أدعية رائعة جدااااااااااا

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة hefta, بتاريخ ‏30 جويلية 2008.

  1. hefta

    hefta عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.080
    الإعجابات المتلقاة:
    2.291
      30-07-2008 00:01
    :besmellah1:

    [​IMG]



    اللهم يا عليم يا حليم يا قوي يا عزيز يا ذا المن والعطا والعز والكبرياء، يا مَن تغنُوْا له الوجُوه وتخشع له الأصوات.

    وفقنا لصالح الأعمال وأكفنا بحلالك عن حرامك وبفضلك عمن سواك إنك على كل شيء قدير.

    اللهم إنا نسألك رحمةً من عندك تهدي بها قُلُوبنَا، وتجمعُ بها شملنا، وتلمُ بها شعثنا، وترفع بها شاهدنا، وتحفظُ بها غائبنا، وتزكي بها أعمالنا، وتلهمنا بها رشدنا، وتعصمنا بها من كل سوء يا أرحم الراحمين.

    اللهم ارزقنا من فضلك، وأكفنا شر خلقك، وأحفظ علينا ديننا وصحة أبداننا.

    اللهم يا هادي المضلين ويا راحم المذنبين، ومُقِيْلَ عثرات العاثرين، نسألك أن تُلحقنا بعبادك الصالحين الذين أنعمتَ عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين آمين يا رب العالمين.

    اللهم يا عالم الخفيات، ويا رفيع الدرجات، يا غفر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول لا إله إلا أنت إليك المصير.

    نسألك أن تذيقنا برد عفوك، وحلاوة رحمتك، يا أرحم الراحمين وأرأفَ الرائفين وأكرم الأكرمين.

    اللهم اعتقنا من رقِّ الذُنُوبْ، وخلِّصنا من أسرالنُّفوس، وأذهب عنا وحشة الإساءة، وطهِّرنا من دنس الذنوب، وباعدْ بيننا وبين الخطايا وأجرْنا من الشيطان الرجيم.

    اللهم طيبنا للقائِكْ، وأهلْنَا لولائِكْ وأدخلنا مع المرحُومين من أوليائك، وتوفنا مُسلمين وألحقنا بالصالحين.

    عن بريدة قال: سمع النبي رجُلاً يقول: اللهم أني أسألك بأني أشهد أنكَ أنتَ الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد.

    فقال رسول الله : «والذي نفسي بيده لقد سأل الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سُئل به أعطى» أخرجه أبو داود والترمذي.

    وعن أنس قال: دعا رجل، فقال: اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت الحنان المنان بديع السموات والأرض ذو الجلال والإكرام يا حي يا قيوم.

    فقال النبي : «أتدرون بما دعا؟» قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: «والذي نفسي بيده لقد دعا الله باسمه الأعظم الذي إذا دُعي به أجاب، وإذا سُئل به أعطى» أخرجه أصحاب السُّنَن.

    عن سعد بن أبي وقاص قال: قال رسول الله : «دعوة ذي النون إذْ دَعَى وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سُبْحَانَكَ إني كنت من الظالمين، فإنه لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب له» رواه الترمذي والنسائي والحاكم، وقال: صحيح الإسناد.

    وعن معاوية بن أبي سُفيان قال: سمعتُ رسول الله يقول: «من دَعَا بهؤلاء الكلمات الخمس لم يسأل الله شيئًا إلا أعطاه: لا إله إلا الله والله أكبر، لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله» رواه الطبراني بإسناد حسن.

    وعن معاذ بن جبل، قال: سمع رسول الله رجلاً وهو يقول: «يا ذا الجلال والإكرام»، فقال: «قد اسْتُجِيْبَ لَكَ فَسَلْ» رواه الترمذي.

    اللهم اجعلنا مُكثرين لذكرك مُؤدِّيْن لحقِّك حافظين لأمرك راجين لِوَعْدِكَ راضينٍ في جميع حالاتنا عَنك.

    راغبين في كُلِّ أمُورنا إليك مُؤمِّلينَ لِفضْلِك شاكرين لِنِعَمِك.

    يا مَن يحب العفو والإحسان، ويأمر بهما أعفُ عنا، وأحسِنْ إلينا.

    فإنك بالذي أنت له أهلٌ من عَفوك أحق منا بالذي نحن له أهل مِن عُقُوبتك.

    اللهم ثبت رجاءك في قلوبنا، واقطعه عَمَّنْ سِوَاك، حتى لا نرجُوا غيرك ولا نستعين إلا إياك، يا أرحم الراحمين، ويا أكرم الأكرمين.

    اللهم هب لنا اليقين والعافية، وإخلاص التوكل عليك، والاستغناء عن خلقك.

    واجعل خير أعمالنا ما قارب آجالنا.

    اللهم أغننا بما وفقتنا له من العلم، وزينا بالحلم وأكرمنا بالتقوى وجمَّلْنَا بالعافية.

    اللهم افتح مسامع قلوبنا لذكرك وارزُقنا طاعتَك وطاعةَ رسولك ووفقنا للعمل بكتابك وسُّنة رسولك.

    اللهم إنا نسألك الهدى، والتُّقّى والعافية والغنى، ونعوذ بك من درك الشقاءِ، ومن جهد البلاء ومن سوء القضاء ومن شماتة الأعداء.

    اللهم لك الحمدُ كُلَّه، ولك الملكَ كُلَّه، وبيدك الخير كله، وإليك يرجع الأمر كله علانيته وسره، أهلُ الحمد والثناء أنت، لا إله إلا أنت سُبحانك إنك على كل شيء قدير.

    اللهم اغفر لنا جميع ما سلف منا من الذنوب، واعصمنا فيما بقي من أعمارنا، ووفقنا لعمل صالح ترضى به عنا.

    اللهم يا سامع كل صوت، ويا بارئ النفوس بعد الموت، يا من لا تشتبهُ عليه الأصوات يا عظيم الشأن، يا واضح البرهان، يا مَن هو كل يوم في شأن، اغفر لنا ذنوبنا إنكَ أنت الغفور الرحيم.

    اللهم يا عظيم العفو، يا واسع المغفرة، يا قريب الرحمة، يا ذا الجلال والإكرام، هب لنا العافية في الدنيا والآخرة.

    اللهم يا حيُّ ويا قيُّوم فرِّغْنَا لما خَلقْتَنَا له، ولا تُشغلنا بما تكَفَّلْتَ لنا به، واجعلنا ممن يؤمنُ بلقائك، ويرضى بقضائك ويقنعُ بعطائك، ويخشاكَ حقَّ خشيتِك.

    اللهم اجعل رزقنا رغدًا، ولا تشمتْ بنا أحدًا.

    اللهم رغَّبْنَا فيما يبقى، وزهدنا فيما يفنى، وهب لنا اليقين الذي لا تسكن النفوس إلا إليه، ولا يُعوَّلُ في الدين الا عليه.

    اللهم إنا نسألك بعزك الذي لا يُرام وملكك الذي لا يُضام وبنورك الذي ملأ أركان عرشك أن تكفينا شر ما أهمنا وما لا نهتم به وأن تعيذنا من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا.


    [​IMG]

    اللهم أعنَّا على ذكرك وشُكرك وحُسن عبادتِكْ، وتلاوةِ كِتَابِكْ
    واجعَلْنَا من حزبك المُفلحين، وأيدنا بجنْدِك المنصورين، وازرقْنَا مُرافقة الذين أنعمتَ عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.



    اللهم يا فالق الحب والنَّوى، يا مُنْشِئ الأجسادِ بعدَ البلَى، يا مُؤْيْ المنقطعين إليه، يا كافي المتُوكِّلين عليه، انقطع الرَّجَاءُ إلا مِنْكْ، وخابت الظُنُون إلا فيْكْ، وضعُفَ الاعتماد إلا عَليكْ نسألُك أن تُمطر محلَ قُلُوبِنَا من سحائب برِّكْ وإحسانِكْ وأن توفقنا لمِوجبات رحمتك وعزائِمَ مغفرتك إنكَ جواد كريم رؤوف غفور رحيم.



    اللهم إنَّا نسألك قلبًا سليمًا، ولسانًا صادقًا، وعملاً متقبلاً، ونسألك بركة الحياة وخير الحياة، ونعوذ بك من شر الحياة، وشر الوفاة.



    اللهُمَّ إنا نسألك باسمك الأعظم الأغرَّ الأجلَّ الأكرم الذي إذا دُعيت به أجبت وإذا سُئِلْتَ به أعطيْتَ.



    ونسألُك بوجهكَ الكريمِ أكرم الوجُوه، يا من عَنَتْ لهُ الوجوهُ، وخضعتْ لهُ الرقاب، وخشعتْ لهُ الأصواتُ، يا ذا الجلالِ والإكرام.


    يا حيُّ يا قيُّومُ، يا مالك الملك، يا من هُوَ على كُلِّ شيءٍ قديْرٌ، وبكل شيءٍ عليمِ، لا إله إلا أنْتَ، برحْمِتكَ نستغيْث، ومِن عذابِكَ نستجير.

    __________________


    منقول للافادة
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...