خاطرة دينية *ما قيمتي وما اساوي*

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة أم أسامة, بتاريخ ‏18 أوت 2008.

  1. أم أسامة

    أم أسامة عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏16 أوت 2008
    المشاركات:
    20
    الإعجابات المتلقاة:
    42
      18-08-2008 16:34

    :besmellah1:


    خاطرة دينية *ما قيمتي وما اساوي*

    عرفتني الايام قدر نفسي
    وعرفتني فصاحتي
    ومن هو صاحبي
    عرفت صاحبا واحد
    من كلام خالد
    كلام الواحد الاحد
    صاحبي هو الله
    ان زللت غفر لي الله
    ذنوبي وان كانت مثل جبل احد
    ما اعظمك ياواحد يا احد
    صاحبي الارضي ربما يشرك
    ربما يكفر بك ربما يعصيك
    ولكنك سبحانك
    كم اعددت لاحبابك ؟
    من مكان كريم
    من خير عميم
    ما وزني لعطاك
    ما قيمتي لرضاك
    ما اساوي تحتك
    سبحانك
    حضرتك الذي قال
    قل هو الله احد الله الصمد
    لم يلد ولم يولد
    ولم يكن له كفوا احد
    وانا لك بها اشهد
    .................

    قيمتي ربي وما اساوي
    استعيرها اليوم بفخر ولا ابالي
    نواة مسوسة لا نواتان
    وحبة خردل مهتراة ربما لا حبتان
    نصفي حيوان
    واخر ملاك
    ربي سبحانك يا من سويتني وما سواك
    احد وانت الذي اوجدتني من عدم فرحماك

    اني ان عرقت اصننت
    وريحي فاحت
    ان كبرت هرمت
    وانت سبحانك
    منزه عن كل هذا ما اعظمك
    ربي اني ان مت
    جفت ونتنت
    وسالف بما يجود ربما علي بها كريم
    رحماك بي يا كريم
    ما اعظمك
    وقبل ذلك كيف اتيت ؟
    انا من اي عالم خرجت ؟
    من مجرى البول مرة
    ومن ثم اعيدت بي الكرة
    فصدق من قال فينا مرة
    كفى بن ادم كبرا انه خرج من مجرى البول مرتين لا مرة

    هل وصلتكم الفكرة
    انني اسير الهوينا في طريق
    ولن اغير الفريق
    ولن اشتري زائل
    والمثال اما مي ماثل
    وكل شئ زائل
    الا الله وحده باقي
    ولاشئ غيره باقي
    واختم بهاذا قولي
    انني وانتم مفارقون
    فهل اتعظ وانتم متعظون
    قلتها وانا اشر
    في يوم لي ربي نظر
    من ساعة عصر
    من عمر مضى في السفر
    من الرابعة و تسع عشر دقائق بعد العصر
    من يوم ذي القعدة فيه الرابع عشر
    من عام منه مضى وما مضى منه اكثر
    سنة ثمان وعشرين واربع مائة والف
    وقد بلى من العمر وما منه تلف
    نستعد بالباقي وند خر ولا نتلف
    اخوكم الفاني المفارق
    وبلذة الحياة ربما غارق
    لامحالة منها مفارق
    عابد ربه الواحد صاحب الذنوب
    والسائر الى ربه ويرجوا ان يتوب
    ويسال الله منه القبول
    في الحال لا في الاجال
    بادب المذنب الحيران
    وخوفا من النيران
    التي اعدها رب المنتبه والحيران
    ويسال ان يبدله الجنة
    ومنه علينا المنة
    واطمع في ان يزيد
    علي بخلعة الشهيد
    وانا بنعمة منه في الاخرة سعيد
    ان شاء الله وهو علينا خير شهيد
    ...........................
    _______________
    __




    _أعجبتني فنقلتها لكم أن شاء الله تعجبكم
     
  2. oussama.bk

    oussama.bk نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.275
    الإعجابات المتلقاة:
    4.075
      18-08-2008 16:47

    !!!!!!!!!!!
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...