1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يرفضان الحكم بإعدام صدام حسين

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ridha2010, بتاريخ ‏12 نوفمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ridha2010

    ridha2010 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.297
    الإعجابات المتلقاة:
    329
      12-11-2006 14:01
    أعرب كل من الإتحاد الأوروبي والمفوضية العليا لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، عن رفضهما لقرار المحكمة الجنائية العراقية العليا بإعدام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، واثنين من كبار مساعديه، في قضية الدجيل.

    ودعت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، الحكومة العراقية إلى تعليق تنفيذ الحكم بإلإعدام، لإتاحة الفرصة للتأكد من توافر كافة الضمانات لحصول الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين على محاكمة عادلة.

    وقالت لويس آربور، المفوض السامي لحقوق الإنسان بالمنظمة الدولية: "التأكد من أن المحاكمة التي جرت لرموز النظام العراقي السابق، كانت في أجواء من العدالة، هو أمر حيوي لضمان نزاهة المحكمة."

    وأضافت آربور، والتي كانت ترأس في السابق المحكمة العليا في كندا، قولها إنها تحترم حق العراقيين في محاكمة أكبر مسؤول سابق، إذا ما أدين في جرائم ارتكبها بحق شعبه.

    وكان رئيس الوزراء الأسباني خوسيه لويس ثاباتيرو، قد انتقد الحكم بالإعدام الذي صدر بحق صدام حسين، مذكراً بأن عقوبة الإعدام غير مطبقة في أوروبا، ولا يؤيدها أي بلد في الاتحاد الاوروبي.

    وقال ثاباتيرو في مؤتمر صحفي في مونتيفيديو: "على صدام حسين أن يتحمل مسؤولية أفعاله شأنه شأن أي قائد سياسي"، موضحاً في الوقت ذاته أنه "من المعروف أن الاتحاد الأوروبي لا يؤيد عقوبة الإعدام."

    كما أعلن وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي أن فرنسا "أخذت علماً" بالحكم بإعدام الرئيس العراقي السابق، وتأمل في ألا يؤدي هذا القرار إلى توترات جديدة في العراق.

    وذكر الوزير الفرنسي بموقف فرنسا وموقف الاتحاد الأوروبي عموماً المعارض لعقوبة الاعدام.

    كما أبدى مالكوم سمارت مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية "أمنستي" أسفه على الحكم على صدام ومساعديه بالإعدام، معتبراً أن المحكمة لم تكن محايدة، ولم تتخذ خطوات كافية لحماية أمن محامي الدفاع والشهود.

    وقال: "لكل فرد الحق في محاكمة عادلة حتى المتهمين بجرائم مثل التي كانت يتهم بها صدام حسين، ولم تكن هذه محاكمة عادلة."

    وكانت المحكمة الجنائية العراقية العليا، قد نطقت بالحكم الأحد، بالاعدام شنقاً حتى الموت، على كلٍ من صدام حسين، وعوّاد البندر، وبرزان التكريتي، والسجن مدى الحياة على طه ياسين رمضان، نائب رئيس مجلس الوزراء العراقي السابق.

    كما أصدرت المحكمة ثلاثة أحكام بالسجن 15 عاماً ضد ثلاثة من معاوني الرئيس العراقي السابق، لدورهم في قضية الدجيل.

    وأصدر القاضي في بداية الجلسة حكماً بالبراءة بحق المتهم محمد عزاوي علي، الذي كان أول الذين دخلوا إلى قاعة المحكمة، وذلك لعدم كفاية الأدلة، مطالباً بإطلاق سراحه.

    وقد تباينت ردود الأفعال الدولية على الحكم بإعدام الرئيس العراقي المخلوع، حيث أعرب عدد من كبار الدبلوماسيين في الولايات المتحدة وبريطانيا عن أهمية الأحكام الصادرة بحق صدام وأعوانه .

    وكان استطلاع للرأي أجرته Cnn قد أظهر أن 42 في المائة يعتقدون أن الحكم على صدام سيكون بالإعدام، وهو ما تعتقده المحامية اللبنانية في فريق الدفاع عن صدام، بشرى الخليل، التي قالت إنها متأكدة من هذا الحكم، وبخاصة أن الجلسة تعقد في يوم عطلة المحكمة، في مقابلة أجرتها معها قناة الجزيرة الفضائية، التي تتخذ من الدوحة بقطر مقراً لها.

    وقال 31 في المائة من العينة التي شملها الاستطلاع والمؤلفة من 2166 شخصاً، إن الحكم سيكون بالسجن المؤبد، فيما قال 27 إنه سيصدر حكماً بالبراءة على صدام في هذه القضية
     
  2. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      12-11-2006 15:51
    هم يرفضون الإعدام لأنّهم يرون أنّه مخالف للحقوق الإنسان فقط
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...