النمل من الحشرات العجيبة خلقها الله وجعل فيها آيات

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة cortex, بتاريخ ‏2 أوت 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      02-08-2008 17:39
    قال تعالى : (وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ {17} حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ {18} فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ ..) (سورة النمل :17ـ19).



    تصف هذه الآيات الكريمة موكب سليمان المهيب وحوله جنده من الجن والإنس والطير، وعند اقترابه من وادي النمل، وإذا بنملة تنبه قومها للخطر القادم سوف يهدد أفراد قومها نتيجة وطء أقدام سليمان وجنده، فانبرت مخاطبة أفراد قومها بقولها يا أيها النمل وتأمرهم بدخول مساكنهم حتى لا يدوسهم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون ...لقد ثبت علمياً أن النملة الأنثى العقيمة هي التي تقوم بأعباء المملكة من جمع الطعام ورعاية الصغار والدفاع عن المملكة وتخرج من الخلية للعمل، أما النمل المذكر فلا يظهر إلا في فترة التلقيح ولا دور له إلا في تلقيح الملكات

    اما عن اللغة فقد أكتشف العلماء أن للنمل لغات تفاهم خاصة بينها وذلك من خلال تقنية التخاطب من خلال الشفرات الكيماوية

    فقد أثبتت الدراسات العلمية أن لكل نوع من أنواع الحيوانات رائحة خاصة به، وداخل النوع الواحد هناك روائح إضافية تعمل بمثابة بطاقة شخصية أو جواز سفر للتعريف بشخصية كل حيوان أو العائلات المختلفة، أو أفراد المستعمرات المختلفة .

    و الرائحة تعتبر لغة خفية أو رسالة صامتة تتكون مفرداتها من مواد كيماوية أطلق عليها العلماء اسم " فرمونات " ويقتصر الباحثون استخدام كلمة " فرمون " على وصف الرسائل الكيماوية المتبادلة بين حيوان من السلالة نفسها . وعليه فقد توصف رائحة بأنها " فرمون " بالنسبة إلى حيوان معين، بينما تكون مجرد رائحة بالنسبة لحيوان آخر .

    ومن هنا فان النمل يتميز برائحة خاصة تدل على العش الذي ينتمي إليه، والوظيفة التي تؤديها كل نملة في هذا العش حيث يتم إنتاج هذه الفرمونات من غدة قرب الشرج وحينما تلتقي نملتان فإنهما تستخدمان قرون الاستشعار، وهي الأعضاء الخاصة بالشم، لتعرف الواحدة الأخرى . وقد وجد أنه إذا دخلت نملة غريبة مستعمرة لا تنتمي إليها، فإن النمل في هذه المستعمرة يتعرفن عليها عن طريق رائحتها ويعدها عدواً، ثم يبدأ في الهجوم عليها، ومن الطريف أنه في إحدى التجارب المعملية وجد أن إزالة الرائحة الخاصة ببعض النمل التابع لعشيرة معينة ثم إضافة رائحة خاصة بنوع آخر عدو له، أدى إلى مهاجمته بأفراد من عشيرته نفسها . و في تجربة أخرى تم غمس نملة برائحة نملة ميتة ثم أعيدت إلى عشها، فلوحظ أن أقرانها يخرجونها من العش لكونها ميتة، وفي كل مرة تحاول فيها العودة يتم إخراجها ثانية على الرغم من أنها حية تتحرك وتقاوم . وحينما تمت إزالة رائحة الموت فقط تم السماح لهذه النملة بالبقاء في العش .

    و حينما تعثر النملة الكشافة على مصدر للطعام فإنها تقوم على الفور بإفراز " الفرمون " اللازم من الغدد الموجودة في بطنها لتعليم المكان ثم ترجع إلى العش، وفي طريق عودتها لا تنسى تعليم الطريق حتى يتعقبها زملاؤها، وفي الوقت نفسه يضيفون مزيداً من الإفراز لتسهيل الطريق أكثر فأكثرو من العجيب أن النمل يقلل الإفراز عندما يتضاءل مصدر الطعام ويرسل عدداً أقل من الأفراد إلى مصدر الطعام، وحينما ينضب هذا المصدر تماماً فإن آخر نملة، وهي عائدة إلى العش لا تترك أثراً على الإطلاق .و هنالك العديد من التجارب التي يمكن إجراؤها عل دروب النمل هذه، فإذا أزلت جزءاً من هذا الأثر بفرشاة مثلاً، فإن النمل يبحث في المكان وقد أصابه الارتباك حتى يهتدي إلى الأثر ثانية، وإذا وضعت قطعة من الورق بين العش ومصدر الطعام فإن النمل يمشي فوقها واضعاً أثراً كيماوياً فوقها . و لكن لفترة قصيرة، حيث إنه إذا لم يكن هناك طعام عند نهاية الأثر، فإن النمل يترك هذا الأثر، ويبدأ في البحث عن طعام من جديد.

    لقد أشار القرآن الكريم إلى حقيقة علمية كبيرة وهي ذكاء النمل وقدرته على المحاكمة العقلية والفكرية ومواجهة الأخطار وذلك من خلال هذه القصة التي حدثت مع نبي الله سليمان عليه السلام فقد استطاعت نملة صغيرة من تحديد مكان سليمان والطريق الذي سوف يمر به وهذا لم يكن ليتم لولا هذه القدرات الخارقة التي اودعها الله في النمل.

    ولقد كشف العلم الحديث عن بعض العجائب من سلوك النمله وتطور جهازها العصبي فعند دراسته تحت المجهر يظهر لنا أن دماغ النملة يتكون من فصين رئيسيين يشبه مخ الإنسان، ومن مراكز عصبية متطورة وخلايا حساسة .
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. adel31

    adel31 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2008
    المشاركات:
    581
    الإعجابات المتلقاة:
    218
      02-08-2008 20:57
    بارك الله فيك
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. Md Ali

    Md Ali نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    2.394
    الإعجابات المتلقاة:
    4.108
      03-08-2008 07:59
    بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وحده والصّلاة والسّلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أمّا بعد: ومما قيل في الآية الكريمة أي قول الله عزّ وجلّ:–{يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ }- الآية، جمع في هذه اللفظة أحد عشر جنسا من الكلام: نادت وكنت ونبّهت وسمّت وأمرت وقصّت وحذّرت وخصّت وعمّت وأشارت وعذرت، فالنداء يا، والكناية أي، والتنبيه هاء، والتّسمية النّمل، والأمر ادخلوا، والقصص مساكنكم، والتّحذير لا يحطمنّكم، والتّخصيص سليمان، والتّعميم جنوده، والإشارة وهم، والعذر لا يشعرون، فأدّت خمس حقوق: حقّ الله وحقّ رسوله وحقّها وحقّ رعيّتها وحقّ جنود سليمان (الإتقان)
     
    4 شخص معجب بهذا.
  4. mohamed fekih

    mohamed fekih عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2007
    المشاركات:
    975
    الإعجابات المتلقاة:
    2.896
      03-08-2008 12:47
    [​IMG]
     
    4 شخص معجب بهذا.
  5. gladiateur24

    gladiateur24 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2008
    المشاركات:
    651
    الإعجابات المتلقاة:
    1.212
      03-08-2008 15:50
    بارك الله فيك
    بارك الله فيك
    بارك الله فيك
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. Md Ali

    Md Ali نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    2.394
    الإعجابات المتلقاة:
    4.108
      09-08-2008 09:22
    حتّى البهائم العجم تؤمن بوجود الله
    وممّا قيل في جانب دلالة الفطرة، فإنّ كثيراً من النّاس الّذين لم تنحرف فطرهم يؤمنون بوجود الله، حتّى البهائم العجم تؤمن بوجود الله، وقصّة النّملة الّتي رويت عن سليمان عليه الصّلاة والسّلام، خرج يستسقي، فوجد نملة مستلقية على ظهرها رافعة قوائمها نحو السّماء، تقول: الّلهمّ أنا خلق من خلقك، فلا تمنع عنا سقياك،
    فقال: ارجعوا، فقد سقيتم بدعوة غيركم، فالفطر مجبولة على معرفة الله عزّ وجلّ وتوحيده
    وفيه عن أنس رضي الله عنه نهى (رسول الله أن تصبر البهائم) أي تحبس حتّى تموت، وفي رواية عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم أنه قال: (لا تتّخذوا شيئا فيه الروح غرضا)وعن ابن عباس رضي الله عنهما (أنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم نهى عن قتل أربع من الدّواب النّحلة والنّملة والهدهد والصّرد)رواه أبو داود بإسناد صحيح
    ومن فتاوى الشيخ بن باز رحمه الله حين سئل عن:
    س : الحشرات التي توجد في البيت مثل النّمل والصراصير وما أشبه ذلك هل يجوز قتلها بالماء أو بالحرق، وإن لم يجز فماذا نفعل؟
    ج : هذه الحشرات إذا حصل منها الأذى تقتل لكن بغير النار من أنواع المبيدات . لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (خمس من الدّواب كلهنّ فواسق يقتلن في الحلّ والحرم الغراب والحدأة والفأرة والعقرب والكلب العقور) وجاء في الحديث الآخر الصحيح ذكر الحيّة
    وهذا الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم يدل على شرعية قتل هذه الأشياء المذكورة وما في معناها من المؤذيات كالنّمل والصراصير والبعوض والذباب والسباع دفعا لأذاها، أمّا إذا كان النّمل لا يؤذي فإنّه لا يقتل، لأنّ النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن قتل النّملة والنّحلة والهدهد والصّرد، وذلك إذا لم يؤذي شيء منها
    أمّا إذا حصل منه أذى فإنّه يلحق بالخمس المذكورة في الحديث. والله ولي التوفيق
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...