لَـنْ نَـبْــكِ

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة migatou, بتاريخ ‏5 أوت 2008.

  1. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      05-08-2008 09:04

    بـســم الله الـرّحــمـــــان الـرّحــيـــــــم





    السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته






    عندما يكســــــــو الظلام المكان ويعارك النور
    عندما نُلَفُّ بالحبال من أعلى رؤوسنا إلى أخمص أقدامنا
    عندما تُغْرِِقُ الدّموع المقل،
    عندها
    تذكّر ولا تنسَ

    الجنّة !
    ففيها لن نبكي


    عندها سنجتمع على الأسرّة متقابلين
    على ربوة من روابيها..
    يمرّ نهر العسل من أيماننا
    ومن شمائلنا يجري نهر الخمر واللّبن
    وسنتذكّر
    يا إخوان..


    أَتَذْكُرُون ؟!

    كم عملنا ؟!

    كم تعبنا ؟!

    كم بكينا ؟!

    كم حزنّا ؟!

    كم تألّمنا ؟!

    كم نزفنا ؟!


    لأجل كلّ ذاك ها نحن نجازى
    وها هو الجزاء
    صدق الله وعده لنا سبحانه



    تتخيّلون ذلك اليوم ؟!
    عندما يتقدّمنا محمد صلّى الله عليه وسلّم
    ونحن خلفه
    نتطلع إليها
    حتى إذا ما فتح الباب
    كسينا من نوره !
    فلا شمس هناك ولا قمر
    بل نوره يغمرنا !



    تتخيّلون ؟!
    عندما نسلّم على بعضنا في ذلك السّوق والأصوات النديّة تملأ الآذان
    " هاااه لا تنسَ موعدكَ في قصري بعد ساعة "
    تتخيّلون ؟!



    تتخيّلون عندما ينادي المنادي :

    يا أهل الجنّة

    يا أهل الجنّة

    يا أهل الجنّة

    ونجتمع كلّنا حتى يطمئنّ كلّ واحد في مكانه
    أتعرفون لماذا ؟!
    لكي
    " نراه "



    من عبدناه

    من صلّينا له

    من ابتُلينا لأجله

    من اجتمعنا لأجله

    من ناجينا

    من بكينا خوفا منه وأملا فيه

    من خَلَقَنَا !

    من خلق عيننا التي نقرأ بها هذه الكلمات

    من عصيناه،

    وكم عصيناه !!!


    سنراه!


    " إذا دخل أهل الجنّةِ الجنّةَ ، يقول تبارك وتعالى : تريدون شيئا ازيدكم ؟ فيقولون : ألم تبيّض وجوهنا ؟ ألم تدخلنا الجنّة ، وتنجّنا من النّار؟ قال : فيُكشف الحجاب، فما أُعطوا شيئا أحبّ إليهم من النّظر إلى ربّهم تبارك وتعالى،
    زاد في رواية < ثمّ تلا هذه الآية ( للّذين أحسنوا الحسنى وزيادة ) > "



    الله

    سنراه ؟!

    .

    .

    .

    نعم سنراه ..


    فأيّ هناء بعد هذا الهناء ؟!


    هل تعادل نظرة واحدة إلى الله آلام الدّنيا ومتاعبها ؟!!!!

    هل تعادل لحظة في الجنّة، بكاءنا وتعبنا في دنيا لا تساوي جناح بعوضة ؟!

    وهل هناك مقارنة أصلا!


    بالأمس
    بكينا الآن نبكي وسنبكي غدا
    لكن



    فِي الجـَنّة

    لـَـن نَبْكِ

    فلنشمّر السّواعد

    ولتمضِ القافلة

    إلى


    الـجــنّــــة


    [​IMG]



    :copy::copy:
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. hassene1982

    hassene1982 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    970
    الإعجابات المتلقاة:
    1.120
      05-08-2008 09:28
    اللهم اجمعني وقارئ الموضوع في الجنه ولا تحرمنا متعة النظر الى وجهك الكريم

    اللهم امين
     
    1 person likes this.
  3. mohamed fekih

    mohamed fekih عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2007
    المشاركات:
    975
    الإعجابات المتلقاة:
    2.896
      05-08-2008 09:32
    السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته​


    جزاك الله كل خير أختي الكريمة على هذا النقل الرااااااااائع.​


    **وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة**

    فمن أعظم النعم النظر إلى وجه الله الكريم في جنات النعيم .
    يقول ابن الأثير رؤية الله هي الغاية القصوى في نعيم الآخرة، والدرجة العليا من عطايا الله الفاخرة .​


    اللهم اجعلنا من الذين ينظرون لوجهك الكريم. و لا تجعلنا من المحجوبيين عن رؤيته يا أرحم الراحمين.
    اللهم يا عزيز يا غفار ، اللهم يا مقلب الليل والنهار ، أصلح نفوسنا وهيئها لهذا الشرف الأعظم ، اللهم لا تحرمنا ذلك. اللهم لا تحرمنا ذلك. اللهم لا تحرمنا ذلك.
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...