قصائد الدفاع عن الحبيب صلى الله عليه و سلم

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة tcheva00, بتاريخ ‏12 أوت 2008.

  1. tcheva00

    tcheva00 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏26 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    232
    الإعجابات المتلقاة:
    563
      12-08-2008 02:57
    :besmellah1:

    [​IMG]

    من اين أبدأ

    مــن أينَ أبدأ ُوالحديثُ غــرامُ ؟ فالشعرُ يقصرُ والكلامُ كلامُ
    مــن أينَ أبدأ ُفي مديح ِمحمـــــــدٍ ؟ لا الشعرُ ينصفهُ ولا الأقلامُ
    هو صاحبُ الخلق ِالرفيع ِعلى المدى هو قائدٌ للمسلمينَ همـــــــامُ
    هو سيدُ الأخلاق ِدون منافـــــــــس ٍ هو ملهمٌ هو قائدٌ مقــــــدامُ
    مــــــاذا نقولُ عن الحبيبِ المصطفى فمحمدٌ للعالمينَ إمــــــــــامُ
    مـــــــاذا نقولُ عن الحبيـبِ المجتبى في وصفهِ تتكسرُ الأقــــلامُ
    رسموكَ في بعض ِالصحائفِ مجرماً في رسمهم يتجسدُ الإجرامُ
    لا عشنا إن لم ننتصر يوماً فــــــــلا سلمت رسومُهُمُ ولا الرسامُ
    وصفوك َبالإرهـــــــاب ِدونَ تعقلٍ والوصفُ دونَ تعقلٍ إقحـــامُ
    لو يعرفونَ محمداًَ وخصـــــــــــالهُ هتفوا له ولأسلمَ الإعـــــــــلامُ
    في سدرةِ الملكوتِ راحَ محلقــــــــاً تباً لهم ولأنفهم إرغــــــــــــامًُ
    فالدانمـــــــركُ تجبرت في غييــها لم تعتذر والمسلمونَ نيــــــــامُ
    يا حسرة َالسيفِ الذي لم ينعـــــتـق من غمدهِ والمكروماتُ تضامُ
    أيسبُ أسوتُنا الحبيبُ فما الـــــــذي يبقى إذا لم تغضبِ الأقــــــوامُ
    لا عشنا إن لــم ننتـصر لمحـمـدٍ يوماً لأن المسلمينَ كــــــرامُ
    سمعت جموعُ المسلمينَ كلامهم ثم استفاقت نجدُنا والشــــــامُ
    يـا أمــة َالمليــــــــــارِ لا تــتخــوفي لا بــد أن تــتـــقـــلبَ الأيـــــــامُ
    لا بـــد للشــــعبِ المغيــــبِ أن يفق يوماً ويحدثُ في الربوع ِوئـــــامُ
    لا بـــد لليثِ المكــمــم ِأن يـــــــرى يوماً وهل للظالمــــــيـــنَ دوامُ
    يا خالدَ اليرموكِ أين ســـــيوفنا أوما لنا في المشرقين ِحسامُ
    كانت تموجُ الأرضُ تحتَ خيولنا كانت لنا في المغربين ِخيامُ
    يا حسرة َالأيـــــــــام ِكيف َتبدلت وهماً وضاعَ من الأباةِ زمامُ
    يا سيدَ الثقلين ِيا نورَ الهــــــــدى مــــــاذا أقولُ تخونُنُي الأقلامُ
    نٌ ترتلُ للحبيبِ فضـــــــــــــــائلا ً والفتـــحُ والأحــــزابُ والأنعـــــامُ
    الله أثنى عليك في آياتـــــــــــــــــهِ والمدحُ في آياتـــــــــــهِ إفحـــــــامُ
    ستظلُ نبراساً لكلِِ ِموحــــــــــــــدٍ والصمتُ عن شتم ِالسفيهِ كــــــلامُ
    صلى عليك الله يانور الـــــــهـــدى مـــــا دارت الأفلاكُ والأجــــــرامُ
    صلى عليكَ الله ياخيرَ الــــــــــورى مـــــا مرت الساعاتُ والأيــــــــامُ

    مدح حسان ابن ثابت الرسول صلى الله عليه و سلم

    يا طالباً للحُبّ هِم بمحمد... ذاك هو النبع الزُلال الصافي
    حُباً يورّثك الجنان فسيحة... يُنجيك من كرب بلا مقداف
    إعرف فضائل مصطفاك فريضة... وأسكنها بالقلب الكليم الجافي
    إن كنت ترضى في الحبيب تواضعاً... فمحمدٌ نهر التواضع صافي
    أو كنت ترضى في الحبيب تعطّفاً...فبعطفه أمسى الصقيع دافي
    إن كان يُعجبك التسامح شيمة...سل أهل مكة ساعة الإنصافِ
    ولئن يروقك أن تهيم بماجدٍ... فالمجد صنعته بلا إسفاف

    ثم جاء حسان ليذب عن الرسول صلى الله عليه وسلم فقال

    هجوت محمدا فأجبت عنه * وعند الله في ذاك الجزاء
    هجوت محمدا برا تقيا * رسول الله شيمته الوفاء
    فإن أبي ووالده وعرضي * لعرض محمد منكم وقاء
    ثكلت بنيتي إن لم تروها * تثير النقع من كنفي كداء
    يبارين الأعنة مصعدات * على أكتافها الأسل الظماء
    تظل جيادنا متمطرات * تلطمهن بالخمر النساء
    فإن أعرضتمو عنا اعتمرنا * وكان الفتح وانكشف الغطاء
    وإلا فاصبروا لضراب يوم * يعز الله فيه من يشاء
    وقال الله‏:‏ قد أرسلت عبدا * يقول الحق ليس به خفاء
    وقال الله‏:‏ قد يسرت جندا * هم الأنصار عرضتها اللقاء
    لنا في كل يوم من معد * سباب أو قتال أو هجاء
    فمن يهجو رسول الله منكم * ويمدحه وينصره سواء
    وجبريل رسول الله فينا * وروح القدس ليس له كفاء

    وكيف يحظى حسان بلقب شاعر الرسول إن لم يزد فى مدحه ووصفه .. فقال فيه

    أَغرُّ عليه للنبوة خاتَم ***من الله مشهود يلوح ويشهد
    وضم الإله اسم النبي إلى اسمه ***إذا قال في الخمس المؤذن أشهد
    وشق له من اسمه ليجله *** فذو العرش محمود وهذا محمد
    نبي أتانا بعد يأس وفترة *** من الرسل والأوثان في الأرض تُعبد
    فأمسى سراجا مستنيرا وهاديا *** يلوح كما لاح الصقيل المهند
    وأنذرنا نارا وبشر جنة *** وعلَّمنا الإسلام فالله نحمد
    وأنت إله الخلق ربي وخالقي *** بذلك ما عَمَّرتُ في الناس أشهد
    تعاليت رب الناس عن قول من دعا *** سواك إلها أنت أعلى وأمجد
    لك الخلق والنعماء والأمر كله ***فإياك نستهدي وإياك نعبد

    من الدنمرك إلى البابا
    شعر : مشهور سالم المزايدة

    هِيَ الدَّنِمرْكُ حطَّمَها ارْتجــــــاجُ--------------- وزلزَلَها انْشطارٌ وانْدمـــــــــاجُ
    قدِ اجْترَأتْ على سبِّ الرَّســـــول------------- وحين سبَـبْتُها ثار احتجـــــــاجُ
    هِيَ الدَّنِمرْكُ فيها الشهد مــــــــرٌ -----------وحتــــــــــــى ماؤُها ملح أجـاجُ
    يقول الغربُ: إنا قد سئمْــــــــــنا -----------من الإســـــــلام إذْ فيهِ اعْوِجاجُ
    وقد علِموا بأنَّ اللهَ أثنـــــــــــــى -------------على الإســـــــلام، فالإسلامُ تاجُ
    وأنَّ محمدًا أزكى رســـــــــــــول -----------وقد دانتْ لدعْوتـِـــــــــه الفِجاجُ
    فكيــــــــــــــفَ يسبُّه أغبى الذين------------ إذا أكرمْتَـــــــهم هاجوا وماجوا
    فما الدَّنمــــــــــرْك والنرويجُ إلا ---------------حطامٌ أو ركـــــــــــامٌ أو زجــاجُ
    وبعدَ مُضِــــــــــيِّ عامٍ بل أقــــلَّ-------------- غزا البابا غباءٌ وارتــــــــــجاجُ
    فصرَّحَ أنَّ في الإســـــلام بطشٌ---------------- وعنفٌ جامِـــــــــــحٌ ودم وساجُ
    وقال مقالةً ملأى بســـــــــــــوءٍ ---------------وحقدٍ بين جُرفَيْهِ انْـــــــــــفِلاجُ
    كأنَّ كلامَـــــــــــــهُ لسْعُ السِّياطِ ---------------ودونَ الَّلسع نهشٌ واخْــــــتِلاجُ
    فما في قوله غيــــــــــرُ السُّموم ----------------وما في جوفه إلا السنــــــــــاجُ
    فباباهمْ بغى واشتدَّ بـــــــــــــغيا-------------- كأنَّ فؤادَه حجَــــــــــــرٌ وصاجُ
    وبعد اللَّــــــــــــوم والتعنيف ردّ -----------------ردودا في ثنايــــــــــاها العجاجُ
    وقـــــــــــــــال مُكبَّلاً بكبيرِ عارٍ ----------------وخِزيٍ جارحٍ فيه انْــــــــزعاجُ:
    أنا يا سادتـــــــــــــي واللهِ آسفْ ----------------أنا يا سادتي طفلٌ خـــــــــــداجُ
    أيــــــــــا البابا فؤادك غيرُ صاحٍ ---------------وأعقلُ منكَ بالطبعِ النعــــــــاجُ
    وأما العذرُ فالأعذار تفـــــــــــنى--------------- ويبقى السوء يحصرُهُ السِّيــاجُ
    فعذرك لا يفـــيد سواك فــــــــردا-------------- ويوم الحشر وجهك مستـــهاجُ
    ويوم الحــــــــشر أمَّتُنا ستحظى-------------- بمنزلةٍ تعالتْ وابْتهـــــــــــــاجُ
    فأمتنا لكل الخــــــــــــــــلق نور--------------- وحتى ليل أمتنا ســـــــــــــراجُ
    وأمتنا بعون الله عُلــــــــــــــــيا -----------------وأمتنا لأمتكم عـِــــِـــــــــــلاج

    و أرجو من الاخوة الأفاضل اثراء هدا الموضوع ببعض الأمداح المأثورة للفائدة العامة و لا تكونون بخلاء لأنه الحبيب محمد صلى الله عليه و سلم
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...