ملـف كـــامل للعنــــــــايه بالجســم

الموضوع في 'الجمال والأناقة والموضة' بواسطة maher 2009, بتاريخ ‏22 أوت 2008.

  1. maher 2009

    maher 2009 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أوت 2008
    المشاركات:
    4.191
    الإعجابات المتلقاة:
    6.894
      22-08-2008 20:14
    :besmellah2:

    maher

    :tunis:



    .
    البخــــــــــــــــار


    لكي يصبح الحمام اكثر فعالية اغلقي باب الحمام حتى يتصاعد البخار
    داخله أضيئي شمعة عطرية واضيفي الى مياه المغطس بضع نقاط من الزيوت
    العطرية وخفنة من الأملاح المخصصة للحمام واسترخي لمدة عشرين دقيقة, فهذا سيساعدك على تفتيح مسامات الجلد وازالة الأوساخ والرواسب العالقة.
    بعدها استخدمي المقشر لجسمك لأزالة الخلايا الميتة وضعي الماسك المناسب.


    العنــــــــــايه بالقــــــــدمين

    إفحص قدميك يوميا:

    # أنظر بعناية إلى أعلى القدمين ، و إفحص ما بين الأصابع.
    # أنظر إلى قدميك الإثنتين و قارن قياسهما و لونهما و درجة حرارتهما.
    # إفحصهما بحثا عن أي جروح أو خدوش أو تقرحات أو بقع حمراء


    إغسل قدميك يوميا:

    # إستخدم صابون لطيف مضاد للبكتيريا ولا تنقع قدميك لأنه قد يؤدي إلى جفاف الجلد فيسبب الشقوق و الإلتهابات.
    # إفحص درجة حرارة الماء بيدك أو مرفقك قبل أن تغسل قدميك في مغطس الحمام.
    # جفف الجلد جيدا و خاصة بين الأصابع ( لأن الرطوبة بين الأصابع قد تؤدي إلى تكاثر الجراثيم فتسبب الإلتهابات )
    # إذا كنت تستخدم بودرة القدمين ، لا تتركها تتجمع بين الأصابع.
    # ضع كريم مرطب للجلد على أعلى و أخمص القدمينو خاصة على الكعبين إذا كانا جافين و مشققين، ولكن ليس بين الأصابع.

    حافظ على سلامة أظافر القدمين:

    # يجب قص أظافر القدمين بحذر حسب الشكل الطبيعي للظفر، و لا تبالغ في قص أظافرك لأن الهدف من الظفر هو حماية الإصبع.
    # يصبح قص الأظافر أسهل بعد غسل القدمين و تجفيفهما.
    # إذا كنت تملك مبردا للأظافر فإبرد زوايا الظفر، ولا تقصهم قصا.
    # لا تحاول قص الظفر السميك او الغارز في الجلد لأنه من غختصاص نعالج الأقدام البشرية.
    # لا تقص أظافرك بنفسك إذا كنت تعاني من مشاكل في النظر لأن هذا من إختصاص الشخص اللذي يساعدك أو معالج الأقدام البشرية.


    تجنب إلحاق الأذى بقدميك:

    # لا تستخدم محاليل مطهرة قوية على القدم.
    # تجنب تعريض قدمك لدرجات الحرارة المفرطة سواء الباردة و الحارة.
    # لا تمش على أرض حارة كرمل الشاطئ أو الإسمنت المحيط ببركة السباحة.
    # لا تضع قربة الماء الحار على قدميك ، و إذا كانت قدماك باردتين في الليل فإرتد الجوارب.
    # إرتد جوارب صوفية في أيام البرد و كذلك نعال خفيف واقي القدمين.
    # لا تلبس الحذاء من دون جوارب.
    # إفحص حذاءك من الداخل كل يوم لتتأكد من عدم وجود أجسام غريبة أو تمزق في جلد الحذاء أو أي شيء يضر بقدميك.

    عند شراء حذاء جديد:

    # يجب أن يكون الحذاء الجديد مريحا عند شرائه ولا تتوقع من الحذاء أن يرتخي بعد ذلك.
    # يجب أن تشتري الحذاء من دكان يقيس نمرة قدمك لأنك قد لا تشعر كثيرا بضيق الحذاء إذا كان إحساسك بقدميك ضعيفا.
    # إمش بالحذاء الجديد بالتدريج لفترة لا تزيد عن 1-2 ساعة يوميا.
    # لا ترتد الجوارب الضيقة أو التي في نهايتها مطاط.
    # تجنب مصالبة رجليك أثناء الجلوس لأن هذه الوضعية قد تسبب لك ضغطا على الأعصاب و الأوعية الدموية في القدمين.

    الإسعافات الأولية لإصابات القدمين:

    بعض الناس قد لا يشعرون بالألم عندما تتعرض أقدامهم للإصابة، ولكن هذا لا يعني أن تتجاهل الإصابة
    يجب عليك أن:

    # تغسل مكان الإصابة بالماء و الصابون الخفيف و تجففه جيدا.
    # تضع مطهر معتدل ( مرهم مضاد للبكتيريا مثل بيتادين أو الديتول ).
    # لا تستخدم الآيودين أو أي أملاح مثل الأبسوم و اليوريك أسيد.
    # إخلد للراحة و إرفع قدمك المصابة لمدة 20 دقيقة على الأقل و لعدة مرات في اليوم.
    # إذهب إلى الطبيب إذا أصبح مكان الإصابة محمرا و متورما و يفرز مادة صفراء ( المد ) إو إذا لم تلاحظ تحسن الجرح خلال يومين.
    # إستخدم قطعة شاش صغيرة إذا لزم الأمر و لا سقة لا تسبب الحساسية ( اللاسقة العادية تسبب نهيج الجلد ) و تذكر بان تغير الشاش و أن تفحص مكان الإصابة مرة في اليوم على الأقل.

    أدوات العناية بالقدمين:


    احتفظ بأدوات العناية بالقدمين في متناول يدك دائما و منها:

    @ مبرد خاص لحف الزوايا الحادة لأظافر القدمين.
    @ حجر خفان لتنعيم الجلد الجاف.
    @ أي كريم مرطب للجلد الجاف.
    @ لاسقة لا تسبب الحساسية و لفافات شاش صغيرة.
    @ مرهم مضاد للبكتيريا مثل البيتادين أو الديتول ( إسأل الصيدلاني عن أي بديل آخر عند عدم توفر هذه الأدوية )



    ..

    لا تنسي عنقك .. قليل من الوقت له لا يضر


    العنق عضو مهم في جسم المرأة، ولا بد أن يحظى بالعناية و الإهتمام من تنظيف وتدليك

    وتجميل, و لإكتمال جمال الوجه والإهتمام به وظهوره بصورة شابة نضرةلابدمن تجميل

    العنق لإنه العضو المكمل والمتصل بالوجه..

    فوجه جميل لايعني شيئاولايظهر جماله أصلا مع عنق مترهل حيث يغلب عدم جمال العنق

    في ظهوره على جمال الوجه..

    ويعتمد جمال العنق على :


    1- مدى الإهتمام به وتدليكه وترطيبه بالكريمات المرطبة..

    2-الجلسة غير الصحيحة تؤثر تأثيرا بليغا على جمال العنق ,بأن تجلس المرأة منكبة على وجهها

    وتغرس بذلك عنقها بين كتفيها مما يتسبب في تهدل جلد العنق والذقن المزدوجة

    مما يسبب الحزوز في العنق والتكتلات الشحمية .

    3- كما تؤثرالمشية الصحيحة بجعل القوام مشدودا وليس مترهلا ولا متمايلا اثناء المشي

    كما يجب ان يكون العنق مرتفعا لأعلى من اجل التمتع بعنق طويل شاب وايضا لسلامة العمود الفقري..

    4- يساعد على صلابة العنق بالتهدل ايضا والتعود على النوم فوق وسادة عالية ومحشوة بحشوة قاسية..

    5-خير علاج لعنق وظهر متعب هو النوم مستلقية بدون وسادة على ظهرك فوق سرير مسطح الفراش

    بدون سست والنوم بدون وسادة تحت الرأس.

    6-لا ترهقي عنقك بلبس السلاسل الذهبية على الدوام لإن الذهب مع العرق والغبار يسبب اسوداد

    الجلد بفعل عملية التأكسد ..

    7- لابدمن الإهتمام بنظافة العنق مرة يوميا بالماء والصابون بليفة خشنه وليست اسفنجية لتدليك العنق .

    8- لاتعمدي على ترطيب عنقك بالماء فقط بل يلزم دعكه يوميا.

    9- بعد دعك العنق عليك بتجفيفه بمنشفة وتدليكه بها لتحريك الدورةالدموية .

    10- لابد من تعويض العنق بالمادة الدهنية المفقودة عن طريق دهنه بالكريمات المرطبة.

    تركيز العنايه على العنق


    العنق، مرآة العمر الذي يترك بصماته تجاعيد وترهلاً على البشرة. يضفي اناقة مميزة على القوام متى كان رفيعاً وناعماً وخالياً من اي شوائب لأنه يعلو مباشرة الكتفين مظهراً استدارتهما وجمالهما... او يبرز ثنيات غير مرغوب فيها، «يكللها» ذقن ثان يعلوه مباشرة تحت الذقن الاساسي الذي يكون فقد مطاطيته بفعل سوء العناية.

    قد تنجح تقنيات الماكياج الحديث في اخفاء عيوبه الا ان الاعتناء اليومي به واجب وضرورة جمالية لا مفر منها، اذ ان العنق المهمل يظهر العمر الحقيقي حتى لو كان الوجه والبشرة في العناية الفائقة.

    فالعنق لا يملك اي عضل خاص به يربطه الى هيكيلية عظام محددة، لذا هو يفقد مطاطيته سريعاً خصوصاً ان جلده يتضمن نسبة قليلة جداً من الأنسجة والغدد الدهنية، ما يجعله عرضة للجفاف بنسبة سريعة.

    من هنا أهمية العادات الجمالية اليومية المتعلقة بالعنق، والتي تجعل جماله مكتسباً اساساً عبر عادات يحفظها الجسم في وضعيته، مثل الحفاظ على استقامة الرأس مرفوعاً وعمودياً بالنسبة الى الكتفين. كما يجب النوم من دون وسادة منعاً لظهور «الذقن الثاني»، ناهيك بوجوب تديلك مساحته يومياً لدقيقتين او ثلاث قبل الاستحمام بأي كريم.

    وينصح اختصاصيو التجميل بمعالجة العنق كما الوجه تماماً، فيدهن الكريم المرطب عليه كما القناع الخاص بالبشرة ايضاً منعاً لاكتسابه اللون الاسمر الذي يظهر عادة فوق سن الاربعين او بسبب التعرض القوي لأشعة الشمس.

    ومن حسن حظ العنق انه لا يستلزم انواعاً محددة وخاصة به من مستحضرات التجميل، لا بل يكفي استعمال المستحضرات التي تعالج بشرة الوجه عادة. ويمكن مزج الحليب البارد بتابل الكركم curcuma لترطيب مساحته وتغذيتها، على ان يتم اولاً تنظيفها بنقعها بالمستحضر الذي ينظف به الوجه عادة، ثم يمسح العنق بنعومة بقطعة من القطن.

    ومن الممكن تنظيف الوجه عبر فركه بمزيج من دقيق القمح وبشر المشمش اللذين يشكلان مستحضراً ينظف من كل الخلايا الميتة العالقة على سطح بشرته. كما يمكن استعمال اللبن للغاية عينها، فتدهن طبقة رفيعة منه على مجمل العنق, تترك لنحو عشرين دقيقة قبل ان تغسل بالماء الفاتر، ويدهن بعدها مستحضر مرطب يتولى تغذية خلايا جلده.

    وظهور مساحة داكنة عليه تتوسطها نقاط بيض من ابرز الشوائب الجمالية التي تؤذي العنق بسبب تعرضه للأكسدة مباشرة بفعل التعرض للشمس. من هنا وجوب حماية مساحة العنق برمتها من الأشعة ما فوق البنفسجية عبر دهن مستحضر خاص يقيها من أذى الأشعة الشمسية.

    كما قد تظهر خطوط سود رفيعة على العنق بفعل احتكاكه بالمجوهرات او السلاسل المعدنية التي تستقر عليه، او بسبب استعمال نوع مؤذ من الصابون مثل الذي يتضمن في تركيبته الكبريت اوالمواد التي تجففه وتجعل جلده اكثر قساوة.

    ويكشف الاطباء ان افتقاد الجسم لفيتامين B المركب قد يؤدي أيضاً الى ظهور بقع بيض على العنق.

    أما مستحضرات التجميل التي تهتم بجمال العنق فتتضمن كل المركبات التي تحارب الترهل والتقدم بالعمر، أكان الريتينول الذي ينشط الخلايا لتتجدد بسرعة، أم فيتامينات A وE وC التي تخفف من جفاف الجلد وتحول دون تعرضه للتلوين في شكل كبير. اما المستحضرات التي تتضمن عنصر «السيراميد» فتعيد الاشراق الى المساحة التي تكون افتقدت اليها في شكل كبير.

    ومن الممكن تحضير هذه المستحضرات منزلياً عبر تسخين زيت دقيق القمح في المايكروويف مثلاً، ومن ثم دهنه على العنق الذي يلف بدوره بمنشفة ساخنة تترك حوله عشر دقائق. أما إذا كان العنق يعاني من مشاكل في الغدة الدرقية، فيجب تفادي استعمال هذا العلاج منعاً لالتهابها.

    ويمكن استعمال الوسيلة ذاتها مع اي كريم مرطب عادي آخر، شرط ان يتضمن في تركيبته عناصر مستخرجة من الفلفل او القمح او الاوكسيجين، وهي جميعها تقوي أنسجة الجلد وتترك بشرته ناعمة الملمس
     
    2 شخص معجب بهذا.

  2. Hanouu

    Hanouu عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏13 أوت 2008
    المشاركات:
    403
    الإعجابات المتلقاة:
    392
      22-08-2008 23:38
    Ya3tik 1000000 saha
    :ahlan:
     
  3. taifsupergirl

    taifsupergirl عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أوت 2007
    المشاركات:
    834
    الإعجابات المتلقاة:
    732
      23-08-2008 16:38
    موضوع جميل

    جازاك الله خيرا

    :kiss:
     
  4. marweta

    marweta عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2008
    المشاركات:
    159
    الإعجابات المتلقاة:
    90
      24-08-2008 19:32
    !!!!!!!!!!!!!bon travail ya3tik sa7a:ahlan:
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...