• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

بسبب مبادرة الباجي... تونس تتجه نحو الفوضى السياسية.!

adonia

عضو نشيط
إنضم
29 سبتمبر 2010
المشاركات
207
مستوى التفاعل
361
ميديا بلوس-تونس-انتقل الخلاف بين قصري الرئاسة بقرطاج والحكومة بالقصبة على خلفية مبادرة الباجي قائدالسبسي بتركيز حكومة وحدة وطنية إلى حرب سياسية حول طبيعة الحكومة المرتقبة ومواصفات رئيسها بين الائتلاف الحاكم من جهة، والقوى المعارضة من جهة أخرى، ما بات ينذر بفوضى سياسية، وسط ضغوط من النداء والنهضة باتجاه حكومة سياسية فيما تدفع القوى الديمقراطية باتجاه تركيبة هيكلية وطنية جديدة.

وخلافا لما كان يتوقعه قائدالسبسي لم تقد مبادرته السياسية التي استفرد بقرار الإعلان عنها، سوى إلى انزلاق المشهد السياسي في مستنقع من الاستقطاب الحاد بين أحزاب الائتلاف الحاكم الذي يقوده نداء تونس من جهة وبين القوى الديمقراطية المعارضة له من جهة أخرى.

وبعد مجاهرة الأحزاب الحاكمة وهي النداء والنهضة وآفاق تونس والوطني الحر برفع غطائها السياسي عن رئيس الحكومة الحالي الحبيب الصيد، انتقل الخلاف بين قائدالسبسي والصيد إلى المشهد السياسي ليتحول إلى نوع من الحرب بين الائتلاف الحاكم الذي يدفع باتجاه المحافظة على الهيكلة الحالية للحكومة، وبين القوى الديمقراطية التي تتمسك بتركيز هيكلة حكومية وطنية جديدة أكثر انفتاحا عليها.

ويبدو أن النداء استفاد كثيرا من رفض الاتحاد العام التونسي للشغل، المركزية النقابية القوية، المشاركة في الحكومة المرتقبة ليقود معركة ضد الأحزاب الديمقراطية، في مسعى إلى الحفاظ على هيكلة الحكومة الحالية بما يضمن تموقعهما في مراكز القرار الحكومي.

ويقود كل من حافظ قائدالسبسي المدير التنفيذي للنداء والشيخ راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة التونسية منذ إطلاق المبادرة قبل نحو شهرين جهودا للإبقاء على هيكلة الحكومة الجديدة مع تطعيمها ببعض الشخصيات الوطنية.

وعلى الرغم من مجاهرة النداء والنهضة بتأييدهما لحكومة الوحدة إلا أن قيادتهما ما انفكت تدفع باتجاه أن يكون رئيس الحكومة القادم شخصية قيادية من النداء، متعللة بأن الحزبين المتحالفين يمتلكان الأغلبية البرلمانية.

وأثار ضغوط النداء والنهضة قلق الجبهة الشعبية اليسارية ما دفع بحمة الهمامي إلى التشديد على أن الحكومة القادمة ستكون أخطر من الائتلاف الحاكم حاليا في إشارة ضمنية سطوة تحالف النداء والنهضة.

وتفجرت خلال الأيام القليلة الماضية حرب سياسية بين مكونات الائتلاف من جهة، ومختلف القوى السياسية المشاركة في المشاورات من جهة أخرى حول طبيعة الحكومة المرتقبة ومواصفات رئيسها.



ويبدو أن بوادر الفوضى السياسية بدأت تتسلل إلى المشهد السياسي، إذ أكد شفيق صرصار رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على أن هناك حسابات حزبية وراء تأخير الانتخابات البلدية المزمع إجراؤها في ربيع 2017، مشددا على أن هناك أحزاب وسياسيين مصلحتها تصب في تأخير الانتخابات البلدية لأكثر وقت ممكن.
 

kamelo72

نجم المنتدى
إنضم
21 سبتمبر 2014
المشاركات
6.264
مستوى التفاعل
6.043
بنهاية هذا الاسبوع يعقد مجلس نواب الشعب في تونس جلسة ربما هي الاغرب في تاريخ الديمقراطيات قاطبة. حيث يتهيأ نواب اربعة احزاب شكلت ودعمت حكومة يترأسها الحبيب الصيد، "مستقل" من اداريي نظام ما قبل الثورة، لسحب الثقة من حكومة تتشكل اساسا من وزراء يتبعون هذه الاحزاب وذلك لهدف واحد وهو اقالة رئيس الحكومة. فاثر مبادرة الرئيس السبسي لتشكيل "حكومة وحدة وطنية" وهو ما يعتبر عمليا اقرارا رسميا بفشل الحكومة الحالية، اضحى المشكل الاساس هو كيفية تلبيس الصيد الفشل ونزع المسؤولية عن الاحزاب التي تؤثث غالبية وزراء الحكومة.

سيصوت النواب ضد الحكومة، ومن ثمة سيسقطونها، على اساس ان رئيس الحكومة فاشل، في حين يتفاوضون حول حكومة جديدة ستتشكل اساسا من ذات وزراء الحكومة على اساس انهم ناجحون. معجزة السبسي، وهو غير القادر على شيء عدى اقامة تماثيل للزعيم بورقيبة وعدى "انه لم يمت" على حد قوله، معجزته هو ان الحكومة التي شكلها منذ حوالي العام والنصف فاشلة، لكن وزراءها ناجحون يستحقون التفاوض حول تشكيل حكومة جديدة والتواجد فيها.

وهكذا كان علينا ان نشهد على أغرب وضعيات وتصريحات في الاسابيع الاخيرة. منها ان وزراء يحضرون في اجتماعات رئيس الحكومة في النهار، ويتدارسون برامج الحكومة ويستعرضون مشاريع قوانين جديدة لارسالها بالجملة للتصويت في مجلس النواب، في حين يتفاوضون في الليل، بصفاتهم قيادات في احزابهم، على حكومة جديدة برئيس حكومة جديد يكونون اعضاء فيها.

كان علينا ان نستمع الى تصريحات لوزير التجارة، وقيادي في "الوطني الحر" أحد أحزاب التحالف الحاكم، يقول بالحرف ما يلي: " الأمر مطروح لكتلة الاتحاد الوطني الحر التي مازالت تدرس هذه الوضعية مرجّحا أنهم سيصوتون كبقية أحزاب الائتلاف الحاكم بعدم تجديد الثقة لحكومة الحبيب الصيد.واستدرك أن سحب الثقة من الحكومة لا يعني سحب الثقة من الوزراء مصرّحا بأن هناك وزراء يرون أنفسهم متواجدون في الحكومة القادمة".

قبل يومين من جلسة سحب الثقة، اصدر حزب "افاق" وهو حزب اخر في التحالف الحاكم، بيانا اعلن فيه انه سيصوت لسحب الثقة من الحكومة، بما يعني سحب الثقة تحديدا من رئيس الحكومة على اساس انه سبب الفشل الاساسي. في حين يتفاوض مؤسس الحزب واحد اهم وزراء الحكومة ياسين ابراهيم على تشكيل حكومة جديدة.

وزراء هذا الحزب تحديدا مسؤولون على وزرات ذات دخل مباشر في الملفات الاقتصادية والاجتماعية، منها التنمية الجهوية والاستثمار الدولي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال، في حين ان أسوء حصيلة للحكومة هي في هذه الملفات حيث نسب النمو تراوح الصفر ونسب الاستثمار الخارجي في اضعف نسبها منذ الثورة، وصفقة في الاتصالات هي الاكثر اثارة للشبهات منذ سنين وتورط منشأة عمومية وضمنيا الدولة في قرض يفوق 700 مليار ونسبة فائدة 8٪ يقول عنه الوزير انه "ادخار للاجيال القادمة"... ادخار للديون ربما!!

تنصل التحالف الحاكم برعاية السبسي من المسؤولية وتحميلها كلية لرئيس الحكومة مخل بابسط الاخلاقيات ولكن الاهم يبشر للاسف بتعميق الفشل في الحكومة القادمة. والاسوأ ان الحكومة القادمة الى ان تتشكل، والارجح سيكون رئيس حكومتها اضعف حتى واقل حيلة امام رغبات السبسي في التحكم في الامور خارج صلاحياته الدستورية، ستواجه وضعا اقتصاديا اصبح اكثر سوءا بسبب ازمة تشكيل الحكومة. اذ ان المؤشرات من داخل كوليس الادارة التي بصدد صياغة ميزانية سنة 2017 سيكون العجز في الميزانية اكبر مما كان متوقعا، وسيكون على الحكومة القادمة ان تبحث على ما قيمته 9 الاف مليار لتغطية هذا العجز وايضا مراجعة عدد من الاتفاقيات النقابية وهو ما يعني ازمة قادمة مع اتحاد الشغل. في حين كان الهدف الاساس من مبادرة "حكومة الوحدة الوطنية" جلب اتحاد الشغل الى مهادنة الحكومة الجديدة.

امامنا فشل مضاعف بمرات: حكومة فاشلة بوزراء فاشلين، يتم تغييرها بشكل فاشل، وستعمق من الفشل الحالي بسبب تطعل اداء الادارة في مسار تشكيل الحكومة الجديدة الطويل والمعقد. ارادوا تغطية الفشل بحبيب الصيد فلم يعرو فشلهم السابق فحسب بل زادوا من احتمال الفشل القادم.
 

amara220

عضو مميز
إنضم
8 جانفي 2006
المشاركات
723
مستوى التفاعل
1.208
الشعب قلبه بارد من السياسة و وجوه اللوح متاع السياسيين و كان على البلاد هبطت في مستنقع ما نتصوّرش كان فمّة ما انتن منه يعني ما عندنا علاش خايفين الساسة فخّار يكسّر بعضه و لا ترحم من مات و الشعب في الهاوية بكذبة كذبها و صدّقها...
 

tintin26

نجم المنتدى
إنضم
10 جويلية 2006
المشاركات
53.676
مستوى التفاعل
61.082
et alors il doit assumer son choix et on doit assumer aussi notre choix merdique
 

tazrarit

نجم المنتدى
إنضم
26 أوت 2008
المشاركات
3.946
مستوى التفاعل
4.152
la tentative de sebsi de faire rentrer l'ugtt et jebha dans la "maison de l'obéissance" a échoué
le glissement vers le chaos déjà entamé un ramadan 2013 à la fontaine du bardo(aujourd'hui en ruines) va continuer de plus belle
il ne reste plus qu'à prier pour que ça ne se transforme pas en guerre civile
 

Sami-2016

عضو
إنضم
22 جوان 2016
المشاركات
2.333
مستوى التفاعل
8.195
مسحوا كل فشلهم في الفاشل الصيد
ثم سيشكلون حكومة جديدة يقال أنها " توافقية " (هههههه قداش ولت تضحكني ه الكلمة)
بعدها سيطلبون مهلة متع 6 أشهر إلى عام باش " نخلو الحكومة تسرق، عفوا تعمل "

بعدها يجيبوا الوزراء الفاشلين إلى مجلس النواب باش " يستوجبوهم " (مرة أخرى للمرة الألف) آش عملوا من " إنجازات "

بعدها، يقع التوافق مرة أخرى على حل الحكومة الفاشلة الجديدة وإقالة رئيس الحكومة الطرطور الجديد وتشكيل حكومة " توافقية " جديدة، والحبل على الجرارة مادام هذا الشعب الأحمق في سباته الشتوي
 

Mohakir

نجم المنتدى
إنضم
20 أفريل 2013
المشاركات
1.625
مستوى التفاعل
1.990
مسكين الشعب التونسي ريح تهزو و ريح تجيبو. في 2011 قالوا جماعة النهضة و الأحزاب اللي تصدات لبن علي هي الأولى بالحكم خاصة اللي جماعة النهضة يعرفوا ربي و نزهاء و لازم ينهضوا بالبلاد و النتيجة كارثة الترويكا و التعويضات المهولة و تشغيل المتمتعين بالعفو التشريعي فوق طاقة المؤسسات و الادارات و سياسة الأقربون أولى بالمعروف. الشعب قالوا فاق و في 2014 انتخب النداء عدو النهضة ياخي كانت منامة عتارس و تعدينا من انعدام الكفاءة و اعتبار البلاد غنيمة الى تقنين الفساد بحيث أصبحت أغلب الوزارات مواطن نهب و رشوة و سرقة. البعض بدا يتحدث عن مرزوق و مشروعو كخيار للمرحلة القادمة و الشعب المسكين يقودوا فيه و ما حبش يتعلم يفرض خياراتو.
 
أعلى