من عجائب الـــقرآن الكريم !!

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة connector, بتاريخ ‏2 أوت 2008.

  1. connector

    connector عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    142
    الإعجابات المتلقاة:
    59
      02-08-2008 00:45
    من قرآتي و جدت لكم هذة المعلومة عسى أن تـُفيدكم:



    وهي أن الإستماع للقرآن الكريم يخفف التوتر وينشط المناعة ضد الأورام !! ... وفي دراسة مصرية جديدة تعتبر الأولى من نوعها ، ثبت أن الاستماع لآيات القرآن الكريم يخفف توتر الإنسان .. وينشط مناعته .. ويزيد قدرة جسمه على مقاومة الأمراض الجرثومية والمستعصية والمزمنة.

    فقد وجد باحثون مصريون أن الاستماع للقرآن الكريم عند تلاوته وتجويده يسبب تغيرات إيجابية على الصحة النفسية ووظائف الجسم العصبية سواء كان الشخص المستمع مسلما أو غير مسلم.

    ولاحظ الخبراء في إدارة المستحضرات الطبية واللقاحات عند دراسة نشاط جهاز المناعة في جسم الإنسان وقدرته على التخلص من الأورام والأمراض المستعصية والمزمنة على 210 ‏متطوعين أصحاء من المسلمين وغير المسلمين يعرفون اللغة العربية أو لا يعرفونها تراوحت أعمارهم بين 17 ‏و40 ‏سنة إستمعوا لآيات من الذكر الحكيم تتلى عليهم خلال 42 ‏جلسة علاجية أن 79 ‏في المائة منهم أظهروا تغيرات وظيفية إيجابية وإنخفاضاً في الاستجابات العصبية التلقائية الذاتية المصاحبة للتوتر.


    وأوضح العلماء أن التوتر يسبب انخفاض نشاط الخلايا المناعية في الجسم .. ويضعف قوتها وقدرتها على إعاقة نمو الجراثيم والخلايا الخبيثة من خلال تحفيز إفراز مركبات معينة أو تنشيط تفاعلات سلبية بين الجهاز العصبي والغدد الصماء تؤدي إلى حدوث خلل في التوازن الوظيفي الداخلي في الجسم !! ... ‏وقال الباحثون المصريون إن الأثر المهدئ للتوتر الذي يمتاز به القرآن الكريم يشمل تنشيط الوظائف المناعية لمقاومة الأمراض ورفع كفاءتها بنسبة 65 ‏في المائة وزيادة فعاليتها من خلال تكوين الأجسام المضادة في الدم الضرورية للتصدي للأمراض، وتحقيق الشفاء منها.




    منــقـــــول ..
    مـــع أرق تحيـة
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. isotope

    isotope عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 مارس 2008
    المشاركات:
    938
    الإعجابات المتلقاة:
    314
      04-08-2008 14:06
    إذا عندما تمرض لا تذهب للطبيب . القران لم يوجد لهذا السبب و إبتعدوا عن الخرافات التي أضرت بالإسلام والمسلمين.
     
    1 person likes this.
  3. sa7linou

    sa7linou عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جويلية 2008
    المشاركات:
    919
    الإعجابات المتلقاة:
    1.530
      04-08-2008 14:29
    بارك الله فيك اخي وسبحان الله الشافي المعافي
     
  4. hassene1982

    hassene1982 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    970
    الإعجابات المتلقاة:
    1.120
      05-08-2008 02:20
    :oh:خويا ما قصدك هل قرات جيدا ما كتب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. souissiamine

    souissiamine عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2007
    المشاركات:
    394
    الإعجابات المتلقاة:
    489
      05-08-2008 18:28
    [​IMG]


    أخي الكريم isotope،

    من نعم الله علينا أن جعل لكل داء دواء عَلِمَهُ من عَلِمَهُ و جَهِلَهُ من جَهِلَهُ. و جعل لنا من هذه النعم نعمة القرآن فهو الآية المعجزة حتى قيام الساعة، هو حبل الله المتين و نوره المبين الذي أشرقت له الظلمات و رحمته المهداة التي بـها صلاح أمر الدنيا و الآخرة، لا تفنى عجائبه و لا تختلف دلالاته فهو ذكر و نور و دستور و علوم و هداية و شفاء و صحة.

    فاعلم أخي الكريم أن الشفاء بيد الله وحده و ذلك تصديقا لقوله تعالى على لسان سيدنا إبراهيم الخليل عليه السلام : "و إذا مرضت فهو يشفين". و لكن ذلك لا ينفي أنه مع التوكل على الله (أي صدق اعتماد القلب على الله تعالى) لا بد من الاخذ بالاسباب (كعيادة الطبيب أو استعمال الأدوية ...).

    ولما للطب من أهمية في حياة الإنسان لكي يعيش حياته وهو صحيح البدن والعقل ليعبد الله تبارك وتعالى و يعمر الأرض، فقد جاء في القرآن الكريم من جهة والأحاديث النبوية الصحيحة من جهة أخرى إشارات بل و طرق في الطب و الشفاء من قَبِيل الرقية الشرعية مثلا.

    ففي القرآن الكريم لآيات في كل منها كلمة "شفاء" تقرأ بترتيب المصحف و قد قال العلماء أن في هذا استعانة بكلام الله على الشفاء و خصوصا بالنسبة للأمراض التي لا تقدر عليها أسباب البشر ... هذه الآيات، و عددها ست تعرف، بآيات الشفاء و هي حسب ترتيب المصحف :
    قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ (سورة التوبة ـ آية 14)
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ (سورة يونس ـ آية 57)
    ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (سورة النحل ـ آية 69)
    وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا (سورة الإسراء ـ آية 82)
    وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (سورة الشعراء ـ آية 80)
    وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ (سورة فصلت ـ آية 44)


    قال الحافظ ابن كثير في تفسير قوله تعالى : ( وننزل من القرءان ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خساراً )، يقول تعالى مخبراً عن كتابه الذي أنزله على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم وهو القرآن الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد إنه ( شفاء ورحمة للمؤمنين ) أي : يذهب ما في القلوب من أمراض من شك ونفاق وشرك وزيغ وميل ، فالقرآن يشفي من ذلك كله ، وهو أيضا رحمة يحصل فيها الإيمان والحكمة وطلب الخير والرغبة فيه ، وليس هذا إلا لمن آمن به وصدقه واتبعه فإنه يكون شفاء في حقه ورحمة ، وأما الكافر الظالم نفسه بذلك فلا يزيده سماعه القرآن إلا بعداً وكفراً والآفة من الكافر لا من القرآن ، قال تعالى : ( قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في آذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك يُنادون من مكان بعيد ) فصلت / 44 ، وقال تعالى : ( وإذا ما أنزلت سورة فمنهم من يقول أيكم زادته هذه إيمانا فأما الذين آمنوا فزادتهم إيمانا وهم يستبشرون . وأما الذين في قلوبهم مرض فزادتهم رجسا إلى رجسهم وماتوا وهم كافرون ) التوبة / 124 – 125 ، والآيات في ذلك كثيرة .

    قال قتادة - في قوله : ( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ) - : إذا سمعه المؤمن انتفع به وحفظه ووعاه ، { ولا يزيد الظالمين إلا خساراً } ، أي : لا ينتفع به ولا يحفظه ولا يعيه فإن الله جعل هذا القرآن شفاء ورحمة للمؤمنين .

    و في هذا تأكيد و تأييد لما قاله أخونا connector.

    ختاما، إن التوكل على الله حال النبي صلى الله عليه وسلم ، والاخذ بالاسباب سنته صلى الله عليه وسلم. فمن طعن في الاسباب فقد طعن في السنة ؛ ومن طعن في التوكل فقد طعن في الايمان.

    و الله أعلم.​



    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفي جميع مرضى المسلمين.
     
    5 شخص معجب بهذا.
  6. connector

    connector عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    142
    الإعجابات المتلقاة:
    59
      06-08-2008 08:22
    [​IMG]


    بارك الله فيك اخيsouissiamine
     
    3 شخص معجب بهذا.
  7. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      06-08-2008 14:01

    القرآن والعسل دواء لكل داء

    خذ بالأسباب وإذهب إلى الطبيب أولا

    هدنا وهداك الله أخي العزيز


    وجزاك الله خيرا أخي
    souissiamine
     
    5 شخص معجب بهذا.
  8. l'instituteur

    l'instituteur كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جانفي 2008
    المشاركات:
    5.989
    الإعجابات المتلقاة:
    9.049
      06-08-2008 15:37
    أخي isotope...

    ليس كلّ ما لا نعلمه خرافة وجهلا...
    عديدة هي الخرافات الّتي نحاول أن نحاربها ونصدّها بهذا المنتدى...
    ولكنّ مسألة التّداوي بالقرآن معلومة
    والأدلة على ذلك كثيرة ، منها قوله تعالى
    "قل هو للذين آمنوا هدىً وشفاء"
    وقوله سبحانه
    "وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين"

    وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى شيئا قرأ في كفيه عند النوم سورة "قل هو الله احد" و "المعوذتين" ثلاث مرات.

    ثم يمسح في كل مرة على ما استطاع من جسده فيبدأ برأسه ووجهه وصدره في كل مرة عند النوم ، كما صح الحديث بذلك عن عائشة رضي الله عنها .


    هذا والله أعلم ​



     
    3 شخص معجب بهذا.
  9. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      06-08-2008 15:58

    لقد أودع الله سبحانه و تعالى في كتابه ما

    نعلم و ما لانعلم. الموضوع أشار الى أن
    الاستماع الى القرآن يخفف من التوتر
    و ينشط جهاز المناعة و يجعله أقدر على
    مقاومة الأورام. هل قال أنه يقضي على
    كل داء فلا تذهبوا الى الأطباء بعد اليوم؟
    تداووا و اذهبوا الى الطبيب و لا تنسوا القرآن
    ففيه بركة أخفاها الله عنا ليكتشفها الا كل من
    كان قلبه متعلقا به.
    أبعد الله عنا كل سوء
     
    2 شخص معجب بهذا.
  10. isotope

    isotope عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 مارس 2008
    المشاركات:
    938
    الإعجابات المتلقاة:
    314
      06-08-2008 21:33
    السلام عليكم
    ليس لنا ولو جزء من كرامات الرسول عليه أفضل الصلاة و أزكى السلام ,في عدة مواقف يدعو عليه الصلاة والسلام إلى الأخذ بالأسباب والعمل والعلم.
    لكن ذكر تلك المواقف الآن ونحن قد تركنا كل أسباب العلم والعمل هو ما أخالفكم فيه. يا إخواني ألم تلاحظوا الآن كثرة الشعوذة والإساءة للدين (عن غير قصد)
    هذة الفترة تذكرني بعهذ الإستعمار الذي كثرت فيه الزوايا والأولياء "الصالحين" وما رأينا صلاحا بل جهل و إستعمار
    الخلفاء رضي الله عنهم شجعوا على الأخذ بالأسباب و العلم و العمل أما الآن لأننا لسنا أهل علم تمسكنا بغير ذلك وهو ما لا يرضا ه لا الرسول و لا الصحابة ولا أحد عاقل مسلم بحق
    السلام عليكم
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...