• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

أعطيني ميا... يحيد عليك البلا...

الأيوبي

عضو مميز
عضو قيم
إنضم
8 أفريل 2014
المشاركات
1.001
مستوى التفاعل
3.247
بتحية الإسلام بديناكم السلام عليكم الكل
المشهد الأول: خويا بربي عندي نهارين ما كليتش؛ اعطيني حتى حق خبزة؛ راني جاي من القصرين ونحولي فلوسي؛ باهي هاو حق خبزة وكان تحب نهزك تخدم؛ خويا ربي يباركلك نخطف روحي نشري خبزة ونجيك... مشى ما ولى...
المشهد الثاني : خويا بربي مروحة للنفيضة وما عنديش ركوب كان تكملي الفين والا ثلاثة يرحم والديك؛ النفيضة؛ بزهرك حتى انا ماشي غادي هيا توة نقصلك معاي؛ باهي خويا نوصل لتوالات ونجي؛ مشات ما ولات...
المشهد الثالث : وليداتي يتامى اعطيني حتى ميا يحيد عليك البلا؛ زعمة ميا تفضلك مشكلتك؛ تفضلي هاي ميا؛ آخر السوق؛ عنر العطار تجمل في الصرف 65 دينار اللهم لا حسد...
المشهد الرابع : احنا من سوريا (سوريا متاع تونس...) وبدنا مساعدة...
هو ليس استهزاءا او ضحكا على هؤلاء الأشخاص في حد ذاتهم ولكن نظرا لتفشي هذه الظاهرة وتعدد المشاهد المماثلة اردت ان أسلط عليها الضوء ؛ قد تقولون أن الذي يعطي شيئا يعطيه لله؛ نعم صحيح ولكن رأيي أن المحتاج الحقيقي حتى وان ضاقت عليه الأحوال فانه لا يستجدي المعروف من الناس باتباع هذه الطرق المذلة والمخزية ...
ملاحظة : احترامي الكامل والشامل لأهلنا في القصرين والنفيضة وسوريا؛ هي فقط أسماء داذما ما تتردد في مثل هذه المواقف دون اي خلفيات...
وانت؛ نلقاش عندك ميا... يبعد عليك البلاء...
 

! Paramore

عضو
إنضم
8 أوت 2014
المشاركات
174
مستوى التفاعل
243
أتدري ما يُزعجني في الكثير من متسوّلي " اليومين دول " ؟
أنهم يأخذون ما يأخذونه دون أيّ شكر أو دعاء خير .. أو أي ردة فعل إيجابية تُذكر !
لكن نحتسب الأجر عند الله و كفى ...
 

anti-hypocrisy

نجم المنتدى
إنضم
19 مارس 2015
المشاركات
1.978
مستوى التفاعل
3.302
(( إن الصدقَةَ تُطْفِئُ غَضَبَ الرَّبِّ ))
المحتاجين و الفقراء يجب على المرء ان يبحث عنهم لان سلوك التعفف يمنعهم من مسالة الناس...
 

كمال64

عضو فريق عمل المنتدى العام
إنضم
26 أوت 2008
المشاركات
2.280
مستوى التفاعل
18.985
التقطتَ صورًا واقعيةً صادقةً تظهِر طرائقَ مختلفةً للتسوّل تعبّر عن تدحرج المستجدي إلى مراتب وضيعة من ٱمتهان الذّات...ما أخشاه أن يرى البعض التسوّلَ وجها من وجوه التحيّل -وإن كان بعض المتسوّلين محتالين- فإنّ الحاجة تكمن وراء تلك المذلّة.
ان استثنينا الشاذّ من الشحّاذين ،أعني المتحيلين، فإن الآخرين هم ضحايا يستأهلون المساعدة والرّحمة في الأرض.هم ضحايا سياسات اجتماعية ظالمة وقيم اجتماعية تغتال التضامن والتعاون فينا وتغذّي نزعة ذاتية تقطر أنانية...
التسوّل ظاهرة اجتماعية، تستدعي قيما يتربي عليها الإنسان تقوّي فيه احترامه لكرامته وكرامة غيره...لا أزعم أنه يمكن القضاء على التسوّل والفقر، لكن يمكن الحد منهما وحماية كرامة الفقراء...
 

NO SYSTEM

نجم المنتدى
إنضم
15 ديسمبر 2015
المشاركات
3.689
مستوى التفاعل
7.622
اخطر ما في الامر ان عديد المتسولين اليوم اصبحوا يحملون معهم الى مكان عملهم اطفالا صغارا وحتى رضعا ..لا اريد تعميم عبارة العمل على الكل لكن "الطاهر يمشي في جرة المنجوس"
 

الأيوبي

عضو مميز
عضو قيم
إنضم
8 أفريل 2014
المشاركات
1.001
مستوى التفاعل
3.247
المشكل اخ كمال هو ان هؤلاء المتسولين هم نفسهم على مر السنوات؛ مثلا في السوق الأسبوعية في مدينتنا؛ والله هم نفسهم لا يتبدلون؛ يعني هناك منهم من يقضي عمره في التسول ومد يده دون حياء أو عفة فهم لا يكتفون ولا يقنعون ولا يشبعون؛ أعلم جيدا ان هناك الفقراء والمحتاجين في كل زمان ومكان؛ نسأل الله ان يفرج همومهم ويغنيهم بفضله عمن سواه؛ لكن الفقر في حد ذاته ليس عيبا ولكن العيب فيمن ينتظر اللقمة الباردة دونما تعب او جهد يذكر؛ اوليست اليد العليا خير من اليد السفلى...

التقطتَ صورًا واقعيةً صادقةً تظهِر طرائقَ مختلفةً للتسوّل تعبّر عن تدحرج المستجدي إلى مراتب وضيعة من ٱمتهان الذّات...ما أخشاه أن يرى البعض التسوّلَ وجها من وجوه التحيّل -وإن كان بعض المتسوّلين محتالين- فإنّ الحاجة تكمن وراء تلك المذلّة.
ان استثنينا الشاذّ من الشحّاذين ،أعني المتحيلين، فإن الآخرين هم ضحايا يستأهلون المساعدة والرّحمة في الأرض.هم ضحايا سياسات اجتماعية ظالمة وقيم اجتماعية تغتال التضامن والتعاون فينا وتغذّي نزعة ذاتية تقطر أنانية...
التسوّل ظاهرة اجتماعية، تستدعي قيما يتربي عليها الإنسان تقوّي فيه احترامه لكرامته وكرامة غيره...لا أزعم أنه يمكن القضاء على التسوّل والفقر، لكن يمكن الحد منهما وحماية كرامة الفقراء...
 

الأيوبي

عضو مميز
عضو قيم
إنضم
8 أفريل 2014
المشاركات
1.001
مستوى التفاعل
3.247
وعما قريب سوف تصبح هذه الاماكن ارثا يورث أو أصلا تجاريا يباع في المزادات؛ نسأل الله السلامة والعافية ومن محتاجا فعلا فنسأل الله أن يغنيه ويغدق عليه من خزائن رحمته...

اخطر ما في الامر ان عديد المتسولين اليوم اصبحوا يحملون معهم الى مكان عملهم اطفالا صغارا وحتى رضعا ..لا اريد تعميم عبارة العمل على الكل لكن "الطاهر يمشي في جرة المنجوس"
 

الأيوبي

عضو مميز
عضو قيم
إنضم
8 أفريل 2014
المشاركات
1.001
مستوى التفاعل
3.247
ههههه؛ هذي قلتلهم أسكتو عاد؛ مالا تقول انت نحضرو الصرف؛ حالات مستعصية والله...
 
أعلى