صاحب القبر في باب منارة ... أعلم الناس بالنصرانية

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

brosky90

عضو مميز
إنضم
20 جوان 2016
المشاركات
1.033
مستوى التفاعل
1.250
Tomba_d'Anselm_Turmeda_a_Tunis.jpg




كلنا يعرف تلك القبة الصغيرة التي تغشاها خملة ضخمة لشجرة وارقة الأوراق تلك القبة تعرف بقبة سيدي "تحفة"
وحل هذا اللغز كما تعلمون هو أنه دفينها هو "
عبد الله الترجمان" أو "عبد الله المايورقي" صاحب
كتاب "
تحفة الأريب في الرد على أهل الصليب". ولد في مايورقا في إسبانيا و كان إسمه "أنسلم تورميدا"
تلقى تعليما نصرانيا منذ نعومة أضفاره و مازال يرقى في الدرجات إلى أن أصبح أعلم الناس بالنصرانية في زمانه ،
في كتابه يروي قصة إسلامه و فراره إلى تونس كاتم لدينه ، لما بلغ خبر مجيئه نصارى تونس إكتض الميناء بهم لملاقته ،
كتابه كما سماه تحفة نادرة مختزلة يكتبها أدرى الناس بالنصرانية ليبين للناس بطلانها .
أترك لكم الكتاب في المرفقات و أسأل الله أن ينفعكم به , الكتاب حقيقة تحفة يروي فيها صاحبه في مرحلة أولى نشأته و تدرجه في النصرانية
و من ثم حياته في تونس و في جزء ثاني يبين بطلان النصرانية من أسسها و العجيب أنه كتاب صغير مختزل جدا مع محتوى ثري .



Plaques-Anselm-Turmeda-Kassus.jpg
 

المرفقات

  • taras.pdf
    1,9 MB · المشاهدات: 141
التعديل الأخير:
كتيِّبٌ رائع يكشف مدى جهلنا بالأديان الأخرى وما تخفيه من تحوير لتاريخ البشرية
قمت بتحميله البارحة وشدني للقراءة حتى كدت أنهيه ,, رحم الله عبدالله الترجمان
 
الرجل ذو مكانة علمية عالية نظرا لتكوينه و المراتب التي بلغها قبل إسلامه و بعده ،
شخصية لا بد أن تدرس و أن تدَرس ، رغم أن رفاته في قلب العاصمة التونسية
و في أكثر الأماكن شهرة إلا أنه و للأسف لا تجد له ذكرا و أغلب الناس لا يعرفون
صاحب القبر أصلا .
 
يا أخي حتى الميليشيا لها حد أدنى من التدريب أما هؤلاء المكذبين الذين يكذبون حقائق بمجرد كلمات واهية ليعارضو به الواقع فلا يرقون حتى لمسمى "هواة"
 
يا أخي حتى الميليشيا لها حد أدنى من التدريب أما هؤلاء المكذبين الذين يكذبون حقائق بمجرد كلمات واهية ليعارضو به الواقع فلا يرقون حتى لمسمى "هواة"
قال تعالى في صورة الانعام الاية 125 :

فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ ۖ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ ۚ كَذَٰلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ

صدق الله العظيم
 
الرجل ذو مكانة علمية عالية نظرا لتكوينه و المراتب التي بلغها قبل إسلامه و بعده ،
شخصية لا بد أن تدرس و أن تدَرس ، رغم أن رفاته في قلب العاصمة التونسية
و في أكثر الأماكن شهرة إلا أنه و للأسف لا تجد له ذكرا و أغلب الناس لا يعرفون
صاحب القبر أصلا .


عبد الله الترجمان ماكانش متصدراً للتعليم اما كان من رجال أمير المؤمنين في تونس أبي العباس أحمد بن محمد الحفصي
هوّ اصلا ولاه ترجمة رسائل الأوروبيين في الديوان متاعو حتى علق به أسم
"الترجمان"

و هذاكا علاش "الترجمان" مجهول للعلماء إلا عند النزر اليسير من أهل العلم والعوام في تونس
اذا مناش باش نلقاو ترجمة وافية أكثر ملّي ترجم هو لروحو في مقدمة كتابه
 
نعم لقد قربه سلطان تونس و جعله ترجمان للبحرية ، الرجل له مؤلفاته بلغته الأم قبل إسلامه
إذ أنه لم يعش طويلا بعد إسلامه كما قبله ، و هو علم عند قومه و ليس بنكرة ،
أعتقد أنه يجب الإطلاع على المراجع الكاتلونية لإثراء سيرته الذاتية .
 
يقال أنه شارك في حملة الأسطول البحري على صقلية و عن وفاته أنها كانت خلال إحدى الغارات الصليبية على تونس ،
إن صح الكلام فهذا شرف عظيم يضاف إلى سجله في الذود عن هذا الدين بالبيان و السنان
 
يقال أنه شارك في حملة الأسطول البحري على صقلية و عن وفاته أنها كانت خلال إحدى الغارات الصليبية على تونس ،
إن صح الكلام فهذا شرف عظيم يضاف إلى سجله في الذود عن هذا الدين بالبيان و السنان

يقال عنه الكثير ولا نعلم عنه الا القليل
غلطة لا تدرس هذه الاعلام في مدارسنا
جاب ربيّ القبر في وسط البلاد العربي و العاصمة
و انتي ماشي تشوف فيه و انت مروّح تشوف فيه زادة !!!
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى