باحثون يعثرون على مواد مضادة للأنفلونزا الأسبانية

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏17 أوت 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      17-08-2008 17:19
    عثر باحثون أمريكيون على أجسام مضادة للأنفلونزا الأسبانية فى دم مصابين سابقين رغم مرور نحو 90 عاما على تفشى هذا المرض المدمر.

    وقال الباحثون الأمريكيون على الموقع الالكترونى لمجلة "نيتشر" البريطانية المتخصصة الأحد إن هذه الأجسام مازالت تحمى الفئران اليوم من أن تصبح العدوى بهذه الأنفلونزا مميتة.

    كما أشار الباحثون إلى إمكانية الاستخدام العلاجى لهذه الأجسام فى حالة تفشى أنفلونزا وبائية ذات أنواع مشابهة من الفيروس.

    يشار إلى أن الأنفلونزا الأسبانية اجتاحت العالم فى الفترة بين عام 1918 وعام 1920 وتسببت فى وفاة ما لا يقل عن 25 مليون شخص. بل إن بعض التقديرات تذهب إلى أن ضحايا هذه الأنفلونزا الوبائية وصلوا 50 مليون شخص .

    وكان فيروس "اتش 1 ان 1" المسبب للأنفلونزا يتميز بقدرته الفائقة على مهاجمة الجسم وخاصة الشباب فى عمر 20 إلى 40 عاما وليس الأطفال وكبار السن كعادة فيروسات أخرى.

    وعثر الباحث الأمريكى جيمس كرو وزملاؤه من المركز الطبى لجامعة فاندربيلت بولاية تينيسى الأمريكية على 32 شخصا من الذين عاصروا وباء الأنفلونزا الأسبانية حيث تراوحت أعمارهم آنذاك بين عامين و 12 عاما أى أن عمر بعضهم وصل الآن إلى مئة عام.

    ومازال معظم هؤلاء الأشخاص يتذكرون أن واحدا على الأقل من أسرتهم أصيب بالفيروس مما يعنى أنهم احتكوا بشكل مباشر بالفيروس.

    وعثر الباحثون فى دماء هؤلاء المسنين على أجسام مضادة للفيروس الذى تفشى عام .1918

    كما وجد الباحثون لدى سبعة من كل ثمانية أشخاص ما يعرف بخلايا "ب" المسئولة عن الاحتفاظ بصفات هذا الفيروس والتى مازالت تنتجه حتى الآن.

    وقام الباحثون بحقن هذه الأجسام للفئران فوجدوا أنها لم تمت وذلك خلافا للحيوانات الأخرى التى أصيبت بالفيروس بشكل متعمد.

    وأشار الباحثون إلى أن تجاربهم أثبتت أن خلايا "بي" المسئولة عن الاحتفاظ بالصفات الوراثية للفيروس تظل فى جسم الأشخاص المصابين لمدة قد تصل إلى عشرة عقود.
     

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...