همّ الإدارات شبعة ضحك

الموضوع في 'التسلية العامة' بواسطة julien977, بتاريخ ‏18 أوت 2008.

  1. julien977

    julien977 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أوت 2008
    المشاركات:
    3.611
    الإعجابات المتلقاة:
    7.893
      18-08-2008 23:03
    قال صديقنا عزالدين الشابي شاعر قصر قفصة في شعر هزلي ينقد بعض أعوان الإدارات التي تضيع مصالح الناس :
    بعض الإدارات لاتخلو من العجب
    يوم من الجد في عام من اللّعب
    كم من وثائق ضاعت بعدما وصلت
    أو أتلفت خطأ من سهو مكتتب
    أو أسكنت علبة النسيان مذ ولدت
    أو في مخاضها ماتت دونما سبب
    أو أجرة عثرت فآختلّ موعدها
    فأصبحت أملا أقصى لمرتقب
    ما بين مسترخص حينا و مستتر
    أو ساهر في ملاهي الرقص و الصّخب
    جاءت به جثّة أوصالها آرتجفت
    من فرط ما تعتعتها خمرة العنب
    حتّى بدت هيكلا لانت صلابته
    و لم يعد جهده يقوى على التّعب
    أو بين معتذر جفّت موارده
    أو حائر يلتجي للفّ و الكذب
    أو بين من جاء لا يلوي على أحد
    من فرط ما مسّه من ( شائط )الغضب
    أو بين من جاء و التكحيل غايته
    أو بين محتكر (الأكتاف) و الرتب
    أو بين كاتبة جاءت بقفّتها
    تفصّص الفول تحت الستر و الحجب
    أو تمشط الشعر و الأبواب موصدة
    رغم الرقيب و رغم الشقّ و الثّقب
    أو بين من تلفنت تروي مغامرة
    أو بين من إن طلبت الرقم لم تجب
    أو حامل بطنها ضاقت بمكتبها
    أو نافس همّها إرضاع مرتقب
    أو بين من (شرّد التخمام ) طاقتها
    أو بين من أفرطت في نوبة الكلب
    طول اللّسان بها من خير ما كسبت
    تخصّص الوقت كل الوقت للشغب
    **************
    أو بين من غرقت في الدين عيشته
    فآندسّ في مكتب خوفا من الطلب
    أو بين من يشتري خبزا ليأكله
    بالزيت و التنّ أو سردينة العلب
    حتّى إذا حل زوّار بمكتبه
    ظنّوه( كفتاجيا) في مطعم عربي
    أو بين من ( باعها باللّفت) محتقرا
    كلّ القوانين حتّى " الوقت من ذهب"
    أو بين من يحتسي ( قهوى ) معتّقة
    أو يشرب الشاي تعذيبا لمرتقب
    أو بين من (غبّ ) فآربدّت ملامحه
    و آغتاظ في حدّة قصوى بلا سبب
    أو بين من حطّ ساقا فوق مكتبه
    و آجترّ ( لوبانة ) في فكّه الخرب
    أو بين من جاء بعد الوقت مدّعيا
    أو لو أتى ( الكار ) في الميعاد لم يغب
    أو بين من أخرجت من (صاكها ) قلما
    منه الشفاه بدت حمرا كاللّهب
    لكي تسوّي حريقا بات مضطرما
    من بعد ما قبّلت جمعا من (الصّحب )
    أو بين من( بالميني ) جاءت لتغرينا
    و تضرم النار في كدس من الحطب
    أو من تدّعي علما و معرفة
    بكلّ فصل من القانون و الرّتب
    حتّى جئتها تشكو لمظلمة
    صدّتك من أو الأمر عن الإرب
    أو بين من ( شاط ) فوق النار كسكسها
    في دارها فأتت تغلي من الغضب
    أو بين ( فنيانة ) نامت بمخدعها
    و لم تفق من رقاد الزّيف و الكذب
    أو بين من أخلطت فآنهال إصبعها
    ضربا على آلة غصّت من الغلب
    فأصبحت تطرح الأرقام في عجل
    و تضرب الصفر في محصولها الخرب
    أو بين من أخطأت جهلا بناظمة
    وما درت أنها أصل لذي العطب
    **************
    أو بين من خنق السروال محزمه
    و ( الحزق) ما يخفي و يحتجب
    حتّى إذا ما مال بين الناس ملتويا
    ترى القماش يجاري كومة الهضب
    أو بين من حملت للنار ما كتبت
    في حزمة حبلها في جيدها العصبي
    كأنّها في الشقى حمّالة الحطب
    أو بين فنّانة (زنّت ) بأغنية
    عن أم كلثوم أو عبد مطّلب
    فأطربت جارها المسكينو آعتقلت
    منه الحجا فآنبرى ( يلوي) من الطّرب
    حتّى إذا جئته تبغي مساعدة
    وجدت( بالا) كما لو كنت في (القبب)
    أو بين كاتبة في شوقها إعتكفت
    تلهو بهاتفها في غمرة اللّهب
    و تضرب الموعد المحموم في لهف
    كي تقضي مساء السّبت في شغب
    و بعضهنّ تركن الشغل في عجل
    (زرطين) بحثا عن الخلاّن و الصّحب
    ضاعت مصالحنا ما بين مفتقر
    للخلق ديدنه التقطيع بالإرب
    ************
    أو بين من خصّص يوم الإثنين كامله
    لبسط شوط و شرح اللّعب في لجب
    حتّى إذا جاء بعض الناس مكتبه
    يظنهم كرة للقذف و اللّعب
    يبقى الثلاثاء موقوفا على الصحف
    تأخّرت عنه يوما بات كالحقب
    و الإربعاء حديث عن معيشته
    و عن علاقاتها بالطقس و بالسحب
    أما الخميس ( فويكاند) بلا جدل
    حتّى و لو لم يكن بالنصّ ( و النّطب)
    يأتي الموالي و فيه القوم قد سجدوا
    قبل الصلاة لدرء الذنب و الجنب
    و السّبت يبحث عن ( الصّالات و السّينما)
    أو الملاهي بلا شكّ و لا ريب
    لا خير في عمل يبقى بلا أحد
    ننسى به غمّة الإرهاق و التّعب
    يا ليت أسبوعنا يحوي بآخره
    يوما نخصّصه للجدّ لا اللّعب
    **************
    ما كان أسهل أن تحظى مشاغلنا
    بالحلّ في وقتها في أقرب الدّرب
    إن القوانين ما سنّت لتمنعنا
    من حقّنا في جزاء الكدّ و التعب
    فإن تأخّر دينار فقيمته
    تحطّ حتما بحكم الحال و النّسب
    لذا قصدت لتوّي القسم معتقدا
    أن الزّيارات تشفيني من الكرب
    **************
    كانت بمكتبها تلهو بمسطرة
    ماست بها يدها من غمرة الطّرب
    قلت آنجديني فقد سوّفت حومتنا
    عاما و شهرين ( بالبلّوط) و الكذب
    حتّى ( تدكترت) في التمويه وآنكشفت
    ( كوارطي) لم أعد أقوى على النصب
    قال: تمهّل فمن يصبر ينل عجبا
    فقلت : يكفي فقد آتخمت بالعجب
    قالت: أنا ليس لي في مكتبي نسخ
    من القرارات إن تصبر أو آنسحب
    مهمهت في خجل: النص عندكم
    لكن تلهت بوضع الكحل في الهدب
    مرآتهال حدّثتها عن حواجبها
    و وجنتيها وجيد لجّ بالذهب
    ***********
    جيد و نهدلان في صدر يداعبه
    عقدبه ( الله) في تاج على قبب
    و فوق ذلك طوق فيه صومعة
    بها التّقى غوى كرها و لم يتب
    و غار غصن النقى من قدّها و رجت
    قبيسة من سناها طلعة الشّهب
    و هزّ كأس الطّلى شوقا إلى فمها
    و نشوة الدّل أغنتها عن العنب
    كأنّما صبّت الزرقاء روعتها
    في طرفها أو زهتها سمرة السّحب
    عضّت شفاها و مصّتهالتطليها
    و ذبّلت عينها في منتهى العجب
    و صوّرت بسمة في وجهها و غدت
    تلاطف الشعر لم تمنع و لم تهب
    ************
    قالت : تدخّن؟ قلت العفو سيّدتي
    قالت : ( مدام ) أنا ؟ وا قلّة الأدب
    غادرت مكتبها و الخوف يسبقني
    و ( مشطة ) ( الشاوش) المأمور في ذنبي
    الحمد لله لم أضرب عشيّتها
    لذا رجعت و لم أيأس من الطلب
    و قلت : آنستي إنّي لمعتذر
    قالت : تزوّجت و آغتاظت و لم أجب
    حوّاؤنا إجتهدت في جلب آدمها
    و هذه جاءهلا زوج بلا تعب
    نحّت خاتم عرسي يوما غضبا
    و بعت ( جدّ أصله) في بركة الذهب
    ************
    و سرت في الحين ( للّواج) مقتنعا
    أنّ السكوت دواء اليائس التّعب
    و في المحطّة كان الوفد منتظرا
    خلاص ديني ولكن لذت بالهرب
    و رحت للدار في غيض و في مرج
    و دست ( مرتي) لفشّ الغلّ و الغضب
    قالت و في صوتها الباكي معاتبة
    و الأنف يقطر و العينان كالقرب
    ماذا جنيت و قد حاولت جاهدة
    أن أصرف المال ( و المصروف) في نصب
    مذ جئت دارك و الأموال هاربة
    كأنّها ( جنّحت) بالفعل للهرب
    إن المرتّب لا يكفيك عائده
    رغم آقتصادي و رغم الضيق و الكرب
    هذا إذا ما جاء في الإبّان موعدها
    فإن تأخّرت الأموال من يهب
    ***********
    قلت إقتنعت بأن الجيب منخرم
    حتّى و لو زوجتي ( جربيّة ) النّسب
    ذابت حساباتنا و الصّبر ملجؤنا
    و موعد اليأس موعود لمحتسب
    ضاقت إداراتنا ذرعا بما كسبت
    و آنتابها منهم مسّا من العصب
    هم الإدارات إقلاع و همّهم
    بثّ الرّكود و طمس السّبل و الشّعب
    إرجع غدا، لاتقف بالباب، معذرة ....
    إصعد بل إنزلنشيد دائم لغبي
    من فرط ما زرتهم دوما بمكتبهم
    قد صرت أعرفهم بالإسم و اللّقب
    **************
    أصبحت كالموقد الغازي بمكتبهم
    كالشرّ كالإعصار كالجرب
    كم ( صرّفونا) و قد كنّا على عجل
    و كم رجعنا و كم عدنا على عقب
    هم ( عوّجونا) و قد كنّا بلا (عوج )
    و مزّقونا و قد كنّا بلا ثقب
    و ( فدّدونا) فالهبنا توتّرهم
    و أرهقونا و لم نرضخ و لم نتب
    *************
    لو كنت سيلا لكان البعض في غرق
    أو كنت نارا لكان البعض من حطبي
    من بينهم ثلّة فعلا تشرّفنا
    و البعض وا أسفي مازال في السّحب
    و غايتي من وراء الشعر مصلحة
    و النقد في نظري يشقي من العطب
     
    3 شخص معجب بهذا.

  2. julien977

    julien977 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أوت 2008
    المشاركات:
    3.611
    الإعجابات المتلقاة:
    7.893
      19-08-2008 00:04
    قدروا حتّى المجهود و التعب و ردّوا يا رسول الله
     
  3. el_crusher

    el_crusher عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جويلية 2008
    المشاركات:
    724
    الإعجابات المتلقاة:
    310
      19-08-2008 00:54
    انا عانيت من هم الادارات تي توا حبيت نطلع بطاقة تعريف استنيت شهرو من بعد قالولي ضيعنالك المطلب عاود واحد جديد
    :bang::bang::bang:
     
  4. subaru_20

    subaru_20 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أوت 2008
    المشاركات:
    7.366
    الإعجابات المتلقاة:
    19.783
      19-08-2008 02:56
    hani 3amel demande pasport 3andi 9rabet chhar wmezel ma7dharech
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...