فضية للسوداني إسماعيل في الـ800 متر

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة nada_tech84, بتاريخ ‏23 أوت 2008.

  1. nada_tech84

    nada_tech84 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جانفي 2008
    المشاركات:
    403
    الإعجابات المتلقاة:
    563
      23-08-2008 18:06
    :ahlan:نال العداء السوداني إسماعيل أحمد إسماعيل شرف أن يكون أول رياضي يمنح بلاده ميدالية في تاريخ مشاركاتها الاولمبية عندما انتزع فضية سباق 800 م مسجلا 1,44,77 دقيقة ضمن دورة الألعاب الاولمبية السبت في بكين.

    وكانت الذهبية من نصيب الكيني ويلفريد بونغي 1,44,65 د، والبرونزية لمواطنه الفريد كيروا ييغو.

    وللمفارقة فإن مواطن إسماعيل، أبو بكر كاكي الذي لم يبلغ التاسعة عشرة من عمره كان المرشح الأبرز لإحراز ذهبية السباق نظرا لنتائجه اللافتة هذا الموسم وإحرازه المعدن الأصفر في بطولة العالم داخل قاعة وفي بطولة العالم للشباب الشهر الماضي، لكنه فشل في بلوغ السباق النهائي.

    ويعتبر إسماعيل العداء السوداني الوحيد الذي يحمل معه خبرة السباق النهائي في الألعاب الاولمبية بعدما فاجأ الجميع في أثينا 2004، وقدم هذا العداء البالغ من العمر 26 عاما موسما جيدا توجه بفضية بطولة أفريقيا التي أقيمت في أديس أبابا في أيار/مايو الماضي.

    وحل البحريني يوسف كمال خامسا (1,44,95 د)، والجزائري نبيل ماضي سابعا (1,45,96 د)، ومواطنه نجم منصور ثامنا وأخيرا (1,47,19 د).
    تصريحات البطل السوداني

    بدوره، أعرب العداء السوداني إسماعيل احمد إسماعيل عن فخره الكبير بمنح بلاده أول ميدالية في تاريخ مشاركاتها في الألعاب الاولمبية بإحرازه فضية سباق 800 م في منافسات ألعاب تالقوى.

    وقال إسماعيل في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية "أولاً لا أجد الكلمات للتعبيرعن فرحتي، هذا انجاز لبلدي أولاً ولي شخصياً، لطالما تمنى العديد من الرياضيين والرياضيات في بلدي تحقيق هذا الانجاز لكنهم لم يوفقوا، لكني وبفضل تريباتي الشاقة تمكنت من نيل هذا الشرف".

    وتابع "التأهل إلى الدور النهائي يبقى في حد ذاته انجازاً بالنسبة لي، لكني لم أود التوقف عند هذا الحد وقررت بذل كل ما في وسعي من أجل إدخال الفرحة في قلوب الشعب السوداني وهو في أمس الحاجة إليها في الوقت الحالي".

    وأضاف "لم أكن أرغب في إحراز ميدالية معينة أو الذهبية بالتحديد، دخلت السباق من أجل مكان في المنصة وهذا ما تحقق بفضل مثابرتي وذكائي وتطبيقي لخطة المدرب".

    وأوضح "كما تعرفون أن العدائين الكينيين هم أصحاب الاختصاص، ولسوء حظي أنني وقعت بين اثنين من أبرزهم في هذه المسافة، كنت أعرف مسبقاً أنهم سيخوضون سباقاً تكتيكياً من أجل تحقيق الثنائية ولذلك قررت عدم المجازفة وعدم المبادرة بالانطلاق مبكرا فتحينت الفرصة المنافسة بالإضافة إلى أن سرعتي النهائية خدمتني كثيرا فنجحت في انتزاع الفضية من فم الكيني الآخر الفريد كيروا ييغو الذي نال البرونزية".

    وقطع إسماعيل مسافة السباق مسجلاً 1.44.70 دقيقة وهو أفضل توقيت شخصي له، وكانت الذهبية من نصيب الكيني ويلفريد بونغي 1.44.65 د، والبرونزية لمواطنه ييغو بزمن 1.44.82 دقيقة.

    وأردف قائلاً "كنت مصمماً على تحقيق نتيجة جيدة بعد خيبة أملي في دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة في أثينا عندما أنهيت السباق في المركز الأخير، كانت التجربة الأولمبية الأولى مفيدة بالنسبة لي هنا في بكين لأنها خدمتني على الأقل في الثقة بالنفس وغياب الرهبة والتخوف من باقي المنافسين".

    وأشار إلى أن ما تحقق "لم يكن وليد صدفة بل بعد جهد جهيد وعناء وتعب وتمارين شاقة وتضحيات كثيرة، لكن الحمد لله جنيت الثمار اليوم ولم أخيب آمال السودانيين الذين كانوا ينتظرون هذه الميدالية منذ زمن بعيد".

    وتابع "عامل آخر حفزني على الفوز بميدالية في السباق وهو خروج مواطني أبو بكر كاكي من الدور نصف النهائي، فالآمال كانت معلقة عليه أيضاً ولو كان معي اليوم لأحرزنا ميداليتين".

    وأوضح إسماعيل انه عانى من الإصابة أواخر العام الماضي تعرض لها في تصفيات بطولة العالم في اوساكا عام 2007 حيث لم يكمل السباق لكنه عاد بقوة إلى المضمار هذا العام بفضل تدريباته مع كاكي فحل سادساً في لقاء روما ضمن الدوري الذهبي، وخامساً في الجائزة الكبرى السوبر في موناكو وثالثا في لقاء مدريد الدولي.

    وختم إسماعيل قائلاً "أتمنى أن تكون هذه الميدالية فاتحة خير وباكورة الانجازات والألقاب السودانية في البطولات الدولية والعالمية والأولمبية".

    وحل البحريني يوسف كمال خامساً (1.44.95 د)، والجزائري نبيل ماضي سابعاً (1.45.96 د)، ومواطنه نجم منصور ثامناً وأخيراً (1.47.19 د).

    وأعرب كمال عن خيبة أمله الكبيرة بالنتيجة التي حققها، وقال "أنا مستاء كوني خرجت خالي الوفاض من السباق، خانتني السرعة النهائية".

    أما ماضي فقال "كنت أتمنى منح الجزائر ميدالية لكني لم أوفق، السباق كان سريعاً منذ البداية ولم أستطع مجاراته".

    أما منصور فقال "الخبرة تلعب دوراً كبيراً في الألعاب الأولمبية وهو ما كان ينقصني، حاولت قدر المستطاع الدخول بين الأربعة الأوائل على الأقل لكن لم أنجح"، مضيفاً "المهم بالنسبة لي هو بلوغ الدور النهائي، أما الميدالية فستكون في أولمبياد لندن 2012".:besmellah1:
     
  2. sa7linou

    sa7linou عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جويلية 2008
    المشاركات:
    919
    الإعجابات المتلقاة:
    1.530
      24-08-2008 22:27
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...