من جهلك و لا تتكلم في ما لا تفقه أحسن لك
     
    chmous ،marwen124 و tunisalafy معجبون بهذا.
  10. gormagon

    gormagon عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏7 أفريل 2012
    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    12
      19-07-2013 20:56
    هذا ليس جهلا يا اعلم الناس و افققههم بل تستطيع ان تعتبره كفرا ان كان الترحم على الموتى لا يجوز
    يا امة ضحكت من جهلها الامم
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
فقه حكم إمامة غير الخطيب في صلاة الجمعة ‏14 أكتوبر 2016
حكم الأكل غير متعمد في رمضان ‏7 جوان 2016
الترحم على غير المسلمين ‏6 نوفمبر 2016
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...