1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هيستريا العقل والقلب

الموضوع في 'المنتدى العام' بواسطة dhia04, بتاريخ ‏11 جانفي 2017.

  1. dhia04

    dhia04 عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏15 سبتمبر 2014
    المشاركات:
    734
    الإعجابات المتلقاة:
    1.070
      11-01-2017 22:22
    يعيش الإنسان تجارب متعددت باحثا ومواجه لنتائج إجابية كانت أو سلبية . بعضنا عقلي يواجه الفشل والنجاح بالحكمة ويبحث عن الأسباب ويصلح ما يمكن إصلاحه متنكرا لقدره متنازلا عن القيمة الروحية فيه تلازمهم رغبت في تحقيق النجاح ورغبت في اجتناب الفشل لكن هل من الممكن اجتناب الفشل أوإصابة النجاح كما يصوره لنا عقلنا وفكرنا بالأساس لكنني أجزم أن المحاولة مهمة بطبيعة الحال لكن النتيجة أمر آخر تماما، فنحن لا يمكننا التحكم بها إلا أن النتيجة يمكن أن تكون دائما إجابية (إجابية حتى في حالة الفشل وليس فقط في حالة النجاح) هكذا يحدثنا العقل .
    وبعضنا يساير الحياة والفشل والنجاح بالقلب والمشاعر والأحاسيس فالقلب هو ملك الجوارح وسيدها، وبصلاحه تصلح الجوارح وبفساده تفسد . قد يواجه الفشل والنجاح بسرعة التأثر والبكاء وهي نوع من أنواع المشاعر الإنسانية التي نشعر بها .هم يتعلَّمون أن يعبِّروا عن مشاعرهم أولا بأول في المواقف الاجتماعية وذلك بالتعبير عن رفضهم للطلبات غير المعقولة أو المقبولة بالنسبة لهم بقول كلمة لا. يتعلمون أن يقولوا لا للأشياء التي لا ترضيهم ، ويعبرون عن مشاعرهم السلبية بأسلوب لائق اجتماعيا أو دبلوماسيا بحيث لا يجرحوا مشاعر المحيطين بهم، وأيضا يعبروا عن مشاعرهم الإيجابية لمن حولهم لأنهم يعتقدون أن التخلص من المشاعر والتعبير عنها أولا بأول يسبب راحة نفسية كبيرة.إذًا كل فعلهم وردة فعلهم مرطبة أساسا بكل ماهو إجتماعي إنساني وربما عقائدي.
    الله عز وجل يقول : لكيلا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم والله لا يحب كل مختال فخور
    هذه الآية الكريمة تلخص لنا الطريقة المثالية للتعامل مع النجاح والفشل إن كان ذلك عقليا أو قلبيا سيضمن لنا نتائج مذهلة وإيجابية ويجعلنا نعيش حياة كريمة. فهل بإمكاننا أن نفرح بشكل سلبي على إنجازاتنا، ولا نحزن على اخفاقاتنا، وإنما أن نتعامل معهما بشكل طبيعي
    أُنهي الحديث بتأكيدي إلي أنها مجرد خواطر ليس لها أي هدف خبيث فكلنا أحرار ولا مكان للإستعباد البحث والنقد إلا أنني أتبني فكرة القضاء عن قسوة القلب والعقل . فالقلب القاسي لا يعرف معروفاً، ولا ينكر منكراً والعقل القاسي مثل الصناديق المظلمة والسجون المقفلة .
     
    آخر تعديل: ‏11 جانفي 2017
    أعجب بهذه المشاركة mahmor

  2. zied2000

    zied2000 كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    24.338
    الإعجابات المتلقاة:
    115.810
      11-01-2017 22:32
    لا تفرحوا بما آتاكم ولا تحزنوا على ما فاتكم

    المعذرة الأية المستشهد بها من أي سورة
     
    أعجب بهذه المشاركة mahmor
  3. zied2000

    zied2000 كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    24.338
    الإعجابات المتلقاة:
    115.810
      11-01-2017 22:37
    ممكن تقصد

    مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي أَنفُسِكُمْ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلاَ تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ
     
    أعجب بهذه المشاركة dhia04
  4. dhia04

    dhia04 عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏15 سبتمبر 2014
    المشاركات:
    734
    الإعجابات المتلقاة:
    1.070
      11-01-2017 22:57
    الآية رقم 23 من سورة الحديد
     
  5. ماهر بنحميدة

    ماهر بنحميدة كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    10.651
    الإعجابات المتلقاة:
    15.585
      11-01-2017 23:07
    خونا محمد نورنا بالآية الصحيحة إنتي ثبت روحك كتبت الآية غالطة
     
    james071 و dhia04 معجبون بهذا.
  6. dhia04

    dhia04 عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏15 سبتمبر 2014
    المشاركات:
    734
    الإعجابات المتلقاة:
    1.070
      11-01-2017 23:07
    القصد في الاستشهاد هنا المعني الإنساني في الٱية في قوله تعالي فليس تأويل بل تفسير وهنا حاولت تجنب المعني اللغوي رغم أهميته لكي لا يُفهم بالخطأ وأتجنب القيل والقال مع الشكر
     
    أعجب بهذه المشاركة mahmor

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...