هناك من المسلمين من لا يعرف أن كل الأنبياء مسلمون

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة UnLoCo, بتاريخ ‏31 جويلية 2008.

  1. UnLoCo

    UnLoCo كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 جويلية 2008
    المشاركات:
    3.155
    الإعجابات المتلقاة:
    12.335
      31-07-2008 01:20
    :besmellah1:




    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فالإسلام هو الدين الذي ارتضاه الله للبشرية وربط به هدايتهم، وحكم على من ابتغى غيره من الأديان بالخسارة، قال الله تعالى: إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ {آل عمران:19}، وقال تعالى: وَقُل لِّلَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَواْ {آل عمران:20}، وقال الله تعالى: وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ {آل عمران:85}، وقال تعالى: كَذَلِكَ يُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْلِمُونَ {النحل:81}، وقد وصف الله تعالى المتمسكين بدينه الحق بالإسلام سواء كانوا أنبياء أو أتباع الأنبياء، فقد أخبر الله تعالى أن إبراهيم ويعقوب أوصيا بالموت على الإسلام، وأن إبراهيم كان من المسلمين، وذلك حيث يقول تعالى في شأن إبراهيم: إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ* وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ {البقرة:131-132}.
    وأخبر أن بني يعقوب أقروا على أنفسهم بالإسلام فقال: أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ {البقرة:133}، وأخبر أن إبراهيم وإسماعيل كانا يقولان في دعائهما: ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة لك، وقد وصف إبراهيم بالإسلام ونفى عنه اليهودية والنصرانية، فقال: مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصْرَانِيًّا وَلَكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ {آل عمران:67}، وأخبر أن سحرة فرعون بعد إسلامهم دعوا الله تعالى فقالوا: رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ {الأعراف:126}، وأخبر أن نوحا عليه السلام قال في خطابه لقومه: فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى اللّهِ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ {يونس:72}، وأخبر أن موسى عليه السلام قال في خطابه لبني إسرائيل: وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّسْلِمِينَ {يونس:84}، وأخبر أن سليمان عليه السلام قال في رسالته لسبأ: إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ* أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ {النمل:30-31}، ووصف سبحانه وتعالى بيت لوط بالإسلام، فقال فيهم: فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِّنَ الْمُسْلِمِينَ {الذاريات:36}، وأخبر تعالى أن الحواريين أشهدوا عيسى على إسلامهم، فقال: فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ {آل عمران:52}.
    وبهذا يُعلم أن الإسلام وهو الاستسلام لأمر الله تعالى وعبادته وحده هو دين الأنبياء جميعاً، فقد اتفقت كلمتهم على الدعوة إلى عبادة الله وحده، ولكن اختلفت الشرائع فقد يباح لقوم ما يحرم على آخرين والعكس، ويباح في زمان ما يحرم في آخر لما يعلمه سبحانه من مصالح العباد، والإسلام الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم امتداد لدين الله الذي شرعه للبشر من قديم الزمان وناسخ لما قبله من الشرائع، فلا يقبل من أحد دين غيره بعد بعثة محمد صلى الله عليه وسلم، وأما تسمية اليهود يهوداً فإنها -كما قال بعض أهل العلم- مأخوذة من اسم ولد يعقوب الذي ينتمون إليه، وكان اسمه يهوذا، وقيل غير ذلك.
    وسمي أتباع دين النصرانية بالنصارى نسبة إلى بلدة الناصرة في فلسطين، والتي ولد فيها المسيح عليه السلام، أو لأنهم نصروا عيسى عليه السلام، واليهودية والنصرانية ديانتان سماويتان، وكانتا صحيحتين قبل دخول التحريف والتبديل عليهما، ولا فرق بين أن نصفهما بأنهما ديانتان سماويتان وبين أن نصفهما بأنهما رسالتان، ومع أن الديانتين المذكورتين رسالتان من عند الله فإن أصحابهما إذا سئلوا في قبورهم عن دينهم فلا علم لنا بما سيجيبون به، لأن ذلك من علم الغيب الذي لا يجوز الكلام فيه إلا بدليل.

     
    7 شخص معجب بهذا.
  2. AMINETN

    AMINETN عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جويلية 2008
    المشاركات:
    69
    الإعجابات المتلقاة:
    17
      31-07-2008 01:29
    bien de trouvé un tel bon article à lire, et fiére d'être le premier à répondre
     
    1 person likes this.
  3. adel31

    adel31 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2008
    المشاركات:
    581
    الإعجابات المتلقاة:
    218
      31-07-2008 01:45
    جازاك الله خيرا
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. UnLoCo

    UnLoCo كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 جويلية 2008
    المشاركات:
    3.155
    الإعجابات المتلقاة:
    12.335
      01-08-2008 04:17
    ou sont votre opinions
     
  5. ami-sat

    ami-sat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.046
    الإعجابات المتلقاة:
    593
      01-08-2008 08:48
    جزاك الله خيرا أخي الكريم
    بالفعل هناك من لا يعرف هذا ليس من الأعضاء
    ولكن حتى من بعض مشرفي ومسؤولي المنتدى الإسلامي
    ويقولون أن اليهودية والمسيحية أو كما يقولون أهل الكتاب هي ديانات أخرى
    وكأن الذي بعثهم رب آخر
    أخي الكريم لا تستغرب فالأمر جلل وأكثر مما تتصور
    ولك أن تقرأ موضوع "ليس هناك ديانات سماوية" وسترى العجب
    ورغم أن صاحب الموضوع أورد عدة دلائل من الكتاب إلا أنهم كما تعرف فهم يناقشون ولو تأتيهم بملأ هذا المنتدى دلائل
    الله يهدينا
     
    1 person likes this.
  6. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      01-08-2008 10:50
    يا أخي ami-sat
    الأمر ليس مجرد عناد أو رأي مبني على منطق بل الأمر مربوط بدليل شرعي
    حتى الآيات التي تم ذكرها عد إلى تفسير كلمة مسلم و سترى
    و عد حتى إلى قوله اليوم أكملت لكم دينكم و أتممت عليكم نعمتي و رضيت لكم الإسلام دينا


    يا أخي إن خالفك أحد في هذا المنتدى فاستشهد بالقرآن ( و تفسيره الموثوق) و بالأحاديث النبوية و برأي علماء أهل السنة.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  7. Dawn Caravan

    Dawn Caravan عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    629
    الإعجابات المتلقاة:
    1.026
      01-08-2008 11:24
    الحكاية كلها يا أخانا خلط،فالدين الاسلامي الذي نتبعه اليوم ليس هو المقصود بالايات التي تذكرون،و هو أمر بديهي،فهل صلّى ابراهيم كما نصلي؟ و هل شهد بأن لا اله الا الله و ان محمدا عبده و رسوله؟ و هل حج؟
    ثم لا أرى و الله فيما ما زلت تجادل؟ أتريد أن تقول أن النصرانية و اليهودية ليست "ديانات"، أم تريد القول بأنها ليست ديانات سماوية و تتجاهل ما يجمعها مع الاسلام و تلحقها بالبوذية و المجوسية كديانات وضعية؟

    تنجم لو سمحت تعطينا أمثلة؟
     
    1 person likes this.
  8. kanvi1

    kanvi1 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أوت 2007
    المشاركات:
    832
    الإعجابات المتلقاة:
    666
      01-08-2008 15:22
    جازاك الله خيرا
     
    1 person likes this.
  9. UnLoCo

    UnLoCo كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 جويلية 2008
    المشاركات:
    3.155
    الإعجابات المتلقاة:
    12.335
      01-08-2008 16:51
    بالنسبة للأمثلة حول "فقد يباح لقوم ما يحرم على آخرين والعكس، ويباح في زمان ما يحرم في آخر لما يعلمه سبحانه من مصالح العباد" تستطيع أخذ مسألة الخمر عفانا اللّه آمين فقد تمّ تحريمه كل درجةٍ على حدة٠
     
  10. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      01-08-2008 17:33


    هذا هو
    يعني الأقوام المؤمنة السابقة لنا كانت خاضعة لله و لذلك كانت مسلمة على أختلاف شرائعها
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...