1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

فتياتنا والسكن الجامعي

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة المسلمة العفيفة, بتاريخ ‏2 أوت 2008.

  1. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      02-08-2008 18:38
    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في أيامنا هذه عديد الفتيات بحكم الدراسة يلتجأن للسكن في المبيتات الجامعية و ذلك غالبا ما يكون لمدة عامان ثم ينتقلن لللكراء..

    ومن الأشياء اللتي لاحظتها أن البعض ينظر نظرة ريبة لمثلهن وغالبا ما نسمع حكايات يندى لها الجبين من تصرفات بعضهن وهذا ما لا نستطيع إنكاره فأحيانا نمر أمام هذه المبيتات لنرى مناظر لا يسعنا أن نقول غير لا حول ولا قوة إلا بالله


    و الأدهى من ذلك أضحى العديد من الشباب يذهبون للترصد هناك فيقف بسيارته الفخمة بإنتظار ان يصطاد فريسته
    هنالك من يقول اللوم كله على الفتاة فلو أنها حافظت على نفسها لما تجرأ ذلك الشاب أو أحيان الرجل الكبير
    -مع التحفظ على وصفه برجل-
    أن يضايقهن أقول نعم لكن احيانا هنالك فتيات
    "نية كيما نقولو" و هؤلاء يستعملون الخبث في إستمالتهن
    ستقولون اللوم عليهن فلنفترض ذلك فبأي معيار أنت رجل ومسلم
    أنت عبد لشهوتك أم لله إتق الله في نفسك بأن تغض بصرك عن الحرام والرجل في نظري هو اللذي يقول لا للحرام
    و إتق الله في تلك الفتاة لأنك عندك أخوات و إن لم يكن لك أخوات ستكون لك زوجة ومن يدري بنات فكما تدين تدان في عرضك..

    أحيانا أتسائل ترى ماهو السبب اللذي يدفع الفتيات للتصرف هكذا أتراها التربية الخاطئة لهن اللتي لا تقوم على أسس دينية و تحررهن الزائد عن اللزوم يعطي لهن الحق ليقوموا بمثل هاته التصرفات؟!

    أم أنه الكبت الزائد عن حده والظغط الدائم عليهن من قبل أوليائهن يجعلهن أول ما توفر الظروف لهن حتى يخلعن ثوب الحياء؟!
    -المقصود بالثوب هنا: سواء في طريقة لبسهن أو أخلاقهن-

    وحتى نكون عادلين في الحكم فبحكم دراستي تعرفت على عديد الفتيات المقيمات بالمبيت وحقيقة لم أرى منهن إلا الحياء والحشمة
    مع أنهن يقطنن بعيدا عن أهلهن بل بالعكس لولا إختلاف اللهجات لظننت أنهن من سكان العاصمة و أنه هنالك من يراقب دخولهن وخروجهن وحقيقة لا أستغرب من ذلك فمن تيقن ان الله يراقبه لا خوف عليه..

    لكن مع كل هذا التقدم اللذي شهدناه لازال من ينظر نظرة كلها ريبة لمثلهن فبحكم دراستي في العاصمة احيانا أتعرض لسؤال لماذا لم تدرسي هنا ولماذا العاصمة بالذات؟!

    يكفيني ان أجيب إجابة لا علاقة لها بالسؤال حتى أحس ذلك التغير على وجه الشخص اللذي أحادثه أقول لهم بما أني أقطن مع أخي وأختي بحكم عملهم هناك فإخترت الدراسة هناك

    السؤال المطروح ترى هل أن تلك الشرذمة القليلة تعتبر مقياسا في نظركم حتى نحكم على كل الفتيات نفس الحكم؟
    ثم مثل تلك التصرفات اللتي نراها من هو السبب فيها هل نلوم الفتيات فحسب أم نلوم الأباء سواء على الإفراط في إعطاء فتياتهن الحرية تحت لواء الثقة العمياء أو الإفراط في تضييق الخناق عليهن؟

    -أنتظر مواقفكم وأرائكم-
     
    18 شخص معجب بهذا.
  2. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.983
    الإعجابات المتلقاة:
    9.489
      02-08-2008 19:09

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته


    ازدادت المواضيع الهادفة في هذه الايام فشكرا لكم
    و هذا واحد من تلك المواضيع ...


    ابدا بمثال من منزلي
    عندما نجحت اختي فالباكالوريا أرادت أن تذهب للعاصمة لتكمل الدراسة لكن أبي رفض رفضا قاطعا و انا معه طبعا
    ليس لعدم ثقتنا فيها انما لخوفنا عليها من ' اولاد الحرام ' و ايضا ' بنات الحرام '
    من يدري من سيسكن معها او بجانبها ... بالرغم ان خالاتي و اقارب امي يقطنون فالعاصمة
    لكن مع ذلك تم رفض طلبها فلا نريدها ان ' تتمرمد ' فالمبيت و في وسائل النقل و غيرها ...

    كما قلتي ربما وجدت فالدراسة بعيدا عن انظار العائلة ' فرصة ذهبية ' لتعويض ما فاتها !!
    او حب التجربة . او بتاثير من اصدقاء السوء او استمالتها بمعسول الكلام او ... او ... في جملته تمثل ضعف الوازع الديني

    لا طبعا .
    في جامعتي اعرف طلبة من تونس العاصمة الى ولاية تطاوين
    و درست مع طلبة بنات من سكان المبيت و لا اقول الا ماشاء الله و تبارك الله اخلاق و حياء في التعامل مع الطلبة الذكور ... و غيره
    و ايضا درست مع ' اشكال ' و العياذ بالله لا ادري ما هو السبب الرئيسي لقدومهم للجامعة !!
    قصدي انه لا نحكم على الجميع بتصرف شرذمة من الطالبات ' المنحرفات ' .

    الصراحة ساعات هناك اب و ام مصليان يخافان الله لكن مع ذلك ابنهم او ابنتهم نراها متبرجة آخر تبرج و اصدقاء من كل *** و غيره
    فانا لا افهم هل الاباء لا يهتمون ببناتهم و لا بارشادهم ام انهم فعلوا ذلك غير ان الابناء لا يفهمون ؟
    انا لا استطيع الحكم بما اني لا اعيش معهم انما كل طرف اعتقد ان عليه ان يتحمل القليل من المسؤولية .

    و شكرا
     
    8 شخص معجب بهذا.
  3. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      02-08-2008 19:12
    :besmellah1:

    السلام عليكم

    أخيّتي لقد تطرقتِ إلى موضوع حسّاس جدّا وأخشى أن يتطوّر الحديث فيه إلى تجاوزات من الإخوة لذلك أدعوهم إلى اتّقاء الله عند إصدار الأحكام فالتعرّض إلى أعراض الناس ممّا حرّمه الله.
    أقول كلامي هذا بحكم ما أسمعه من العديد حول روايات تُروى عمّا يصدر من الفتيات المُقيمات في المبيتات أو الاتي يلتجئن إلى الإيجار بعد سنتين من الدّراسة .
    وبحكم إقامتي غير بعيد عن أحد المبيتات الجامعيّة لم أعد أستغرب ما يُقال فللأسف ما نراه من طالباتنا (ولا أعمّم طبعا ) أمر مؤسف ومُخجل أن يصدر عمّن سيتحمّلن مستقبلا أمانة تربية الأجيال.
    نسأل الله العافية والستر وإصلاح الحال.
    :satelite:



     
    4 شخص معجب بهذا.
  4. gafsi87

    gafsi87 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    891
    الإعجابات المتلقاة:
    2.192
      02-08-2008 19:12
    :besmellah1:

    أختي الكريمة اشكرك على طرحك للموضوع شكلا ومضمونا
    سأحاول أن أجيب على أسئلتك ولكن باقتضاب
    1ـ هذه المجموعة أو "الشرذمة القليلة" كما وصفتها قد تكون محدودة العدد مقارنة بالعدد الإجمالي لكن الأكيد أنها في تزايد وتزايد رهيب لأسباب ذكرتها أنت وأخرى لا تخفى على عاقل كوسوسة الشيطان والنفس الأمارة بالسوء و... و...
    ويمكن لنا أن نقسم الطالبات إلى ثلاثة أقسام : قسم منحل أخلاقيا وقسم محافظ متعفف نسأل الله أن يجعل بنات المسلمين منهم أما القسم الثالث وهو ـ حسب رأيي ـ الأغلبية الساحقة يردن لو كانوا مثل المنحلات ولكن بقايا التربية الحسنة تمنعهم من ذلك "يمتنعن وهن راغبات" كما قال اللاعادل واللاإمام. وهو القسم الذي يوجه إليه الشيطان سهامه بكثرة
    وبذلك فلو أردنا الحد من هذه الظاهرة فعلينا مساندة القسم الثالث في مجاهدته للنفس وشياطين الجن والإنس وفي نفس الوقت إنقاذ ما يمكن إنقاذه من "الشرذمة القليلة"
    2ـ بالنسبة للآباء لا أرى أن دورهم هنا سيكون فعالا كما لو كان في مرحلة سابقة ولكن هذا لا يعني أن نحيّدهم بل يجب عليهم التدخل ومعالجة الأمر من موقع الناصح أو الصديق فقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف يتعامل الرجل مع أولاده قائلا :"لاعبه سبعا وأدبه سبعا وصاحبه سبعا"
    والله الموفق
     
    5 شخص معجب بهذا.
  5. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      02-08-2008 19:25
    عديد ممن أعرفهن تبحث عن فتاة من مدينتها ستدرس بنفس المدينة اللتي ستدرس فيها و يطلبن من مديرة المبيت ان يسكنن مع بعضهن
    أراها فكرة ليست سيئة لمواجهة هذه المسألة
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      02-08-2008 19:37

    و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا على الرد نرجو ان لا نصل إلى هذا الحد و أضم صوتي لصوتك فنحن هنا نتناقش لا لنشتم ونخوض في أعراض الناس



    هذا القسم اللذي أشرت إليه في رأيي هو النوع اللذي تحكمه العادات والتقاليد فحسب اللذي تربى على الخوف من الناس لا الله وهذا خطأ الأولياء.


    و أخيرا كل الإخوة جزاكم الله خيرا على مشاركاتكم وبإنتظار البقية
     
    2 شخص معجب بهذا.
  7. الاميرة المتفائلة

    الاميرة المتفائلة نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏2 مارس 2008
    المشاركات:
    5.063
    الإعجابات المتلقاة:
    21.739
      02-08-2008 19:42
    :besmellah1:

    اختي الفاضلة اشكرك على الموضوع المميز

    اختي العزيزة عندما ينتقل الطالب او الطالبة الى الجامعة فهناك تبدئ له حياة جديدة خالية من الرقابة تماما اما عن سؤالك

    1 فالفئة المذكورة وانا اسميها الفئة الخارجة والخالية تماما من ادنى مقاييس الاخلاق والاحترام
    هذه الفئة التي كل يوم امام الجامعات كالذئاب الجائعة تتربص وتترقب عورات بناتنا حفضهن الله نتمنى لهم الهداية .ولا ناخذهم مقياس لكل شبابنا هذه فئة فاشلة في حياتها
    2 اما عن الاباء اختي فبمجرد ان تكون البنت في الجامعة فصلتهم منقطعة تماما عنهن لا يستطيعون ان يتفقدو ا احوالهن بحكم البعد او الشغل....

    وفي الاخير اتمنى لبناتنا ان لا ينخدعن بهؤلاء الشباب وان يلتزمن حدود الله.
     
    6 شخص معجب بهذا.
  8. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      02-08-2008 20:02



    السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته




    يتّهم الكثيرون الفتيات بسبب إختيارهنّ الدّراسة بالعاصمة (خصوصا) ممّا يجبرهنّ على السّكن بمبيتات جامعيّة بأنّهنّ لم يقرّرن ذلك إلاّ بحثا عن حريّة مسلوبة و إبتعادا عن رقابة الأهل و الجيران.. و يغفلون الأهداف الحقيقيّة لهذا الخيار، فكلّنا نعرف أنّ أحسن الجامعات و المدارس على مختلف الواجهات متمركزة بالعاصمة.. و أنّ أكثر الشّهائد فاعليّة هي الّتي تصدرها كلّيات العاصمة..

    أمّا في خصوص التّحوّلات الّتي تطرأ على أخلاقهنّ و تصرّفاتهنّ، فإنّي لا أنكر أنّ البعض من مريضات النّفوس 'يحسنّ إستغلال' هذه الحرّيّة و يأتين كلّ ما تتوق له أنفسهنّ..
    غير أنّي، في تجربتي الدّراسيّة، و قد دخلتها صراحة محمّلة بمثل هذه الأفكار عن المقيمات بالمبيتات الجامعيّة، إلتقيت فتيات من كلّ جهات البلد، و رغم أنّي إختلفت مع البعض منهنّ إلاّ أنّني لا أكنّ لهنّ غير الإحترام التّامّ.. فلكأنّ عليهنّ رقيبا يلازم كلّ خطواتهنّ لم يتغيّرن طيلة سنتي الدّراسة الّتي قضيناها..
    و قد تقرّبت من بعضهنّ لأنّي ما كانت لي أيّ صديقة بالجامعة، و فوجئت بإلتزامهنّ الدّينيّ، و قد كنّ لي نعم الصّحبة.. و إنّي لأدين لهنّ بالكثير..


    أمّا عن 'الرّجال' المتربّصين أمام أبواب المبيتات الجامعيّة بسيّارات فارهة و رؤوس خاوية.. فحكمتهم غرائزهم و وجّههم هواهم، لا يعدلون عن أفكارهم حتّى مع تعفّف الكثيرات..



     
    8 شخص معجب بهذا.
  9. المتشائلة

    المتشائلة عضوة مميزة بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.845
    الإعجابات المتلقاة:
    2.962
      02-08-2008 20:21
    اقبال مشكور جدا على اثارة هذا الموضوع و بالاخص فى هذا الوقت و الطلاب على ابواب العودة للدراسة الله يوفق الجميع


    هاته الاشياء و التصرفات ليست جديدة على المجتمع فهى موجودة من قبل وكما قلت يرجع هذا لسببين

    اولا

    السبب اللذي يدفع الفتيات للتصرف هكذا أتراها التربية الخاطئة لهن اللتي لا تقوم على أسس دينية و تحررهن الزائد عن اللزوم يعطي لهن الحق ليقوموا بمثل هاته التصرفات؟!

    و ثانيا هو
    و الكبت الزائد عن حده والظغط الدائم عليهن من قبل أوليائهن يجعلهن أول ما توفر الظروف لهن حتى يخلعن ثوب الحياء؟!
    -المقصود بالثوب هنا: سواء في طريقة لبسهن أو أخلاقهن-

    ويجب على العائلة ان لا تتخلى عن دورها و مراقبة ابنائها

    و الله يهدى
     
    5 شخص معجب بهذا.
  10. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.679
    الإعجابات المتلقاة:
    7.602
      02-08-2008 20:37
    سلام
    هذه الحكاية جد معقدة و أريد ان أبدا من مسؤولية الأولياء: بالله قولولي كيف لوليّ أن يعرف كيف تتصرّف ابنته التي تسكن بعيدا عنه 200 كلم على الأقل؟؟؟؟؟؟؟
    البعض قال المسألة في التربية, كلام صحيح أحيانا, لكن لا ننسى أنه أحيانا أخرى تجد الخلطة الجديدة تغيّر من السلوك. و مهما يكن فهنالك تأثير و لا أحد يمكن إنكاره. و كلنا نعرفه كعبة الطماطم الخامر تفسّد صندوق. و هذا الكلام من وحي التجربة .
    ما اعرفه أنه على الوليّ القيام بهذذه الإجراءات قبل إرسال ابنته للدراسة في العاصمة أو عاصمة الجنوب أو سوسة:
    اولا و اهم شيء يدبّر راسه و لا يترك ابنته في حاجة مادية مادية, فقد عرفت عدة فتيات من مناطق داخلية , أتعفف عن ذكرها لتفادي مشاكل انا في غنى عنها, و كنّا يعترفن بأنهن أخطأن شماتة في أوليائهن, و بعضهن أخطأت كي توفّر ثمن الكتب و مصروف و ثياب مثل صديقاتها., و بعضهن أخطأت لنها حاولت اللعب على حبلين, حتى تحصل على ماتريد, لكنها نست أن آخر ذلك الطريق قد يكون دفع الثمن غاليا. المهم يا جماعة من يجد نفسه غير قادر على أن يستر ابنته ماديا و يوفّر لها احتياجاتها المادية الدراسية و الحياتية, فكلنا يعلم أن الفتيات شديدات الملاحظة , و الفتاة التي لا تتبع الموضة يشار إليها بالإصبع, و الفتاة حساسة جدا من هذه الناحية . و على عكس الأولاد , مثال 4 سراول و 4 مراول ينجّم يصرّفوه , البنية حاجة أخرى و ظروف أخرى.
    كذلك على الأولياء ملاحظة أي تبدّل في سلوط الفتاة, و خصوصا الأم عليها أن تكون نبيهة , و تلاحظ مثلا الإنزواء الزائد عن حدّه للفتاة, المكالمات الهاتفية الخلويية المبالغ فيها, فتتقرّب منها و تعرف الحكاية... و كذلك عند ملاحظة أشياء و ملابس جديدة , تكون مصروفها لا يكفي لذلك فيجب السؤال عن المصدر و الإستفسار. لأنه لا أحد يتغيّر بين ليلة و ضحاها و من الممكن أن نتصرّف قبل فوات الأوان.
    أخيرا, و هي نصيحة , الوالد اللي يعرف إنه قبل غرر بالنساء, أنصحه أن لا يرسل إبنته للدراسة بعيدا, لأنه من الممكن جدا أن يدفع الثمن في شخص ابنته.
     
    5 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...