نداء إلى المشرف على هذا المنتدى:

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة azzaz, بتاريخ ‏2 أوت 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. azzaz

    azzaz عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    37
    الإعجابات المتلقاة:
    15
      02-08-2008 11:15
    لمذا لا يكن باب مخصص للفقه المالكي (التونسي100/100) من كتب و مصادر؟
     
  2. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      02-08-2008 12:04
    هل رأيت شيئا يمنع ذلك ؟؟
     
  3. gafsi87

    gafsi87 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    891
    الإعجابات المتلقاة:
    2.192
      02-08-2008 12:07
    أخي لم أعلم أن هناك فقه مالكي تونسي 100% وفقه مالكي نصف تونسي وفقه مالكي غير تونسي
    الفقه الماكي هو نفسه الذي تركه الإمام مالك سواء كان في تونس أو غيرها
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. ami-sat

    ami-sat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.046
    الإعجابات المتلقاة:
    593
      02-08-2008 12:14
    أنا أعتقد أنه سيأتي علينا زمان يخرج فيه المفتي في الشاشة الصغيرة ويقول
    أرجو من السادة الذين يسكنون الجنوب التونسي أن يغلقوا الشاشة لأن الفتوى اليوم مخصصة للشمال والوسط الغربي وجزيرة قرقنة فقط
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      02-08-2008 12:27
    ما طلبه منشئ الموضوع معقول فالفتوى كما ردّدت سابقا ترتبط بالمكان والزمان وبالتالي الفقه من أجل ذلك بقي الإسلام متجدّدا وهذا ما يميّزه عن غيره من الديانات أو الأفكار الأخرى
    فمن بين عوامل الإجتهاد هو الأخذ بالعادات والتقاليد ما لم تتعارض مع الدين وذلك من حكمة الإسلام كي لا يتعارض الدين مع المجتمع ومعلوم أنّ هذه العادات والتقاليد تختلف من بيئة إلى أخرى فما يستحبّ عند قوم قد يكره عند آخرين

    فقد جاء في الحديث
    "أنه دخل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وهي خالته وخالة بن عباس فوجد عندها ضبا محنوذا قدمت به أختها حفيدة بنت الحارث من نجد فقدمت الضب لرسول الله صلى الله عليه وسلم وكان قلما يقدم إليه طعام حتى يحدث به ويسمى له فأهوى رسول الله صلى الله عليه وسلم يده إلى الضب فقالت امرأة من النسوة الحضور أخبرن رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قدمتن له قلن هو الضب يا رسول الله فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده فقال خالد بن الوليد أحرام الضب يا رسول الله قال لا ولكنه لم يكن بأرض قومي فأجدني أعافه قال خالد فاجتررته فأكلته ورسول الله ينظر فلم ينهني"


     
    8 شخص معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...