1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

رأيكم فى موضوع التبرع بالأعضاء فى تونس.

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة momosousse, بتاريخ ‏9 أوت 2008.

  1. momosousse

    momosousse عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏12 فيفري 2007
    المشاركات:
    1.192
    الإعجابات المتلقاة:
    798
      09-08-2008 11:10
    حبيت ننقلكم هل دراسة إى وقعت فى تونس عن التبرع بالأعضاء و نعرف رأيكم فى الموضوع و هل أنك مستعد للتبرع أم لا و السبب ? و هل تعطقد فى صحة هذه الدراسة ..و من منضور دينى هل فعلا التبرع حلال . ?



    أفادت دراسة ميدانية تونسية، تونس والتبرع بالأعضاء، أن 53 في المئة من المستجوبين يرغبون في التبرع بالأعضاء بعد الوفاة. وأن أكثر من 80 في المئة على بينة بأن عمليات زرع الأعضاء تجرى في تونس ويعتقدون أنها مجدية وناجحة.
    وفي المقابل كشفت الأرقام الإحصائية أن عدد الراغبين في التبرع ينحصر ، في الوقت الراهن في حدود 7400 مواطن تونسي كما أن عددهم لم يتجاوز 6 آلاف مواطن سنة 2001
    و ترى الدراسة انحسار اعداد المتبرعين بالدرجة الأولى، إلى انعدام الثقة تليها أسباب شخصية فدينية. ويرفض قرابة 39 في المئة الخوض في المسألة.

    ويدرك المواطن التونسي، وفق الدراسة، الضمانات القانونية والمعنوية المرتبة، لعملية زرع الأعضاء، وتأمين سلامة أخذها، وشفافية إسنادها إلى مستحقيها حسب الأولوية. كما يعلم أكثر من 53.6 في المئة من العينة أن اخذ الأعضاء البشرية أمر مباح من وجهة نظر دينية.
    الدكتورة ميلان بن حميدة، رئيسة قسم التعديل والتنسيق بالمركز الوطني للنهوض بزرع الاعضاء، قالت، إن معظم التونسيين على بينة بكل الملابسات والظروف المحيطة بعملية أخذ الأعضاء وزرعها، إلا أن المسألة تظل مرتبطة بالقناعات الشخصية وتأثيرات المحيط الاجتماعي والأسري.
    وقد اقر المشرع التونسي إمكانية، الحصول على بطاقة تعريف متبرع لإتاحة، حرية اتخاذ القرار المناسب انطلاقًا من القناعة الفكرية الذاتية. ومنعًا لأي كان من التدخل فيها. كما أن هذا الاجراء القانوني يعفي العائلة من إتخاذ قرار صعب في ظروف أليمة.

    و باشرت الإطارات الطبية التونسية حتى أواخر سنة 2005 إجراء 590 عملية زرع كلى و13 عملية زرع قلب و18 عملية زرع قرنية إضافة إلى 150 عملية زرع للنخاع العظمي.
    ويزاول المختصون هذا النشاط الطبي في تونس منذ سنة 1986 تاريخ و يعود تاريخ زرع أول كلية في تونس الى سنة 1986، لتستمر هذه التجربة بزرع أول قلب سنة 1993 وأول كبد سنة 1998 .
    ويتوفى سنويًا 300 مصاب بالقصور الكلوى نتيجة فقدان كلى بديلة و200 عليل مصاب بقصور القلب والكبد.

    الإطار القانوني المنظم في تونس لعملية أخذ الأعضاء وزرعها:

    أهم الأطر القانونية والترتيبية التونسية، هي القانون عدد 22 لسنة 1991 المتعلق بأخذ الأعضاء البشرية وزرعها. و يعد هذا النص التشريعي من أبرز الآليات الداعمة. فهو يشدد على أن يكون المتبرع في مقام حياته راشدًا وسليم المدارك العقلية يعبر عن رضاه صراحة مع الاحتفاظ بحقه في التراجع عن قراره هذا في كل وقت قبل إجراء أي عملية. وتكون عمليات أخذ الأعضاء وزرعها مجانية لا مقابل مالي لها. كما تحجر كل أنواع المتاجرة بها ويعاقب عليها القانون بالسجن وبعقوبات أخرى .
    اما القانون عدد 18 لسنة 1999 المتعلق بتنقيح، واتمام القانون عدد 27 لسنة 1993 المتعلق ببطاقة التعريف الوطنية، فيشير إلى أنه يحق بمقتضى هذا التنقيح لكل مواطن تونسي، التنصيص على رغبته في التبرع بعد الوفاة من خلال إدراج عبارة متبرع ببطاقة الهوية.
     
    8 شخص معجب بهذا.
  2. theoxc

    theoxc مشرف بالمنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    9.751
    الإعجابات المتلقاة:
    24.784
      09-08-2008 11:28
    اخي اضن ان هناك اختلاف
    لان هذه المسالة معقدة فهناك من يقول ان الاعضاء ليست ملكنا بل هي ملك الله ولا يجب ان نتصرف فيها
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. momosousse

    momosousse عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏12 فيفري 2007
    المشاركات:
    1.192
    الإعجابات المتلقاة:
    798
      09-08-2008 11:36
    و هذا الأشكال مرة تسمع إلى هو حلال و مرة تسمع إلى هو حرام و لهنا عندى سؤال مالفرق بين التبرع بالأعضاء و التبرع بالدم نتصور. و هى عملية بسيطة مفيهاش أمضر و قد تنقذ أرواح عديدة.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. tayaa-mtb

    tayaa-mtb نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2007
    المشاركات:
    3.489
    الإعجابات المتلقاة:
    2.284
      09-08-2008 12:11
    أنا مساند بقوة للتبرع بالأعضاء ولا أضن أن الدين سيقف في سبيل انقاذ حياة الأخرين
     
    4 شخص معجب بهذا.
  5. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      09-08-2008 12:16
    ظاهرلي المسالة شخصية بحتة..من غير ما نكبرو الامور ياسر..كل حد و نظرتو و رغبتو..و المسالة هذه انسانية عامة ما تخصش كان تونس..
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. Tattou Fa

    Tattou Fa صديقة المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2008
    المشاركات:
    893
    الإعجابات المتلقاة:
    1.925
      09-08-2008 12:37
    آش خير من دعاء الخير و الرّحمة ???
     
    2 شخص معجب بهذا.
  7. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      09-08-2008 15:29

    désolé mais je n'ai pas le clavier arabe pour l'instant.
    le problème posé est très important et très vital. c'est le problème de toute la société avec ces idées pré-acquises et ses dogmes.
    lorsqu'on voit la longue liste des gens qui sont mis sur attente et qui arrivent à la mort tant de fois par jour on ne peut que mettre ce sujet en avance des sujets à débattre et non dire que c'est une question personnelle . c'est une question de vie et de mort et un grand sujet à débattre.
    pour la religion le problème est pratiquement résolus, l'essentiel c'est que le don soit gratuit.
    Le grand problème pour nous c'est un problème de confiance, les gens doutent toujours de l'intégrité des responsables de ce circuit, ceci est valable même pour le don de sang.
     
    5 شخص معجب بهذا.
  8. Memede94

    Memede94 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏13 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    357
    الإعجابات المتلقاة:
    663
      09-08-2008 16:47
    Bonjour, je vais vous donner l'avis de notre religion en ce sujet que j'ai entendu dans une réunion sur ce sujet à paris:
    Quand on est en vie, on a le droit de faire le don des organes qui ne mettent pas nos vies en danger comme le foie par exemple et il est interdit évidemment de faire le don des organes qui nous font risquer la mort.
    Aprés la mort, apparemment il n'y a aucun problème en religieux pour le don d'organes comme le coeur ou autres seulement voila la définition de la mort n'est pas la meme au point de vue religieux qu'au point de vue médical. Un organe pour etre transféré doit provenir d'une personne en été de mort clinique ( On parle de mort clinique lorsque les tests cliniques effectués et répétés plusieurs fois pour vérifier la mort d'une personne montrent que, simultanément, le patient n'a plus d'activité musculaire spontanée, n'a plus de réflexe (pas de réaction à la douleur par exemple), et ne respire plus. ), or la mort clinique n'est pas la vraie mort car le cerveau fonctionne encore.
     
  9. sousou55

    sousou55 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    57
    الإعجابات المتلقاة:
    22
      09-08-2008 21:31
    كارثة عضمى الي يتبرع بالاعضاء
     
    1 person likes this.
  10. nasano

    nasano نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.097
    الإعجابات المتلقاة:
    6.680
      09-08-2008 22:33
    ما فهمتش فيما تتمثل الكارثة إذا توفي شخص ما دماغيا في حادث مثلا وأمكن الإستفادة من أحد أعضائه لإنقاذ حياة مسلم في أمس الحاجة لهذا العضو .
    ، لست متفقها في الدين حسب ضني فإن ذلك لا يتعارض مع تعاليم ديننا السمحة ، والله أعلم .
    :satelite:
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...