• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

أستاذ فقه بالأزهر: يجوز الأضحية بدجاجة أو إوزة

samibouguila

عضو فعال
إنضم
13 ماي 2012
المشاركات
352
مستوى التفاعل
470

قال أستاذ الفقه المقارن المصري بجامعة الأزهر، سعد الدين الهلالي، إنه يجوز ذبح الطيور مثل الدجاج أو البط أو الإوز كأضحية في عيد الأضحى للفقراء، وذلك في تصريح عبر الهاتف مع برنامج "انفراد" المذاع عبر قناة "العاصمة" المصرية.

وأضاف الهلالي المعروف بآراء مثيرة للجدل تحدث في بعضها عن الكحول وشبّه في أخرى بعض أركان السلطة في مصر بالأنبياء، أنه يجوز كذلك شراء اللحم وتوزيعه كأضحية، وأن "هذا ما قاله الفقهاء أهل العلم منذ عهد الصحابة إلى يومنا هذا"، مستطرداً: "يجب النظر للفقراء حتى يضحوا مثل الأغنياء، ويقتدوا بسيدنا بلال بن رباح،"​
 

mongic

كبير مشرفي منتدى الأخبار
طاقم الإدارة
إنضم
1 سبتمبر 2015
المشاركات
18.072
مستوى التفاعل
49.023
ضحايا من هذا النوع تحكي عن الضحيه :85:
 

Puskas

نجم المنتدى
إنضم
10 أفريل 2015
المشاركات
2.137
مستوى التفاعل
2.555
ليس الإشكال في قدرة على الأضحية
بل المشكل الأكبر في كثرة التأويل و الفتاوي الفارغة و المملة للدين ، كثرة الحديث بالفارغ و قلة العمل ، ناقص كان باش تقولوا على فصيلة دم الرسول و تنسبوا أرواحكم كصحابة أو حفدة الأنبياء
 

Xperia1

نجم المنتدى
إنضم
31 أكتوبر 2014
المشاركات
1.626
مستوى التفاعل
2.522
الكلام ساهل أما اينا الدليل الشرعي

يشترط للأضحية ستة شروط :

أحدها :

أن تكون من بهيمة الأنعام وهي الإبل والبقر والغنم ضأنها ومعزها لقوله تعالى: ( وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ )الحج/34 , وبهيمة الأنعام هي الإبل ، والبقر ، والغنم هذا هو المعروف عند العرب ، وقاله الحسن وقتادة وغير واحد .
 

freemanamor

عضو جديد
إنضم
17 ديسمبر 2008
المشاركات
45
مستوى التفاعل
85
الحمدلله وحده وبعد ...

قد نقل الإجماع في اشتراط ذبح الحيوان من بهيمة الأنعام لإجزاء الأضحية .
ومن ذلك قول النووي في المجموع : (( نقل جماعة إجماع العلماء عن أنَّ التضحية لا تصحُّ إلاَّ بالإبل أو البقر أو الغنم ؛ فلا يجزىء شيء غير ذلك )) .
@ وقال ابن رشد : (( وكلهم مجمعون على أنه لا تجوز التضحية بغير بهيمة الأنعام ؛ إلاَّ ما حكي عن الحسن بن صالح أنه قال : تجوز التضحية ببقرة الوحش عن سبعة ، والظبي عن واحد )).

@ لكن ! قد اختلف العلماء - رحمهم الله تعالى - في : هل يشترط ذبح الحيوان من بهيمة الأنعام لإجزاء الأضحية وصحتها ، أم يجزيء ذبح أي حيوان مأكول اللحم ؟
وممن قال : إنَّه تجزيء التضحية بأي حيوان يؤكل لحمه مطلقاً ، سواء أكان طيراً أو دابة ، إنسياً أو وحشياً ، أو غير ذلك = أبو محمد ابن حزم ، وهو مروي عن عبدالله بن عباس، وبلال بن رباح ، وقريب منه قول الحسن بن صالح بن حيي ، وداود بن علي .

قال ابن حزم رحمه الله في المحلى : (( والأضحية جائزة بكل حيوان يؤكل لحمه ؛ من ذي أربع ، أو طائر ؛ كالفرس والإبل وبقر الوحش والديك وسائر الطير والحيوان الحلال أكله .
والأفضل في كل ذلك ما طاب لحمه وكثر وغلا ثمنه )) .

@ أما أثر ابن عباس
فقد أخرجه عبدالرزاق في المصنف (4/382) ح (8146) من طريق الثوري عن أبي معشر ، ومن طريق أبي معشر عن رجل مولى لابن عباس قال : أرسلني ابن عباس أشتري له لحماً بدرهمين ، وقال : ( قل : هذه ضحية ابن عباس ) .

==================================================
@ وأما أثر بلال
فقد أخرجه عبدالرزاق في المصنف (4/385) ح (8156) من طريق الثوري عن عمران بن مسلم عن سويد بن غفلة قال : سمعت بلالاً يقول : ( ما أبالي لو ضحَّيت بديك ، ولأنْ أتصدق بثمنها على يتيم أو مغبر أحب إليَّ من أن أضحي بها ) . قال : فلا أدري أسويد قاله من قبل نفسه ، أو هو من قول بلال ؟!
وهذا سند ظاهره الصحة .
==================================================

@ وقال النووي في المجموع : (( وحكى ابن المنذر عن الحسن بن صالح : ( أنه يجوز أن يضحي ببقر الوحش عن سبعة ، وبالضباع عن واحد ) ، وبه قال داود في بقرة الوحش )) .
__________________منقول من موقع اهل الحديث
 
أعلى