1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هجوم ارهابي مزدوج على الثكنة و منطقة الامن

الموضوع في 'أرشيف الأخبار' بواسطة achrefzapa10, بتاريخ ‏7 مارس 2016.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. GSMSOFTWAR

    GSMSOFTWAR عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏20 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.248
    الإعجابات المتلقاة:
    1.454
      11-03-2016 20:27
    بوزعكوك. :laugh::laugh::laugh::laugh::sm-laugh::sm-laugh::laugh:
     
    بديع, بلقيس92, fifa14 و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  2. Gratsu

    Gratsu نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    3.079
    الإعجابات المتلقاة:
    1.627
      11-03-2016 21:02
    بن قردان: فرقة مكافحة الإرهاب تعود من جديد لأحد المنازل بحثا عن مخزن أسلحة

     
  3. MoI AhMeD

    MoI AhMeD نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جانفي 2012
    المشاركات:
    2.661
    الإعجابات المتلقاة:
    2.740
      11-03-2016 21:03
    [​IMG]
     
  4. marouen0408

    marouen0408 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    11.358
    الإعجابات المتلقاة:
    14.842
      11-03-2016 23:15
    ﺑﻨﻘﺮﺩﺍﻥ : ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺍﺭﻫﺎﺑﻲ ﻣﺼﻨﻒ ﺧﻄﻴﺮ
    ﻭﺑﺤﻮﺯﺗﻪ ﺍﺳﻠﺤﺔ ﻭﺫﺧﻴﺮﺓ ﺣﺴﺐ ﻣﺼﺪﺭ ﺍﻣﻨﻲ
    ﻹﺫﺍﻋﺔ ﺗﻄﺎﻭﻳﻦ
     
    بديع و Gratsu معجبون بهذا.
  5. afsus

    afsus نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ماي 2008
    المشاركات:
    21.081
    الإعجابات المتلقاة:
    45.185
      12-03-2016 02:43

    إلياس الكشرودي أطلق القضاء سراحه إثر عملية باردو فقُضي عليه في قصف صبراتة

    علم “آخر خبر اونلاين”،اليوم الجمعة 11 مارس، ان الياس الكشرودي المتهم في عملية باردو والذي وقع اطلاق سراحه من قبل القاضي المكلف في القطب القضائي على خلفية شبهة انتزاع الاعترافات تحت التعذيب, انتقل منذ ما يقارب الشهر الى القطر الليبي اين التحق بتنظيم داعش الارهابي حيث قتل خلال القصف الامريكي على داعش في مدينة صبراتة.

    وبقطع النظر عن الحييثيات التي حفت بقضية اطلاق سراحه تبقى نقاط الاستفهام تحوم حول نجاحه في التسلل الى القطر الليبي رغم أن مجرد ذكر اسمه في بحث قضية ارهابية من ذلك النوع يفرض ان تشمله المراقبة الامنية الدائمة حتى وان تعذرت ادانته قضائيا.

     
  6. afsus

    afsus نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ماي 2008
    المشاركات:
    21.081
    الإعجابات المتلقاة:
    45.185
      12-03-2016 02:48
    بنقردان: المسؤول عن مخازن الأسلحة يقدّم اعترافات خطيرة، وقائمة مفصّلة بالأسلحة المحجوزة

    كشف الإرهابي لزهر البرقاوي الذي يوصف بأنّه المسؤول عن مخازن الأسلحة التي عُثر عليها في بنقردان عن أنّ المخازن تم إعدادها في فترة سابقة استعدادا للساعة صفر حسب قوله.

    وقال حسب صحيفة ” الصريح ” ، اليوم الجمعة 11 مارس 2016، إن المخازن تمت تخبئته أن تحت الأرض وفي آبار مهجورة حتى لا تتلف وتكون جاهزة لساعة الصفر وتنفيذ المخطط الإرهابي على بنقردان وكشف أيضاً أنّ مخطط الهجوم الفاشل على بنقردان كان يهدف في البداية إلى فصل مركز الحرس الحدودي وافتكاك الأسلحة الهامة و الذخيرة ، معتبرا أنّ انهيار مركز الحرس الحدودي قد يمكّنهم من السيطرة على الحدود وبالتالي تسهيل مهمة 55 داعشيا كانوا ينتظرون على الحدود من الجانب الليبي.

    ومن جهة أخرى ، كان ” آخر خبر أونلاين” كشف أول أمس الأربعاء عن القائمة المفصلة بالأسلحة التي عثر عليها في مخازن الأربعة الأولى :

    – 29 سلاحًا من نوع “كلاشنكوف” ومسدسات (أسلحة خفيفة).

    – أكثر من 50 قذيفة نوع “ار بي جي ” و “هاون”. – 3 أسلحة ثقيلة (اسلحة جماعية) نوع “بي كا” (BK).

    – أكثر من 120 صاعق.

    – 12 رمانة يديوية.

    – حوالي 20 الف خرطوشة ورصاصة مختلفة الأنواع (اكثر من 20 صندوق ذخيرة حجزت في المخزن الرابع اليوم الأربعاء).

    – عدد كبير من الألغام المضادة للدروع.

    – كمية كبيرة من مادة “TNT” المتفجرة. – عدد كبير من العبوات الناسفة.

    – عدد كبير من حزم الأسلاك المتفجرة والفتيل الصاعق مختلفة الأنواع.

    – عدد كبير لهواتف جوالة معدة للتفخيخ والتفجير عن بعد.

    وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأسلحة تمّ حجزها بمخازن بنقردان دون احتساب الأسلحة التي استعملها الإرهابيون خلال المواجهات مع وحدات الحرس والجيش الوطنيين ببنقردان.
     
    أعجب بهذه المشاركة بديع
  7. afsus

    afsus نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ماي 2008
    المشاركات:
    21.081
    الإعجابات المتلقاة:
    45.185
      12-03-2016 02:50
    شهادات جديدة قبل الهجوم الفاشل بلحظات: أحد الارهابيين قال “جئت من الجزائر لأحرركم” وارهابي ترافقه فتاتان وآخر غطى نفسه بكومة “حشيش يابس”

    نقلت صحيفة ” الخبر ” الجزائرية اليوم الجمعة 11 مارس شهادات جديدة لعدد من أهالي مدينة بنقردان حضروا اللحظات الاخيرة قبل تنفيذ الهجوم الفاشل .

    يروي مهدي صاحب محل لتصليح العجلات في حي بوجلال القريب من ثكنة الجيش لـ قائلا “قدمت إلى محلي باكرا كعادتي.. تفاجأت بوجود مسلحين قرب المحل، ألقيت السلام وفتحت المحل.. ساورني الشك في المسلحين، فقررت غلق المحل والعودة أدراجي إلى البيت.. خاطبني أحدهم: لم أغلقت المحل؟ فقلت له لست بصدد الفتح الآن، حينها كشف لي عن هويته: نحن من “الدولة الإسلامية” ، جئنا لتحريركم ”.

    وواصل محدثنا “رأيت شخصا يحمل قاذفا من نوع آر بي جي، وراعني أن مع المجموعة فتاتين كانتا تغطيان وجهيهما، ”.

    ويؤكد جاره محمد ودرني الذي يقيم في مسكن بحي بوجلال :“خرجت باكرا من البيت في حدود الخامسة صباحا، لأتبين صوت الرصاص، كانت قوات الجيش قد بدأت في صد الهجوم الإرهابي، وجدت أمام البيت 4 مسلحين، حاول أحدهم الدخول إلى البيت، فيما انزوى اثنان من المجموعة في مكان قريب.. منعت المسلّح من الدخول ودفعته وتصارعت معه، وفككت من صدره حزمة من القنابل اليدوية كان يعلقها على طرف صدره، لكنه ضربني على رأسي بمؤخرة الكلاشنيكوف وفرّ هاربا”.

    و يؤكد أشرف أنه لم يكن يعتقد أن الأمر يتعلق بهجوم إرهابي، لكن كثافة الرصاص ودوي الانفجارات الناتج عن إطلاق الإرهابيين قذائف تجاه الثكنة والمراكز الأمنية المستهدفة، علق علامات استفهام وتساؤلات كبيرة.

    يروي أشرف لحظة لقائه بإرهابي كان يختبئ خلف جدار إسمنتي ويغطي نفسه بكومة من الحشيش اليابس، كانت قوات الجيش بدأت تنجح شيئا فشيئا في صد الهجوم الإرهابي، واضطرت الإرهابيين للهروب من المواجهة المباشرة والتفرق والتحصن في بيوت مهجورة.

    يقول أشرف “توجهت إلى ذلك الإرهابي، كان صغير السن، كنت أخاطبه على مسافة 200 متر أو أقل، شجعني على أن أطلب منه أن يسلم نفسه للجيش، وسألته لم تحاول أن تقتل الناس أو تُقتل؟ لم يرد علي لكنه طلب مني أن أتقدم إليه.. تشجعت وفعلت ذلك، لكنه صمت، لم يرد على أسئلتي، وما هي إلا لحظات حتى انفجر شيء تحته، ربما كانت قنبلة يدوية لم يحسن الإمساك بها، قبل أن تفجر قنبلة ثانية ويُقتل.. حين تقدمت إليه وجدت عينيه مفتوحتين وبالقرب منه سلاح كلاشنيكوف

    ويضيف شقيق أشرف “ذلك يؤكد أن المجموعة المهاجمة لم تكن محترفة.. أتصور أنهم لم يتلقوا تدريبات كافية على الأسلحة أو تكتيكات الحرب.. من رأيتهم والتقيت بهم كانوا بين 17 و22 سنة”، وأضاف “أتذكر أن شابا يافعا أسود اللون كان يسوق دراجة نارية لم يكن يحمل سلاحا، هو من كان يوزع عليهم الذخيرة”.

    سألت محدثي إن كانت تلك اللحظات المشوبة بالخوف قد أتاحت لهم التعرف على جنسيات الإرهابيين، يؤكد محمد وأشرف ومهدي أن أغلب الإرهابيين من أبناء المنطقة، لكن من بينهم جزائريون وليبيون. سألتهم كيف عرفوهم، فأكدوا أن اللهجة كانت تدل على ذلك، “أحدهم قال لنا: وقال مهدي “سألني أحدهم: لم لا تحارب معنا؟ أنا جئت من الجزائر لأجاهد من أجلكم”.
     
  8. afsus

    afsus نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ماي 2008
    المشاركات:
    21.081
    الإعجابات المتلقاة:
    45.185
      12-03-2016 03:02
    [​IMG]
    خاص/ أحد كبار الضالعين في عملية محمد الخامس قُضي عليه في أحداث بن قردان


    تمكّنت قوات الحرس والجيش الوطنيين خلال العملية الامنية ببن قردان من القضاء على الارهابي المطلوب حسين بن خليفة بوشيبة من ومواليد 1991 واصيل ولاية تطاوين.

    ويذكر أن الارهابي حسين بوشيبة مطلوب من طرف وزارة الداخلية حيث انه استقبل صحبة توأمه حسن بوشيبة الارهابي حسام العبدلي منفذ عملية محمد الخامس لفترة كانت كفيلة بإعداده وتدريبه على العملية الانتحارية والقيام بعملية الدمغجة اللازمة.
     
  9. afsus

    afsus نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ماي 2008
    المشاركات:
    21.081
    الإعجابات المتلقاة:
    45.185
      12-03-2016 03:19
    دراسة تكشف أهداف العملية الإرهابية لتنظيم "داعش" في بن قردان

    [​IMG]

    نشر مركز "الروابط" العراقي للبحوث والدراسات الاستراتيجية قراءة تحليلية لعملية بن قردان الارهابية التي جدت في تونس مطلع الاسبوع الجاري حدد من خلالها أهم الاهداف التي سعى اليها تنظيم "داعش" الارهابي من هذه العملية في 6 نقاط نظمها كالتالي:

    1.ان قيادة التنظيم والمتواجدة في مدينة (سرت) الليبية اعادت للأذهان فكر وأهداف التنظيم بالتمدد والزحف للسيطرة على مدن وعواصم بلدان أخرى والانتشار في شمال أفريقيا.

    2.اعتماد قياديي التنظيم مبدأ الانتشار والتوسع باتجاه شمال أفريقيا خاصة بعد ان سيطر على أهم المدن الليبية (سرت وصبراتة) وأجزاء مهمة من مدينة أجدابيا واثبات وجوده وتحقيق أهدافه في التقدم والزحف باتجاه أراضي ومناطق استراتيجية.

    3.محاولة التنظيم تعزيز قواعده القتالية وتنفيذ فعالياته الهجومية والتعرضية في بعض المدن الحدودية ومنها مدينة (بن قردان) والتي أثبت الاحداث أن خلايا نائمة تتواجد فيها وتعمل لصالح التنظيم وهي التي أعانته في هجومه الارهابي على المدينة.

    4.تعزيز امكانية التنظيم في السيطرة على مواقع مهمة من المناطق القريبة من ليبيا وابتدأ بمدينة (بن قردان) التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 75 ألف نسمة وبشريط حدودي مع ليبيا بمسافة 97 كم لتحقيق غايته بالوصول لمنطقة الجنوب التونسي.

    5.جاءت هذه العملية بعد الغارة الجوية التي قامت بها الطائرات الامريكية على احد المعسكرات التدريبية التابعة لتنظيم "داعش" الارهابي في مدينة (صبراتة) الليبية وأدت الى مقتل العديد من عناصره التنظيم ومعظمهم من العرب والملتحقين بالتشكيلات القتالية للتنظيم.

    6.سبق الهجوم على مدينة (بن قردان) أن قامت السلطات الامنية التونسية بعملية واسعة في العاصمة التونسية وتحديدا في حي (التضامن) الذي يعتبر من أكبر الاحياء في العاصمة أدت الى تفكيك خلية ارهابية تابعة لتنظيم "داعش" تتكون من (6) عناصر وافشال مخططاتهم في استهداف مناطق عسكرية وأمنية حساسة ومهمة داخل العاصمة وتم خلالها السيطرة على عدد من الاسلحة الخفيفة والمتوسطة وكراسات لتعليم صنع العبوات الناسفة.

    كما حدد مركز "الروابط" للبحوث والدراسات الاستراتيجية الابعاد الاستراتيجية التي تلت تنفيذ العملية بالآتي:

    1.ان العملية أثبتت النوايا والاهداف الحقيقية للتنظيم وسعيه الجاد في تأسيس ولايات اسلامية في جميع الاقطار العربية الواقعة شمال أفريقيا بعد نجاحه وتمكنه من السيطرة على بعض المدن الاستراتيجية في ليبيا.

    2.تمكن التنظيم من الاعتماد على الخلايا النائمة والهادئة داخل العمق التونسي والتي شاركت في الهجوم على مدينة (بن قردان) وتعزيز قوته اثناء التعرض عليها وتمثلت في عدة قيادات ومقاتلين أهمهم:

    أ.مفتاح بن حسين بن محمد مانيطة: وهو العقل المدبر لتنفيذ عملية الهجوم ومن الاوائل الذين وضعوا الخطوط الاولى لاقتحام المدينة والسيطرة عليها وهو من مواليد عام 1977 من سكنة مدينة (مدنين) التونسية انضم للعمل مع تنظيم الدولة عام 2009 ويعتبر من أبرز العناصر التي تقوم باستقطاب الشباب التونسي واقناعهم للالتحاق بالتشكيلات القتالية التابعة لتنظيم الدولة في سوريا وليبيا، تم قتله من قبل السلطات الامنية في التعرض الذي قام به التنظيم على مدينة (بني قردان) فجر يوم السابع من مارس عام 2016.

    ب. عادل بن محمد بن حنو الغندوري مواليد 1986 وهو من خطط لعملية التسلل للأراضي التونسية عبر الحدود مع ليبيا وصولا لمركز مدينة (بني قردان) ويرتبط بتنظيم الدولة منذ عام 2011 وهو من زود التنظيم بمعلومات كافية ووافية عن المدينة من حيث مخارجها وأزقتها وشوارعها ومفاتيح الدخول عليها ومن العناصر الفعالة والنشطة في التنظيم ،ولديه علاقة وثيقة مع القيادي التونسي (نور الدين شوشان) الذي تم استهدافه بغارة جوية من الطيران الامريكي أثناء تواجده في أحد معسكرات التدريب التابع للتنظيم بمدينة (صبراته) الليبية وأدت العملية الى قتله بتاريخ 19 شباط / فيفري 2016 وهو من المتورطين بالاعتداءات على متحف باردو بمدينة تونس في 18 اذار/ مارس 2015 أدت الى مقتل (21) سائحا أجنبيا .

    ج.العز بن عبد القادر الفراني من مواليد 1969 ويعتبر حلقة الوصل بين جميع الخلايا الارهابية التي ترتبط بقيادات التنظيم في مدينة سرت الليبية والمسؤول عن نقل التعليمات والتوجيهات الى جميع عناصر التنظيم داخل الاراضي التونسية وتحديدا المدن الحدودية منها ،ويعتبر من أبرز قياديي تنظيم الدولة وله علاقة بـ(كتيبة الفرقان) المتواجدة في الاراضي الليبية والمسؤولة عن العديد من العمليات التي نفذت داخل العمق الليبي.

    3.أكدت العملية أن التنظيم عمل بشكل جاد على ايجاد قاعدة ارهابية له في مدينة (بن قردان) وتمكن من زرع العديد من عناصره فيها وتزويدهم بالأسلحة والرشاشات الخفيفة والمتوسطة وهذا ما أكدته عمليات المتابعة والمواجهة والتي قامت بها قوات الامن التونسي وتمكنت من تفكيك عدد من الخلايا الارهابية في المدينة وسيطرتها على شاحنة كبيرة تحوي أسلحة وأعتدة كان التنظيم ينوي استخدامها داخل المدينة.

    4.اتسم الهجوم بالشمولية والتنظيم الجيد ولكنه فشل أمام عمليات التصدي والمواجهة التي قامت بها عناصر الامن والجيش التونسي المنتشرة في المدينة وبأسلوب علمي ومتقدم ينم عن وعي وادراك وحسن تدبير ومعرفة لخطورة الأحداث الجارية في ليبيا والتأهب لأي طارئ أو حدث جسيم فكانت صورة اليقظة والرد السريع الحاسم الذي أفشل نوايا التنظيم وقتل العديد من عناصره القيادية والمسؤول عن قيادة العملية والمخطط لها.

    وخلص المركز في قراءته إلى هذه النتائج:

    ان هذه العملية تؤشر لدينا الابعاد الخفية لتوجهات تنظيم الدولة وسعيه لبسط نفوذه وانتشار مقاتليه على أكبر مساحة من الارض يرى فيها إمكانياته وتخدم الطبيعة اللوجستية لتحركات عناصره وانتشاره وتنفيذ خططهم، فهل نرى في الأيام القادمة ما يثبت حقيقة التوجهات التي تسعى اليها الولايات المتحدة الامريكية والدول الاوربية في سعيهم الحقيقي لمواجهة التنظيم وايقاف زحفه في شمال أفريقيا بتعاون إقليمي ودولي غايته الحفاظ على الامن والاستقرار في منطقه تعتبر من المناطق المهمة والمواجهة للعمق الاروبي قبالة البحر الابيض أم سنرى استمرار العمليات الارهابية والتعرض إلى المدن الساحلية ومحاولة اختراق مناطق الحدود من داخل العمق الليبي وتمكين التنظيم من توسيع دائرة تأثيره على الاحداث في شمال أفريقيا.
     
    أعجب بهذه المشاركة بديع
  10. Gratsu

    Gratsu نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    3.079
    الإعجابات المتلقاة:
    1.627
      12-03-2016 09:19
    بن قردان : القبض على إرهابي حاول الفرار نحو ليبيا

    [​IMG]


    تمكنت وحدات من الجيش الوطني ليلة البارحة في المنطقة العسكرية العازلة ببن قردان من القبض على عنصر إرهابي حاول الفرار نحو القطر الليبي، وفق ما أكده مصدر أمني بالجهة لمراسل "الجوهرة أف أم".
     
    أعجب بهذه المشاركة بديع
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...