أوعية دموية اصطناعية تنمو بعد زراعتها في جسم المتلقي

samibouguila

عضو فعال
إنضم
13 ماي 2012
المشاركات
356
مستوى التفاعل
473
وفقاً لدراسةٍ حديثةٍ أُجريت على الحملان قام باحثون من جامعة مينيسوتا بابتكار أوعية دموية اصطناعية يمكنها أن تنمو بعد زراعتها داخل الجسم.
صُمِّمت هذه الأوعية لتحل مكان الأوعية الدموية الطبيعية التي تنقل الدم من القلب إلى الرئتين، و أوضح الباحثون أن هذه الأوعية قد تَحُول يوماً ما دون الحاجة إلى إجراء عملياتٍ جراحيةٍ متكررة للأطفال الذين يعانون من بعض العيوب في القلب، ولكنها مازالت بحاجةٍ إلى مزيدٍ من الأبحاث قبل اختبار امكانية زرع هذه الأوعية في البشر.
وقال الباحث المشارك في الدراسة، روبرت ترانكيو – بروفيسور في الهندسة الطبية الحيوية في جامعة مينيسوتا – “لا يوجد مواد تنمو مع نمو الشخص”، لذلك يحتاج الأطفال الذين يعانون من عيوبٍ معينةٍ في القلب إلى إجراء عملية جراحية لاستبدال الأوعية التي تربط القلب بالرئتين، لكن الأوعية المرمِّمة والتي تستخدم حالياً تصنع من مواد لا يمكنها أن تنمو مع نمو الطفل، ونتيجةً لذلك يضطر هؤلاء الأطفال إلى الخضوع لـ 5-7 عملياتٍ جراحيةٍ خلال حياتهم، فقط لتبديل الأوعية المزروعة بأوعية جديدة أكبر حجماً.
أراد الباحثون في الدراسة الجديدة معالجة هذه المشكلة وإيجاد مادةٍ قادرةٍ على النمو بحيث تُخلّص الأطفال أخيراً من الحاجة لعملياتٍ جراحيةٍ متعددة.
ولصنع هذه الأوعية قام الباحثون أولاً بوضع خلايا من جلد الغنم في أنبوب خاص، ومن ثم ضخو مواداً مغذيةً في السائل المحيط بها، مما سمح لهذه الخلايا أن تنمو مشكلةً بُنيةً على هيئة أنبوب.
أدى ضخ المواد المغذية إلى نمو الخلايا مخلفةً بروتينات حولها، وستشكل هذه البروتينات البنية الأساسية للأوعية الدموية، بعد ذلك قام الباحثون بإزالة الخلايا فلم يتبقى سوى البنية البروتينية على شكل أنبوب.
يأمل الباحثون أنهم في حال أزالوا الخلايا فلن يرفضها النظام المناعي في جسم المتلقي، ولن يُعرِّفها على أنها أجسامٌ غريبةٌ.
بعد ذلك زرع الباحثون طعوم الأوعية في ثلاثة حملانٍ بعمر 5 أسابيع لتحل مكان أجزاءٍ من الأوعية التي تربط القلب بالرئتين، فوجدوا أن الطعوم البروتينية قد امتلأت بخلايا من الحملان ونمت مع نموهم.
تابع الباحثون مراقبة نمو الحملان حتى عمر السنة، وقد أصبحت أكبر بـ 4-5 مرات مما كانت عليه عندما تمت زراعة الأوعية فيها، ولم يظهر أنّ الحملان قد عانت من أية أثار جانبية من تلك الأوعية المزروعة.
بعدها أزال الباحثون الأوعية الدموية المزروعة في الحملان لفحصها، فوجدوا أنها قد نمت وتحولت من أنابيب صغيرة نسبياً إلى بنية أكبر بنسبة 50 % طولاً وعرضاً، وكانت تؤدي عملها تقريباً مثل الشرايين الطبيعية لدى الأغنام البالغة.
المصدر
 

youcef82

مشرف منتدى GEANT HD & TIGER HD & Clones
طاقم الإدارة
إنضم
5 ديسمبر 2007
المشاركات
1.943
مستوى التفاعل
2.331
بارك الله فيك أخي الغالي
 
أعلى