أسماء الله

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة carante, بتاريخ ‏28 جويلية 2008.

  1. carante

    carante عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جويلية 2008
    المشاركات:
    275
    الإعجابات المتلقاة:
    236
      28-07-2008 20:12
    ( اسم الله الواحد الأحد) بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم. اسم اليوم اسم مفطور في فطرة كل إنسان، اسم يولد ويعيش به كل المسلمين. به يصح إسلامهم، ويولد به كل مخلوق، اسم الله الأحد، الواحد الأحد. - التعريف بالاسم:هو الفرد الذي لم يزل وحده ولم يكن معه أحد، لا ثاني له، لا شريك له، لا مثيل له، لا نظير له، ليس كمثله شيء، هذا هو اسم الله الأحد. والفرق بسيط جدا بين الواحد والأحد، الواحد يعني لا شريك له، والأحد يعني لا مثيل له. فيجمعا الاثنان ويصلا بك إلى هذه الحقيقة العظيمة أن لا إله إلا الله، وهو شعار الحلقة اليوم. - الحلقة موجهة لمن؟ الحلقة موجهة لنوعين متناقضين من الناس. تكلم غير المؤمن بالتوحيد، الذين يشكون في أن الكون يدار بإله واحد. وفي نفس الوقت، تكلم الحلقة المؤمنين اللذين يقولون لا إله إلا الله، وتملأ حياتهم ولكنهم مع ذلك لا يشعرون بها. بدايةً نريد أن نتكلم مع النوع الأول، نقول له أن الله أحد. ونريد أن نصحح الثاني ونقول له أن لا يكفي أن تعرف وتقول أنك موقن أن الله الأحد وأن تقول لا إله إلا الله في صلاتك، ولكن يجب أن تعيشها وتكون كل ذره في جسمك وكيانك وحياتك مخلصة لله وحده، لأنه الأحد. لأن قل هو الله أحد هي سورة الإخلاص. ولذلك سأبدأ بالأدلة التي تخاطب العقل، ثم بالآيات التي تخاطب العقل أيضا، لأقول لغير المؤمنين كيف لا يكون أحد؟ كيف لا يكون لا إله إلا الله؟! وأريد أن يسمع ذلك المؤمنون المتأكدون من هذا الكلام جيدا ويقولون لا إله إلا الله. عش بها، أملأ بها قلبك، أملأ بها عينك، أملأ بها جوارحك. - الهدف من الحلقة:أولا، نريد أن نصل بغير المؤمن أن ليس له حجه فيما يزعم. وثانيا، نريد من المؤمن أن يشعر بإخلاصه لله، ويقول أنا خالص لك يا رب، نقي، صافي لك وحدك، وسأرتب حياتي لك. نريد أن تكون أفكارنا، وتصرفاتنا وسكناتنا وعملنا لله وحده، سنستمتع نعم، ولكن أصل أعمالنا لله. فهيا نعيش مع اسم الله الواحد الأحد. - عدد مرات ذكر الواحد والأحد في القرآن:لقد ورد الأحد في القرآن مرة واحدة في سورة الإخلاص، ولكنها تعدل كم في القرآن؟! جاء في القرآن مرة واحدة ولكن عليه مئات الشواهد. يكفي أن التوحيد قائم من كلمة الواحد الأحد، ديننا هو دين التوحيد. ودخولنا في هذا الدين من لا إله إلا الله من ثمار الواحد الأحد، ودخولنا الجنة بلا إله إلا الله. أما اسم الواحد فجاء في القرآن خمسة عشر مرة. - الدلائل العقلية على أنه الأحد:سنسرد بعض الأدلة نكلم بها غير المؤمنين بالعقل، كما نكلم بها أيضا الشباب المؤمن الذي يشعر بالحيرة عندما يُسأل أو يقال له شيئا قد يجعله غير متأكد من حقيقة الأحد. الدليل الأول أن طريقة الخلق في الكون كله واحده. طريقة الخلق في الكون كله قائمة على ذكر يلقح أنثى، وهذا هو الحال في الإنسان والحيوان والنبات. فأنظر، نقطة من الرجل في رحم المرأة يأتي الجنين، نقطة من الحيوان في رحم الأنثى يأتي الحيوان، نقطة من السماء في رحم الأرض يأتي النبات. انظر للآية في سورة الطارق تلفت نظرك لهذا الموضوع ( فَلْيَنْظُرِ الْأِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ* خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ َ* يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ) (الطارق7:5) (وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ َ* وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ) (الطارق12:11) كما أن هناك أيضا شيء عجيب جدا، فيقولوا أن شكل جنين الإنسان وكل الحيوانات في الأسابيع الأولى يكاد يكون واحد. كما أنك تجد أن كل الكائنات قائمة على أجهزة واحدة، كأن الفكرة أن الموجد واحد، أن الخالق واحد. الدليل الثاني أن لله قوانين ثابتة في كونه. مثلا، قانون التدرج، أن كل شيء في الكون يولد صغير، ثم يكبر ويصل لقمة قوته، ثم يضعف ويموت. الشمس تولد صغيرة كل يوم، ثم تكبر وتصل لرحم السماء وتكون في أوجها، ثم تضعف، تغرب وتختفي. أيضا القمر (وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ) (يّـس:39) العرجون يعني النخل. الإنسان ( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفاً وَشَيْبَةً )(الروم:54) التدرج في الكون دليل أن لا إله إلا الله. كما أن لا شيء يبدأ فجأة أو يختفي فجأة (وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ * وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ) (التكوير18:17) الشمس تشرق بالتدريج، الحامل تأخذ تسعة أشهر، خلق السماوات والأرض في ستة أيام... فلا إله إلا الله الواحد الأحد. فالقوانين ثابتة، لذلك في قصة سيدنا إبراهيم مع النمرود عندما قال أنه الله، قال له سيدنا إبراهيم أن لله قوانين ثابتة فغيرها أنت (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ) (البقرة:258) كلمة سيدنا إبراهيم أنت تقرأها وتفوت عليك بلا تأثير كأنها مجرد مثال، ولكن الحقيقة أن وراءها قانون كبير. فما هو القانون؟ إن هناك قوانين ثابتة تدل على أنه واحد. فلا إله إلا الله. من القوانين الثابتة أيضا حركة الكون، فكله يدور في عكس اتجاه عقارب الساعة مثل دوران الإلكترون في النواة، والمجرة، والأرض، والشمس، والقمر، والطواف! فالقوانين ثابتة، هي طريقة لا تتغير لأنه لا إله إلا الله. وشيء آخر أن كل يدور في مسار بيضاوي وليس دائري، فمن الذرة للمجرة كله واحد، إذا يكون الله واحد أم لا؟ أمر أخر أن كله يدور في مسار مائل. فكرة الأمومة هي أيضا مثل من أمثلة القوانين الثابتة. فحتى الحيتان في البحار وهي تلد تأتي حيتان أخرى للمساعدة حتى لا تُهاجم الأنثى خلال الولادة. النبات لو يموت من قلة الماء يبدأ يغذي النباتات الصغيرة بالماء الذي تبقى في جسده! فكرة أن الكون كله قائم على فكرة الأمومة. وهناك العديد والعديد من الأمثلة على القوانين الثابتة. الدليل الثالث هي أن الأرض كلها مسخرة للإنسان. فبالتالي لو أن هناك إله أخر لكان من الممكن أن يحدث خلافات بينهما حول من يسخروا له الأرض. طريقة تركيبة الكون مصممة على إنك أنت القائد. فحررت اليدين لأنهما هما اللذان سيبدعان، كما أعطيت عقل. فطريقة خلقتك تدل على أن هناك من هيأك لتكون قائد. أسوأ ما في الإنسان أنه هو نفسه من دلائل أنه الواحد الأحد ثم يكفر به. الدليل الرابع هو التكامل في الكون. أتشعر أن الكون كله عبارة عن ناس يمسكون في بعض لأداء عملية واحدة. فالمطر كيف ينزل؟ عن طريق تعاون بين الشمس، والبحر، والسحب والرياح، والماء. من الأمثلة أيضا أنك تجد نسبة الأكسجين في الأرض% 21 وثاني أكسيد الكربون%1 فالإنسان يتنفس الأكسجين ويخرج ثاني أكسيد الكربون والنبات يعكس هذه العملية فتظل النسبة ثابتة. النحلة تأخذ الرحيق من الزهور لصنع العسل، وفي أثناء ذلك تحرك بقدمها حبوب اللقاح، فبذلك تتكاثر الزهور وتستمر. التكامل بين الأكل الموجود في الكون واحتياجاتك لتنمو. وغيرها وغيرها من الأمثلة. فهذا التكامل أكبر دليل على أنه الواحد. دليل أخر على أنه الواحد الأحد، وهل خرج أخر وزعم أنه إله؟ أنظر للآية (فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ) (فصلت:11) هل قال هذا الكلام أحد أخر؟ قالوا لأبن المقفع في أحد المرات هل تستطيع أن تكتب آيات مثل آيات القرآن، فدخل في غرفة وخرج بعد يوم وقال كيف أكتب مثل هذا الكلام وقرأ لهم هذه الآية (وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ) (هود:44) قال لهم من الذي يملك أن يكلم جبال الأرض ومياه الأرض ويأمرها فتطيع إلا الله؟! هذه بعض دلائل وأفكار نقولها لمن يريد أن يفكر بعقله. ولكن قبل أن ننقل الحديث لنا كمؤمنين أحب أن أقول هذه الآيات: ( قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ* أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُنْبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ * أَمَّنْ جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَاراً وَجَعَلَ خِلالَهَا أَنْهَاراً وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزاً أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ * أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ * أَمَّنْ يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَنْ يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ * أَمَّنْ يَبْدأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ * قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ) (النمل 59:65) هذه الآيات تريك أن الله لا إله إلا هو. (مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذاً لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ) (المؤمنون:91) (لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ) (الأنبياء:22) فالمنطق يقول هذا. ثم تجد القرآن يقول شيء بسيط جدا: (ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَجُلاً فِيهِ شُرَكَاءُ مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلاً سَلَماً لِرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلاً) (الزمر:29) الآية تقول لك أيكون أفضل لك تكون عبد لآلهة متشاكسون أم عبد لإله واحد؟ أيهما أسهل؟ - تذكِرة للمؤمنين:- لا إله إلا الله، الكلمة التي أضاء بها الكون، الكلمة التي تطلع عليها الشمس، الكلمة التي فُطرنا عليها وندخل بها الجنة، الكلمة التي عُذب أجدادنا من أجلها. وهل تملأ لا إله إلا الله وقل هو الله أحد كيانك وحياتك؟ هيا نشعر بها، ما معنى قل هو الله أحد؟ تعني أنه لا أحد يرزق أو يكرم مثله، لا أحد يخلق غيره. لا يمكن أن أضع مزاجي وأهوائي في كفة وأوامره في كفة لأنه أحد. لن أعيش إلا لأجله وبه. هل تستطيع أن تشعر بها كما فعل بلال حين عُذب كثيرا ليكفر وظل يقول أحدٌ أحد؟ عمار بن ياسر الذي كانوا يضعوه على ظهره على فحم ساخن، فلا يطفئ النار سوى شحم ظهره حتى لا يقول لا إله إلا الله. أو كما عذبت ماشطة بنت فرعون بغلي أبناءها في الزيت أمام أعينها لتكفر بالله وتعترف بفرعون إلهً، ويقتل أبنائها وتقتل هي! يقول النبي" يوم المعراج شممت رائحة أجمل ما يكون في السماء فقلت يا جبريل لمن هذه الرائحة، فقال هذه رائحة العطر تفوح من ماشطة بنت فرعون وأبنائها الأربعة تملأ السماء عطرا " لأن كلمة التوحيد غالية. أرأيت كيف وصلك الدين؟ فلم يصلك على طبق من ذهب. هذه قصص أرويها لك لترى كم أن كلمة لا إله إلا الله كبيرة في حياتك، هذه الكلمة التي أصبحنا نتعامل معها في تهاون. يقول النبي " رجل من أمتي يقف بين يدي الله يوم القيامة، فينشر له صحائف سيئاته، فإذا بها 99 سجل من السيئات، كل سجل كمد البصر، فتوضع في كفة السيئات، فإذا بها كالجبال، فيعلم العبد أنه قد انتهى، فيسأله الله: أبقي لك شيء. فيقول: لا يا رب. فيقول له الله: أظلمك كتبتي؟ فيقول: لا يا رب. فيقول له الله: أظلمتك الملائكة؟ لا يا رب. فيقول له الله ألك عذر؟ فيقول: لا يا رب. فيقول الله تبارك وتعالى: بلا بقي لك شيء، فيقول وما هو يا رب؟! فيقال له بطاقة صغيرة. فيقول: يا رب وماذا تفعل البطاقة بجوار سجلات من السيئات. فيقول له الله سبحانه وتعالى: إني لا يُظلم عندي أحد، ضعوا البطاقة في كفة حسناته. فإذا ببطاقة مكتوب عليها لا إله إلا الله. يقول النبي فوضعت البطاقة، فطاشت السجلات،يقول النبي: ولا يثقل مع اسم الله شيء ". أكيد مرة قالها بكل إحساسه، وقلبه. قالها مرة بإخلاص نجا بها من النار. يقول النبي:" أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله مخلصا بها قلبه" فقلها بكل جوارحك وكيانك، فمن الممكن أن تكون هي المرة التي تنجيكم. جاء رجل لرسول الله وقال له فلان كلما يصلي بنا يختم قبل أن يركع بسورة قل هو الله أحد، فجاء هذا الرجل لرسول الله وقال له أنه يفعل ذلك لأنه يحبها ففيها اسم وصفة الله ، فقال النبي" أعلم أن الله يحبك لحبك إياها" وفي رواية" بحبك لها تدخل الجنة". فهذه السورة ثلث القرآن لأن فيها معنى التوحيد. النبي يسمع رجل يدعو الله يقول: اللهم إني أسألك بأنك أنت الأحد، الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد. فقال له النبي أتدري بما دعوت؟ دعوت باسم الله الأعظم الذي إذا دُعي به أجاب وإذا سؤل به أعطى". النبي وهو عائد من غزوة تبوك ينزل له جبريل ويقول له أن يصلي على معاوية بن معاوية المزني، وأن هناك صفين من الملائكة أتوا ليصلوا عليه. وعندما سأله النبي لماذا؟ قال له: لأنه كان يحب سورة قل هو الله أحد يقرأها قائما وقاعدا صباحا ومساءا. فيا من علمتم وتيقنتم أنه الأحد، ويا من عشتم مع الأحد باللسان ولستم شاعرين بها، أشعروا بها وقولوا أنه لن يكون في حياتكم غير الله، سأعيش لـ لا إله إلا الله. عليها نحيا، وعليها نموت، وعليها نبعث، وبها ندخل الجنة، وبها نؤنس في قبورنا، وبها نقف بين يدي الله، وبها نرد على الملائكة، فعمروا بها قلوبكم. يقول النبي صلى الله عليه وسلم" جددوا إيمانكم، فإن الإيمان يبلى كما يبلى الثوب، قالوا فماذا نفعل؟ قال: قولوا لا إله إلا الله " فقولوها بإحساسكم. - كيف يريدنا الواحد الأحد أن نحيا؟ يريدنا الله أن نحيا بالإخلاص، الإخلاص أن تقصد بقولك، وعملك، وفعلك، وحركاتك، وسكناتك وجه الله سبحانه وتعالى. أنا أعامل الله سبحانه وتعالى، ألّا تطلب شاهدا عليك في الكون إلا الله سبحانه وتعالى. (قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ) (الأنعام 163:162). فليس الإخلاص في الصلاة فقط بل في الحياة كلها، يعني كل شيء سأفعله في حياتي من أجل الواحد الأحد. نيتي له وحده، فالأعمال بالنيات. يقول الله في الحديث القدسي" أنا أغنى الشركاء عن الشرك، فمن عمل عملا أشرك به غيري، فهو للذي أشرك وأنا منه برئ " إياك أن تبيع عملك له وأنت في نفس الوقت تبيعه لآخر. تخيل يوم القيامة إذا أتيت بحسنات كثيرة ولكنها لم تكن خالصة لوجه الله، وكانت لإرضاء أشخاص أو لمصالح دنيوية. فيجب أن تفكر أنك ستحيا حياتك وتسعد لكن كل ما تفعله في النهاية لإرضاء الله. أنظر لقول الله تعالى: ( وما أُمِرُوا إلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ ويُقِيمُوا الصَّلاةَ ويُؤْتُوا الزَّكَاةَ وذَلِكَ دِينُ القَيِّمَةِ ) (البينة:5). وسأضرب لكم مثلا (وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَناً خَالِصاً سَائِغاً لِلشَّارِبِينَ) (النحل:66).المثل اللطيف هو هل تستطيع أن تجعل عملك خالصا لله مثل هذا اللبن الصافي. أتستطيع أن تعبد الله في العشرة الأواخر في رمضان بمنتهى الإخلاص؟ بنية العبودية للواحد الأحد؟ أنظر بماذا كان النبي يدعوا كل ليلة " اللهم لك أسلمت، وبك أمنت، وعليك توكلت، وإليك حكمت، وبك خاصمت" كل شيء بك يا الله. جددوا طبيعة قراءتكم لقل هو الله أحد. فمن العشرة التي يستظلهم الله يوم القيامة بظله، رجل تصدق فلم تعرف يساره ما أنفقت يمينه، من أجل الإخلاص. "ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه". وليس معنى هذا أن تنزوي، فالصدقات سراً وعلانية. والله يضاعف الحسنات لمن يشاء بناء على الإخلاص. ولا تخطوا خطوة إلا بنية لله. فقد يكون تأخر عزة المسلمين بسبب الإخلاص. وإبليس لا يقدر على العباد المخلصين.
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...