التربية الرشيدة

achraf abd

عضو نشيط
إنضم
2 نوفمبر 2014
المشاركات
161
مستوى التفاعل
249
  • علينا ان ننظر الى تربية الأبناء على انها اختبار و ان نعقد العزم على النجاح في ذلك الاختبار
  • تخليص الاطفال من مشكلاتهم يحتاج من الابوين الى المعرفة و الصبر
  • كثير من المكلات الاطفال لا يحله الزمن الا بعد ان يترك في نفوسهم ندوبا عميقة
يتبع ان شاء الله .. :)
 

achraf abd

عضو نشيط
إنضم
2 نوفمبر 2014
المشاركات
161
مستوى التفاعل
249
سيعالج الموضوع 10 مشاكل سلوكية للأطفال:
  1. الكذب
  2. ضعف الرغبة في الدراسة
  3. النشاط الحركي الزائد
  4. الشجار بين الأبناء
  5. الشعور بالدنيوية
  6. العدوانية
  7. الطفل العنيد
  8. الانانية
  9. الخجل
  10. التبول اللاارادي
 

achraf abd

عضو نشيط
إنضم
2 نوفمبر 2014
المشاركات
161
مستوى التفاعل
249
الكذب

مشكلة الكذب من أكبر المشكلات التي يقع فيها الاطفال، و يزداد خوفنا حين ينتشر الكذب بين الكبار، لأن ذلك يشبه الوباء حين ينتشر بين الاطباء.

تعريف الكذب

حين نتحدث عن كذب الاطفال، فاننا نقصد مخالفة كلام الانسان لما يعتقده بقصد التضليل و اخفاء الحقيقة

خطورة الكذب

تظهر خطورة الكذب في امرين اساسيين:

1. هو ان الكذب كثيرا ما يكون من اجل التستر على جرم او خطا... و هذا يعي بوجه من الوجوه ان الكذب يجعل صاحبه يستسهل الوقوع في الخطا.

2. وجود علاقة كبيرة بين الكذب و الغش و السرقة و التزوير فقد دل كثير من الدراسات على الجرائم التي يرتكبها الاحداث على ان من اتصف بالكذب يتصف عادة بالغش و السرقة.

لماذا يكذب الأطفال

علينا ان نؤكد في البداية ان الكذب صفة مكتسبة لدى الطفل عن طريق التعلم و التقليد و تراكم الخبراة.

يمكن للطفل ان يكون اكثر استعدادا للكذب في حالتين اساسيتين:

1. القدرة اللغوية، فطلاقة اللسان و المهارة في صياغة الجمل تدفع بالطفل الى ان ينطق بالمزيد من الكلمات من غير التاكد من مدى مطابقة ما يقوله للواقع.

2. خصوبة الخيال و نشاطه.

و من الاسباب التي تدفع الطفل للكذب نذكر:

1. الخوف من العقاب او المنع او الوصول الى بعض الاشياء من اكثر ما يدفع الطفل الى الكذب، و قد اشارت احدى الدراسات الى ان حوالي 70% من انواع السلوك لدى الاطفال الذين يتصفون بالكذب يرجع الى الخوف من العقاب، و ان 10% منها يرجع الى احلام اليقظة و الخيال، و يرجع نحو من 20% الى اغراض الغش و الخداع.

2. اشار معظم الدراسات المتعلقة بسلوك الاطفال الى انه كلما ازدادت قسوة الاباء و الامهات و لجؤول الى الضرب و العقاب لحمل الطفل على قول الصدق لجا الطفل الى الكذب.

3. قد يكذب الطفل حتى يحدث لذة و نشوة عند مستمعيه، و حتى ينتزع اعجابهم.

4. الكذب بقصد الحصول على اشياء.

5. قد يكذب الطفل لدافع عدواني.

6. الطفل يقلد ابويه او اخوانه الكبار او بعض زملائه و اصدقائه.

كيف تعالج الكذب

1. الكذب عند ابن اربع او خمس سوات، لا يشكل مشكل مقلق، و ذلك لان الطفل في هذه المرحلة لا يستطيع التمييز بين الخيال و الواقع، و لا يدرك ضرورة مطابقة ما يقوله لواقع الحال.

2. حاول الا تحشر الطفل في زاوية ضيقة، و اعمل على توفير ادلة يجد معها صعوبة في الشهادة ضد نفسه.

3. يكذب الطفل في بعض الاحيان حتى يثبت لنفسه فضائل ليست له، و ذلك حتى يعوض عن شعوره بالنقصص.

4. لن يلتزم الاطفال بالصدق في اسرة يكذب فيها الاب و الام و الاخ الكبير و الصغير.

5. كثيرا ما تنطوي المبالغة على الكذب.

6. يجب ان يشعر الطفل ان الصدق قيمة من القيم الاسلامية العليا، و يكفي في ذلك قوله –صلى الله عليه و سلم- ((ان الصدق يهدي الى بر)).

7. من المهم الا نعطي الطفل انطباعا بان الكذب ينجيه من العقوبة.

8. قد لا نستيطع معالجة الكذب لدى الطفل الا اذا عرفنا السبب الحقيقي الذي يدفعه اليه، فاذا كان السبب هو الخوف من العقوبة خفضنا العقوبة، و اعطينا الطفل قدرا جيدا من الشعور بالامان مع العمل على اقناعه بخطورة التمادي في ارتكاب الاخطاء.

9. الحذر من ان نرسخ في وعي الطفل انه كذاب، و اننا نعرف كل الكذبات التي صدرت منه، فهذا يحمله على الاكثار من الكذب، المطلوب هو ان نثني امامه على الصادقين و ان نشجع كل موقف صدق نلمسه منه.
 

marriem.m

عضو مميز
إنضم
14 أكتوبر 2009
المشاركات
646
مستوى التفاعل
1.462
بعض الحلول لمعالجة الكذب عند الأاطفال :
1- محاولة معرفة السبب الذي دفع الطفل للكذب
على الوالدين أولا أن يحاولا معرفة السبب الذي دفع بالطفل إلى الكذب

2- التحدّث مع الطفل ومناقشته حول أهميّة قول الحقيقة
على الوالدين أن يتحدثا مع طفلهما حول أهمية الصدق اخباره عما يعود عليه الصدق في حياته، و عليهما أن يكلماه بلغة يفهمها وكلمات يستوعبها. عليه أن يفهم أن الصدق يُرضي ربه ويُرضي والديه٬ ويجعله محلّ ثقة الناس٬ وبالعكس فالكذب يُغضب الرب ويُغضب الوالدين, ويُفقد ثقة الناس فيه. بامكانهما أيضا أن يشاهدا أن يقرءا معه قصة حول الكذب

3- تحديد عاقبة للكذب

على الوالدين أن يضعا عواقب محددة لكذب الطفل مثلا حرمانه من شيء يحبه و عليهما أن يتجنبا الضرب و عليهما أيضا أن لا يخلطا بين معاقبته على الكذب و معاقبته حول ما فعله و كذب بشأنه .

4- الثبات على العقوبة

لا يكن العقاب على الكذب يُنفّذ مرة ويترك مرة. فبعد أن يضع الوالدان مجموعة من القواعد الخاصة بالصدق وعواقب الكذب٬ يجب عليهما الالتزام بها في كل مرة يكذب الطفل٬ حتى يتعلم الطفل أن الكذب مرفوض وله عواقبه. أما ترك العقاب حيناً وتطبيقه حيناً فلن يؤدي إلى النتيجة المرجوّة.

5- عدم مدح الكذب

على الوالدان أن يحرصا على عدم مكافأة الطفل على كذبه. فمثلا لو قام الطفل بالكذب للحصول على شيء ما٬ فليحرصا على أن لا يحصل عليه كي لا يكون حصوله على ما يريد بمثابة مكافأة له على كذبه.

6- عدم التوبيخ المفرط :

لا تكن الرسالة التي يوصلاها لطفلهما أنه "طفل سيء" لأنه كاذب فهذا سيشعره بالخزي وعدم القبول. عليهما أن يشعراه أنهما حزينين من تصرفه وليس لأنه "طفل سيء"، وأنه معاقب لأنه قام "بعمل سيء" وليس "لأنه طفل سيء".

7- عدم نصب فخا للطفل :

إذا كانا متأكدين من قيام الطفلبتصرف خاطئ لا يسألاه مباشرة عن قيامه بالفعل أم لا ؟ إن نسبة كبيرة من الأطفال -وعند محاصرتها بمثل هذا السؤال- ستقوم بالكذب لحماية نفسها. عند التاكد من خطأ الطفل التوجه إليه مباشرة و الحديث معه بحزم و الغيضاح له أن ما قام به سيء مع ضرورة اختيار عقاب مناسب

8- امدح صدق الطفل

كلما زاد المديح للطفل على صدقة وأمانته كلما ازداد تمسّكه به
 

achraf abd

عضو نشيط
إنضم
2 نوفمبر 2014
المشاركات
161
مستوى التفاعل
249
ضعف الرغبة في الدراسة

في الماضي كان العلاقة بين التحصيل العلمي المرموق بكسب الرزق لم يكن واضحا بسبب شيوع الامية و ضعف مساهمة المعرفة في المنتجات المختلفة، ايا اليوم فقد اصبح اكتساب العلم و المهارات هو المدخل الوحيد لرقي الافراد و الاسر و الشعوب... و لهذا فاني اهيب بالاباء و الامهات ان يولوا مسالة تفوق ابنائهم في الدراسة كل اهتمامهم و عنايتهم.

ما المقصود بضعف الرغبة في الدراسة؟

كثيرا ما تختلط الرغبات و الدوافع، فنعبر ببعضها عن البعض الاخر، و من حيث المبدا فان جميع الصغار و الكبار يتمنون لانفسهم التفوق و النجاح و البروز الاجتماعي، لكن الامنيات و الاحلام تظل اقرب الى الاوهام ما لم تتحول الى رغبات مقلقة، و دوافع محركة الدافع هو طاقة كامنة لدى الطفل تحركه في اتجاه سلوك معين، و هو بحاجة الى دافع يجعل سعيه في سبيل ذلك مستمرا.

مظاهر ضعف الرغبة في التعلم

1. رسوب الطفل في جميع المواد و رسوبه في مادتين فاكثر على نحو متكرر.

2. تباطؤ الطفل في كتابة الواجبات المدرسية.

3. الحصول على درجات متدنية في ثلاث مواد فاكثر.

4. البحث عن اعذار تتيح له الغياب عن المدرسة.

5. احيانا يكون ذكاء الطفل عاليا، او تكون الدراسة في الدرسة التي يدرس فيها سهلة و قليلة الاعباء و من ثم فان الطفل ينجح بتفوق من غير ان يظهر لديه اي رغبة في المطالعة او تعلق بالكتاب، هذا يرسل باشارات سلبية حيث ان الشغف بالتعلم شرط للتفوق الباهر.

كيف نعالج ضعف الرغبة في الدراسة؟

1. من المهم ان اؤمد المرة تلوة الاخرى على ان الرغبة في التعبد و العمل الخيري و طلب العلم... تصنع صناعة من قبل الاسرة.

2. الجو الاسري المحفز على التعلم.

3. حين يجد الاب ان ابنه لا يرغب في الاستمرار في الدراسة، او يجد ان تحصيله العلمي ضعيف، فان عليه ان يبحث فيما اذا كان ذلك لسبب نفسي او جسمي(صعف البصر، سمع، بطء فهم...).

4. للمكان الذي يدرس فيه الطفل تاثير كبير في اقباله على تحصيل العلم.

5. المزيد من تعزيز الدوافع الى العمل، و الثناء و التشجيع و المكافئات.
 

saidMET

عضو مميز
إنضم
17 نوفمبر 2016
المشاركات
974
مستوى التفاعل
1.206
نعم الوالدين --خصوصا ان كانا قاسيين او يكلمانه بشدة وصوت مرتفع اثناء التحذير او اي شىء يفعله الطفل دون ارادة كتكسير شىء ما او تلطيخ ملابسه هنا الطفل يكتسب الذعر من الوالدين وقد يلجا الى الكذب و تعلم الكذب.
 
أعلى