1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أيها الضالون ..أتركونا نعش بسلام ...

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة woodi, بتاريخ ‏21 أوت 2008.

  1. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.444
    الإعجابات المتلقاة:
    29.075
      21-08-2008 00:55
    أيها الضالون ..أتركونا نعش بسلام ...
    الأمس و اليوم ..و ربما غدا ...ننام و نصحا على صوت التفجيرات الإرهابية في الجزائر الشقيقة ..تفجيرات تودي بأرواح الأبرياء و تزهق الأحياء ...تيتم الأطفال و ترمّل النساء ... قد تكون أودت بحياة شاب عقد فيه أبواه كل الأمال ..و قد تكون نهبت حياة عائل لعجوز أو معوق ... قد تكون حتّى سلبت حياة لص سكّير معربد ..و لكنه يبقى في الأخير إنسانا و كائنا بشريا .. بأي حق يستحل هؤلاء الضالون المضلون أمن المسلمين .. بأي شرع و في أي دين .. يحّل ترويع الآمنين و قتل المسالمين ... أليسوا أهل قبلة كما يدّعون ؟ ألا تعصم لا إلاه إلا الله دمائهم ؟ أولا تحرّم قتلهم ؟
    ألا بئسا لهم كيف يفكّرون ؟ و لأي دين هم ينتسبون ؟! ألا تعسا لقوم لم يروا في الدين إلاّ التفجير و الإرهاب ..و القتل و الإسهاب و لم يراعوا لمسلم حرمة و لم يرقبوا فيه إلا و لا ذمة ...
    هل هذا هو جهادهم المزعوم الذي إحتبؤوا تحت لوائه ؟ و هل هذا هو توجيه قرآنهم ؟!
    لا يسعنا إلا أن ندعو بالرحمة لشهداء الغدر و الخيانة و التطرف ..و ندعو أن يعود السلم لأهلنا في الجزائر و أن يديم الله علينا نعمة الأمن و الأمان في بلدنا الحبيب تونس ...
    و أطرح سؤالي : ما سبب هذه الأعمال و ما هي الطريقة الأجدى لمواجهتها ؟ كيف وجد هذا التطرف و كيف نواجهه
     
    10 شخص معجب بهذا.
  2. amortunis

    amortunis نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.822
    الإعجابات المتلقاة:
    3.623
      21-08-2008 01:05
    مشكلة المسلمين العرب أنّهم لا يتكلّمون على الجهاد : تفسيره ، في أيّ الحالات و جب ذلك، طرقه.....لكن الكلّ خائف من الحديث أو يقول ممنوع.
    النتيجة:أطفال مسلمين و أبرياء تحت الأنقاظ .....
     
  3. sosos

    sosos عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏12 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.106
    الإعجابات المتلقاة:
    1.770
      21-08-2008 01:28
    ما سبب هذه الأعمال و ما هي الطريقة الأجدى لمواجهتها ؟
    سبب هذه الأعمال هم من يستطيع الاجابة
    يمتلكون مجموعة من المعتقدات تجعلهم يعتقدون انهم على الحق و الاخرين في الباطل أعتقد ان الحل في الحوار معهم بالاستعانة مع شيوخ مثل القرضاوي حتى يضهر لهم انهم مخطؤون في تصرفاتهم و لكن قتلهم لن ينهيهم لأن الارهاب ليس شخص او مجموعة أشخاص بل هو فكر كامل مثل النازية هل موت هتلر وضع نهاية للنازية أو موت ستالين أنها الاشتراكية الفكر لا يحارب إلا بالفكر
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      21-08-2008 01:52
    ما عرفناه عن الرسول صلى الله عليه و سلم في حروبه أنه كان يمنع قطع شجرة الا للحصول على حطبها للأكل و قتل حيوان الا للأكل و قتل مسن أو طفل أو امرأة ...و ما علمناه عن الاسلام هو أن من قتل نفسا بغير حق كأنه قتل الناس جميعا و أن قتل مسلم حرام كبير و لو كلن منافقا فحتى رسول الله كان يعلم من المنافق ممن دخلوا الاسلام و لم يقتلهم لآنه لا حجة مادية له عليهم...
    لقد كان في بلاد الاسلام ما يسمى بالبيادق و هي كالمتفجرات عندنا و لم يثبت استعمالها إلا مع العدو و جيوشه أو لدخول حصون منيعة... و لم يستعملوها لا في أسواق و لا بين مدنيين
    فما بالنا بالذي يفجر فيقتل كل كائن حي و ما بالنا بكبر ذلك الاثم و ثقله خاصة إذا كان من تم قتله بريئا...هذا ليس من الإسلام من شيء فلن يجاهد شخص أكثر من جهاد رسولنا خير الخلق كلهم و الصحابة الكرام ...و
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      21-08-2008 02:59
    حين تكفّر كل من يخالفك وتعتبر نفسك الناجي الوحيد وكل من حولك في النار أكيد ستجد من يفجر نفسه بين أهله بدعوى الجهاد

    هؤلاء الضالين موجودون في العالم العربي منذ زمن لكن كان محميين من قبل بعض الحكومات الخليجية برعاية أمريكية لمحاربة الشيوعية ولكن السحر انقلب على الساحر وللأسف لم تبدأ هذه الحكومات مناهضة هذا الضلال إلّا بعد الأمر الأمريكي بعد أن استفحال البؤرة السراطنية وصارت تهدد جسد العالم بأسره ولا أدري أيّ معجزة قادرة على استئصالها
     
  6. ramirez

    ramirez نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.673
    الإعجابات المتلقاة:
    7.232
      21-08-2008 03:34
    الأسباب في هذا العنف ليست دينيه فقط في الجزائر الشقيقه و إنما أسباب سياسيه و اقتصاديه و قوميه كذلك، فليس من المصادفه أن تنحصر التفجيرات و القتل في مناطق القبائل بالذات دون غيرها.
    و لنفهم حقيقة ما يجري حاليا يجب أن نعود سنوات طويله إلى الوراء إلى بداية التسعينات مع أول شراره لبداية الحرب الأهليه في التسعينات و التي ضن الجميع أنها انتهت و لكن يبدو أنها بالفعل لم تنتهي تماما.

    و ما سأسرده من التفاصيل هو منقول من برامج وثائقيه شاهدتها على الجزيره و France 5 و جريدة Le Monde الفرنسيه.

    فكل شيء بدا في بداية التسعينات حيث فاز حزب إسلامي كبير أو هو تجمع أحزاب إسلاميه بانتخابات بأغلبيه كانت ستمكنه من تشكيل حكومه جديده، و لكن صدر قرار من الجيش بإلغاء الإنتخابات و ذلك بحجة أن وصول إسلاميين إلى الحكم سيضر مصلحة البلاد العليى، فبعد ذلك خرجت مظاهرات في الشوارع تبعها مواجهات داميه بين المتظاهرين و قوى الأمن و حملة اعتقالات واسعه.

    ثم بدأت سنوات الحرب الأهليه مع أول عمليه مسلحه ضد الشرطه أعقبها عدد آخر من العمليات المسلحه و حملات من الجيش و الشرطه في كامل البلاد ضد جماعات إسلاميه متعدده منها من ركز على استهداف الجيش و الشرطه و منها من كفر المجتمع بأكمله و اشتهر بقتل النساء و الأطفال كجماعة عنتر الزوابري الذي كان يقتل كل من خالفه حتى و إن كان من جماعته أو الجماعات المسلحه الأخرى.

    و في هذه السنوات انقسم الشعب الجزائري بين متعاطف مع المسلحين و متعاطف مع الجيش و الأجهزه الأمنيه و كان القتل يقع حتى بين المواطنين العاديين أنفسهم، و العائلات نفسها انقسمت فتجد شقيقين أحدهما في الجيش في بحث دائم عن شقيقه المسلح بالجبل ليقتله و الشقيق المسلح في الجبل ينزل إلى المدينه ليبحث عن شقيقه الجندي ليقتله.

    و الجدير بالذكر أن أعمال العنف تركزت خصوصا بمناطق القبائل التي كانت منذ فتره طويله تعيش اضطرابات بين مواطنين قبلين و السلطات الجزائريه و ذلك لاتهام شريحه من القبليين السلطه بمحو الهويه الأمازيغيه التابعه لهم و لإهمالهم و حرمانهم من مشاريع التنميه، و مناطق القبائل هي مناطق شاسعه تتركز فيها الجبال بكثره و هذه الجبال الوعره تكسوها الغابات و الأحراش و تنتشر فيها المسالك الجبليه الخفيه حتى عن الجيش نفسه و لذلك اتخذت هذه المناطق كمعاقل للجماعات المسلحه بمختلف توجهاتها.

    و حسب Reportage تابعته منذ سنوات على France 2 فإن التدخل الفرنسي الرسمي لدعم الحكومه و الجيش الجزائري لم يكن مدروسا جيدا و زاد المشكله أكثر مما ساهم في حلها، فسياسة فرنسوا ميتيران الخارجيه في التسعينات كانت سيئه، و قد أعطوا مثالا حول ذلك بالدور القذر الذي لعبته الحكومه و الجيش الفرنسي في التغطيه على مجازر الهوتو و هم فرونكوفونيين ضد التوتسي و هم الأنغلوفونيين خلال الحرب الأهليه في رواندا.

    و اليوم بعد اتفاق بين الجيش و المسلحين، عاد أغلب المسلحين إلى الحياه الطبيعيه ضمن قانون العفو العام و المصالحه الوطنيه لإنهاء سنوات العنف، فقانون المصالحه الوطنيه كذلك استفاد منه ضباط و أفراد الجيش و الأجهزه الأمنيه الذين تورطوا كذلك في قتل أعداد هامه من المواطنين دون محاكمات، حيث كانت وحدات خاصه تقوم بأعمال خطف لأفراد من منازلهم أو الشوارع أو المساجد و تقوم بإعدامهم بشكل جماعي و إلقاء جثثهم في الشوارع دون محاكمات بأسلوب مشابه لمجازر جماعيه ارتكبها مجموعات من المسلحين.

    و رغم قانون المصالحه الوطنيه التي تضمن وقف التتبعات القضائيه ضد المتورطين في أعمال عنف في الحرب الأهليه فإن أعدادا من المسلحين رفضوا المصالحه مع الرئيس الجزائري بو تفليقه، و ركزوا نشاطاتهم في مناطق القبائل حيث يتمتعون ببعض الدعم الشعبي إلى الآن و استغلوا أحداث 11 سبتمبر و التحاق أعداد كبيره من الشباب حديث السن بالجبال و الذين أرادوا الذهاب إلى العراق أو أفغانستان لمحاربةالجيش الأمريكي و الذين لم يتمكنوا من الذهاب تم تجنيدهم ليكونوا الصف الأول المواجه للسلطات الجزائريه قصد تصفية حسابات قديمه.

    و بعض المعلومات الغير دقيقه تفيد بأن أعدادا من المتطوعين الجدد هم بالفعل من الحاقدين على السلطات و بعضهم من أسر قتلى الحرب الأهليه و لا يحركهم شيء أكبر من الثأر و الإنتقام.

    إذا الأمر ليس مسأله دينيه بحته في الجزائر فالأمر معقد و شخصيا أتفاأل و أقول بأن سنوات الحرب الأهليه لن تعود فالجزائريون جميعا دفعوا ثمن هذه الحرب و لديهم خبره في هذا المجال و أقول أن ما يجري حاليا يبدو من مخلفات الحرب الأهليه و أفترض أن التفجيرات لن تتوسع كما حصل في السابق و سيحل الجزائريون بإذن الله مشاكلهم العالقه.
     
    4 شخص معجب بهذا.
  7. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.678
    الإعجابات المتلقاة:
    7.601
      21-08-2008 04:16
    سلام
    بارك الله فيك أخي ramirez على اللمحة التاريخية
    بيد أن هناك سببا أغفلته إن شاء الله عن غير قصد

    هذه الهجمات أيضا تأتي متزامنة مع رغبة رئيسكم بوتفليقة في تعديل الدستورية لتلتحق الجزائر بركب الجمهوريات الملكية (يعني الرئاسة المطوّلة)
     
    1 person likes this.
  8. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.678
    الإعجابات المتلقاة:
    7.601
      21-08-2008 04:20

    يعني أن الذين حاربوا السوفييت من أجلل تحرير أرض المسلمين ما عادوا مجاهدين بل الضالين و , و نحن الذين بقينا نأكل و نسكت و كل عم أسوء من الذي سبقه , و نترك العنان لحكوماتنا و أقربائهم ليخرّبوا البلاد, و نلبس السروال الطايح و البنية عنّا ما تلبس كان الضيّق و المحزوق, نحن إذا القوم الصالح؟؟؟؟و من دفن نفسه بين الجبال هو الضال؟؟؟؟؟؟
    ألا يعتبر هذا تطرّفا؟؟؟؟؟
     
  9. ramirez

    ramirez نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.673
    الإعجابات المتلقاة:
    7.232
      21-08-2008 05:05
    أولا مشكور على المعلومه،فأول مره أسمع بنية الجزائر التحول إلى الملكيه.
    و ثانيا لا أدري من تقصد ب"رئيسكم"، فأنا لست جزائريا.
     
    1 person likes this.
  10. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      21-08-2008 13:20
    مستحسن كي تحكي على نسانا وبناتنا تحكي عليهم باحترم :mad:

    ويا ريت تفهم آش كتبت أنا!! أنا حكيت على دعم الحركات الأصولية المتطرفة وإذا تعتبر المجاهدين ألي ذكرتهم من الأصوليين المتطرفين فحينها كلامي يشملهم

    وموش كل واحد يدفن روحو في الجبل مجاهد وإلّا صالح وابدء بالمجرمين المختبئين بالجحور والكهوف في الجزائر والّذين يقتلون الأبرياء

    أما حكامنا نحب نذكرك ألي وقتالي كانت حكومات الخليج تدعم الحركات هاذي كانو يؤمنو بأنّ الولاء لا يكون إلّا للحاكم وأنه لا يجوز الخروج عليه ونفس هؤلاء الحكام حين عادو ورفعوا دعمهم صار البراء منهم واجب والخروج عليهم ضرورة
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...