1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

لماذا كل من "يتدين" يصبح مفتيا ؟؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة woodi, بتاريخ ‏16 أوت 2008.

  1. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.444
    الإعجابات المتلقاة:
    29.075
      16-08-2008 01:36
    :besmellah1:

    صراحة موضوع أهمّني و غمّني و بت لا أستطيع له نسيانا و لا محوا .. فأينما صرت أجدني أجذب إليه جذبا ..و هو موضوع "المتدينين الجدد" كما إعتدت تسميتهم ...

    ما يعنيني في هذه المرة ليس طريقة لباسهم أو سبب هدايتهم و لكن أسلوب عيشهم بعد "تدينهم" ..

    فما إن تلبس المرأة تلك الخرقة من القماش (ظانة بذلك أنها إرتدت الحجاب و الحجاب منها بريء) تبدأ في إصدار الفتاوي و كأنها عالمة , و في الشرع نابغة : فالزغاريد حرام و "الحرقوس" مايصليش ..و الحناء حرام و ..و ..و .. فتعد لك قائمة كاملة بالمحرمات ..
    و أما الرجل , فيسارع إلى إرتداء الجبة و تطويل اللحية و يبدأ هو الآخر في إصدار الفتاوي من بنك معلوماته المتسع : فالمصافحة حرام و الذهاب إلى البحر حرام و التوسل بجاه النبي حرام و الإحتفال بالمولد حرام ..و ..و...


    الغريبة أنك إن ناقشت هؤلاء فسيتهمونك دون مواربة بالكفر و الزندقة ..و هم لا يعرفون من الفقه أبجدياته !!!!
    و إن سألتهم لم قاطعتم أصدقائكم قالوا " أنهم دون المستوى و "فسّاد" !! و كأن الطهر قد حل عليهم فجأة !!!و تناسوا المثل القائل " قالو إيجا نوليو شُرفا ..قالو حتّى يموت كبارات الحومة " !!!


    فماهي أسباب هذه الظاهرة ؟
    لم يندفع المتدين الجديد إلى الإفتاء بغير علم و يبرع خاصة في تحريم ماأحل الله ؟ أهو رياء أم جهل فاضح أم محاولة للتكفير عما مضى ؟

    و لم هذا التحول الرهيب و النظر للناس على أنهم العصاة الجهنميون ؟ أهي عقدة الذنب أم العلياء أم ماذا تحديدا ...

    أدعوكم لمناقشة هذه الظاهرة : ظاهرة المتدينين الجدد
    :tunis:
     
    22 شخص معجب بهذا.
  2. MED*AZIZ

    MED*AZIZ نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.672
    الإعجابات المتلقاة:
    6.241
      16-08-2008 01:46
    ما معنى مسلم متدين؟

    أولا ان كان هناك مسلم فهو بالضرورة متدين لأننا في الاسلام لا فرق بين الدين و الحياة و هي ما أتته المسيحية

    يقول الله تعالى" قل ان صلاتي و نسكي و محياي و مماتي لله ربي العالمين" هكذا وردت في القران محياي كل حياتي لله في عبادة الله

    و قوله تعالى "و ما خلقت الجن و الانس الا ليعبدون" فحياة المسلم تدين لله


    أما من يريد رمي الاسلام بالباطل و الافتاء بغير علم فنقول "وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً"

     
    15 شخص معجب بهذا.
  3. rock73

    rock73 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 جانفي 2006
    المشاركات:
    387
    الإعجابات المتلقاة:
    590
      16-08-2008 02:57
    في هذا التقديم نقطتان سلبيتان اولاهما التعميم علما و ان المتدينيين الجدد كما احببت ان تسميهم عدة نماذج .. منهم من ثقف نفسه بنفسه فتكونت ثقافته الدينية حسب فهمه الشخصي و دون تاطير ولكنهم غالبا ما يتحدثون عن تجاربهم الشخصية دون محاولة الحكم على الآخرين ( يعني كافي خيرو شرو )
    النوع الثاني هو من " تفقه " عن طريق السماع و هذا الصنف هو اخطر الاصناف لانه يتقبل المعلومة و كانها منزلة فتجده متعصبا للافكار التي وقع زراعتها فيه مكفرا كل من خالفه .. و المعروف ان نظريات التكفير متاهة في حد ذاتها نظرا لتشعبها و اختلاف اهدافها
    النقطة الثانية هي التجني على هؤلاء بمعنى انهم يثيرون الشفقة عندما ترى محدودية تفكيرهم و قصر نظرهم رغم صحة نسبة هامة من اقوالهم فيما يخص التعاليم الاسلامية .. و حسب رايي لا بد من معالجة هذه المسالة بالتاطير و مقارعة الحجة بالحجة لا بمعاداتهم حتى لا تستغلهم اي جهة اخرى لحبك مؤامراتها
    اننا اليوم في عصر الفضائيات حيث تاتيك المعلومة من كل حدب و صوب . فاذا اضفنا اليها محدودية الثقافة فلا تستغرب ان يولد كل يوم فقيه جديد يرى ما لا يراه الآخرون .. متعصب لآرائه التي كونها بنفسه والتي يعتقدها تامة الكمال
    و الواقع ان اعلامنا و خاصة الاعلام المرئي لم يقم باي مجهود يذكر لجذب المشاهد الى برامج دينية قيمة و قادرة على الافادة و التاثير و التاطير .. فعلى سبيل المثال و منذ نعومة اظفاري لا اشاهد الا برامج عن الصلاة و الحج و بر الوالدين .... وهي مواضيع رغم اهميتها حفظها كل تونسي عن ظهر قلب .. تذهب لصلاة الجمعة فتجد نفس المواضيع المكررة و التي تخشى حتى مجرد اخذ امثلة من الواقع لايصال المعلومة .. فلا نستغرب التجاء الناس الى بقية القنوات المختصة و الموجهة لتملىء افكارهم و لا نستغرب وقوعهم فريسة لاصحاب الافكار الهدامة ..
    لا اريد ان اطيل اكثر و لكن هذا الصنف من المواضيع لا بد من توخي الحذر عند تناوله لان ابعاده و مرتكزاته متعددة و متشعبة كما يستحيل فيه التعميم و لا و لن ينفعنا التحامل عليهم بقدر البحث عن الحلول حتى لا تتوسع طبقة المتدينين الجدد و ننتشلهم من المنحدر الذي يسلكونه ..
     
    11 شخص معجب بهذا.
  4. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      16-08-2008 08:22
    أن يراجع انسان نفسه و أسلوب عيشه و يتتبع دينه فذلك من الأمور الحميدة أما أن يفتي شخص في ما لا يعلمه فذلك ظلم كبير يقوم به في حق نفسه و في حق المسلمين
    مما لا شك فيه أن المتدينين مختلفون و لا يمكن التعميم فالانسان مختلف عن أخيه الانسان و ليس منتوج معمل مبرمج حتى نلقاه في النسخة ذاتها و في التصرفات نفسها ...و أنا لا أوافق كل من يسعى إلى وضع الكل في سلة واحدة ...
    كما أني أعارض كل من يصف الحجاب بالخرقة لآن في ذلك حط من قيمته الحقيقية في شريعتنا لذلك أدعوك أخي إلى التخلص من هذه الكلمة و هذه الفكرة فالحجاب هو في مفهومه أكبر بكثير من قطعة قماش .
    أما عن الظاهرة التي تناولتها أخي فأنا لا ألوم صاحبها بقدر ما ألوم مشايخنا و مؤسساتنا الاعلامية و التربوية فالتونسي الذي يحتاج إلى معرفة ما يصلح و ما لا يصلح عن حياته لا يجد من يلتجأ إليه فتراه يقبل بأي شخص ثقف نفسه بنفسه دون تلقي أكاديمي ليبين له ما يجب أن يبقي عليه و ما لا يجب....و هذا الشخص الآخر الذي نصب نفسه عارفا بكل مداخل الدين عادة ما يميل إلى التعسير لا إلى التيسير و الإجتهاد الشخصي دون معرفة و لا حتى دليل من الكتاب و السنة...
    جزء كبير من الناس يغترون عندما يكثرون من الصلاة و عندما يلتزمون فيعتزلون الناس و تلك هي مداخل الشيطان حين يهزنا الغرور بنظافة و تألق صورتنا ...فضعف الإنسان يتجلى حين يبدأ بالتخلي عن صورة المؤمن المتواضع ليرى نفسه قد ضمن الجنة و الكثير الكثير هم ممن ينزلقون في هذا الفخ الشيطاني...فتراهم يبدأون بالاعتزاز بصورتهم و بالسقوط تدريجيا في الرياء و باعتزال الناس و بتصنيفهم و محاكمتهم...و الحل هو في أن نجادلهم بكتاب الله و بالتذكير و ليس بمعايرتهم بأنهم ليسوا من الأشراف ... فالمبشرون بالجنة من الصحابة لم يكونوا مسلمين قبل الرسالة و ما كان عمر الفاروق رضي الله عنه إلا رجلا يعبد آلة من التمر و لكنه حين دخل الإسلام كان من أعظم الصحابة
     
    7 شخص معجب بهذا.
  5. lahsoumihamza

    lahsoumihamza عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏3 مارس 2008
    المشاركات:
    518
    الإعجابات المتلقاة:
    324
      16-08-2008 08:54
    شوف خويا احنا واقعنا احببنا ام كرهنا فيه برشا اخطاء و محرّمات. ولكن المهم هو ادراك الخطأ و كيفية الخروج منّو. مشكلة المتدينين الجدد في تونس هو أنّــــو صارلهم اصطدام بالواقع بعد ما عرفوا الصحيح و الغالط و زيد على هذا الاغلبية منهم مايعرفوش كيفاش يواجهوا المشاكل هذي باللطف و اللّين و معاهم برشا صبر، #لو كنت فظا غليظ القلب لانفضّوا من حولك# وهذا اش قاعد في الغالب يصير و بالتالي يزيدوا ينفروا العباد من دينهم. انا هذا رايي.
     
    5 شخص معجب بهذا.
  6. lokman elhakim

    lokman elhakim كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جانفي 2008
    المشاركات:
    4.346
    الإعجابات المتلقاة:
    12.030
      16-08-2008 09:46
    بسم الله الرحمان الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أولا دعنا من هذه التسميات كالمتديون الجدد أو الدعاة الجدد, كل هذا يزيد من الفرقة بين المسلمين. الظاهرة التي ذكرتها موجودة و لكن لا يمكن أن تكون هي المسيطرة. و في المقابل لماذا لا تقول أن المسلمين اليوم, و مع كثرة انغماسهم في الحرام و هذا واقع لا ينكره عاقل, إذا حدثته عن شيء بالدليل يقول لك كل شيء حرام.

    ثانيا لمن نسمع؟
    نسمع لمن يحدثك بقال الله و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم, أما أن بدأ بقوله أنا أرى..و أرى فاضرب بقوله عرض الحائط.
    و جزاكم الله خيرا

    [​IMG]
     
    7 شخص معجب بهذا.
  7. gafsi87

    gafsi87 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    891
    الإعجابات المتلقاة:
    2.192
      16-08-2008 10:38
    شكرا أخي على طرحك لهذا الموضوع
    فالفتوى من أصعب ما يواجه المسلم وقد كان الصحابة رضي الله عنهم إذا استفتاهم أحد يدفعون به إلى غيرهم فيقول اسأل فلان وهكذا حتى يعود الدور على الأول
    وقد تلقى الدكتور يوسف القرضاوي سؤالا في هذا الشأن فقال
    (منقول من موقع القرضاوي)

    ولكن ما لا أتفق معك فيه أخي هي الأمثلة التي اخترت فالتوسل بجاه النبي مثلا أمر مختلف فيه وقد قيل فيه أكثر من رأي وأنت بطرحك له بهذه الطريقة كأنك تقصي الرأي الآخر ولكن انظر ماذا يقول الشيخ القرضاوي
    (منقول من موقع اسلام اونلاين)

    ولا أعلم إن كانت صورتك الرمزية الجديدة تمثل تحديا "للمتدينين الجدد" باحتوائها لطربوش "بابا نويل" أم ماذا.
     
    9 شخص معجب بهذا.
  8. theoxc

    theoxc مشرف بالمنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    9.751
    الإعجابات المتلقاة:
    24.785
      16-08-2008 11:10
    المشكلة فينا نحن نحن من يجعل من المتدين مفتي
     
    2 شخص معجب بهذا.
  9. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      16-08-2008 11:18
    أخي وودي أرى أنك, و على غير عادتك, تركت العنان لغضبك فسيطر على كتابتكو أفقدك الموضوعية و الحلم الذان عرفناهما فيك.بداية و احتراما لكل عمل مهما كان قام به صاحبه بنية التقرب من الله, لا يجوز أن نحقر من شأنه أو ننفيه كليا...
    فما إن تلبس المرأة تلك الخرقة من القماش (ظانة بذلك أنها إرتدت الحجاب و الحجاب منها بريء)

    ثانيا من تسميهم بالمتدينين الجدد ليسوا بمعزل عما يدور حولهم فلم يصبحوا
    على ما هم فيه الا لأنهم لُقفوا من طرف مجموعات من المتدينين القدامى
    من أصحاب حلاوة اللسان. و ما يروه في مجتمعنا من تطرف في الفساد
    الاجتماعي و السياسي والاقتصادي يجعلهم مهيئين لتقبل أطروحات هؤلاء
    القدامى الذين تجد عندهم اجابات جاهزة عن كل مشكلة.
    و التحامل على هؤلاء الحديثي العهد بالالتزام الديني لن يزيدهم الا تمسكا
    بما هم فيه ان كان صوابا ام خطأ.
    أما عن المثل الشعبي الذي استعملته..

    " قالو إيجا نوليو شُرفا ..قالو حتّى يموت كبارات الحومة " !!!
    فانه مثل طبقي مذموم يفرق بين أبناء الوطن الواحد على أساس غير شرعي و أضنك
    أخي تنأى بنفسك عن مثل هذا. و الله من وراء القصد.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  10. hafedh tabbane

    hafedh tabbane عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    473
    الإعجابات المتلقاة:
    861
      16-08-2008 11:31
    بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا محمد
    شكرا أخي "وودي" على هذه اللفتة القيمة أردت أن ألخص تدخلي في جملة دون التعرض الي الجانب النفساني(حب التظاهر وحب التغيير في عمق الشخصية الذاتية المتأتي من إخفاق في ابراز الذات في المجتمع المادي...): إن العيب ليس في من وصفتهم في المتدينين الجدد لكن العيب في مستوي من يسمعهم فلو عرف المستمع دينه لصمت الواعض أو المدعي للوعض.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...