1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

خبر عاجل

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة lotfi222, بتاريخ ‏30 جويلية 2008.

  1. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      30-07-2008 17:20

    المحكمة الدستورية العليا بتركيا تقرر عدم حضر الحزب الحاكم


    و تصدر حكمها بخفض الدعم المالي الحكومي لها للنصف

     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      30-07-2008 18:06
    أخي الكريم..اعطينا لمحة باهية على الموضوع و قدموا تقديم باهي باش الناس تفهم و ترد...جمالية الموضوع هي في جمالية طرحه..و لا اني غالط
     
    5 شخص معجب بهذا.
  3. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      30-07-2008 18:19
    هو خبر عاجل وضعته حال صدوره. و القضية مطروحة

    منذ مدة في كل وسائل الاعلام .
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.635
    الإعجابات المتلقاة:
    19.263
      30-07-2008 18:22
    هذا حوار بين كبيري المناقشين في المنتدى جميل فالنرى ماذا سيحصل!!
    وجه لوجه
    الاستاذان الشادلي ولطفي
    :tunis:
    خبر عاجل وحصري
     
    7 شخص معجب بهذا.
  5. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.090
    الإعجابات المتلقاة:
    83.083
      30-07-2008 19:08
    قد يكون حسن النقاش والمحاورة أخي صبري موهبة وفن عند البعض ، ولكن بالإمكان اكتسابه من خلال احتكاكك مع الأقلام المتحاورة (فمرة تلو مرة ..ستقارع عمالقة الحوار) وتصبح من مجيدين هذا الفن كما هو الحال بين الأخوين اللدودين و المتحابين الشاذلي و الأخ لطفي
    و ان شاء الله نشوفوك في مستواهم و لما لا تفوتهم
    و هاو شوية نقاط مهمّة باش تجاريهم في المناقشات يا غالي
    1- وقبل أن تبدأ في المناقشة ..(سم بسم الله ) وتوكل عليه وأدعه أن يوفقك إلى الخير.
    2- أقرأ القضية جيداً قبل المناقشة وإذا لم تستوعبها أقرأها مراراً وتكراراً.حتى تستطيع أن تبدي رأيك فيها.
    3- حاول أن تكتب رأيك قبل أن تقرأ ردود المناقشين للموضوع حتى لا تتأثر بآرائهم . 4- حاول التسلسل والتدرج في طرح الفكرة، ولا تعيد طرح الفكرة أكثر من مرة تعدد الأساليب والفكرة واحدة .
    5- حاول بقدر المستطاع بأن لا يكون رأيك متأثر بأحد الأمور الخارجة عن صلب الموضوع (كشخصية الكاتب - أو طريقة كتابته وعرضه - أو لون أو خط أو غير ذلك ) .
    6- ليس بالضرورة أن تكون كل كلماتك منمقة بأسلوب أدبي محنك ..ولكن من المهم أن تكون كلماتك مفهومه للقراء ..(وهناك البعض قد تصلك أفكاره وطرحه الشيق بسلاسة وقوه في نفس الوقت على الرغم من أنه أستخدم لهجته العامية في المناقشة )
    7- رائع أن تستشهد خلال مناقشتك بآيات الله الحكيمة أو من سنة المصطفى عليه
    أفضل الصلاة والسلام ((ومهم جداً أن تتأكد من صحة المصدر ..ويا حبذا لو تكتب رقم الآية والسورة ؛؛ أو الراوي واسم الكتاب الذي يضم الحديث )) أو من واقع الحياة بقصص أو تجارب .
    8- بعض المناقشات تتطلب منك في نهايتها أن تستخلص رأيك بكلمات قليلة تعبر فيها عن وجهة نظرك .
    9- إن كانت القضية تتطلب حلول ..أطرح حلول من واقع مجرب أو حتى لو كانت من خيالك ترى من الممكن تحقيقها .
    10- البعد كل البعد عن تجاوز الأدب وانعدام الاحترام بينك وبين المتحاورين مهما كانت الظروف أو الأسباب .. (وإلا فالصمت خير لك لكي لا تندم على كلمات قد قلتها لحظة غضب) .
    11- إذا وجدت من له وجهة نظر تخالف وجهة نظرك ويحاول أن يستفزك أو يثير المشاكل ..حاول أن تفهمه بأسلوب هادئ (حتى ولو كنت تشتاط غيظاً )
    أننا لسنا في ساحة معركة وهذه مجرد قضية طرحت للحوار .. وليس من الضروري بأن ينتهي الحوار بإقناع أحد الأطراف بالرأي الأخر و يبقى لكل إنسان قناعاته وآرائه . 12- لا تنقص من قدر نفسك لأنك ترى أغلب المناقشين يعارضون رأيك ؛ إن كنت مقتنع بهذا الرأي فالناس ليسوا طبقة واحدة في التفكير ويختلفون في أمور شتى. فالذي يعجب شخص قد لا يعجب الآخر .
    13- إذا ناقشت في قضية فمن المهم أن تعود لتقرأ الردود التي ستكتب بعدك .فلربما عقب أحدهم على نقطة قد أثرتها خلال طرحك ليحصل التفاعل بين الآراء المتناقشة .
    14- تذكر أن كاتب الموضوع عندما كتبه كانت هناك فكرة تدور في باله وأجهد عقله لكي يصيغها وأستهلك من وقته لكي يوصلها لك وهو يستحق أن تحاوره وتتناقش معه بدلا من جمل المجاملات التي أرهقنها من كثرة تداولها


    أخيرا طرح الافكار حتى المختلفة منها في كل موضوع تثري العقول وتجعل من المنتدى مكان أجمل لتواجدنا فيه .
     
    6 شخص معجب بهذا.
  6. lio13

    lio13 كبير مراقبي فضاء مزودي الإنترنت والإتصالات طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏29 مارس 2008
    المشاركات:
    4.197
    الإعجابات المتلقاة:
    11.151
      30-07-2008 19:13
    جميل وممتع (منك نتعلمو) :satelite:
     
  7. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.635
    الإعجابات المتلقاة:
    19.263
      30-07-2008 19:15
    هي كانت تفدليكة مع اخويا لطفي وشادلي في الحقيقة اكن لهما احتراما كبيرا.
    اما الحمد لله ماتعداتش بلاش هاني ربحت 14 نصيحة مفيدة وانا نشكرك بارشا خويا مكرم على هالنصايح.

    :satelite:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. jassine

    jassine عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    886
    الإعجابات المتلقاة:
    1.120
      30-07-2008 19:21

    شكرا على الخبر العاجل
    وأظن ان, كل من هو يواكب الأحداث العالمية سيفهم قولك من دون أي توظيحات أخرى
     
    2 شخص معجب بهذا.
  9. نسرقرطاج

    نسرقرطاج عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏6 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    3.182
    الإعجابات المتلقاة:
    7.721
      30-07-2008 21:51
    تفضل يا سي الشادلي

    بدأت المحكمة الدستورية يوم الاثنين 28 يوليو/تموز مناقشة ما إذا كانت ستحل حزب العدالة والتنمية الحاكم بتهمة محاولة فرض الحكم الإسلامي وممارسة نشاطات مناهضة للعلمانية وسط أجواء من التوتر غداة انفجار قنبلتين مساء أمس الأحد في اسطنبول. ووافقت المحكمة في مارس/آذار الماضي على النظر في القضية سعياً لإغلاق الحزب، بعد أن رفع المدعى العام التركي عبد الرحمن بالتشينكايا، الدعوى متهماً الحزب الحاكم بمحاولة إضعاف النظام العلماني، الذي يعد من أسس الدستور التركي، ويفصل بين الدين والدولة بشكل حاسم.

    وقال المدعي العام إن محاولات حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوجان السماح للنساء بارتداء الحجاب الإسلامي في الجامعات يثبت أن الحزب يهدف إلى فرض تطبيق الشريعة الإسلامية، حيث أن القانون الحالي يحظر بشدة ممارسة الدين الإسلامي في المكاتب الحكومية والجامعات والمدارس. وفضلاً عن حظر الحزب، طالب يالتشينكايا بمنع أردوجان والرئيس عبد الله جول و69 عضواً آخر من أعضاء الحزب من ممارسة العمل السياسي.


    المحكمة الدستورية التركية ترفض حظر حزب العدالة والتنمية

    رحب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بقرار المحكمة الدستورية التركية برفض حظر حزب العدالة والتنمية الحاكم، وسولانا يرى في القرار "نبأ سارا" من شأنه أن يُعيد الاستقرار السياسي إلى تركيا.

    رحب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بقرار المحكمة الدستورية التركية برفض حظر حزب العدالة والتنمية الحاكم. وأعرب الوزير في بيان نشر اليوم بالعاصمة برلين عن ارتياحه للقرار الصادر اليوم الأربعاء قائلا: "الأمر يتوقف الآن على مساهمة صناع القرار لدعم المصالحة والاستقرار السياسي في البلاد والتمسك بمسار الإصلاح". وأكد الوزير الألماني على ضرورة تقريب تركيا من الاتحاد الأوروبي وعلى الأهمية الكبرى لمواصلة دعم المؤسسات الديمقراطية في إطار إصلاح الدستور والوصول إلى مستوى قانون الأحزاب في أوروبا.

    فبعد ثلاثة أيام من المداولات رفضت المحكمة الدستورية في العاصمة التركية أنقرة اليوم الأربعاء طلباً قدمه المدعي العام يطلب فيه بحظر حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان. وبرر المدعي العام طلبه بأن الحزب الذي يحكم البلاد منذ 6 سنوات يعمل من أجل تقويض الطابع العلماني للدولة من خلال محاولته "إضفاء الطابع الإسلامي" على البلاد بشكل يتنافى مع المبادئ الدستورية التي تفصل بين الدولة والدين. ومع ذلك قررت المحكمة أن تقلص مساعدات الدولة للحزب بنسبة 50 في المائة.

    ترحيب أوروبي

    ونقلا عن الوكالة الفرنسية رأى الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا في رفض المحكمة الدستورية التركية حظر حزب العدالة والتنمية، "نبأ سارا" معبرا عن أمله في أن يعيد هذا القرار "الاستقرار السياسي" إلى تركيا. وقالت المتحدثة باسم سولانا، كريستينا غالاش، للوكالة "أن قرار المحكمة الدستورية بعدم حظر حزب العدالة والتنمية نبأ سار"، مضيفة "بالتأكيد، سنقراه بالتفصيل، لكنه إيجابي". كما أضافت المتحدثة "أن تركيا تبتعد عن وضع متوتر، ونأمل فعلا أن يسهم قرار المحكمة في إعادة الاستقرار السياسي إلى تركيا".

    وصوت ستة قضاة من بين 11 قاضيا لصالح حظر الحزب الإسلامي، أي بفارق صوت واحد عن الأصوات السبعة الضرورية لإثبات الاتهامات. ويعني قرار عدم حظر الحزب أيضا أنه لن يتم إيقاف أي سياسي من الحزب المذكور من ممارسة نشاطاته السياسية. وكان المدعي العام التركي عبد الرحمن ياجينكايا قد طلب حظر نشاط 71 من شخصيات حزب العدالة والتنمية من المشاركة في الأنشطة السياسية الحزبية لمدة خمس سنوات، بمن فيهم الرئيس عبد الله غول ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان. أما حزب العدالة والتنمية فقد سبق له أن رفض الاتهامات الموجهة إليه واصفا إياها بأنها "انقلاب قضائي" من أجل الإطاحة به من الحكم، علما أن المحكمة الدستورية التركية سبق لها أن حظرت منذ إنشائها عام 1962 وحتى الآن، 24 حزبا سياسيا، مستهدفة بشكل خاص الأحزاب الإسلامية والمؤيدة للأكراد.

    القرار يعتبر "إنذارا" للحزب

    وفي سياق إعلان القرار قال رئيس المحكمة الدستورية الذي بدا عليه التوتر هاشم كليتش أن الحكم يعتبر بمثابة "إنذار " للحزب. وقال كليتش " أود أن أمل في أن يتم تحليل هذه النتيجة جيدا وتقييمها جيدا وأن يستوعب الحزب السياسي الذي نحن بصدده الرسالة التي يجب أن يستوعبها". مضيفا" في نهاية المطاف، جرى اتخاذ قرار تحذيري بشأن هذا الحزب ".

    وفي لقاء له مع قناة تلفزيون "سي.ان.ان.ترك" أشار وزير العمل التركي فاروق جليك إلى أن حكم المحكمة الدستورية القاضي بعدم حظر حزب العدالة والتنمية انتصاراً للديمقراطية التركية. وفي الإطار ذاته قال وزير الثقافة التركي أرتوغرول جوناي: " بالنسبة لتطورنا الديمقراطي هذا قرار هام للغاية". ومن المتوقع أن يتحدث رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لوسائل الإعلام في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

    ويُذكر أن احتمال إغلاق الحزب المنتخب ديمقراطياً كان قد ألقى بظلاله على أسواق المال التركية في الفترة الماضية. ومن المتوقع أن يضع الحكم الصادر حداً لحالة عدم اليقين السياسي التي تسود البلاد منذ شهور.



    الــــمــــصـــدر
     
    5 شخص معجب بهذا.
  10. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      30-07-2008 21:52
    هذه بسطة موجزة عن القضية

    بدأت المحكمة الدستورية العليا في تركيا اليوم مداولاتها للنظر في طلب الادعاء العام حل حزب العدالة والتنمية الحاكم بتهمة المس بالنظام العلماني، وفق إجراء سبق أن اتخذ بحق عدد من الأحزاب.​
    وقال مراسل الجزيرة في أنقرة يوسف الشريف إن هذه المداولات ستكون الأخيرة، وقد تستمر عدة أيام قبل إصدار الحكم النهائي بسبب وجود مئات الأدلة والدفوع والحجج المضادة.​
    وأضاف أن هناك ثلاثة احتمالات لطبيعة الحكم المتوقع صدوره يتمثل أولها بحظر الحزب ومنع بعض قيادييه البارزين مثل رئيس الجمهورية عبد الله غل ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان من ممارسة العمل السياسي، أو رفض الدعوة أو معاقبة الحزب من خلال منع وصول المخصصات المالية المقررة له من الدولة بشكل كامل أو جزئي.​
    وكان المدعي العام بمحكمة التمييز عبد الرحمن يالجينكايا باشر الإجراء القضائي ضد العدالة والتنمية في مارس/ آذار الماضي بعد قرار الحكومة رفع الحظر المفروض على الحجاب بالجامعات.​
    واعتبر قرار إلغاء هذا التعديل الصادر في يونيو/ حزيران الماضي عن المحكمة الدستورية، بمثابة ضوء أخضر لحظر الحزب الذي انبثق من أحزاب إسلامية تم حلها بسبب نشاطات مناهضة للعلمانية.​
    وأعلنت الدستورية المكلفة النظر في مطابقة القوانين للدستور، منذ إنشائها عام 1963، حل ما لا يقل عن 24 حزبا بينها حزبان انبثق منهما القسم الأكبر من مسؤولي وناشطي العدالة والتنمية بزعامة أردوغان.​
    وأقدم هذين الحزبين الرفاه الذي أصبح زعيمه نجم الدين أربكان عام 1996 أول رئيس وزراء بحكومة إسلامية بالبلاد، قبل أن يرغمه الجيش الضامن لمبدأ العلمانية بالدستور على الاستقالة بعد عام.​
    وفي يناير/ كانون الثاني 1998، حلت الدستورية الرفاه الذي بدأ أردوغان مسيرته السياسية في صفوفه، لقيامه بأنشطة صنفت على أنها مناهضة للعلمانية. كما منعت عددا من أعضائه بينهم أربكان من ممارسة أنشطة سياسية لخمس سنوات.​
    وأسس أعضاء الرفاه غير المشمولين بقرار المحكمة فيما بعد تنظيما جديدا هو حزب الفضيلة الذي لم يستمر طويلا، إذ حظره القضاة الأحد عشر بالدستورية في يونيو/ حزيران 2001.​
    وانطلق أردوغان من بقايا الفضيلة لتأسيس العدالة والتنمية الذي يؤكد أنه ابتعد نهائيا عن الإسلام السياسي، ويعرف نفسه أنه حزب ديمقراطي محافظ يحترم العلمانية.​
    غير أن النيابة العامة تتهم العدالة بالسعي إلى إحلال نظام إسلامي محل العلماني. ولم يسبق أن باشرت المحكمة الدستورية إجراءات حظر حزب حاكم.






     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...