هل نحن مالكيين ؟ يتبع

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة Md Ali, بتاريخ ‏3 أوت 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. Md Ali

    Md Ali نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    2.394
    الإعجابات المتلقاة:
    4.108
      03-08-2008 02:01

    لقد وضعت بعض الخواطر بعد الانطلاع على هذا الموضوع ولكني وجدته قد أغلق ففكرت في تنزيلها هنا وللادارة سديد النظر من حيث تفعيل الرابط والفكرة ككل وأرجو اني لم أخالف قوانين النشر بفكرتي هذه وشكرا
    بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله المحمود بكل لسان معروف بالجود والإحسان الذي خلق الإنسان وعلّمه البيان وأشهد أن لا اله إلاّ الله شهادة أدخرها يوم العرض على الميزان وأشهد أنّ محمّدا عبده ورسوله المنتخب من ولد عدنان صلّى الله عليه وسلّم وعلى عترته الطّاهرين وصحبه الأكرمين ما اتّفق الفرقدان واختلف الجديدان أما بعد: والله لقد قرأت مداخلاتكم فبقيت في حيرة خاصة وأنه ليست لي احتكاكات بالإدارات والمصالح، خاصّة كانت أو دوليّة إلا عند قضاء حاجّة ولكن عندي دستور البلاد التونسية القديم، وفكرة على الدستور الجديد والذي أدخل عليه بعض التنقيحات فبحثت فيهما منذ زمن ولم أقف على قول مثل الذي قاله الأخ الوليد وهو أن المذهب الرسمي للدولة التونسية هو المذهب المالكي ولكني على يقين أن المقياس الذي يجب أن يعتمد في مثل هذه الأمور هو بما تحكم المحاكم التونسية؟ والثابت أنها تعتمد جميع المذاهب بلا استثناء وحتى المذهب العلوي إن شأتم وغيره، وأمّا على مستوى العامة فالمساجد التونسية كفيلة بالرد على كل سائل فأستظهر بإذن الله تعالى وتوفيقه بمظاهر الصلاة عندنا انطلاقا من مسألة السدل والقبض مثلا، وهما مما جرى به العمل في بعض المذاهب منذ قرون، وفي تونس منذ قرون بعضنا يسدلون وهم المالكية، وبعضنا يقبضون وهم الحنفية، ولم نسمع عالما أنكر هذا ولا ذاك، والتشهد في كيفية وضع اليد، وغير ذلك من الأمثلة وهم كثر على مستوى الفروع فالثابت قطعا أن اختلاف الأيمة أو العلماء هو في غير الأصول والثوابت بل في الفروع والتي تتغير حسب الأماكن والأزمان والمصالح على مستوى التقدم والتطور وأضرب مثالا لذلك: هل وقع اختلاف بين المذاهب الأربعة أو غيرهم وهم كثر في أن قدم أحدهم فتوى وقال لقد باعدنا زمن النبوة الآن ونحن في عصر السرعة ويجب علينا أن ننقص بعض الصلوات ونجعلها صلاة واحدة وأختار لكم صلاة الصبح ومن باب التيسير سأجعلها ركعة واحدة وها قد قمتم بالركوع والسجود لربكم في ذلك اليوم والله غفور رحيم ومنها انطلقوا إلى أشغالكم لتزدهر بكم الأمصار وتنمو، أو مثالا آخر هل دعى أحد الأيمة إلى إسقاط ركن من أركان الإسلام كالزكاة أو الصوم أو غير ذلك، لا والله وحاشى لله من كل هذا واستغفر الله العظيم مما ذكرت بل كلهم يدعون بدعوة واحدة وهي إتباع شرع الله والرسالة المحمدية وقد نقلوها لنا بكل أمانة وثقة ومن ذلك المنطلق نأخذ عنهم جميعا بلا استثناء ولا تمييز وبذلك أيضا تحلّى أقوالنا بأننا أتباع الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأن الرسول الأعظم عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم شيخنا وقدوتنا ومعلّمنا والأيمة الكرام رضوان الله عليهم جميعا وعلماءنا الأفذاذ هم الذين نقلوا لنا الكيفيّة واجتهدوا فيما نقلوا إلينا رحمهم الله جميعا وهذا هو الأرجح عندي ولكني لاحظت في الأطروحات غياب عنصر هام وقع تغافله وهو ذكر المهدييّن وبالطبع وفي جميع الحالات (المهدي من هدى الله) وهم المجددّون الذين يأتون على رأس كل مئة سنة كما أخبر الصادق الأمين عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليمات وأمرنا باتباعهم، لما لم يشر إليهم في مثل هذه النقاشات ولما التكتّم على مثل هذا الأمر عند الأيمة وعلى كل المستويات فهل هناك سر؟ نريد أن نعلم؟ وهل علم ذلك يدخل في حيز علم الخواص كبعض العلوم أم ماذا؟ وهذه خواطر راودتني وثقتها ويعلم الله أني أحبّ الخير للإسلام والمسلمين وأسأله أن يعلّمنا ما جهلنا وأن يوفقنا إلى ما يحبه ويرضاه وهو العليم الخبير، آمين
    والله أعلم
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      03-08-2008 02:20
    يا عبد الله قد أغلقنا الموضوع الأول فكان حريا أن تعلم بأنّ الثاني سوف يغلق

    كفانا الآن قد يفتح باب النقاش مرّة أخرى في هذا الموضوع

    يا إخواني لا تكونوا فتّانين فالفتنة أشدّ من القتل
     
    4 شخص معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...