1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

كل هذه الرؤى..و ماذا بعد ؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة Abuyassine, بتاريخ ‏11 أوت 2008.

  1. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      11-08-2008 16:04
    [​IMG]

    أحيانا حينما نكون في غرفنا لوحدنا بعيدين عن ضوضاء الحياة و الصياحات المضجرة و الخانقة ، يحلق بنا فكرنا في فضاءات رحبة و نستشعر رغبة في فهم أوضح لأمور لم نك لنستوعبها من قبل. رغبت في هذه اللحظات أيها الإخوة و الأخوات في طرح مسألة تتعلق بوجود الإنسان و برؤاه المتعددة عبر التاريخ علنا بذلك نتوفق إلى فهم بعضنا البعض و تحقيق الإضافة المنشودة.
    على مرّ التاريخ كان الإنسان ينظر إلى العالم نظرة ملؤها القلق و الحيرة و التساؤل ، و كانت تتملكه الهواجس حول كيفية تعامله مع الموجودات و مع الأشياء. و قد سعى جاهدا إلى الفعل في الكون و التاريخ ، فانتصر في أمور و أخفق في أخرى.

    [​IMG]

    و لكن الملفت للإنتباه هو أن هذا الإنسان ما أن يتعاطى مع رؤية معينة للعالم و يبتكر فيها أفكارا تلو الأخرى حتى يتملكه القلق و السأم ، فينزع عن فكره تلك الرؤية و يمضي إلى أخرى ، و كله أمل في أن ما مضى إليه سيمكنه من فهم شاف و ضاف و سيشفي غليله ، ولكن هيهات، إذ تجري الرياح بما لا تشتهيه السفن..

    [​IMG]

    ربما لو قدمنا بعض الأمثلة فإن الصورة ستتوضح لكم. لا شك أنكم تعرفون حال أوروبا قبل عصر النهضة و كيف كان الناس يعيشون ..ثم بظهور النهضة انطلاقا من ايطاليا تم ميلاد رؤى جديدة للكون و الحياة. فظهرت تغييرات في شتى المجالات من فكر و فن و علم و أدب و معمار و...ثم في القرون اللاحقة نشأت رؤى جديدة و ماتت رؤى قديمة.

    [​IMG]

    و لكن ما يلفت الإنتباه هو أننا لو رجعنا بالزمن إلى الوراء ـ لنقل القرن الماضي ـ لوجدنا أن الناس قد مارسوا رؤى عديدة بحثا عن فهم "جيد" للعالم ، فمن منا لا يعرف كيف نشأت الإشتراكية و كيف ترعرعت، و لكنها تطورت لتموت ذات يوم من أواخر ذلك القرن.. و مع التطور الذي نشهده كل يوم و مع تسارع الأنساق يقف الإنسان المعاصر في حيرة من أمره لانسداد السبل و فشل رؤاه..و كتعبير عن مشاعر الضجر و القلق يقوم هذا الإنسان بردة فعل ، فنتذكر مثلا حركة الهيبيز في الولايات المتحدة في ستينيات القرن المنصرم ، كما لا ننسى ما قام به الطلبة في فرنسا في نفس العشرية...ذاك كان نتاج قلق عميق في الحضارة.

    [​IMG]

    و لا يزال الناس في أيامنا هذه يتعلقون بممارسات و رؤى متجددة كل يوم بحثا عن شيء لا يعلمونه ، فمن منا لا يعرف مذهب العري المنتشر هنا و هناك في العالم؟ ثم من منا لا يعرف النيرفانا و هي طقس يقوم به المرء و يتضمن التركيز التام و القناعة و قتل الشهوات و الإنطفاء و كل ذلك من أجل تحقيق النشوة و السعادة القصوى ؟ ثم أنا على يقين من معرفتكم بالطرق الصوفية التي تتجدد كل يوم. كما لا يفوتني أن أذكر في هذا السياق بحركة الوثنية الجديدة و التي تتضمن ممارسة لطقوس تضرب في القدم.

    [​IMG]

    أيها الأحبة أمام هذا الزخم الكبير من الرؤى و الممارسات أتساءل : ما الذي يبحث عنه هذا الإنسان ؟ و لماذا تموت رؤى و تولد أخرى ؟ و هل أنه سيبقى طول حياته ينتقل من رؤية إلى أخرى ؟ ثم ألا ترون في هذا الضجر و القلق رغبة من الإنسان في الوصول إلى سعادة موهومة ؟ لقد برهنت عديد الرؤى عن إفلاسها و حشرت الإنسان في سراديب القلق و اللاقناعة و الزيف..فهل كُتِِبَ عليه أن يعيش هكذا؟؟؟ أنتظر تدخلاتكم علنا نتوصل إلى حقائق قد غابت عنا..


     
    8 شخص معجب بهذا.
  2. b.awatef

    b.awatef عضوة مميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.017
    الإعجابات المتلقاة:
    2.842
      11-08-2008 16:22
    أتساءل : ما الذي يبحث عنه هذا الإنسان ؟ و لماذا تموت رؤى و تولد أخرى ؟ و هل أنه سيبقى طول حياته ينتقل من رؤية إلى أخرى ؟ ثم ألا ترون في هذا الضجر و القلق رغبة من الإنسان في الوصول إلى سعادة موهومة ؟ لقد برهنت عديد الرؤى عن إفلاسها و حشرت الإنسان في سراديب القلق و اللاقناعة و الزيف..فهل كُتِِبَ عليه أن يعيش هكذا؟؟؟ للاسف كتب عليه ان يعيش كل هذا الزيف
     
    1 person likes this.
  3. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      11-08-2008 18:15
    أخي ذكرت كلمة إنسان في أكثر من موضع في القرأن الكريم و كلما ذكرت ربطت بصفة للإنسان لعل هذه الصفات تجيب عن سؤالك

    :besmellah1:

    يريد الله ان يخفف عنكم وخلق الانسان ضعيفا
    سورة النساء - سورة 4 – آية28

    ولئن اذقنا الانسان منا رحمة ثم نزعناها منه انه ليئوس كفور
    سورة هود - سورة 11 – آية9

    واتاكم من كل ما سالتموه وان تعدوا نعمت الله لا تحصوها ان الانسان لظلوم كفار
    سورة إبراهيم - سورة 14 – آية34

    قل لو انتم تملكون خزائن رحمة ربي اذا لامسكتم خشية الانفاق وكان الانسان قتورا
    سورة الإسراء - سورة 17 – آية100

    اولا يذكر الانسان انا خلقناه من قبل ولم يك شيئا
    سورة مريم - سورة 19 – آية67

    انا عرضنا الامانة على السماوات والارض والجبال فابين ان يحملنها واشفقن منها وحملها الانسان انه كان ظلوما جهولا

    سورة الأحزاب - سورة 33 – آية72
    صدق الله العظيم​
     
    6 شخص معجب بهذا.
  4. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      12-08-2008 00:28
    مأساة الانسان تكمن في حبه للجدال حتى مع الحقائق و لا يركن لشيء حتى يمله و ينتقل إلى شيء آخر...ألم يكن آدم سعيدا هنيئا في جنته إلى أن ترك كل أشجار الجنة ليأكل من شجرة واحدة لا غير؟؟!!!...ألم يأت موسى لبني إسرائيل بالموائد ليأكلوا هنيئا دون شقاء ؟! ألم يقم بما يتجاوز خيال البشر من معجزات مادية فسألوه أن يروا الله جهرة فصعد الجبل و عندما عاد إليهم وجدهم يعبدون تمثال عجل؟؟!!!
    و اليوم يسعى الانسان جاهدا إلى خلق نظرة للكون دون إلاه حتى يكون هو الإلاه فهو من يمكنه أن يفهم منتهى الكون و يعلم كيمياءه و هو من خلق الأخلاق و هو من صنع الحظارات...و قد نظر الكثير إلى النظرة الأبيقورية التي ترى في اللذة وسيلة تحقيق السعادة و ليست السعادة في الارتباط بالروحانيات...و هكذا أصبح الانسان المعاصر يشكوا من فراغ روحي لم تعوضه اللذة بكل أجناسها و لم تحقق له السعادة المنشودة فبتنا نرى تقهقرا لتلك التوجهات المادية ....
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      12-08-2008 00:39
    ربما كانت تلك النزعة شيئا فطريا متاصلا في الانسان..نزعة تتراوح بين الشيء و نقيضه بحثا عن المجهول. و رحم الله اديب تونس العظيم محمود المسعدي حينما قال واصفا الادب بانه " ماساة الانسان يتردد بين الالوهية و الحيوانية." و بذلك فالانسان كائن غير ثابت و غير قانع بالمرة. شكرا على مرورك الذي اسعدني.

    :satelite:
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. sosos

    sosos عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏12 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.106
    الإعجابات المتلقاة:
    1.770
      12-08-2008 00:54
    كـــل إنسان هو المسؤول الوحيد عن حياته مستقبله طموحه يأسه و أمله
    أنت ناجح أو فاشل
    أنت سعيد أو حزين
    أنت من يحدد من أنت
    :satelite:
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...