الكافيينوالقهوة:

الموضوع في 'أشهى المأكولات' بواسطة majdi007, بتاريخ ‏28 جويلية 2008.

  1. majdi007

    majdi007 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جويلية 2008
    المشاركات:
    601
    الإعجابات المتلقاة:
    713
      28-07-2008 19:10
    :besmellah1:
    الكافيينوالقهوة:
    إنالقهوة والشاي من أشهر المشروبات التي تحتوى علي مادة الكافيين. وإذا كنت من عشاق مادة الكافيين إذن أنت منعشاق القهوة.. ولابد أن تتعرف عليها.



    * متي عرف الإنسان القهوة؟

    850 قبل الميلاد:

    - كان للأساطير الحظ الأول في اكتشاف حبة القهوة عندما لاحظ راعي لقطيع غنم بأثيوبيا يسمي"كالدي" ابتهاج الماعز والأغنام بعد أكلهم لحبيبات لونها مائل للحمرة من شجر يزرع في أثيوبيا، ثم قام بنفسه بتجربة هذه الحبيبات الذي بدأ مثل قطيعه في أن يشعر بالسعادة.

    110 قبل الميلاد:

    - تم زراعة أول أشجار للبن في شبه الجزيرة العربية، وكان العرب يحمصونها ثم يسحقوها لتضاف للماء الساخن لتصبح مشروب القهوة.

    عام 1475:

    - تم افتتاح أول محل تجاري في العالم لبيع البن، ثم تلاه إنشاء المقاهي في عام 1554 وكان عددها اثنين.

    عام 1600

    - عرفت القهوة في أوروبا من خلال ميناء فينسيا، وتم فتح أول مقهى في إيطاليا عام 1654.

    عام 1607:

    - وصلت إلي كندا أو كما كان يطلق عليها "العالم الجديد" بواسطة الكابتن (جون سميث) مؤسس فيرجينيا، لكن بعض المؤرخين الكنديين أدعوا أن القهوة عرفت منذ زمن سابق علي جون سميث.

    عام 1652:

    - تم افتتاح أول مقهى في إنجلترا وكانت تسمى "بيتي يونيفرسيتيز" "وبيتي" ترجمتها نقود باللغة العربية وهو البنس أو السنت الإنجليزي أما "يونفرسيتى" ترجمتها جامعة، وإذا اجتمعت الكلمتان سوياً تعطى معنى استعارى "جامعة بمصروفات" أي ليست مجانية والمصروفات التي تدفع هنا للجلوس في المقهى وشرب القهوة وهذا كله كتابة لتعريف المقهى كمكان جديد لشرب مشروب جديد غير الحانات والبارات. ثم تلاها قهوة "إدوارد إليودز" في عام 1688 والتي تحولت الآن لمؤسسة "إليودز" أشهر شركة تأمين في العالم.

    وظهرت مع القهوة كلمة "البقشيش - Tips" لأول مرة مع إنشاء هذه المقاهي الإنجليزية ومعناها الذي لا يعرفه الكثير منا "لكي تضمن خدمة سريعة، ادفع الأموال" والخدمة هنا تقديم فنجان من القهوة والحصول على أفضل مكان في المقهى والذي يريد ذلك يضع عملة نقدية في علبة صفيح كانت مخصصة لهذا الغرض.

    عام 1672:

    - شهد هذا العام إنشاء المقهى الفرنسي، وفي عام 1713 كان الملك لويس الرابع عشر يرمز له بشجرة القهوة. وشهد قصره أول إضافات القهوة من السكر.

    عام 1683:

    - افتتح أول مقهى في فيينا، والسبب يرجع إلى هزيمة الأتراك في معركة هناك تاركين وراءهم مخزونهم من البن.

    عام 1690:

    - احتل الألمان قائمة ناقلي ومزارعي البن، حيث كان يهرب من الموانيء العربية ينقل "سيلون وشرق الهند" ليتم زراعته.

    عام 1721:

    - تم افتتاح أول مقهى في برلين.

    عام 1723:

    - عرف الأمريكان أشجار البن وبدأوا في زراعتها، حيث قام ضابط بحري فرنسي اسمه "جابريل دي كليو" بنقل حبوب البن لجزيرة "مارتينيك" وفي عام 1777 زرع حوالي 1920 مليون شجرة بن على هذه الجزيرة.

    عام 1727:

    - بدأت صناعة البن البرازيلي من تهريب بذوره من باريس.

    عام 1750:

    تم انتشار فروع للمقاهي من بلد لبلد ومنها مقهى "جريكو" وهي من أوائل المقاهي التي أنشأت في أوربا والذي فتح فرع لها في روما. وفي عام 1763 أصبحت فينسيا تمتلك ما يزيد علي 2000 مقهى.

    عام 1822:

    تم عمل أول ماكينة (النموذج البدائي) "للقهوة الإكسبرسو" وهو نوع من أنواع البن يستخدم في عمل مشروب القهوة ويتم تصنيعه من خلال تمرير بخار الماء على حبيبات البن المطحونة.

    عام 1885:

    استخدام الغاز الطبيعي والهواء الساخن في تحميص حبيبات البن وأصبح من أكثر الطرق شيوعاً واستخداماً.

    1900 قبل الميلاد:

    - أصبح "فنجان القهوة المسائي" بعد فترة الظهيرة عادة يتميز بها الشعب الألماني وتسمي" Kakkeeklatsch".

    عام 1905:

    - تم تصنيع أول ماكينة تجارية للقهوة الإكسبرسو في إيطاليا.

    عام 1933:

    - قام الدكتور"إيرنست إيلي" بتطوير ماكينة "الإكسبرسو" لتصبح أوتوماتيكية.

    عام 1938:

    - قامت شركة "نستله - Nestle" بعمل مشروب مشتق من القهوة "نسكافيه" لتساعد الحكومة البرازيلية في حل مشكلة الفائض من القهوة.

    عام 1945:

    - طور "أتشيليس جاجيا" "ماكينة الإكسبرسو" بتزويدها بمكبس يخلق ضغطاً عالياً لإنتاج طبقة من الكريمة في القهوة عند صنعها وهو من مؤشرات جودتها "الوش".

    عام 1995:

    - أصبحت القهوة من المشروبات المشهورة والمنتشرة علي مستوى العالم بأسره، ويتم استهلاك أكثر من 400 مليون فنجاناً في العام وأصبحت من السلع التي تحتل المركز الثاني بعد الزيت في الأهمية والاستهلاك.


    وصفة لفنجان قهوة مضبوطة

    بن طازج

    +

    ماء

    +

    درجة حرارة مناسبة (195 – 205 فهرنهيت)

    +

    مدة الإعداد (4- 6 دقائق)


    *نصائح لإعداد فنجان من القهوة:


    1- تنظيف الأداة التي ستستخدم في عمل القهوة وغسلها جيداً لأن البن موصل جيد للنكهات.

    2- شراء البن الطازج وليكن ذلك بكميات قليلة حتى تتمتع بمذاق جيد.

    3- الماء الصافي من عوامل نجاح القهوة.

    4- حاول شراء حبوب القهوة وقم بطحنها قبل الاستخدام مباشرة حسب الكمية التي تحتاجها في المرة الواحدة فهذا يشكل فارقاً في المذاق والطعم.

    5- ثم تأتي المهارة في صنعك للقهوة، فطالما توفر البن والماء بمواصفات 100 % يصبح الأمر في يدك وهل أنت ماهراً في عمل خطواتها أم لا:

    - - وضع الكمية المناسبة من البن، والقاعدة المثالية ملعقتان صغيرتان للفنجان.

    - - تدفئة الفنجان قبل صب القهوة فيه يحافظ على بقائها دافئة لأطول فترة ممكنة.

    - - تقليب القهوة قبل تقديمها أو صبها لأن الزيوت الثقيلة التي توجد بها وغيرها من المكونات تترسب.

    - - تخزين البن جيداً.

    - - حفظ القهوة المعدة في ترمس (إذا كانت الكمية كبيرة) حتى تحتفظ بمذاقها وسخونتها.

    6- والمرحلة الأخيرة هي للشخص الذي يتناولها، فإذا كانت المكونات بمواصفات عالية الجودة والصانع لها ماهراً ... ستختفي مسئوليتك ويأتي دور الشارب وهناك طريقة مثلي أيضاً لشربها مثل صنعها وهو ارتشافها، ثم التمتع بمذاقها، و الإحساس برائحتها !!.


    * مذاق فنجان القهوة:

    القهوة مشروب يلزمه تعامل خاص مع فنجانها ليس مثل باقي المشروبات... أي له ثقله فلا يمكن أن تشربه في عجلة مثل باقي المشروبات من الشاي أو العصائر بل له وقته، والشيء الأهم من ذلك صفة التمتع بمذاقها.

    - ومذاق القهوة حكاية كبيرة، و هناك مصطلحات وراء هذه الكلمة لكي تصفها وتحقق استمتاع الشخص:

    1- الرائحة:

    الرائحة هو إحساس بوجود القهوة في مكان ما ومن الصعب فصلها عن النكهة، وبدون حاسة الشم التي توجد لنا سينتصر الإحساس بمذاقها على أنه: مشروب جذاب ومر... الخ. والرائحة هي جزءاً من النكهة التي نتذوقها بحاسة التذوق.

    2- المذاق:

    وتتضح في هشاشة حبيبات القهوة الكاملة أو المطحونة والتي تعطي الشعور بالجفاف تحت اللسان وفي أعلى باطن الفم. ودائماً يختلط الأمر ما بين الحمضية والطعم اللاذع فهما شيئان مختلفان ويحدث ذلك لسببين: أولها استخدام كمية من الماء كثيرة لا تتناسب مع كمية البن القليلة، وثانيها الإفراط في تحميص البن ومعالجته.

    3- القوام:

    بمجرد ارتشاف القهوة من الفنجان تستطيع أن تشعر بقوامها (وزنها) علي لسانك ويوصف القوام بالكلمات الآتية: لزج ... ثقيل ... أو خفيف علي اللسان مثل الإحساس تماماً باللبن والذي يتراوح بين القوام المزبد حتى شرابى القوام. وتشتهر إندونيسيا بالبن غليظ القوام وخاصة مدينة (سومارتا)، والعكس في أمريكا اللاتينية، وكلما كان القوام أقل في اللزوجة كلما كانت النكهة أقوى بعد صنع القهوة.

    4- النكهة:

    ونكهة القهوة هي مزيج من رائحتها ومذاقها وقوامها، أي هي المشروب نفسه.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...