1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

معارك بالدبابات والطائرات بين روسيا وجورجيا

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cortex, بتاريخ ‏9 أوت 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      09-08-2008 19:12
    الرئيس الأوسيتي: 1400 قتيل في المعارك.. وجورجيا تسحب قواتها من العراق وتطلب مساعدة أميركا بنقلها

    اندلعت الحرب أمس في أوسيتيا الجنوبية، اقليم انفصالي في جورجيا، بين القوات الجورجية من جهة، والقوات الاوسيتية الجنوبية مدعومة من روسيا من جهة ثانية، وأعلنت جورجيا أنها تتعرض لهجوم روسي داخل أراضيها وأنها في موضع الدفاع عن النفس، وناشدت المجتمع الدولي التدخل لمساعدتها. وبينما اعلنت قيادة قوات حفظ السلام الروسية في اوسيتيا الجنوبية ان «معارك ضارية» تدور مساء أمس بين هذه القوات و«الوحدات العسكرية الجورجية» جنوب تسخينفالي عاصمة هذه المنطقة الانفصالية في جورجيا، قتل فيها 12 جنديا روسيا واصيب 150، دعت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس روسيا الى «احترام وحدة وسلامة اراضي جورجيا وسحب قواتها القتالية من الاراضي الجورجية»، في بيان نشرته وزارة الخارجية.


    من جانبه اعلن مسؤول في البنتاغون ان جورجيا طلبت من العسكريين الاميركيين تقديم طائرات لنقل القوات الجورجية المنتشرة في العراق الى جورجيا.

    وقال الرئيس الجورجي ميخائيل ساكشافيلي الذي يعتبر حليفا قويا لواشنطن، ان بلاده تتعرض لهجوم من قبل دبابات وطائرات حربية روسية. الا ان روسيا بررت دخولها الى اوسيتيا الجنوبية التي تعتبر خاضعة للسيادة الجورجية، للدفاع عن مواطنيها الروس الذين يعيشون هناك وعن المدنيين. وأعلن الرئيس الاوسيتي الجنوبي ادوارد كوكويتي، حليف روسيا، أن العمليات العسكرية التي جرت أمس أدت الى مقتل نحو 1400 شخص
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      09-08-2008 20:17
    _44903179_south_ossetia_map203.gif

    تصاعد التوتر بين جورجيا وإقليمها الإنفصالي أوسيتيا الجنوبية ليندلع قتالا شرسا.

    وتحاول الإدارة الانفصالية في أوسيتا الجنوبية تحقيق الاستقلال رسميا منذ إعلان انفصالها في حرب أهلية في التسعينات من القرن الماضي.

    وتحتفظ روسيا ببعض قواتها في المنطقة كقوات حفظ سلام، إلا أن موسكو تؤيد الانفصاليين.
    ما هو وضع اوسيتيا الجنوبية؟

    تدير أوسيتا الجنوبية شؤونها الخاصة منذ حربها لتحقيق الاستقلال عن جورجيا في 1991-1992، عقب انهيار الاتحاد السوفييتي.

    وأعلن الإقليم استقلاله عن جورجيا، إلا أنه لم تعترف أي دولة أخرى بذلك.

    وتعهد الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي بإعادة أوسيتا الجنوبية وإقليم أبخازيا الانفصالي الآخر تحت سيطرة جورجيا ثانية.
    لماذا يريد مواطنو أوسيتيا الجنوبية الانفصال؟

    مواطنو أوسيتيا الجنوبية جماعة عرقية مميزة تنحدر أصلا من السهول الروسية جنوب نهر دون.

    في القرن الثالث عشر دفعت بهم موجات المغول جنوبا نحو جبال القوقاز فاستقروا على الحدود مع جورجيا.

    ويريد هؤلاء الارتباط بإخوانهم في أوسيتيا الشمالية، وهي جمهورية تخضع للحكم الذاتي داخل الاتحاد الروسي.

    ويشكل الجورجيون الأصليون أقلية داخل أوسيتا الجنوبية، فهم أقل من ثلث السكان.

    إلا أن جورجيا ترفض حتى اسم أوسيتيا الجنوبية فتفضل إستخدام اسمها القديم ساماشبلو أو تشيكنفالي وهو اسم أكبر مدينة فيها.

    وتصاعد التوتر منذ انتخاب الرئيس ساكاشفيلي عام 2004.

    وقد عرض الرئيس الجورجي على الإقليم الحوار والحكم الذاتي داخل دولة جورجية واحدة، لكن في عام 2006 صوت المواطنون في الإقليم في استفتاء غير رسمي للتشديد على مطالبهم بتحقيق الاستقلال التام.

    وكان إعلان حلف شمال الأطلسي (الناتو) في نيسان/إبريل عام 2008 السماح لجورجيا بالانضمام للحلف قد أثار غضب روسيا التي تعارض تمدد الحلف شرقا، وبعد هذا الإعلان بأسابيع عززت روسيا علاقاتها مع الانفصاليين في
    أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.
    _44903150_georgia_203_afp.jpg
    راجمة صواريخ جورجية 08-08-2008
    جورجيا تقول إن الهجوم يهدف إلى إعادة الأوضاع الدستورية إلى أوسيتيا الجنوبية

    وفي تموز/يوليو اعترفت روسيا بأن طائراتها المقاتلة دخلت المجال الجوي الجورجي فوق أوسيتا الجنوبية "كرسالة لتبليسي". وتصاعدت الاشتباكات المتفرقة حتى قتل ستة أشخاص بسبب القصف الجورجي، وانهارت بسرعة محاولات التوصل إلى وقف لإطلاق النار.
    هل يمكن أن تتورط روسيا مباشرة في الحرب؟

    تصر روسيا على أنها تقوم فقط بمهمة حفظ السلام في أوسيتا الجنوبية رافضة الاتهامات الجورجية بأنها تزود الانفصاليين بالأسلحة.

    غير أنها تعهدت بحماية مواطنيها في أوسيتا الجنوبية، وهناك الكثير منهم. ويقال إن أكثر من نصف سكان الإقليم الذي يبلغ تعداد سكانه 70 ألفا قد قبلوا عرضا من روسيا بالحصول على جوازات سفر روسية.

    وقد ترى روسيا أن التدخل العسكري المحدود أقل خطورة من الاعتراف باستقلال أوسيتا الجنوبية، والذي قد يؤدي إلى اندلاع حرب شاملة مع جورجيا.
    ماذا عن علاقة جورجيا بحلف شمال الأطلسي؟

    جعل الرئيس ساكاشفيلي عضوية حلف الناتو واحدا من أهم أهدافه. وتحتفظ جورجيا بعلاقات وثيقة مع الولايات المتحدة، وتسعى لتوثيق علاقاتها مع أوروبا الغربية.

    وهناك من يعتقد أن شاكاشفيلي قد يكون يأمل في استدراج الناتو إلى نزاع مع موسكو جاعلا من تحالفه مع الحلف تحالفا رسميا.

    إلا أن محللين يقولون إن من الصعب تخيل أن يسمح حلف الناتو لنفسه بالانزلاق في حرب مباشرة مع خصمه إبان الحرب الباردة بعدما تمكن من تفادي ذلك كل هذا الزمن.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...