الخوف سببه وراثي

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏13 أوت 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      13-08-2008 11:51
    قد تشرح مورثة جينية الاسباب التى تجعل شخصاً ما يشعر بالخوف الشديد عند مشاهدة فيلم رعب فيما ينظر الشخص الذى يجلس إلى جانبه فى الصالة إليه على أنه لا يعدو كونه عملاً فنياً متقناً الهدف منه مجرد الترفيه والتسلية.

    وبحسب الدراسة التى نشرت فى مجلة "العلوم العصبية السلوكية" فإن الذين لديهم جين MOT يرتعبون أكثر من غيرهم عند رؤيتهم صوراً أو مشاهد قبيحة.

    وقال العلماء إن هذا الجين يضعف تأثير الناقل العصبى الاساسى فى الدماغ الذى له علاقة بالعواطف.

    وراقب الدكتور مارتن رويتر وزملاؤه فى جامعة بون بالمانيا ردات الفعل الناتجة عن الخوف عند 96 امرأة لديهن أنواع مختلفة من هذا الجين بعد وصل أقطاب كهربائية فى عضلات عيونهن فتبين أن النساء اللواتى شعرن بالخوف الشديد لدى مشاهدة صور مرعبة بدأت أعينهن ترف.

    وعرضت على النساء مجموعة صور لأطفال و حيوانات تبعث على السعادة وأخرى مغايرة تماماً عن أسلحة وجرحى فى موقع حصول جريمة مع إطلاق أصوات عالية حيث تبين أن النساء اللواتى لديهن نسختين من الانواع الوراثية Met158 لجين MOT كنّ أكثر تأثراً لدى مشاهدتهن الصور المخيفة من نظيراتهن اللواتى يحملن نسختين من الجين val158 .

    وفى هذا السياق، قال الدكتور كرستيان الذى شارك فى إعداد الدراسة لهيئة الاذاعة البريطانية إن هذا التبدل الجينى الوحيد ربما يكون أحد العوامل الكثيرة التى تؤثر على الميزات المعقدة كالقلق مثلاً.

    أضاف إنه من الممكن وصف الجرعة المناسبة من الدواء الملائم للذين يعانون من هذه الحالة اعتماداً على التركيب الجينى للمرضى من أجل علاج الاضطرابات التى لها علاقة بالقلق الذى يشعرون به.
     
    2 شخص معجب بهذا.

  2. imene_scorpio

    imene_scorpio عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    393
    الإعجابات المتلقاة:
    192
      13-08-2008 12:40
    Je crois que la peur est aussi dû à la méthode selon laquelle l'enfant a été élevé
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...