من أروع القصص..

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة migatou, بتاريخ ‏7 أوت 2008.

  1. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      07-08-2008 08:13




    [​IMG]



    قصة القارب العجيب


    تحدّى أحد الملحدين- الّذين لا يؤمنون بالله تعالى- علماءَ المسلمين في أحد البلاد، فاختاروا أذكاهم ليردّ عليه، وحدّدوا لذلك موعدا.

    وفي الموعد المحدّد ترقّب الجميع وصول العالم، لكنّه تأخّر. فقال الملحد للحاضرين: لقد هرب عالمكم وخاف، لأنّه علم أنّي سأنتصر عليه، وأثبت لكم أنّ الكون ليس له إله!

    وأثناء كلامه حضر العالم المسلم واعتذر عن تأخّره، تمّ قال: وأنا في الطّريق إلى هنا، لم أجد قاربا أعبر به النّهر، وانتظرت على الشّاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب، وتجمّعت مع بعضها بسرعة ونظام حتى أصبحت قاربا، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم.

    فقال الملحد: إنّ هذا الرّجل مجنون، فكيف يتجمّع الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد، وكيف يتحرّك دون وجود من يحركّه؟!

    فتبسّم العالم، وقال: فماذا تقول عن نفسك وأنت تقول: إنّ هذا الكون العظيم الكبير بلا إله ؟!





    [​IMG]



    قصّة المال الضائع


    يروى أن رجلاً جاء إلى الإمام أبى حنيفة ذات ليلة، وقال له: يا إمام! منذ مدّة طويلة دفنت مالاً في مكان ما، ولكنّي نسيت هذا المكان، فهل تساعدني في حلّ هذه المشكلة؟

    فقال له الإمام: ليس هذا من عمل الفقيه؛ حتّى أجد لك حلاً.
    ثمّ فكّر لحظة وقال له: اذهب، فصلّ حتى يطلع الصّبح، فإنّك ستذكر مكان المال إن شاء الله تعالى.

    فذهب الرّجل، وأخذ يصلّي. وفجأة، وبعد وقت قصير، وأثناء الصّلاة، تذكّر المكان الذي دفن المال فيه، فأسرع وذهب إليه وأحضره.

    وفي الصّباح جاء الرجل إلى الإمام أبى حنيفة، وأخبره أنّه عثر على المال، وشكره ، ثم سأله: كيف عرفت أنّي سأتذكّر مكان المال ؟!

    فقال الإمام: لأنّي علمت أن الشّيطان لن يتركك تصلّي، وسيشغلك بتذكّر المال عن صلاتك.




    [​IMG]



    قصّة المرأة الحكيمة


    صعد عمر- رضي الله عنه- يوما المنبر، وخطب في النّاس، فطلب منهم ألا يغالوا في مهور النّساء، لأن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وأصحابه لم يزيدوا في مهور النّساء عن أربعمائة درهم.. لذلك أمرهم ألا يزيدوا في صداق المرأة على أربعمائة درهم.

    فلمّا نزل أمير المؤمنين من على المنبر، قالت له امرأة من قريش: يا أمير المؤمنين، نهيت الناس أن يزيدوا النّساء في صدقاتهنّ على أربعمائة درهم؟ قال: نعم.
    فقالت: أما سمعت قول الله تعالى: {وآتيتم إحداهن قنطارا} ( القنطار: المال الكثير).

    فقال: اللّهمّ غفرانك، كل النّاس أفقه من عمر.

    ثمّ رجع فصعد المنبر، وقال: يا أيّها النّاس إنّي كنت نهيتكم أن تزيدوا في مهور النّساء، فمن شاء أن يعطي من ماله ما أحبّ فليفعل




    [​IMG]



    قصّة الخليفة الحكيم


    كان عمر بن عبد العزيز- رضي الله عنه- معروفا بالحكمة والرّفق، وفي يوم من الأيام، دخل عليه أحد أبنائه، وقال له: يا أبت! لماذا تتساهل في بعض الأمور؟! فوالله لو أنّي مكانك ما خشيت في الحقّ أحدا.

    فقال الخليفة لابنه: لا تعجل يا بنيّ؛ فإن الله ذمّ الخمر في القرآن مرّتين، وحرّمها في المرّة الثّالثة، وأنا أخاف أن أحمل النّاس على الحقّ جملة فيدفعوه (أي أخاف أن أجبرهم عليه مرّة واحدة فيرفضوه) فتكون فتنة.

    فانصرف الابن راضيا بعد أن اطمأنّ لحسن سياسة أبيه، وعلم أن وفق أبيه ليس عن ضعف، ولكنّه نتيجة حسن فهمه لدينه.




    [​IMG]



    قصّة ورقة التوت


    ذات يوم جاء بعض النّاس إلى الإمام الشافعي، وطلبوا منه أن يذكر لهم دليلاً على وجود الله عزّ وجلّ.
    ففكر لحظة، ثم قال لهم: الدّليل هو ورقة التّوت.
    فتعجّب النّاس من هذه الإجابة، وتساءلوا: كيف تكون ورقة التّوت دليلاً على وجود الله؟!

    فقال الإمام الشافعيّ: "ورقة التّوت طعمها واحد؛ لكن إذا أكلها دود القزّ أخرج حريرا، وإذا أكلها النحل أخرج عسلاً، وإذا أكلها الظّبي أخرج المسك ذا الرّائحة الطيّبة.. فمن الّذي وحّد الأصل وعدّد المخارج؟! "

    إنّه الله- سبحانه وتعالى- خالق الكون العظيم!




    [​IMG]



    قصّة العاطس السّاهي


    كان عبد الله بن المبارك عابدا مجتهدا، وعالما بالقرآن والسنّة، يحضر مجلسه كثير من النّاس؛ ليتعلّموا من علمه الغزير.
    وفي يوم من الأيّام، كان يسير مع رجل في الطّريق، فعطس الرّجل، ولكنّه لم يحمد الله. فنظر إليه ابن المباوك، ليلفت نظره إلى أنّ حمد الله بعد العطس سنّة على كل مسلم أن يحافظ عليها، ولكن الرجل لم ينتبه.

    فأراد ابن المبارك أن يجعله يعمل بهذه السنّة دون أن يحرجه،

    فسأله: أي شىء يقول العاطس إذا عطس؟

    فقال الرّجل: الحمد لله!

    عندئذ قال له ابن المبارك: يرحمك الله




    [​IMG]



    قصّة الشكّاك


    جاء أحد الموسوسين المتشكّكين إلى مجلس الفقيه ابن عقيل، فلمّا جلس، قال للفقيه: إني أنغمس في الماء مرّات كثيرة، ومع ذلك أشكّ: هل تطهرت أم لا، فما رأيك في ذلك؟

    فقال ابن عقيل: اذهب، فقد سقطت عنك الصّلاة.

    فتعجّب الرّجل وقال له: وكيف ذلك؟

    فقال ابن عقيل: لأنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: " رفع القلم عن ثلاثة: المجنون حتى يفيق، والنّائم حتى يستيقظ، والصبي حتى يبلغ ". ومن ينغمس في الماء مرارا - مثلك- ويشكّ هل اغتسل أم لا، فهو بلا شكّ مجنون




    [​IMG]



    قصّة الطاعون


    خرج أمير المؤمنين عمر بن الخطّاب -رضي اللع عنه-، ذاهبا إلى بلاد الشام، وكان معه بعض الصّحابة.

    وفي الطريق علم أن مرض الطّاعون قد انتشر في الشّام، وقتل كثيرا من النّاس، فقرّر الرّجوع، ومنع من معه من دخول الشّام.

    فقال له الصّحابيّ الجليل أبو عبيدة بن الجراح -رضي الله عنه-: أفرارا من قدر الله يا أمير المؤمنين؟

    فردّ عليه أمير المؤمنين: لو غيرك قالها يا أبا عبيدة!
    ثم أضاف قائلاً: نعم نفرّ من قدر الله إلى قدر الله؛

    أرأيت لو أنّ لك إبلا هبطت واديا له جهتان: إحداهما خصيبة (أي بها زرع وحشائش تصلح لأن ترعى فيها الإبل)، والأخرى جديبة (أي لا زرع فيهما، ولا تصلح لأن ترعى فيها الإبل)، أليس لو رعيت في الخصيبة رعيتها بقدر الله، ولو رعيت في الجديبة رعيتها بقدر الله؟





    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]





     
    7 شخص معجب بهذا.
  2. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      08-08-2008 00:08
    :besmellah1:


    قصص مُعبّرة فيها الكثير من الحكم والعِبر.
    بارك الله فيك وجعلها في ميزان حسناتك.

    :satelite:


     
    1 person likes this.
  3. oussama99

    oussama99 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ماي 2008
    المشاركات:
    850
    الإعجابات المتلقاة:
    900
      08-08-2008 03:31
    جازاك الله خيرا
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...