1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

لا تحزنوا على محمود درويش انه لم يفارقنا!

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة MAJDIRH, بتاريخ ‏23 أوت 2008.

  1. MAJDIRH

    MAJDIRH عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏11 أوت 2008
    المشاركات:
    45
    الإعجابات المتلقاة:
    39
      23-08-2008 18:05
    :besmellah1:
    [​IMG]

    صحيح ان الارض تتكلم عربى كما يغرد سيد مكاوي، ولكن اى نوع من هذا الكلام العربى الذى تردده تلك الارض، فالكلام العربى حمال اوجه عندما لا ينقط بغناء مقامات المتكلم، وهو عندما لا يدوزن فانه يتحول الى رموز معجمية تشبه التعاويذ والتراتيل المشعوذة، الكلام العربى هو غناء صاحبه، انه يفسر انفاس من يتكلم به، وهذه الانفاس كالارواح، مضامين مختلفة فى *** واحد، هى ليست نمطية، منها المتمردة ومنها التائهة، والمشوهة والمفوهة والزائغة واليائسة والبائسة، المقاومة والمستسلمة المنعزلة والمنفتحة المتعصبة والمتسامحة الثابتة والمتحولة، الارض تنتقي، الارض تغربل، الارض لا تجامل، الارض تعرف اشجارها، تعرف ابناؤها، الارض عندما تختار كلاما لاغانيها لتراتيلها فانها تستنشقه مع نسغ تلك الاشجار وترتشفه من الفضاء بمسامات صخورها، الارض تتبادل التمثيل مع المصطفين من احبابها فينطقون عنها وتنطق عنهم كلام مثل كلام حفيف اوراق الشجر او رائحة التراب المنتشى بالبلل، بلذة سيمياء الطين، فل، وزهر لوز، وياسمين ، لغة وطن، هو كذلك كلام الارض، تلك الارض سيدته والمتكلم عاشق من فلسطين، الارض تتماهى مع الكلام العربى الحى المخصب المسمد، الكلام الذى يحيى فيها امومتها ويجعل من طبقاتها وعروقها وحبات ترابها وتلالها ورمالها وصخورجبالها تضاريس لجسد ليس كأى جسد، الارض أم ولادة لكل الاجساد المفعمة بالاثدية المندية ماء الحياة، هى أمنا الارض من يستحلب السماء ويستمنيها نطفا، مطرا، روحا، وتذكرة لا يلغى طقس الموت مفعول سفرها نحو البقاء الابدي، الارض تدثر الاجساد منطفئة الجذوة بتلافيفها، الارض تستعيد عناصرها، الارض تمتص الارواح الخارجة من اجسادها، الارض لا تقبض الا على الارواح اليابسة، انها تطلق سراح الارواح الخضراء التى تطربها فتتراقص وتصفق باجنحتها لربيع لاينقطع على سهول اشجار اللوز الموردة كالفراشات ، الشعراء الشعراء والشهداء الشهداء هم الذين تمنحهم الارض امتيازها انهم احياء فى شهيقها وزفيرها يرزقون، يحلقون فى فردوسها المدبلج بكل اللغات الحية !
    ما اجملك
    ما اروعك
    ما اجمل واروع الارض التى انبتتك
    وحضنتك
    واحتويتها واحتوتك وخلدتك .

    من احن منها عليك ؟
    تحن اليها وتحن اليك
    " تحن الى خبزها وقهوتها ولمستها وحضنها
    وتكبر بك الطفولة يوماعلى صدرها
    وانك اذا ما مت يوما فانك تخجل من دمعها . . "
    ها هو اليوم
    وها هى اليوم تتلقاك وانت تحيا حياة الخلود حيا، حتى وان قالوا انك قد مت !
    لا تفكر
    لا تخجل فليس كل الدمع مخجل
    دمعها حنين عانق قدومك المبكر
    لا تفكر
    لا تعكر ، مزاجها، غزارة حفاوتها
    لا فالزمان كله لك ولها وهو لا يصفر
    لا تفكر
    واللقاء ابدى بها وهو ذكر لاينفك يذكر
    لا تفكر
    ففى حضرتها تغسل الذنوب، والدمع تعميد للروح حيث تعسكر
    لا تفكر
    مبعوث الشر شارون يغار من حنينكما
    ويحسدك لان الارض لا تريده الا متفسخا
    هو يتوسلها يحب على قدميها
    لكنها لا تريده
    ملك الموت يتوسط له عندها
    لكنها تشترط عليه اناشيدها، وروحه عاجزة، فليس له جدة او أم أو شاعر يعرفها !

    لا
    لا تفكر
    ونم قرير العين فانت انت وحدك المنتصر !

    يا متنبى الارض
    يا متنبى العصر
    اتعرف انك تعيد اختراع واكتشاف المتنبى ؟
    اتذكر كنت قد حاورته واستفسرت عن سر حنينه لجدته فى بيت شعره القائل :
    احن على الكأس التى شربت بها . .
    هل عرفت الان سره ؟
    اسطورته واسطورتك توائم فى المكان ومطلقتان فى الزمان !

    سرك وسر المتنبى سهولتكما الممتنعة والحكمة والغنائية المتدفقة
    سرك وسره التجديد المؤصل
    سرك وسره انكما شاعران منهمكان حد الثمالة بحب الوجود
    سرك وسره انكما تملئان الدنيا وتحركان الناس
    سرك وسره النفاذ فى اللغة فى الكلمات فى المعانى فى الاجناس
    سرك وسره انكما تشعلان اللغة ثورة
    انكما مولعان بالثنائيات المشتعلة :
    الدولة والثورة، الصغار والكبار، ألانا والفكرة، السيف والقلم، حرية الشعر وعبودية السلطة،
    عزمكما متجاسر رغم تبايناتكما فى الاندفاع نحو سلطة السياسى وادغامها بسلطة الثقافي،
    عندكما مازال الشعر ديوان العرب وسلطة تنازع كل السلطات، ثنائية يبدو انها خالدة خلود السيف والكلمة، القوة والجمال !
    عزمكما نحو السماء السابعة لا تثنيه المطبات والمؤامرات والمسافات لا يثنيه حتى الموت !
    " فعلى قدر اهل العزم تأتى العزائم
    وتكبر فى عين الصغير صغارها
    وتصغر فى عين العظيم العظائم "
    حتى وان ذهب الذين تحبهم فهم ذهب
    انت ملح الارض
    انت عطرها العطر
    وهذه عصافير الجليل لك وحدك تغرد وتحلق ؟
    نعم الليل والخيل والبيداء تعرفكما
    ولم يتخلف الناس عن بيعة تتوجيكما حتى من كان اعمى او به صمم !
    انتما مصائب على الطغاة لا تنمحى
    وروحكما فوائد لكل عاشق يرتجي،
    الشعر الشعر اصدق انباءا من سيوف الغدر ـ ففى روحه الحد كل الحد بين الخير والشر .

    لا حاجة لك بعد الان ببطاقة هوية
    فانت انت هوية
    لا حاجة لك لتسجل انك عربى والارض عربية
    لا حاجة لك لتحذر عدوك
    فهو قد وقع بالمحذور
    وهو فى غرفة الانعاش يتوسل الارض ان تمنحه هوية !
    " انت الحجر الذى شد البحار الى قرون اليابسة
    وانت نبى الانبياء
    وشاعر الشعراء . .
    انت اول القتلى وآخر من يموت . . "

    انت انت
    وحتما انت تذكر ما سطره زميلك سعدى يوسف فى كرملك وهو يخاطب ياسر عرفات قائلا :
    ". . أدرى بالذى تنوى إذا ما اسودت الافاق،
    وانقطعت بك الطرقات :
    تذهب للبداية من نهايتها،
    وتقول للعشاق : هذه وردتى الاولى
    لنضفرها على خصلات قنبلة، لندخل فى النهاية " .


    لك ثلاث شهادات شفهية فى ذاك العدد من الكرمل اتذكرها ؟
    اتذكر اجابتك على السؤال الذى يقول : ماذا يعنى لك الموت، انت الذى عايشته فى اكثر من لحظة، خلال اربعة شهور ؟
    اتذكر اجابتك ؟
    " كان احساسى بان الحياة، لا الموت، هى المصادفة . فالموت امتلك فى حينها الحق بالكلام، برا وبحرا وجوا، لم يقدم لنا العالم الا الموت . فكان علينا ان نقبل بهذا المصير . فى سباق دفاعنا عن الحرية، لا فى سياق البحث عن سلامة العبيد، كان علينا ان نمسك بالمعادلة، الحرية او الموت . ولم يكن امامنا اى خيار آخر، والموت لم يكن نهاية أى شيء . كنا نثق بان دمنا لا يمكن ان يذهب سدى . لا بد لهذا الدم ان يحرك شيئا فى هذا السكون، وان يكون شاهدا على عصر يموت " .

    ها انت قد قلتها انكم لن تموتوا، وان خطفكم فانتم منتصرون .

     
    2 شخص معجب بهذا.

  2. MAJDIRH

    MAJDIRH عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏11 أوت 2008
    المشاركات:
    45
    الإعجابات المتلقاة:
    39
      23-08-2008 18:07
    انتظر ردودكم و ملاحظاتكم شكرا
     
  3. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      24-08-2008 20:50
    من يفعل الكثير في سبيل وطنه,

    من أبدع طوال حياته...

    أكيد لن ينسى.
     
  4. b222

    b222 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.079
    الإعجابات المتلقاة:
    1.671
      25-08-2008 21:10

    :besmellah1:

    رحم الله محمود درويش
     
  5. عبد السلام مسمار

    عبد السلام مسمار عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    63
    الإعجابات المتلقاة:
    87
      27-08-2008 18:51
    رحمه الله
    الرحمه على الاموات ......افضل ما يقال
    شكرا لك اخي على هذه الكتابات القيمه والجميله
    كل شيء في هذه الدنيا ياتي ويذهب.......ولا يبقى الا الاثر
    والاثر مع السنين يذهب......
    شكرا لك
     
  6. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      27-08-2008 23:09
    ... ولكنه مات لأن الموت حقّ.
    صوته .. رنين كلماته .. تجريحه .. تنكيله بهذا الزمان سيبقى شاهدا على مكانة شعره في ملحمة النضال الفلسطيني.
    شكرا لك على هذا التأبين الذي انتقيت كلماته بعناية
     

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
لم نختر بعضنا ... ‏25 مارس 2016
لم أحبّ يوما ‏4 نوفمبر 2016
...لا تتحداني ‏30 ماي 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...