• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

الحدود الجزائرية التونسية: مواطنون يحتجون ويمنعون دخول التونسيين إلى التراب الجزائري لهذا السبب..!

adonia

عضو نشيط
إنضم
29 سبتمبر 2010
المشاركات
170
مستوى التفاعل
372
ميديا بلوس-الجزائر-احتج صبيحة أمس، عشرات من المواطنين الجزائريين وذلك بالمركز الحدودي بتيتة جنوب ولاية تبسة الذي يعد الأقرب إليهم للسفر نحو تونس. وقد مر الاحتجاج في شكل وقفة سلمية لإيصال مطالب للسلطات التونسية والتي من بينها إلغاء ضريبة الـ 30 دينارا تونسيا المفروضة على أصحاب المركبات العابرة نحو التراب التونسي إلى جانب مطالبتهم بإيلاء المعاملة الحسنة وتحسين ظروف التنقل فضلا عن تخصيص مكاتب لتأمين السيارات بالعملة الجزائرية.
-الجزائرية-التونسية.jpg

وكان المحتجون خلال هذا الاعتصام قد أبدوا تذمرهم من المعاملات السيئة والمهينة من طرف أعوان الأمن التونسي التي صادفها الكثير من المسافرين الجزائريين عبر هذا المركز، وفي هذا الصدد طالبوا برفع جميع الانشغالات لكل السلطات المعنية من الجانبين الجزائري والتونسي وذلك من أجل التدخل لضمان عبور الرحلات الجزائرية نحو تونس في ظروف حسنة ومريحة وخصوصا فيما يتعلق برفع الضريبة على المتنقلين بالسيارات للسياحة أو للعلاج بالمصحات التونسية وغير ذلك مثلما يتاح للتونسيين التي صارت مركباتهم تدخل الولاية تبسة وتجوب مختلف الولايات التي تجاورها وتعود محملة بأطنان من مواد الغذائية وأغراض أخرى من دون أية عراقيل أو قيود أو إجراءات مثل تلك التي تفرضها الحكومة التونسية على نظيرتها الجزائرية.

وبشأن هذا الاحتجاج الذي سبق وأن شهده مركز بتيتة، أكدت مصالح الجمارك بتبسة بأنه تم التدخل من طرفهم بإخطار رئيس الدائرة وإعلام مختلف الجهات الأمنية من أجل التنقل إلى عين المكان لمحاورة المحتجين ومنع أي انفلات محتمل من وراء هذا الاحتجاج الذي جرى بطريقة سلمية، وفي انتظار الرد السريع على الإنشغالات المطروحة.

تجدر الإشارة فقط إلى أن أغلبية سكان تبسة يعرفون بقبلتهم للسياحة نحو تونس وشهد لهم هذا البلد الشقيق الصائفة الماضية آلاف الوافدين منهم للسياحة في إطار التعاون السياحي بعدما عرفت تونس تراجعا كبيرا في السياح الأجانب نظرا لتلقيها ضربات موجعة من الإرهاب تسببت في تأثر عائدات السياحة التونسية العام الماضي.
 
عملوها السابقون و الاعلام عمل حالة وقتها ، و تو لاهي في حكايات ما أهم
 
عندهم حق لكن قبل مايحتجوا يشوفوا معاملة الأمن الجزائري مع التوانسة تو يحمدوا ربي
 
أعلى