1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

نُون و أخَواتها

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة jawharahmed, بتاريخ ‏18 أوت 2008.

  1. jawharahmed

    jawharahmed عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏14 ماي 2008
    المشاركات:
    145
    الإعجابات المتلقاة:
    189
      18-08-2008 17:05
    نُون و أخَواتها
    نُون و الحُروفُ أَملٌ، هَمساتٌ و فُنون،

    نُون، نَغماتٌ، نَسماتٌ و سُكون،
    نُون، حَرفٌ زَكيٌ طاهرُ النفس حَنُون،
    نُون، حَرفٌ نَديٌ جَادت به السِّنُون،
    نُون، رُوحٌ ﻋَﺬبةٌ و عُيون،
    نُون، لَحَظتُها لمَّا أغمضْتُ الجُفون،
    نُون، خُلِقَتْ قَبسًا من نُور،
    نُون، أحلى ما خلقَ اللهُ لفرَحِ العُيون،
    نُون، رُوحٌ حُلوةٌ و فُتون،
    نُون، لحظةُ شكٍ و جُنون،
    نُون، عَذبُ الكَلام و سِحرُ العُيون،
    نُون، حَرفٌ مَجنون.

    نُون، هو أوَّلُ حَرفٍ مِن نَدى،
    و عندما أُنَادي نُونْ ، أَسمَعُ الصَّدى،
    لكنْ، ما ذَنب نُون ؟
    ﺇن خُلِقَتْ في قومٍ لا يفقهون،
    تَناسَوا أنَّ نُونَ بينهم،
    طَيفٌ وَرديٌ بِنقاء الرُّوحِ مَفتُون،
    بعذب اللَّحنِ، بجُودِ الكلماتِ ممحُون،
    أفلا يعقلون ؟

    تَتنهدُ نُونُ و سَكناتُ نُونَ أنين،
    حَزَنًا على ﺇخوة ضاعت في متاهات السنين،
    انغمسوا في الملذَّات غير ﺁبهين،
    لحيرةِ نُونَ لا مُبالين.
    تَبكي نُونُ دمَعاتٍ ليست كالأخريات،
    و تغرقُ نُونُ في بحر الدموع و اﻟﺬكريات،
    بحثًا عن الأملِ في عتمةِ الظلمات.
    و تبحث نُونُ عن الرفيق، عن الخليل،
    عمَّن يُنير الدرب و السبيل،
    بالصَّمت أو بالكلمات،
    عمَّن يفهم الرُّوحَ و السَّكنات.

    تَفتَّحت عُيون نُون،
    وعُيونُها سِحرٌ و جَمالٌ و فُتون،
    جُفُونها، مِسكُ الوردِ المزيون،
    نظراتها، وفاءُ المساءِ المشحون
    بعواطف العشق و الشجون،
    همساتها، ﻋﺬبُ الكلام الملحون.
    ليتَ كُلَّ مَن في الكَونِ كان نُون.
    تتنهد نُونُ و نُونُ حُلمٌ صَوتُها سُكونْ،
    و يَبلُغُ صَوتُ سُكونِها ... صَدى،
    و تَتِيهُ نُونُ في غَمرةِ الحُبِّ لأنَّها الوَفَاء.
    الأستاذ جَوهَر أحمَد ﺬويب

     
    1 person likes this.

  2. b222

    b222 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.079
    الإعجابات المتلقاة:
    1.671
      18-08-2008 19:11
    [​IMG]
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
صُداع و ضياع ‏29 مارس 2016
الأنثى و الحبال ‏26 جويلية 2016
حصار و جوع و موت ‏3 ماي 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...