1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

إحترت فمن يساعدني ؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة woodi, بتاريخ ‏16 أوت 2008.

  1. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.442
    الإعجابات المتلقاة:
    29.074
      16-08-2008 01:20
    :besmellah2:

    "إحترت و لم أجد ما أفعل . فألتجأت إلى اللوحة أبث من خلال أحرفها همي و حزني و ألمي ..
    أن تخسر صديقا فذاك حتما أمر مؤلم ...أن تخسر قريبا فذاك أمر محزن ..قد تبقى الحرقة في القلب و قد تمضي و لكن الإنسان ينسى ماإن ينقلب إلى أهله ..
    و لكن المصيبة العظمى هي أن تأتي الطعنة من الخلف ..فيغدر بك من كان مؤتمنا ...و يكرهك من حسبته مأمنا ..فتنقلب الموازين و المعايير و تصير العائلة بدل الصديق عدوا و بدل الملجأ ساحة حرب ..."


    هذه الكلمات أخذتها من مذكرة صديق لي إنتحر بعد أن ضاقت به السبل ..فماالذي يبقى للشخص إن فقد الدعم من العائلة ... و هنا أريد أن أطرح بعض الأسئلة :

    هل صحيح أن غدر الصديق يبرأ و غدر العائلة جرح لا يندمل ؟
    كيف تتصرف في مثل هذه الحالة ؟ و ما يكون موقفك ممن غدر بك ؟
     
    11 شخص معجب بهذا.
  2. MED*AZIZ

    MED*AZIZ نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.672
    الإعجابات المتلقاة:
    6.241
      16-08-2008 01:37
    يا أخي و أنت مشرف المنتدى الاسلامي تعلم يقينا أن الله لا يترك أحدا و ان تركه أصدقائه و أقربائه و أهله و عشيرته و لنا في رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم أسوة حسنة

    غدر الصديق على مرارته و قسوته يمكن تلافيه و نسيانه لكن جرح القريب هذا من ضرب المستحيل

    (الجرح يبرء يا صبرا و تبرا عليه الضميدة...و كلمة السوء لا تبرا تمسي و تصبح جديدة)

    هذا بيت شعري شعبي لمن سمع كلاما لا يروق من أقاربه لكن من جرح جرحا كبيرا ففي ذلك يقول الشاعر الشعبي

    (نادم ندم في القلب هاز وجيعة...و شرك البدن صاعب عليا ترقيعه)
     
    6 شخص معجب بهذا.
  3. amortunis

    amortunis نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.822
    الإعجابات المتلقاة:
    3.623
      16-08-2008 01:49
    شيء سهل تحميل مسأولية الفشل على عاتق الآخرين,
    ماذا فعلت العائلة ليفقد الثقة بها و ليعتبر ذلك غدرا (كيف ستكون حيات أفرادها إن قرأوهذه الرسالة ، بالطبع سيقولون أنهم السبب و راء إنتحاره)
    ربما كانت نفسانيته ضعيفة و تتالت المشاكل إضافة لما حصل مع عائلته لينتحر لكن إن الله لا يحمل نفسا إلا وسعها لذلك من الحرام عليه الإنتحار و الهرب من المشاكل بدل مواجهتها .
    لن أتصور أن عائلتي يمكن أن تغدر بي لأنه تربينا على الثقة و عدم الخيانة
    و حتى إن صار ذلك يجب محاولة فهم ما جرى(prendre un peu de distance) و المسامحة لما لا .
    أخي لم أقل كل ما أريد أولا إحتراما لك لأنه كان صديقك ثانيا لأنه من الصعب علي التعبير بالعربية.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.668
    الإعجابات المتلقاة:
    7.559
      16-08-2008 01:52
    سلام
    ـخي وليد , إن لدي وجهة نظر مختلفة , و هي أن قوة الصدمة لا تكون بحس الروابط العائلية بل بحسب القرب و البعد. يعني كثير من المشاكل تحدث بين الأخوة و كثير منهم يكيد لأخته أو اخيه, و لن يكون صدمة إن اكتشفت أن أخاك طعنك في ظهرك. إن حجم الصدمة يزداد و يقوى كلما كان إيمانك بالشخص الذي تثق فيه كبيرا , و علاقتك به جد وطيدة , و غاية ما يكون الشخص الأكثر قربا هو الذي يثير غدره جرحه قلما يندمل. فهناك أشخاص مثلا علاقتهم الوجدانية مع آبائهم وطيدة جدا جدا , علاقة الابن و الأخ و الصديق, و هؤلاء إن لا قدّر الله قدّروا أن الوالد لا قدّر الله قام بعمل يعتبرونه طعنا في الظهر, فلا أظن ان من السهل النهوض بعد صجمة كهذه, و في نفس الوقت نجد علاقات أسرية متفكّطة أو باردة و الابن لا يأتمن أباه على قطعة أرض أو على ثمن 4 شكاير إسمنت و الثقة تكون محل اخذ و رد.
    و ملخّص كلامي أن لا فرق أن يكون الغادر صديقا حميما, زوجة معشوقة للنخاع, أم فردا من أفرادا العائلة, بقدر ما الفرق يتمثل في قوة العلاقة الوجدانية و الثقة الموجودة.
    و حول سؤالك هل من الممكن مداواة الجرح , شخصيا لا أظن أن من السهعل مداواة جرح كهذا, و مداواته يعتمد على تقدير مدى الضرر الحاصل لك و مدى قدرتك على إصلاحه و من ثم متى تمج إصلاح الضرر أو تخفيفه , حينها يكون من الممكن البدء في نسيان الحادثة , على أنها في كل الحالات كـcicatrice تبقى لها آثارا لا يمحيها الزمن(حتى الليزر ما يمحيهاش على قاعدة ههه)
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.442
    الإعجابات المتلقاة:
    29.074
      16-08-2008 02:08
    merci bien pour la réponse ..vous pouvez vous exprimez librement en français ou en anglais si vous le souhaitez bien
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.442
    الإعجابات المتلقاة:
    29.074
      16-08-2008 02:13
    يعطيك الصحة خويا , والله كلامك ياسر حلو و منطقي .. و لكن لي سؤال : إنت قلت اللي الجرح مستحيل يبرا ..معناها العبد هذاكا مازال عندو مشاعر للشخص اللي غدر بيه ..تعتقد إنت إنو هذا ممكن ؟ ماتراش إنو المشاعر الكل باش تولي مشاعر كره و إحباط و إلا لا ؟ و أش نيا الحالة الصحيحة : إنك ماتتحملش الصدمة و تقتل روحك و إلا تقعد تبكي عل الأطلال و إلا الحب الكل يولي كره ؟
     
  7. rock73

    rock73 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 جانفي 2006
    المشاركات:
    387
    الإعجابات المتلقاة:
    590
      16-08-2008 02:19
    لقد عبرت كل المدارس الفنبة و الادبية و الامثلة الشعبية و حتى المآسي اليومية التي نشاهدها يوميا في صفحات الصحف بباب صدى المحاكم عن الغدر مهما كان ماتاه .. واختلفت الآراء بين من يدعي ان غدر الحبيب يورث جرحا لا يندمل و آخر يؤكد ان غدر الصديق يخلف مرارة يبقى طعمها ما بقي العمر ليسهب البعض الآخر في وصف غدر العائلة و آثاره المدمرة على نفسية المغدور به و التي قد تؤدي به الى الانتحار كما وقع الاشارة اليه اعلاه ..
    الانسان معرض الى شتى انواع التجارب : الحب/الكراهية - الوفاء/الخيانة - التضحية/الغدر .... وغيرها كثير ومهما كان منبع هذه التجارب سواء من الصديق او الحبيب او العائلة تبقى تجارب نستعين في مواجهتها بالصبر و الايمان و لا اعتقد ان انسان له نفسية متوازنة و يمتلك ايمانا قاطعا و شخصية متمرسة بآفات الحياة ان يصل به الامر الى الانتحار الذي يعبر عن الجبن عن مواجهة المشاكل و الصعوبات و ضعف الايمان ..
    لا يمكن ان ننكر الالم الذي يخلفه الغدر و لا المرارة و لا تبخر الثقة في كل ما يحبط بنا و لكن الاستعانة بالله و التوكل عليه بذكره و حمده و التقرب اليه هو سلاحنا الوحيد .. و من لم يطمئن قلبه بذكر الله فما من شيء قادر على شفاء ذاك القلب
    اما بخصوص المقارنة بين غدر الصديق و غدر العائلة فاقول انه لا مجال للمقارنة لان العائلة و ان ابتعدنا عنها احيانا تبقى الملاذ النفسي الوحيد و الاخير لاي شخص و بفقدانه فقد فقدنا كل شيء .. ثم اننا قد نبتعد عن الصديق الخائن و نتحاشى حتى مجرد رؤيته و لكن اي معنى لتحاشي العائلة و عدم رؤيتها و كيف يمكن القيام بذلك و ما هو رد فعلنا ... اعتقد ان ديننا قد اجاب عن هذه المسالة و طلب منا على سبيل المثال ان نطيع والدينا في كل شيء ما عدى الشرك به .... و من يجد نفسه عاجزا عن فهم او تطبيق ما يقوله الكتاب و السنة في هذا الشان لا نستغرب ان نجد اسمه في صفحة المنتحرين .

    الاكيد انني لست فقيها او حتى شبه متفقه في الدين و لكنني مع ذلك مؤمن ان الاجابة في هذه المسالة لا يمكن ان تخرج عن دائرة الايمان و بالتالي دائرة الاسلام و تعاليمه ..
     
    1 person likes this.
  8. theoxc

    theoxc مشرف بالمنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    9.746
    الإعجابات المتلقاة:
    24.759
      16-08-2008 11:39
    اجل لان الواحد منا مهما صار لا ينتظر الغدر من العائلة
     
  9. ami-sat

    ami-sat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.046
    الإعجابات المتلقاة:
    593
      16-08-2008 12:23
    أخي الكريم أنت مشرف بالمنتدى الإسلامي
    فلا تذهب إلى منتديات أخرى وتقول أشياء مثل هذه
    ولا تنقل هذه الرسالة التي كتبها إنسان قتل نفسه
    لا يؤمن بالله ولا يلتجأ الى الله في المحن
    ولا يؤمن بقدر الله خيره وشره
    أخي الكريم هذا الموضوع لا يناقش بهذه الطريقة ولكن الأولى أن تقول
    لماذا انتحر وما يجب فعله لتقوية إيمان أمثاله حتى لا ينتحروا ويقتلوا النفس التي حرم الله بغير حق
    فأصل المشكلة هي مدى قوة الإيمان
    فالمصائب موجودة ولن تنتهي
    لذا فالأولى أن لا ننقاش المصائب
    بل نناقش كيف نجابه هذه المصائب
    ولا يكون ذلك إلا بدرجة الإيمان فقط
    أخوك محمد
     
    4 شخص معجب بهذا.
  10. المتشائلة

    المتشائلة عضوة مميزة بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.845
    الإعجابات المتلقاة:
    2.962
      16-08-2008 13:17
    الغدر و الظلم صعيب من شخص بعيد فما بالك من القريب الاهل و اقارب و الزوج او الزوجة اصعب ياسر و ما يتنساش يارب استرنا من هاته المواقف والله ساعات تسمع حكايات لا تصدق تصدر من الابناء والاخوان او حتى الوالدين هناك بعض الوالدين يغدرو وهناك امثلة كثيرة و هذا يرجع لقلة الايمان و النفس الامارة بالسوء

    وفى هاته الحالة اذا غدر بك يجب ان تحتسب الى الله هو اللى ياخذ الحق اما ان يلتجأ لانتحار فهذا ضعف ايمان او ترد الاساءة بالمثل الله يلطف بينا و يبعد علينا البلاء والله يهدى و الله يكفينا شر انفسنا يا رب
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...